شرطة_الشارقة, المواطنين, كورونا, كوفيد_19

شرطة_الشارقة, المواطنين

قائد شرطة الشارقة: بحثنا مجموعة من الحلول للتعامل مع الوضع والإصابات الأكبر عند غير المواطنين

قائد #شرطة_الشارقة: بحثنا مجموعة من الحلول في الإمارة والإصابات الأكبر عند غير #المواطنين #كورونا #كوفيد_19 #البيان_القارئ_دائما

27/01/2021 02:32:00 م

قائد شرطة_الشارقة : بحثنا مجموعة من الحلول في الإمارة والإصابات الأكبر عند غير المواطنين كورونا كوفيد_19 البيان_القارئ_دائما

أكد اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، ورئيس الفريق المحلي للطوارئ والأزمات في الإمارة أن النسبة العالية من الإصابات بالشارقة بفيروس كورونا المستجد 'كوفيد 19' ليست بين المواطنين ، بل من غير المواطنين وتحديداً الفئة غير الحاصلة على درجة عالية

27 يناير 2021أكد اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، ورئيس الفريق المحلي للطوارئ والأزمات في الإمارة أن النسبة العالية من الإصابات بالشارقة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" ليست بين المواطنين، بل من غير المواطنين وتحديداً الفئة غير الحاصلة على درجة عالية من التعليم.

10صواريخ تستهدف عين الأسد غربي العراق أول هزيمة لبايدن في الشيوخ.. سحب ترشيح رئيسة مكتب الميزانية رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس بلغاريا باليوم الوطني لبلاده

كما أكد قائد عام شرطة الشارقة أن الإقبال على تلقي اللقاح كبير جداً في جميع المراكز بالإمارة، مشيراً إلى أن المرحلة الحالية تتطلب تكامل الأدوار بين كافة أفراد المجتمع لمكافحة جائحة كورونا والنجاح في تجاوزها.وأوضح الزري أنه تم بحث مجموعة من الحلول باجتماع فريق "الطوارئ والأزمات" بالإمارة أمس للتعامل مع الوضع الحالي.

اقرأ أكثر: صحيفة البيان »

النيابة العامة للدولة توضح التزامات مدير المؤسسة التعليمية أو غيرها من المنشآت في حالة حدوث إصابة بمرض 'كوفيد - 19' لدى أي من الطلاب أو العاملين بالمنشأة

أبوظبي في 19 فبراير / وام / أوضحت النيابة العامة للدولة من خلال مادة فيلمية نشرتها على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي @uae_pp التزامات مدير المؤسسة التعليمية أو غيرها من المنشآت في حالة حدوث إصابة بأي مرض من الأمراض السارية كمرض كورونا 'كوفيد 19' لدى أي من الطلاب أو العاملين بالمنشأة. ونوهت النيابة العامة إلى أنه طبقا للمادة 12 من القانون الاتحادي رقم 14 لسنة 2014 في شأن مكافحة الأمراض السارية والتي نصت على أنه إذا اشتبه مدير المؤسسة التعليمية أو غيرها من المنشآت في حدوث إصابة بمرض سار لدى أي من الطلاب أو العاملين بالمنشأة فعليه أن يحيل الشخص المشتبه بإصابته إلى الطبيب المختص للكشف عليه وإعطائه تقريراً يبين حالته المرضية، فإذا ثبت أنه مصاب بهذا المرض فيجب عليه إبلاغ الوزارة أو الجهة الصحية عنه فوراً، واتخاذ الإجراءات المناسبة لمنع انتشار المرض. وعلى كل من مدير المؤسسة التعليمية أو غيرها من المنشآت والوزارة والجهة الصحية عزل المصاب والمخالطين له، أو الحجر الصحي عليهم سواء بمنعهم من الحضور للمنشأة أو بأية طريقة تحول دون اختلاطهم بالغير، وذلك مع مراعاة المدد المبينة بالجدول رقم 2 المرفق بهذا القانون، أو تلك التي تحددها الوزارة والجهة الصحية. كما لا يجوز لمدير المؤسسة التعليمية أو غيرها من المنشآت قبول عودة الشخص المصاب بمرض سار إلى المنشأة التي أبعد عنها إلا بعد استيفاء جميع الشروط التي تقررها الوزارة أو الجهة الصحية لعودة المصاب إلى المنشأة التي ينتمي إليها. ويأتي نشر هذه التغريدات القانونية في إطار حرص النيابة العامة للدولة على تعزيز الثقافة القانونية بين كافة أفراد المجتمع والتوعية والتصدي لجائحة 'كورونا'.