الخليج_الاقتصادي, إيطاليا

الخليج_الاقتصادي, إيطاليا

توقف جهود إنقاذ «أليتاليا»

جريدة الخليج - اقتصاد دولي

8.12.2019

توقف جهود إنقاذ «أليتاليا» صحيفة_الخليج الخليج_الاقتصادي إيطاليا

جريدة الخليج - اقتصاد دولي

أعلنت الحكومة الإيطالية عن إدارة جديدة لتفليسة شركة «أليتاليا»، في خضم توقف الجهود لإحياء نشاط شركة الطيران الإيطالية.

وتخضع «أليتاليا» لإدارة حكومية منذ أيار/‏ مايو عام 2017، وحصلت على قروض حكومية بإجمالي 1.3 مليار يورو (1.44 مليار دولار) من أجل الإبقاء على استمرار نشاطها.

ووضعت الحكومة مواعيد نهائية هائلة لمشترين مهتمين للتقدم بعرض لأليتاليا، لكنها تنتهي دون أي نتائج. وكان آخر مهلة قد انتهت في 21 تشرين الثاني/‏ نوفمبر الماضي. وكانت شركة الخطوط الجوية الإيطالية قد سجلت آخر أرباح لها في عام 2002. (د ب أ)

اقرأ أكثر: صحيفة الخليج

'صحة' تؤكد أهمية التبرع بالأعضاء لإنقاذ حياة مرضى الفشل العضويأبوظبي في 6 ديسمبر / وام / أكد راشد القبيسي نائب الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية ' صحة ' أهمية التبرع بالأعضاء لإنقاذ حياة مرضى الفشل العضوي وترسيخ ثقافة التبرع بالأعضاء باعتبارها مهمة إنسانية نبيلة تمثل رمزا للتآخي والتكاتف الإنساني. وقال في تصريح خلال زيارته خيمة شركة 'صحة' ضمن فعالية مارثون أدنوك أبوظبي إن 'صحة' تسهم إسهاما بارزا في جهود الدولة لنقل وزراعة الأعضاء إذ تتيح منشآتها للأسر في إمارة أبوظبي ممارسة حقها في التبرع بالأعضاء وفق القوانين والتشريعات المعمول بها في دولة الإمارات، وتتعاون مع الجهات المختصة لبناء القدرات والتوسع في عمليات نقل وزراعة الأعضاء. وأوضح القبيسي أن منشآت 'صحة' تطبق أعلى المعايير العالمية لإدارة التبرع بالإعضاء، وتلتزم بالمعايير الدولية، والسياسات والاجراءات المناسبة لتمكين أفراد المجتمع من التبرع بأعضائهم بعد الوفاة وإنقاذ حياة الآخرين، إذ أن كل متبرع يستفيد من أعضائه 8 مرضى محتاجين لزراعة الأعضاء في حال اتباع أفضل الممارسات العالمية، وحسب رغبته ورغبة ذويه والحالة الصحية وطبيعة وأسباب الوفاة. وأشار إلى أن شركة 'صحة' أسست برنامجا متكاملا للتبرع وزراعة الأعضاء يساعد في تمكين أفراد المجتمع من ممارسة حقهم في التبرع بالأعضاء بعد الوفاة وإنقاذ حياة مرضى الفشل العضوي، لافتا إلى أن جميع العاملين في أقسام العناية المركزة في كل من مدينة الشيخ خليفة الطبية، ومستشفيات توام، والعين والمفرق التابعة لشركة 'صحة' من أطباء وممرضين وفنيين، تم تأهيلهم لعمليات نقل الأعضاء، حيث تم تدريب نحو 400 من الكوادر الطبية لدعم عملية التبرع بالأعضاء. والتقى راشد القبيسي خلال الفعالية سايمون كيث مؤسس ومدير جمعية سايمون كيث الخيرية، الذي يشارك في الحدث بدعوة من دائرة الصحة في أبوظبي، لاستعراض وإبراز الجانب الإيجابي للتبرع بالأعضاء وتأثيره في عودة مريض الفشل العضوي إلى شخص منتج وفعال في مجتمعه، وتقديم المشورة في مجال دعم الجمعيات الخيرية ومشاركة أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال. ويعد سايمون كيث البالغ من العمر 53 عاما أول رياضي في العالم يلعب رياضة احترافية بعد خضوعه لعملية زراعة قلب وهو في الحادية والعشرين من عمره، كما تم زراعة قلب وكلية جديدة له خلال العام الحالي في الولايات المتحدة الأمركية. وقال سايمون كيث إن التبرع بالأعضاء أنقذ حياتي مرتين، وأسعى تمنياتي لكم دأما بالنجاح وكونوا معنا .فنحنوا حقوق الإنسان العالمية .

