مجتمع, أفغانستان, طالبان, أطفال, زواج, فقر, مجاعة

مجتمع, أفغانستان

في أفغانستان... عائلات تبيع بناتها الصغيرات لسد رمق بقية أفراد الأسرة خشية الموت جوعا

في أفغانستان... عائلات تبيع بناتها الصغيرات لسد رمق بقية أفراد الأسرة خشية الموت جوعا

21/03/43 09:51:00 م

في أفغانستان ... عائلات تبيع بناتها الصغيرات لسد رمق بقية أفراد الأسرة خشية الموت جوعا

في تحقيق أصدرته وكالة الأنباء الفرنسية، رصد الصحافيون ظاهرة غريبة على ال مجتمع الأفغاني ألا وهي بيع الفتيات الصغيرات لأسر أخرى تملك المال ليتزوج بهن أبناؤهم عندما يبلغون السن القانونية. وتنتشر هذه الظ…

8 دقائقفي تحقيق أصدرته وكالة الأنباء الفرنسية، رصد الصحافيون ظاهرة غريبة على المجتمع الأفغاني ألا وهي بيع الفتيات الصغيرات لأسر أخرى تملك المال ليتزوج بهن أبناؤهم عندما يبلغون السن القانونية. وتنتشر هذه الظاهرة بين الأسر الأفغانية التي تعيش في مخيمات اللجوء. وتلجأ هذه الأسر المعدمة إلى هذه الطريقة نتيجة لأنها لا تجد ما يسد رمقها بسبب الجفاف الذي يضرب المنطقة وبسبب الديون المتراكمة عليها ولا تستطيع الوفاء بها.

رئيس مجلس الأمة الجزائري: بلادنا هي المستهدفة من زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي إلى المغرب بلومبيرغ: السعودية خرجت من أزمة كورونا أقوى اقتصادياً وسياسياً وزارة الداخلية‬⁩ : السماح بالقدوم المباشر إلى المملكة من إندونيسيا وباكستان والبرازيل وفيتنام ومصر والهند دون الحاجة إلى قضاء (14) يوماً خارجها

إعلاناقرأ المزيدبكت فهيمة كثيرا عندما قال لها زوجها إنه سيبيع ابنتيهما الصغيرتين كي لا تموت العائلة من الجوع بعدما نزحت بسبب الجفاف إلىغرب أفغانستان. تبتسم الطفلتان فريشته البالغة ستة أعوام وشكرية وعمرها عام ونصف العام، قرب أمّهما في مسكنهما المصنوع من طين والمغطى بالقماش المشمع المثقوب، وتبدو ملابسهما ووجهيهما ملطخة بالطين. فهما لا تدركان أنهما بيعتا مؤخراً إلى عائلتَي قاصرين سيصبحان زوجيهما في المستقبل. عرضت العائلتان نحو 3350 دولاراً مقابل الفتاة البكر و2800 دولاراً مقابل شقيقتها. ما إن يكتمل دفع المبلغين، وهو أمر قد يستغرق سنوات، سينبغي على الفتاتين توديع أهلهما ومخيم النازحين في قلعة نو عاصمة إقليم باغديس، إلى حيث لجأت العائلة المتحدرة من إقليم مجاور.

هذه القصّة عادية جداً بالنسبة لآلاف العائلات التي نزحت بمعظمها بسبب الجفاف، من المنطقة التي تُعتبر من بين الأفقر في البلاد. في مخيم النازحين والبلدات، التقى صحافيون نحو 15 عائلة اضطُرت للبقاء على قيد الحياة، على بيع بناتها الصغيرات مقابل مبالغ تتراوح بين 550 دولاراً وقرابة أربعة آلاف دولار. وتنتشر هذه الممارسة على نطاق واسع. يحصي ممثلون عن المخيم والبلدات، عشرات الحالات منذ الجفاف الذي ضرب المنطقة عام 2018، وارتفع العدد مع موجة الجفاف هذا العام. headtopics.com

أخذت عائلة صابرة (25 عاماً) جارة فهيمة، طعاماً من البقالة بالدين. فهددّ صاحب المحل"بسجن" أفراد العائلة إذا لم يدفعوا المبلغ المستحق. لتدفع ديونها، باعت العائلة ابنتها زاكيرة البالغة ثلاثة أعوام لتُزوّج لذبيح الله، ابن البقال. وقرر والد زوجها المستقبلي أن ينتظر كي تكبر الفتاة لأخذها. تقول صابرة"لست مسرورة لأنني فعلتُ ذلك، لكن ليس لدينا أي شيء نشربه أو نأكله (...) إذا استمرّ الوضع كما هو، سنُضطر (أيضاً) إلى بيع ابنتنا البالغة ثلاثة أشهر".

