ماذا خسر السودان اقتصاديا بسبب انقلاب البرهان؟ - BBC News عربي

21/06/43 05:22:00 ص

يعاني السودانيون بشدة من موجة ارتفاع في الأسعار وتراجع في قيمة العملة المحلية منذ الإطاحة بحكومة حمدوك

يعاني السودانيون بشدة من موجة ارتفاع في الأسعار وتراجع في قيمة العملة المحلية منذ الإطاحة بحكومة حمدوك

يعاني السودانيون بشدة من موجة ارتفاع في الأسعار وتراجع قيمة العملة المحلية منذ الإطاحة بحكومة عبد الله حمدوك.

" الغلاء صار طاحنا" هكذا وصف أسامة لبي بي سي الوضع في السودان، قائلا: "رغيف الخبز صار يساوي 33 جنيها بدلا من 5 جنيهات قبل شهور قليلة. ننفق على الخبز وحده نحو 2000 جنيه في اليوم الواحد".ووفقا لآخر إحصاء لمفوضية الضمان الاجتماعي بالسودان والذي أعلنت نتائجه في سبتمبر/أيلول عام 2020، يقبع 77 % من السودانيين البالغ 40 مليون تحت خط الفقر، ولم يتجاوز دخل الفرد دولارا واحدا و25 سنتا فقط لليوم.

وتضطر أحيانا لإجراء الجلسة في مستشفى خاص، عندما يتصادف موعد جلستها مع التظاهرات، فلا تستطيع الوصول للمستتشفى الحكومي المجاني."لولا مساندة الأهل والأصدقاء والجيران لما استطعنا تجاوز تلك الأزمات" يقول أسامة.السوق العربي بالخرطوم .. صورة الاقمشة والملابس

اقرأ أكثر: BBC News عربي »

جريدة الرياض | أمن الدولة: تفجير أحد المطلوبين لنفسه بحزام ناسف نتج عنه هلاكه وإصابة مقيم وثلاثة من رجال الأمن

صرح المتحدث الرسمي لرئاسة أمن الدولة، بأنه إلحاقاً للبيان الصادر بتاريخ 21 / 4 / 1437هـ، بشأن الإعلان عن قائمة بأسماء (9) مطلوبين للجهات الأمنية، وامتداداً للمتابعة الأمنية القائمة، فقد تمكنت بفضل الله الجهة المختصة برئاسة أمن الدولة عبر عملية أمنية من تعقب المطلوب رقم (4) من تلك القائمة / عبدالله بن زايد عبدالرحمن البكري الشهري، ورصد وجوده عند الساعة (10:00) مساء يوم الأربعاء الموافق… اقرأ أكثر >>

تصحيح يعاني السودان من حكم العسكر و مساندة الامم المتحدة لهم. يا صحافة يا محايدة بعد حمدوك صار الأمر اسؤا وركود مخيف في الأسواق مافي اي قوة شرائية للاسف مايحدث بالسودان الان تلعب به ايادى خارجيه غير امينه..الجيش السوداني يحاول قطعها ولكن الشعب يمنع الجيش.. خبر موجه.. الوضع كان سئ وصعب حتى على ايام حمدوك مليونية24يناير SudanCoup Sudan لاتفاوض_لاشراكة_لاشرعية الردة_مستحلية العصيان_المدني_الشامل تسقط_بس مدن_السودان_تنتفض SudanUprising كل_البلد_دارفور ترس_الشمال

TwasulGamal حكومة حمدوك دي هي الطلعت ميتنااا خسر كل شيئ...خسر الحرية والديمقراطية ..خسر الحلول الاقتصادية السليمة المبنية علي العلم والمعرفة والدراية..لكنه كسب جيل قادم يقسم علي عدم العودة الي دهور الظلام ولو كلفه ذلك حياته يبون يتظاهرون وبس مدرعمين ما يدرون الماسونية مع ادوات الداخل لعبت في بلدهم وعبثت بامنهم وقوتهم والهتهم عن حياتهم ليدمروها بايديهم

علشان قنوات زي BBC بتشجع المظاهرات اللي هتخرب السودان وتجوعها سيبو السودان في حالها بطلو كذب وتعلقو احوال السودان علي استقاله حمدوك طالما الناس في الشارع ومحدش بيشتغل السودان لن ينصلح حاله. كذابين كيف والله

رئيس الوفد الروسي في فيينا: لن نتسامح مع الاستفزازات الأمريكية ضد مواطنينا في أوكرانياحذر دبلوماسي روسي اليوم الأحد من أن موسكو لن تتسامح مع أي هجمات محتملة ضد مواطنيها في أوكرانيا، مؤكدا أن روسيا سترد عليها بشكل مناسب. من له عاده ما يخليها، يرفع أيده ويدليها، ويازينة العينين قومي تحلي، خوذي عمود البيت ودبي حليلك، اوبدال العمود كلاشنكوف ،ان ترك جل الواجب.

