الإعدام بحق بريطانيين ومغربي قاتلوا إلى جانب القوات الأوكرانية

10/11/43 11:35:00 م

الإعدام بحق بريطانيين ومغربي قاتلوا إلى جانب القوات الأوكرانية

حرب أوكرانيا, حرب روسيا

الإعدام بحق بريطانيين ومغربي قاتلوا إلى جانب القوات الأوكرانية

صحيفة إلكترونية سعودية تم تأسيسها عام 2007م تهتم بنشر الأخبار المحلية والمنافسة في سبق الأخبار بمهنية ومصداقية وموضوعية

09 يونيو, 2022, 6:57 مأصدرت محكمة روسية في مقاطعة دونيتسك الأوكرانية، التي أعلنت انضمامها إلى روسيا، حكمًا بالإعدام بحق مواطن مغربي وبريطانيين اثنين، اليوم الخميس، قاتلوا إلى جانب القوات الأوكرانية.وأفادت وكالة «رويترز» بأن المحكمة وجدت الرجال الثلاث متهمين بالقيام بأعمال المرتزقة، والقيام بأعمال تهدف إلى الإطاحة بالنظام الدستوري في جمهورية دونيتسك الشعبية.

أوكرانيا: نفقد 100 جندي يوميًّا و500 مصاب في المعارك مع الجيش الروسيوتم اعتقال الرجال الثلاث، البريطانيين أيدن أسلين وشون بينر، والمغربي إبراهيم سعدون، أثناء القتال في صفوف القوات الأوكرانية ضد القوات الروسية والقوات المدعومة من روسيا.وشجبت بريطانيا قرار المحكمة، معتبره أنه قرار معيب. وقالت وزير الخارجية البريطانية، ليز تروس، في تغريدة على حسابها بـ«تويتر»: «أدين بشدة الحكم بالإعدام ضد أيدن أسلين وشون بينر، المحتجزين من قبل عملاء روسيا في شرق أوكرانيا. إنهم أسرى حرب، تلك محاكمة معيبة بدون أي شرعية».

اقرأ أكثر:
صحيفة عاجل »

بالفيديو.. 'العتيبي' تستقبل فوزها بجائزة الجمهور للشهر الثالث بدموع الفرح و'المالكي' يتأثر

استقبلت المواطنة عبير نجم العتيبي بدموع الفرح نبأ فوزها بجائزة الشهر الثالث من جائزة الجمهور، والتي قدرها 100 ألف شهريًا؛ 50.000 للأسر الأشد حاجة عبر منصة جود للإسكان و50.000 ريال للمشارك الفائز خلال الاتصال الهاتفي من الإعلامي السعودي فائز المالكي، والتي عبّرت خلاله عن فرحها بالفوز التي لم تكن متوقعة، مقدمة الشكر والتقدير لصاحب المبادرة. اقرأ أكثر >>

الجزائر: حكم بستة أشهر سجنا نافذا بحق نجم المنتخب الوطني السابق رابح ماجرأفادت تقارير إعلامية جزائرية أن حكما قضائيا صدر في حق نجم منتخب 'محاربي الصحراء' وبورتو البرتغالي السابق رابح ماجر يقضي بسجنه ستة أشهر نافذة. ويأتي الحكم على خلفية اتهامه بمواصلة جني عائدات المصارف من… الجزائريين قالو لقجع فاسد وحكموا على ماجر هههههه

وثائق تكشف تورط ديغول.. ماذا تعرف عن مذبحة 1961 بحق الجزائريين في فرنسا؟كشف رفع السرية عن أرشيف الاستعمار الفرنسي، تورُّط الرئيس السابق شارل ديغول في إحدى أبشع المذابح التي نفذتها قواته في حق الجزائريين. مذبحة 17 أكتوبر/تشرين الأول 1961، حينما قتلت الشرطة الفرنسية وأغرقت في نهر السين محتجين جزائريين. فرنسا اللعينة وجنرالاتها السفاحين وتاريخها المشين وقتلها ل5ملايين من الشهداء الجزائريين كل هذا ومازال هنالك من يعتبرها مرجعا في الديمقراطية. شاهت وجوههم الجزائر ذنب فرنسا