تؤكد جارة أخرى تُدعى غول بيبي أنها باعت طفلتها أشو البالغة ثماني أو تسع سنوات، إلى رجل يبلغ 23 عاماً كانت مديونة إلى عائلته بمبلغ من المال. يتواجد الرجل في إيران حالياً وغول بيبي تخشى اليوم الذي سيأتي فيه لأخذ أشو. وتقول"نعرف أن هذا الأمر ليس جيّداً ... لكن ليس لدينا خيار".

عذاب لا ينتهيفي مخيم آخر في منطقة قلعة نو، يمسح محمد أسان دموعه أثناء عرضه صور طفلتيه سانا (9 سنوات) وإيدي غول (6 سنوات) اللتين ذهبتا إلى منزل زوجيهما اللذين لا يزالان صغيرين، في مكان بعيدا عن المدينة. يقول الرجل"لم نرهما بعدها... لم نرغب في فعل هذا الأمر، لكن كان ينبغي علينا أن نطعم أطفالنا الآخرين". ويتابع محاولاً مواساة نفسه،"ابنتاي في وضع أفضل هناك بالتأكيد، مع طعام"، مُظهراً فتافيت الخبز التي قدّمها له جيرانه وهو الوجبة الوحيدة لذلك اليوم.

الطفلة أشو التي بيعت إلى رجل يبلغ 23 عاماً تجلس أمام خيمة في مخيم للنازحين في قلعة نو في إقليم باغديس في أفغانستان في 14 تشرين الأول/أكتوبر 2021هوشانغ هاشمي ا ف بلا يزال محمد الذي ينبغي أن يدفع أيضاً خدمات الرعاية لزوجته المريضة، مديوناً. منذ بضعة أيام، بدأ التفتيش عن شارٍ لابنته البالغة أربعة أعوام. تروي زوجته دادا غول الجالسة تحت خيمة ممزقة،"في بعض الأيام، يصيبني الجنون، أغادر الخيمة ولا أتذكر فعلياً أين ذهبتُ". headtopics.com

السودان .. اشتباكات قبلية تخلف 35 قتيلاً وتحرق 16 قرية في دارفور هل يقتصر العنف ضد المرأة على العنف الجسدي والجنسي؟ - BBC News عربي حملة ضد إليسا بعد أن أعادت نشر تغريدة تطالب بطرد مواطن لبناني من السعودية

وطريق العذاب لا ينتهي بالنسبة للأمّهات: قرار بيع طفلة ثم انتظار توديعها وغالباً ما يمتدّ ذلك على سنوات حتى تبلغ الفتيات 10 أو 12 عاماً، ثمّ الانفصال.تقوم رابعة وهي أرملة تبلغ 43 عاماً نازحة هي أيضاً بسبب الجفاف، بكل ما بوسعها لإرجاء الموعد الرهيب. كان ينبغي أن تغادر منذ شهر ابنتها حبيبة (12 عاماً) التي بيعت مقابل نحو 550 دولاراً، لكن رابعة توسّلت عائلة زوج ابنتها المستقبلي لتصبر عامًا إضافيًا. تقول المراهقة بصوت منخفض وفي عينيها نظرة حزينة،"أريد أن أبقى مع أمّي". تؤكد رابعة أنه"لو كان لديها طعام وشراب" لأعادت شراء ابنتها. لكن أطفالها الثلاثة وهي يملكون بالكاد ما يكفي للبقاء على قيد الحياة. يعمل ابنها البالغ 11 عاماً في فرن مقابل نصف دولار في اليوم، ويجمع نجلها البالغ 9 أعوام النفايات مقابل 30 سنتاً. تقول رابعة"قلبي مفطور (...) لكن كان علي أن أنقذ ابنيّ".

في المخيّمات، يأكل النازحون طعاماً لا تتجاوز كلفته بضعة سنتات في اليوم يجنونها من التسوّل أو من دفع عربة يدوية. ويسألون أنفسهم كيف سيبقون على قيد الحياة مع حلول فصل الشتاء."أعرف أن ذلك ليس جيّداً"كل مساء، يجمع عبد الرحيم أكبر الخبز لمساعدة العائلات الأشدّ فقراً. ويقول بشأن تزويج الأطفال"رأيتُ نحو مئة عائلة تفعل ذلك في هذا المخيّم. حتى شقيقي".