مجلس أمناء جائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع يستعرض جدول أعمال الجائزةالفجيرة في 7 ديسمبر / وام / أكد سعادة محمد سعيد الضنحاني نائب رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام رئيس مجلس أمناء جائزة الشيخ راشد بن حمد الشرقي للإبداع ان الجائزة جاءت ثمرة دعم صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة للمثقفين والكتّاب العرب، وما يقومون به من جهود وإسهامات في الارتقاء بالمجتمعات مشيراً إلى أن الجائزة لاقت دعما مباشراً من سمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام ومساهمته في الارتقاء بالمنظومة الثقافية والأدبية بدولة الامارات العربية المتحدة والوطن العربي. جاء ذلك خلال انعقاد الاجتماع الأول لمجلس أمناء الجائزة برئاسة سعادته وذلك بمقر هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام بحضور أعضاء المجلس كل من سعادة بلال البدور والروائي واسيني الأعرج من الجزائر والفنان اسعد فضة من سوريا والدكتور صالح هويدي من العراق والدكتور سامح مهران من مصر والدكتورة جوخة الحارثي من سلطنة عمان ،كما حضر الاجتماع حصة الفلاسي مدير الجائزة. وأشاد سعادة محمد سعيد الضنحاني بدعم الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي راعي الجائزة للمواهب الأدبية والثقافية الشابة والمبدعين العرب ، وتوفير المناخ المناسب للأنشطة الثقافية في إمارة الفجيرة ومساهماته العديدة في الارتقاء بالمؤسسات الثقافية داخل الدولة وخارجها من خلال المبادرات المتنوعة التي يطرحها في أكثر من مناسبة ثقافية وكان أبرزها إطلاق جائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع . من جانبهم أعرب أعضاء مجلس أمناء الجائزة عن سعادتهم بالمشاركة في الإشراف على السياسات العليا للجائزة ودعمها ، مشيدين بجهود الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي باعتماد هذه الجائزة ورعايته للإبداع والمبدعين في العالم العربي .. مؤكدين أن ما تقدمه الفجيرة من نشاط إبداعي يؤكد نجاحها في إثراء العمل الثقافي على المستويين المحلي والعالمي واسهامها في اعادة صياغة المشروع الثقافي النهضوي العربي. و استعرضت حصة الفلاسي مدير الجائزة خلال الاجتماع جدول أعمال مجلس الأمناء حيث قدمت عرضا موجزا عن الجائزة وما تم انجازه في الدورة الثانية ، بالإضافة إلى استعراض فئات الجائزة وشروطها ومعايير تقييم مشاركات كل فئة. كما ناقش الاجتماع الهيكل الإداري للجائزة والهيكل التنظيمي للجان التحكيم وآليات عملها ومواعيد إعلان القائمتين الطويلة والقصيرة ، إضافة إلى مراجعة كاف

اكتب تعليق

Thank you for your comment.
Please try again later.

أحدث الأخبار

أخبار

08 ديسمبر 2019, الأحد أخبار

الاخبار السابقة

ميناء جبل علي.. 40 عاماً من عالمية دبي

الخبر التالي

الحلفاء المتصارعون