دونيتسك.. أحكام بالإعدام على 3 بينهم مغربي لقتالهم إلى جانب أوكرانياقضت محكمة تابعة للسلطات الانفصالية الموالية لروسيا في إقليم دونيتسك في شرق أوكرانيا بإعدام بريطانيَيْن ومغربي أُسروا أثناء قتالهم إلى جانب قوات كييف، وفق ما أفادت وكالات أنباء روسية. حكم عادل للمرتزقة. لا ننسى ان هؤلاء هم مرتزقة اى وظيفتهم القتل. حكم عادل والاولى للمروكي القتال من اجل تحرير ارضه المحتلة من طرف صبنيول التي تحتل سبتة ومليلة و 21 جزيرة خير من دهاب القتال في حرب ليست حربه مثل حرب اوكرانيا وحرب الصحراء الغربية مغربي غبي...

محكمة «دونيتسك» الانفصالية تقضي بـ«إعدام» أسرى بريطانيين ومغربيعاقبت المحكمة العليا في جمهورية دونيتسك الانفصالية بأوكرانيا مقاتلين بريطانيين ومغربيا وقعوا أسرى بـ«الإعدام».

زيلينسكي: القوات الروسية لم تحقق تقدما كبيرا ضد القوات الأوكرانية في دونباسقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن القوات الروسية لم تحقق بعد تقدما كبيرا ضد القوات الأوكرانية في شرق أوكرانيا المحاصر، واستخدم كلمته اليومية عبر الفيديو مساء الثلاثاء للتشكيك...

الدفاع الروسية: القوات الأوكرانية أتلفت أكثر من 50 ألف طن من الحبوب - صحيفة الوئام الالكترونيةأعلن رئيس المركز الوطني لإدارة الدفاع في روسيا، ميخائيل ميزينتسيف، أن مقاتلي القوات الأوكرانية، قاموا بإتلاف أكثر من 50 ألف طن من الحبوب قبل تصديرها '. وأضاف ميزينتسيف : 'لقد ثبت بشكل موثوق أن القوات الأوكرانية ، غير راغبين في ترك إمدادات الحبوب لسكان مدينة ماريوبول، فأضرموا النار عمدا في مخزن حبوب كبير في الميناء، …

: 09 يونيو, 2022, 6:57 م أصدرت محكمة روسية في مقاطعة دونيتسك الأوكرانية، التي أعلنت انضمامها إلى روسيا، حكمًا بالإعدام بحق مواطن مغربي وبريطانيين اثنين، اليوم الخميس، قاتلوا إلى جانب القوات الأوكرانية.تابِع 2 دقائق أفادت تقارير إعلامية جزائرية أن حكما قضائيا صدر في حق نجم منتخب"محاربي الصحراء" وبورتو البرتغالي السابق رابح ماجر يقضي بسجنه ستة أشهر نافذة.October 17, 2021 مذبحة 17 أكتوبر 61 عقب تدابير حظر التجول الليلي المجحفة، دعا الاتحاد الفرنسي لجبهة التحرير الوطني كلّاً من"السكان الجزائريين في باريس، والرجال والنساء والأطفال، إلى التظاهر السلمي ضد حظر التجوّل"، وذلك في 17 أكتوبر 1961.تابعنا حكم متمردون موالون لروسيا اليوم الخميس بالإعدام على مواطنيْن بريطانييْن ومواطن مغربي بسبب قتالهم إلى جانب أوكرانيا.