المراهقة حبيبة التي تعيش مع والدتها لكنها كان يجب أن تكون قد انتقلت للعيش مع عائلة زوجها المستقبلي منذ شهر، تحمل غالون مياه قرب خيمة في مخيم للنازحين في مخيم قلعة نو في إقليم باغديس في أفغانستان في 17 تشرين الأول/أكتوبر 2021هوشانغ هاشمي ا ف بفي اليوم السابق، ذهب للقاء مسؤولين من حركة طالبان لطلب مساعدتهم. إلا أن هؤلاء عاجزون في إقليم يُعتبر 90% من سكانه في خطر بسب نقص الطعام.

يرى حاكم إقليم باغديس بالوكالة مالاوي عبد الستار أن هذه الزيجات"ناجمة عن المشاكل الاقتصادية، وليست قاعدة تفرضها" طالبان. كانت السنّ القانونية الدنيا لزواج الفتيات 16 عاماً في ظلّ الحكومة السابقة قبل سيطرة طالبان على الحكم في آب/أغسطس.بحسب تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) صادر عام 2018، فإن 42% من العائلات الأفغانية لديها ابنة متزوّجة قبل بلوغها سنّ 18 عاماً. ويعود ذلك أولاً إلى أسباب مادية، لأنه يُنظر غالباً إلى الزواج كوسيلة لتأمين بقاء عائلة على قيد الحياة. لكن الفتيات اللواتي تزوجنَ باكراً يواجهنَ أيضاً مخاطر كبيرة من حالات الولادة المعقّدة إلى العنف الزوجي أو الأسري. بالنسبة للزوج، يعد شراء فتاة أقل كلفة من خطبة شابة. headtopics.com

تمتدّ الآفة أيضاً إلى مخيّمات النازحين في هرات، ثالث أكبر مدينة أفغانية وتقع نحو الجنوب. يروي الله الدين وهو نازح إلى هرات أصله من باغديس، أنه باع ابنته البالغة 10 أعوام. ويقول"لم أكن لأفعل ذلك أبدًا لو كان لدي الخيار". ولديه طفلة أخرى تبلغ خمسة أعوام، ويؤكد أنه لو كان بإمكانه"لبعتها هي أيضاً".

خلف الكلمات الفجّة، يعيش الآباء معاناةً صارخة. تجسّد أصواتهم وعيونهم يأسهم اللامتناهي حيال قدرتهم على تلبية حاجات عائلاتهم. يقول باز محمد وهو فلّاح سابق من باغديس،"أعرف أن ذلك ليس جيّداً... لكنني اعتقدتُ أنا سنموت جميعاً". اقرأ أكثر: فرانس 24 / FRANCE 24 »

بالفيديو.. في 'يا هلا بالعرفج': مَنْ أراد أن يسلم من الضغط والسكر والقولون فليُشجِّع الهلال

قال عامل المعرفة أحمد العرفج إن مَن أراد أن يسلم من ارتفاع الضغط والسكر والقولون فعليه أن يُشجِّع الهلال الذي لا يُخيِّب الظن.. وأضاف قائلاً: إن إدارة

بطلو كذب وأعلمو ايها الفرنسية أن المسلم لم يبيع شرفة وعرضة ما بالكم بالابناء كفاكم كذب وحقد . سبحان الله فجاءة قلب الشعب الي كانت امريكيا وأصحابها شغالين يعلموا فيه ويغّنوا ويطوروا فيه جيلين إلى فقر وهم ومشاكل حدّث العاقل بما يعقل .. ماعتقد انه صحيح الافغان رجال دين وشرف ولكن كرهنا لحكومة طالبان مايخلينا نشوف اسائتكم عليهم ونسكت

لاحول ولاقوه إلا بالله العلى العظيم القطيع سيصل الى ما يستلذه الفكر التكفيري الارهابي الفقر ليس عيبا لكن العيب ان اصبح عقلك جاهلا تبعيا بالغلو الديني والتعصب القبلي والطائفي السبب الاحتكام الى الجهل حين تقلب العمليات غ مشروعه وظهور الباطل بتمويلات داعشيه الفكر التكفيري حتما سيصل الوضع تحت صفر تبا لكم افقرتموهم وكأن المشاكل بدأت اليوم فقط والله العظيم ستذوقون من نفس الكأس