السوداني كان مفروض يزرع بلده وينتج ويترك حركات التخريب والمظاهرات اي دوله حكمها متقلب وغير مستقر لن تعرف الخير خسر كل شئ...وبأمر محور الشر الطامع فى خيرات البلاد كل بلد عربي حكمه العسكر فالنتيجة واضحة . فقر . بؤس . احباط . ذُل ، اهانة . برضو الثوره مستمره طبعا 👉👆✌🔥🔥✌🛑 قبل حمدوك يوجد اسعار غالية يعني قبل حمدوك كان شنو ما البل زاتو وين المشكله يعني 😂😂😂😂😂

مسؤول بالخارجية الأميركية: الوضع في أوكرانيا قد يتدهور في أي وقتقال مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الأميركية، ليلة الاثنين، إن العمليات الروسية داخل أوكرانيا قد تحصل في أي وقت، مطالبا موظفي غير الرئيسيين بالسفارة والمواطنين الأميركيين بمغادرة أوكرانيا سريعا. Bitcoin ☡ ٌالحسكة - الطفل_حمود_يبي_فزعتكم

مقتل جندي فرنسي في هجوم استهدف معسكر قوة برخان في غاو بماليأعلن الإليزيه في بيان، الأحد، مقتل جندي فرنسي في مدينة غاو بمالي إثر هجوم بقذائف هاون على معسكر قوة برخان بعد ظهر السبت. وبذلك ارتفعت حصيلة الجنود الفرنسيين ... هذا الجندي سافر من فرنسا لمالي ليقتل ودارت الدائره وقتل ....مرحوم غلطان إلى نار جهنم آمين قليل مصرع واحد !!! الى جهنم وبئس المصير

تواصل الاشتباكات العنيفة في شمال سوريا، ومقتل جندي فرنسي في هجوم بمالي - BBC Arabicحريق في ملهى ليلي بالكاميرون يودي بحياة ما لا يقل عن 16 شخصا 🥺🤮

إطلاق نار كثيف في عدد من الثكنات العسكرية في بوركينا فاسوأفادت مصادر عسكرية وسكان صباح الأحد بسماع إطلاق نار كثيف في عدد من الثكنات العسكرية في بوركينا فاسو، اثنتان منها في العاصمة واغادوغو. وطبقا لشهود العيان فإن ...

لقطات صادمة توثق دمارا في صعدة جراء غارات جوية على سجن في اليمنسقط عشرات الضحايا بين قتيل وجريح جراء غارات للتحالف العربي على سجن في محافظة صعدة شمال اليمن في ساعة مبكرة من صباح الجمعة، بحسب قناة المسيرة التلفزيونية التابعة للحوثيين. سبق وان حذر التحالف العربي المدنيين وحمير الفرس واذنابهم وحاظنيهم اهداف مشروعه وعلى جميع اليمنيين يعلمون ذلك . مساكين اهل اليمن لا بواكي لهم لا دولارات عندهم لا يرهنون كلمتهم لا يبيعون كرامتهم لذلك هذه المجازر بحقهم سوف تستمر على يد اشر خلق الله من اسرائيل الثانية ( السعودية) افلام مفبركة ومصنعه بواسطه خبراء سينمائيين التحالف العربي يحذر ولا يضرب الاهداف المدنيه

تابوهات المراهقة، من تقديم كريمة كواح و إعداد ميس باقي.إقرأ المزيد الخارجية الروسية: البيان البريطاني حول أوكرانيا هراء ودليل جديد على سعي الناتو للتصعيد وفي تصريحات لقناة تبث عبر منصة"يوتيوب" قال قسطنطين غافريلوف، رئيس الوفد الروسي إلى المفاوضات الجارية في فيينا حول قضايا الأمن العسكري والحد من التسلح:"ألم يلق الموضوع تغطية إعلامية مكثفة؟ بلى وقد قيل بكل وضوح إننا لن نتسامح مع أي هجمات ضد مواطنينا، وقد ذاع ذلك عبر وسائل الإعلام كافة".وصرّح المصدر أنه مطلوب من المواطنين الأميركيين عدم السفر إلى أوكرانيا ، وذلك لأسباب أمنية بحتة مرتبطة بالنشاطات العسكرية الروسية..

