بايدن: التهديد الروسي باستخدام الأسلحة النووية يعرض البشرية لخطر حرب 'نهاية العالم'

11/03/44 06:36:00 ص

بايدن: التهديد الروسي باستخدام الأسلحة النووية يعرض البشرية لخطر حرب 'نهاية العالم'

أمريكا, روسيا

بايدن: التهديد الروسي باستخدام الأسلحة النووية يعرض البشرية لخطر حرب 'نهاية العالم'

اعتبر الرئيس الأمريكي جو بايدن الخميس أن التهديدات الروسية باستخدام الأسلحة النووية تعرض البشرية لخطر حرب 'نهاية العالم' (هرمغدون) للمرة الأولى منذ أزمة الصواريخ الكوبية في منتصف الحرب الباردة. وأكد…

باستخدام الأسلحة النووية في نزاعها مع أوكرانيا يعرض البشرية لخطر حرب نهاية العالم.وأضاف بايدن في حفل لجمع التبرعات في نيويورك "لم نُواجه احتمال حدوث (هرمغدون) منذ كينيدي وأزمة الصواريخ الكوبية" في العام 1962. معتبرا أن نظيره الروسي فلاديمير بوتين "لم يكن يمزح" عندما أطلق تلك التهديدات.

يذكر أن أزمة الصواريخ الكوبية اندلعت في 14 وحتى 28 تشرين الأول/أكتوبر 1962، وأثارت مخاوف من اندلاع حرب نووية، وكشفت وقتذاك صور التقطتها طائرة تجسس أمريكية وجود منصات إطلاق صواريخ سوفياتية في كوبا حليفة موسكو، تطال الشواطئ الأمريكية.وأضافالرئيس الأمريكي

اقرأ أكثر:
فرانس 24 / FRANCE 24 »

أضخم مهرجان موسيقي بالشرق الأوسط.. انطلاق مدل بيست اليوم بالرياض

أضخم مهرجان موسيقي بالشرق الأوسط.. انطلاق مدل بيست اليوم بالرياض اقرأ أكثر >>

روسيالم تهدد ابدا بالسلاح النووي ولا تملك سلاح نووي تكتيكي كما تدعي امريكا على غرار سلاح الدمار الشامل عند صدام حسين ويردد الاعلام الغربي ويطبل له ويرقص على انغامه الاعلام العربي تحت قيادة الجزيرة القطرية وقناة العربية وباقي القنوات العربية حسب قربها من اسرائيل وامريكا إدارة بايدن .تخاذلت مع دول الخليج وتآمرت عليها .عندما سحبت الباتريوت من الخليج في وقت كانت بحاجة إليها .وتآمرت مع الحوثي في الخفاء ضد السعودية .علما بأن أمريكا حليف قوي لدول الخليج والان .تتخاذل أمريكا ضد الشعب الإيراني والوقوف مع نظام ملالي طهران الإرهابي

قد يتسبب الغرب بنهاية العالم ثم تجدهم يتهمون الاسلام بدين القتل و التدمير انتم كبار هذا العالم، أين الديبلوماسية الناجحة لوقف ما يجري.؟ نيران في إيران ، إيران تتقسم وتحية لجمال ريان وعزمي الصهيوني ، ثورة الشعب الإيراني إسلامية ضد الحكام الفرس المجوس ، انها دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم على كسرى ( مزق الله ملكه)

الخيار النووي ❎ الخيار الكيماوي ❎ سلطة بدون خيار أصلاً ✔️ سيد الرئيس هذا ليس سراً المشهد صعب للغايه والعالم يعرف هذه الحقيقه …. ايقاف هذه الكارثه هي التفاوض مع الروس لتنقذ العالم الكذب والحقد والاجرام الامريكي هوالذي يعرض البشريه لخطر حرب (نهاية العالم) ... العالم سوف يكون بخير بدون امريكا لانها مصدر الشر في العالم ... والامثله كثيره واخرها استخدام اوكرانيا في محارة روسباء.

سكهنا مشاكلهم

جريدة الرياض | بايدن: التهديدات الروسية باستخدام النووي تعرض البشرية لخطرنهاية العالماعتبر الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس أن التهديدات الروسية باستخدام الأسلحة النووية في النزاع في أوكرانيا تعرض البشرية لخطر

يعرِّض العالم لـ'هرمجدون'.. بايدن يحذر من مغبة استخدام روسيا السلاح النوويحذر الرئيس الأمريكي جو بايدن من مغبة استخدام روسيا السلاح النووي في أوكرانيا معتبراً ذلك تهديداً يعرِّض البشرية لحرب 'نهاية العالم'.

بولندا: نشر أسلحة نووية أميركية على أراضينا واردوسط انتشار مخاوف من اندلاع حرب نووية رغم التطمين الروسي بأن الأوضاع لن تذهب بهذا الاتجاه، صرّح الرئيس البولندي، أندريه دودا، أن نشر الأسلحة النووية

بايدن: بوتين لم يكن يمزح بشأن التهديدات النوويةقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن العالم في أعلى درجات الخطر من "هرمجدون"- مصطلح ديني توراتي يشير إلى نهاية العالم- منذ أزمة الصواريخ الكوبية في عام 1962، وذلك في...