تكذبون بدل الاهتمام ببنات افغانستان اهتموا قليلا ببناتكم حصار امريكي غربي وتجميد اموال افغانستان في البنوك العالميه وهذا نتيجته

داعش يراوغ في أفغانستان.. ويجهز لمهاجمة الولايات المتحدةأبلغ مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الكونغرس، الثلاثاء، بأن أوساط المخابرات الأميركية تُقدر أن تنظيم داعش في أفغانستان قد يصبح لديه القدرة على مهاجمة الولايات المتحدة خلال 6 أشهر على أقرب تقدير وأن لديه النية للقيام بذلك. يارب يولعها ماهم اللى عملوة وبيمولوة ممتاز يا مسهل كيف وامريكا هي داعش اصلا عادي كذبه امريكيه جديده

هكذا يريدون الاوروبيين اين الامم المتحدة ؟ واليونسكو ؟ لعنة الله عليكم ما يبيع بناته الا انتم ( فرنسا تسمح بممارسة الجنس مع الاطفال ) والسبب حصار الغرب على أفغانستان كذابين لا حول ولاقوة إلا بالله اين مليارات النفط العربي لاتسمن ولاتغني من جوع حسبنا الله على من كان السبب في هذا التدهور الانساني في افغانستان😏

موتو بغيضكم بس ' دحر طالبان فرنسا و دحروا أذنابها في أفغانستان و لم يبقى لكم إلا العويل و النحيب. انتم موقع اخباري ضلالي منافق قذر

مصريون يواجهون صعوبة في العودة لأعمالهم في السعودية بسبب كورونا - BBC News عربيبي بي سي ترصد معاناة بعض العاملين المصريين الذين لا يستطيعون العودة إلى أعمالهم في السعودية، بسبب تعليق السفر المباشر من مصر إلى المملكة ضمن تداعيات جائحة كورونا. غير صحيح أبدًا تقرير غبي لم أعرف الهدف منه المشكله مش فالعوده من عدمه فالنهايه كل بلد حره فاحتياطات امنها الصحي لكن المشكله انه الناس اللي لم تستطع العوده وانتهت تاشيراتها اصبحت ممنوعه من الدخول والشركات للاسف استغلت الوضع و اكلت مستحقاتهم وضاعت فلوسهم نتمني من المملكه ايجاد وسيله لاسترداد تلك الحقوق.

مقاطعة_المنتجات_الفرنسية365 آفغآنسـتآن بــلآد آلدين وآلخير وآلقيم وآلعزة وآلنصـر وآلثـبــآت..... وهذآ آلآمـر غير صـحيح ـ هذه نتائج الإحتلال الأمريكي لأفغانستان،فقر خراب للبيوت على رؤوس أصحابها ونهب للثروات وتفقير ممنهج للشعب الأفغاني المسلم. اين الامم المتحدةالمزعومة من هذالوضع وهل الرجل في الصوره يبيع بنته؟؟؟

وين المهايطيه بالرفئة والرحمه لهؤلا المكلوب على امرهم الله يرحم هؤلاء الضعفه ويرفع شأنهم لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

السفارة الأمريكية في السودان تنصح رعاياها بـ'البقاء في أماكنهم'نصحت السفارة الأمريكية لدى الخرطوم، الإثنين، رعاياها في السودان 'بالبقاء في أماكنهم ومتابعة ما يجري'.

مقتل شخصين في تفجير بحافلة في أوغنداقتل شخصان على الأقل في انفجار بحافلة في مدينة أوغندية جاء بعد يومين على تفجير في العاصمة كمبالا، يعتقد أن يكون مرتكبوه على صلة بـ 'داعش'

الاحتلال يشن اعتقالات واسعة في الضفة تركزت في جنينكيف هؤلاء موجودون في قلب الوطن العربي!..

هل استيلاء الجيوش على السلطة في أفريقيا في تزايد؟ - BBC News عربيالانقلابات المتكررة ميزت الدول الأفريقية منذ الاستقلال، ولكن هناك مخاوف من أنها في تزايد في السنوات الأخيرة. يذكرنا بالثمانينيات جيشهم وهو ادرى بمصلحة بلدهم ايش مجننكم . فعلا صح من قال ان المتغطي بالعسكر عريان