وأفادت وكالة «رويترز» بأن المحكمة وجدت الرجال الثلاث متهمين بالقيام بأعمال المرتزقة، والقيام بأعمال تهدف إلى الإطاحة بالنظام الدستوري في جمهورية دونيتسك الشعبية. أوكرانيا: نفقد 100 جندي يوميًّا و500 مصاب في المعارك مع الجيش الروسي وتم اعتقال الرجال الثلاث، البريطانيين أيدن أسلين وشون بينر، والمغربي إبراهيم سعدون، أثناء القتال في صفوف القوات الأوكرانية ضد القوات الروسية والقوات المدعومة من روسيا. من جهته دفع ماجر ببراءته مؤكدا أنه سيستأنف الحكم عبر محاميه. وشجبت بريطانيا قرار المحكمة، معتبره أنه قرار معيب. وخلال الليل وقعت المذبحة في باحة المقرّ العامّ للشرطة، مما أسفر عن مصرع عشرات الضحايا نتيجة الممارسات الوحشية لقوات أمن العاصمة الفرنسية، واعتقلت الشرطة عديداً من المتظاهرين وكثيراً من المصابين، ومارست بحقهم أعمال عنف وتعذيب خارج إطار القانون، فيما يُشير عديد من المصادر التاريخية إلى إعدام عناصر الشرطة الفرنسية عشراتٍ وإلقاء جثثهم في مجرى نهر السين وفي قنوات المياه القذرة في العاصمة الفرنسية. وقالت وزير الخارجية البريطانية، ليز تروس، في تغريدة على حسابها بـ«تويتر»: «أدين بشدة الحكم بالإعدام ضد أيدن أسلين وشون بينر، المحتجزين من قبل عملاء روسيا في شرق أوكرانيا. ويُتهم ماجر الذي كان يملك صحيفتين (البلاغ والبلاغ الرياضي)، بمواصلة جني عائدات المصارف من الإعلانات العامة لمدة عام بعد إغلاق الصحيفتين. إنهم أسرى حرب، تلك محاكمة معيبة بدون أي شرعية». وأضافت أنه على الرغم من ذلك، صورت وسائل الإعلام الرسمية الروسية هؤلاء الرجال مرتزقة، وأدانتهم المحكمة بتهمة"المرتزقة".

وبدوره، قال الناطق باسم رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إنه بموجب قوانين جنيف، يحصل أسرى الحرب على حصانة، ولا يجب محاكمتهم بتهم المشاركة في أعمال عدائية. لا من قريب ولا من بعيد. حاول حمايتي باعتباره أقوى مني لكنّه تلقّى سيلاً من الضربات بأعقاب المسدسات والهراوات، ما تسبب في كسر ساقه". وقبل أقل من 24 ساعة من صدور الحكم، اعترف بينر وسعدون بالذنب في أفعال تهدف إلى الاستيلاء العنيف على السلطة، حسبما أظهر مقطع فيديو نشرته وكالة «ريا نوفوستي» للأنباء. وبدا أن أسلين أقر بأنه مذنب في تهمة أقل تتعلق بالأسلحة والمتفجرات. وإلى جانب البيانات الكاذبة، وُجهت إلى ماجر أيضا تهمتا التزوير والاحتيال، غير أنهما أسقطتا لاحقا. ونقلت وكالة الأنباء عن مسؤولي الادعاء قولهم إن التهم مجتمعة قد تعني عقوبة الإعدام لكل من الثلاثة. كما ذكر آسفاً أن"الشرطة ألقت جزائريين، بعضهم أحياء، في نهر السين، لكنّنا لن نعرف العدد الدقيق للجثث التي ابتلعها هذا النهر". وكان سعدون قد اعتقل في إبريل الماضي. أمرا بدفع 500 ألف دينار (نحو 3500 دولار) للوكالة الوطنية الجزائرية للنشر والإعلان.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من وزارة الخارجية المغربية بشأن قضيته. وجرت المحاكمة في جمهورية دونيتسك الشعبية، الثلاثاء، وهي واحدة من كيانين منفصلين تدعمهما روسيا في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا. واشتهر ماجر بتسجيله هدفا لفريق بورتو البرتغالي في الفوز على بايرن ميونيخ الألماني 2-1 في نهائي كأس الأندية الأوروبية البطلة (مسابقة دوري أبطال أوروبا بمسماها القديم) في العام 1987 بكعب قدمه وتولى تدريب المنتخب الجزائري. وأظهرت وثائق الأرشيف التي رُفعت عنها السرية واطّلع عليها موقع"ميديابارت" المتخصص في التحقيقات، أن مذكرة بتاريخ 28 أكتوبر 1961 موجهة إلى رئيس الجمهورية كتبها مستشار الجنرال ديغول للشؤون الجزائرية، برنار تريكو. .