الحلقات البودكاست نهاية " الغلاء صار طاحنا" هكذا وصف أسامة لبي بي سي الوضع في السودان، قائلا: "رغيف الخبز صار يساوي 33 جنيها بدلا من 5 جنيهات قبل شهور قليلة. ننفق على الخبز وحده نحو 2000 جنيه في اليوم الواحد". وأضاف:"وذلك أننا لسنا كالأمريكيين كي نخوض حملات دعائية لتمويه نوايانا الحقيقية. ويضيف أسامة: "زمان كان الدخل يكفيني لتدبير كل احتياجاتي لمدة شهر، أما الآن فلا يكفي لأسبوع أو خمسة أيام". وأوضح المسؤول أن واشنطن مستعدة للمواجهة، وأن دعواتها للرئيس بوتن لخفض التوتر ونزع فتيل الانزلاق للتصعيد ما زالت مفتوحة. لا مكان للترفيه في حياة أسامة وأسرته، ويقول "نحن بالكاد نغطي الاحتياجات الأكثر إلحاحا وليس كل الاحتياجات الأساسية". وفي وقت سابق أعلن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف بطلان مزاعم كييف والعواصم الغربية حول"الغزو الروسي الوشيك" لأوكرانيا، مع أنه لم يستبعد حدوث استفزازات بهدف تعزيز هذه المزاعم، محذرا من أن محاولات لحل النزاع في منطقة دونباس (جنوب شرق أوكرانيا) بالقوة العسكرية ستكون لها عواقب وخيمة. ووفقا لآخر إحصاء لمفوضية الضمان الاجتماعي بالسودان والذي أعلنت نتائجه في سبتمبر/أيلول عام 2020، يقبع 77 % من السودانيين البالغ 40 مليون تحت خط الفقر، ولم يتجاوز دخل الفرد دولارا واحدا و25 سنتا فقط لليوم.

معاناة الزوجة مع المرض صارت أشد إقبال، زوجة أسامة، تعاني من فشل كلوي ألزمها الخضوع لجلسات غسيل كلوي مرتين أو ثلاثا أسبوعيا. وذكّر المسؤول أن إدارة الرئيس. وتضطر أحيانا لإجراء الجلسة في مستشفى خاص، عندما يتصادف موعد جلستها مع التظاهرات، فلا تستطيع الوصول للمستتشفى الحكومي المجاني. ارتفع سعر الجلسة في المستشفى الخاص من 6 آلاف جنيه سوداني إلى 100 ألف جنيه. وتقول إن أجرة السيارة التي تقلها للمستشفى تضاعفت أيضا. وتحكي إقبال لبي بي سي أنها اضطرت في الشهور الأخيرة وتحت وطأة الحاجة وارتفاع الإسعار لشراء جزء من أدويتها دون باقي الأدوية.

"لولا مساندة الأهل والأصدقاء والجيران لما استطعنا تجاوز تلك الأزمات" يقول أسامة. منذ 25 أكتوبر الماضي، تشهد الخرطوم ومدن أخرى مظاهرات تطالب برحيل الحكم العسكري، وعادة ما يغلق المتظاهرون الشوارع في مناطق التظاهر لإعاقة تعقب قوات الأمن لهم بينما تقطع السلطات جسورا وطرقا تربط بين مدن العاصمة الثلاث. التعليق على الصورة، السوق العربي بالخرطوم .. صورة الاقمشة والملابس خسائر إقتصادية يعمل أسامة في الاستزراع السمكي، ولديه مزرعة في منطقة ريفية خارج مدينة الخرطوم.

بدأ المشروع قبل عام، لكن أسعار غذاء السمك والمواد الخام الذي يحتاجها للمزرعة، تضاعف 10 مرات خلال عام، ما صعب عليه إدارة المشروع. وقد خسر زبائنه في الآونة الأخيرة بسبب الاضرابات التي تشهدها البلاد، فقطع الطرق في بعض الأيام حد من إقبال المطاعم والتجار على شراء الأسماك في معظم الأيام. الاقتصاد السوداني أيضا خسر جزءا لا بأس به من إيراداته بعد الانقلاب العسكري. يقول طاهر المعتصم، نائب رئيس تحرير صحيفة السوداني لبي بي سي ان إيرادات البلاد الآن في انخفاض دائم، بسبب تراجع عدد أيام العمل لنحو 16 يوما شهريا، بسبب أيام العطلات والمظاهرات التي يتعطل فيها العمل في المؤسسات والمناطق الحيوية. ويعاني السودانيون بشدة من موجة ارتفاع في الأسعار وتراجع قيمة العملة المحلية، منذ الإطاحة بحكومة حمدوك.