بايدن: بوتين لا يمزح عندما يهدد باستخدام أسلحة نووية - BBC News عربيالرئيس الأمريكي جو بايدن يقول إن تهديد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ، باستخدام أسلحة نووية يمثل أكبر خطر من هذا القبيل منذ أزمة الصواريخ الكوبية. هذا و!حد خر.فـ!ن لايؤخذ بكلامه لانه فاقد الأهلية. طبكم مرض ناركم تاكل حطبكم 28يوما حكمه بايدن اوكرانيا وفلسطين

الروسية باستخدام الأسلحة النووية في نزاعها مع أوكرانيا يعرض البشرية لخطر حرب نهاية العالم."نهاية العالم" للمرة الأولى منذ أزمة الصواريخ الكوبية في منتصف الحرب الباردة.تابعنا اعتبر الرئيس الأمريكي جو بايدن الخميس أن التهديدات الروسية باستخدام أسلحة نووية في أوكرانيا تُعرِّض البشرية لخطر حرب"نهاية العالم" (هرمجدون) للمرّة الأولى منذ أزمة الصواريخ الكوبيّة في منتصف الحرب الباردة.واعتبر عدم وجود أسلحة نووية في بلاده مشكلة، مؤكداً أن امتلاك مثل هذه الأنواع ليس تحت تصرفه في المستقبل القريب، وذلك في مقابلة مع"غازيتا بولسكا".

وأضاف بايدن في حفل لجمع التبرعات في نيويورك "لم نُواجه احتمال حدوث (هرمغدون) منذ كينيدي وأزمة الصواريخ الكوبية" في العام 1962. معتبرا أن نظيره الروسي فلاديمير بوتين "لم يكن يمزح" عندما أطلق تلك التهديدات. التعليقات. يذكر أن أزمة الصواريخ الكوبية اندلعت في 14 وحتى 28 تشرين الأول/أكتوبر 1962، وأثارت مخاوف من اندلاع حرب نووية، وكشفت وقتذاك صور التقطتها طائرة تجسس أمريكية وجود منصات إطلاق صواريخ سوفياتية في كوبا حليفة موسكو، تطال الشواطئ الأمريكية. وكانت أزمة الصواريخ في كوبا عام 1962 أثارت مخاوف من اندلاع حرب نوويّة. وأضاف الرئيس الأمريكي "يوجد للمرة الأولى منذ أزمة الصواريخ الكوبية تهديد مباشر باستخدام أسلحة نووية إذا استمرت الأمور على المسار الذي تسير عليه الآن". وفي مواجهة مقاومة أوكرانية شديدة تغذيها مساعدات عسكرية غربية، لمح بوتين إلى القنبلة الذرية في خطاب متلفز في 21 أيلول/سبتمبر قائلا إنه مستعد لاستخدام"كل الوسائل" في ترسانته ضد الغرب الذي اتهمه بأنه يريد "تدمير" روسيا. في وقت سابق، صرّح رئيس حزب القانون والعدالة الحاكم في بولندا، ياروسلاف كاتشينسكي، معربا عن رغبته في أن يرى أسلحة نووية أميركية منتشرة في بلاده.

ويقول خبراء إن هجمات كهذه ستستخدم على الأرجح أسلحة نووية تكتيكية. وقال الرئيس الروسي إنّه مستعدّ لاستخدام"كلّ الوسائل" في ترسانته ضدّ الغرب الذي اتّهمه بأنّه يريد"تدمير" روسيا. وشدد بايدن على أن بوتين "لا يمزح عندما يتحدث عن استخدام محتمل لأسلحة نووية تكتيكية أو أسلحة بيولوجية أو كيميائية، لأن جيشه ضعيف الأداء إلى حد كبير". وتابع الرئيس الأمريكي "لا أعتقد أن هناك أي شيء مثل القدرة على استخدام سلاح نووي تكتيكي بسهولة بدون أن ينتهي الأمر بالتسبب بهرمغدون". وطالبت الولايات المتحدة روسيا مرارا بالكف عن استخدام خطابها الملوح بإمكانية استخدامها للسلاح النووي في نزاعها بأوكرانيا مؤكدة أن هذا الخيار سيكون له تداعيات"كارثية". وتابع:"لا أعتقد وجود أي شيء كالقدرة على (استخدام) سلاح نووي تكتيكي بسهولة دون أن ينتهي الأمر بالتسبُّب بهرمجدون". وأرسلت واشنطن تحذيرات سرية إلى موسكو لثنيها عن خيار الحرب النووية لأن ذلك سيكون له عواقب مروعة على الدولة الذي ستستخدمه وكذلك على دول أخرى. وكان بوتين أعلن 21 سبتمبر/أيلول، أول تعبئة لجنود الاحتياط في البلاد منذ الحرب العالمية الثانية لنشر المزيد من القوات في ساحات المعارك في أوكرانيا، محذرا الغرب من أنه لم يكن يخادع عندما ألمح إلى أنه جاهز لاستخدام أسلحة نووية للدفاع عن أمن الأراضي الروسية، ما أشعل في حينه موجة تحذيرات لا تزال مستمرة.

فرانس24/ أ ف ب .