التعليق على الصورة، صورة من مظاهرة مطالبة بالحكم المدني في منطقة باشدار بالخرطوم 17 يناير تراجع للخلف بعد رحيل البشير تلقت الحكومة السودانية دعما خارجيا لتحسين جودة حياة مواطنيها فوزعته على فئات من مواطنيها تحت عنوان برنامج "ثمرات". وبدأ بعضهم يحصل على عدة دولارات شهريا من هذه البرنامج الذي توقف في أعقاب انقلاب 25 أكتوبر. وتفيد إحصاءات البنك المركزي بأن الاقتصاد السوداني حقق في النصف الأول من 2021 تقدما كبير وانخفاضا في العجز بالميزان التجاري. ولم تكشف بعد أرقام النصف الثاني من العام الماضي، لكن المراقبين يتوقعون أن تتراجع تلك المؤشرات. وكان وزير الاستثمار والتعاون الدولي في حكومة حمدوك قد ذكر أن السودان خسر بسبب أحداث 25 أكتوبر الماضي استثمارات تقدر بأكثر 35 مليار دولار في مجالات الزراعة والصناعات المتكاملة وغيرها.

فمنذ الانقلاب العسكري، جمدت واشنطن برنامجا يتيح للسودان 700 مليون دولار، وكذلك توقف برنامج لتخفيف ديون السودان الخارجية التي بلغت 59 مليار دولار قبل رحيل البشير. كما أوقفت مؤسسات تمويل دولية خططها لدعم الاقتصاد السوداني ومنها البنك الدولي، ناهيك عن تراجع كبير في الاستثمارات الأجنبية. وتأخر اعتماد موازنة العام المالي الجديد الذي يبدأ عادة مع بداية العام الميلادي، لغياب الحكومة لأكثر من شهرين، قبل تقر نهاية الأسبوع الماضي، مع تكليف وكلاء الوزراء بالقيام بتولي دور الوزراء. سبب الأزمة سياسي ينحي بعضهم باللائمة على المكون العسكري في السلطة، ويقولون إن الانقلاب أطاح بما يصفونها بإنجازات حكومة حمدوك. بيد أن علي عسكوري رئيس حزب التحالف الديموقراطي للعدالة الاجتماعية، يرى أن الأزمة سياسية بالأساس.

ويضيف في مقابلة مع بي بي سي أن السبب الرئيس في الوضع الحالي هوالأزمة السياسية الناجمة عن عدم قدرة "الأحزاب السياسية على الوصول الى توافق فيما بينها حول رؤية واضحة للمرحلة الانتقالية تمثلت في الصراعات بينها قبل وبعد 25 أكتوبر. وأردف أنه إذا كان المكون العسكري مسؤولا عن الوضع الحاصل حاليا جزئيا، فإن المسؤول الرئيس هو القوى السياسية التي أخفقت في تسيير الفترة الإنتقالية، على حد وصفه. وأكد أن الحل سياسي بالأساس ويكمن في توافق القوى السياسية السوادنية على شراكة سياسية جامعة لا تقصي أحدا. ويقول: "أي حكومة جديدة ستنتهي إلى النتيجة نفسها بسبب وضع الاقتصاد السوداني الذي يعتمد على الريع، من الطبيعة سواء ثروة زراعية او حيوانية او المعادن كالذهب" دون قاعدة إنتاجية زراعية أو صناعية قوية ومؤثرة، كما أن البلاد تعاني عدم الاستقرار بسبب صراعات مسلحة عرقية واثنية عديدة داخلها تهدد الاستقرار". مخاوف مما يحمله المستقبل ويخشى طاهر المعتصم من لجوء السلطات إلى طبع العملة دون غطاء مثلما كان يحدث سابقا (أيام اليشير) والذي توقف تماما قبل الإنقلاب.

هذا سيؤدي الى ارتفاع التضخم بشكل كبير ومن ثم لن يتمكن المواطن السوداني من توفير قيمة احتياجات كثيرة." ويضيف مؤكدا أن إعادة الاقتصاد السوداني لمساره قبل الإنقلاب يتطلب حكومة مقبولة لدى الشارع لوقف التظاهر وعودة الحياة إلى طبيعتها واستعادة الدعم الدولي. أما أسامة، فيخشي من أن ترتفع الأسعار أكثر، فلا يستطيع توفير احتياجات أسرته الأساسية. مواضيع ذات صلة .