«أبوظبي للغة العربية» يوقّع اتفاقية مع جامعة لايبتزغ لتعزيز التبادل الثقافي

«أبوظبي للغة العربية» يوقّع اتفاقية مع جامعة لايبتزغ لتعزيز التبادل الثقافي | #الإمارات_اليوم

22/10/2021 07:59:00 م

«أبوظبي للغة العربية» يوقّع اتفاقية مع جامعة لايبتزغ لتعزيز التبادل الثقافي | الإمارات_اليوم

أعلن مركز أبوظبي للغة العربية، التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، عن توقيع اتفاقية مع جامعة لايبتزغ، ثاني أقدم جامعة في ألمانيا. يأتي ذلك في إطار جهوده الرامية إلى إقامة شراكات مع جهات محلية وإقليمية وعالمية رائدة، سعياً إلى النهوض باللغة العربية عل

وقع الاتفاقية رئيس مركز أبوظبي للغة العربية الدكتور علي بن تميم، ومدير معهد الدراسات الشرقية وأستاذ اللغة العربية وعلوم الترجمة البروفسور سباستيان مايزل، بحضور سفيرة الدولة لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية حفصة عبدالله محمد شريف العلماء، ومدير إدارة المحتوى الإبداعي بمركز أبوظبي للغة العربية سعيد حمدان الطنيجي.

وقال رئيس مركز أبوظبي للغة العربية الدكتور علي بن تميم: «نحن في مركز أبوظبي للغة العربية فخورون بشراكتنا العالمية الجديدة مع جامعة لايبتزغ التي تُعد واحدة من أعرق الجامعات في ألمانيا، وتتميّز بتاريخ مديد وخبرة عميقة في دراسة اللغة العربية وتعليمها. ويسعدنا أن نوقّع معها هذه الاتفاقية التي تعزّز جهودنا الرامية إلى تعزيز حضور اللغة العربية واستخدامها عالمياً كلغة ومعرفة وثقافة وإبداع وتعزيز استخدامها كلغة متداولة، لا سيما في ألمانيا وأوروبا. كما وتُعد هذه الاتفاقية واحدة من اتفاقيات شراكة عديدة وقّعناها ونعتزم توقيعها في سبيل تحقيق استراتيجية المركز وأهدافه للنهوض باللغة العربية على مختلف الأصعدة، من خلال التعاون المشترك مع كبريات المؤسسات والاستفادة من الخبرات والمعارف العالمية».

تهدف هذه الاتفاقية إلى تحديد الإطار العام والمبادئ الأساسية للشراكة وتنسيق الجهود المشتركة بين مركز أبوظبي للغة العربية وجامعة لايبتزغ، وتوثيق علاقات التعاون بين الطرفين لدعم جهود تطوير تعليم اللغة العربية وتعلّمها والتعاون في بحوثها وتنظيم الأنشطة والمؤتمرات لتوسيع مساحة انتشارها. كما تتيح للطرفين إمكانية الاستفادة من الخبرات العلمية والأكاديمية والعملية لدى المؤسستين بما يدعم تحقيق أهدافهما واستراتيجياتهما. headtopics.com

وقالت سفيرة الدولة لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية حفصة عبدالله محمد شريف العلماء: «يتمتع مركز أبوظبي للغة العربية بسجل حافل من الشراكات مع أبرز الجهات على المستويين المحلي والعالمي، وتأتي هذه الشراكة مع جامعة لايبتزغ لتؤكد على عمق العلاقات الثنائية بين دولة الامارات العربية المتحدة وجمهورية ألمانيا الاتحادية وخصوصاً فيما يتعلق بالتبادل الثقافي والحضاري. ومما لاشك فيه فإن التعاون البناء هنا يمثل محطة هامة لترسيخ حضور اللغة والثقافة العربية في ألمانيا ودول الاتحاد الأوروبي بشكل عام».

وبموجب الاتفاقية، يتبادل الطرفان الخبرات فيما يتعلق بالمجالات الثقافية واللغوية، ويعنيان بنشر مشاريع بحثية عن اللغة والأدب العربي وإصدار التقارير العلمية عن حالة اللغة العربية في مجالات استخدامها في ألمانيا وأوروبا وفق خطة تنفيذية يتفقان عليها. كما يشرفان على تنظيم الفعاليات والأنشطة والندوات والمؤتمرات في المشاريع المشتركة، لا سيما الترجمة واللغة والأدب العربي.

وتنص الاتفاقية أيضاً على مشاركة جامعة لايبتزغ في المؤتمرات ومعارض الكتب والجوائز التي ينظّمها مركز أبوظبي للغة العربية، ومساهمة الجانبين في التبادل العلمي بما يخدم استراتيجية كل منهما.ومن جهته، قال مدير معهد الدراسات الشرقية وأستاذ اللغة العربية وعلوم الترجمة البروفسور د.سباستيان مايزل: «تسعدنا هذه الشراكة الاستراتيجية مع مركز أبوظبي للغة العربية، والذي يعد أحد اهم المؤسسات على مستوى المنطقة العربية والعالم في مجال تطوير اللغة العربية. وبينما تأتي هذه الاتفاقية استمراراً لمسيرة الجامعة والمركز في عملهما لتطوير هذه اللغة، نعتبر هذا التوقيع نقطة البداية للمزيد من المبادرات الثقافية واللغوية والأكاديمية النوعية، والتعاون المشترك الذي نأمل أن يضيف الكثير لهذا المجال».

اقرأ أكثر: الإمارات اليوم »

السعودية .. تحذير من شجرة شهيرة تصيب بالعمى

حذر استشاري سعودي من شجرة شهيرة في المملكة، تنتشر في المناطق البرية وتفرز أوراقها مادة قد تصيب الإنسان بالعمى فورا. وخلال مقطع فيديو نشره على حسابه الشخصي على 'تويتر'، حذر الدكتور حافظ الفالح استشاري طب وجراحة العيون والليزك في السعودية، من الشجرة الخطيرة

«صندوق النقد» يجري «محادثات فنية» مع بيروتذكر رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، أمس، أن الحكومة استكملت البيانات المالية المطلوبة للتعاون مع صندوق النقد الدولي. وأضاف ميقاتي، في بيان: إنه يأمل بإنجاز برنامج التعاون مع صندوق النقد قبل نهاية العام الحالي. أفاد مسؤول كبير في صندوق النقد الدولي بأن ا

محمد بن زايد يبحث هاتفياً مع الرئيس السوري تعزيز التعاون | صحيفة الخليج\u003Cp\u003E\u003Cstrong\u003Eأبوظبي- وام \u003C/strong\u003E\u003C/p\u003E\n\n\u003Cp\u003E تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الأربعاء، اتصالاً هاتفياً من الرئيس السوري بشار الأسد.\u003Cbr /\u003E\nوبحث سموه والرئيس السوري -خلال الاتصال- علاقات البلدين الشقيقين وسبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات لما فيه مصالحهما المتبادلة.\u003Cbr /\u003E\nكما تناول الاتصال تطورات الأوضاع في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى مجمل القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك.\u003C/p\u003E داخلين على الله و عليك يا بو خالد و رادين الشأن فيك يا صاحب الشأن ارحمني انا وخواني واجمعنا بأبونا 🙏

«طرق دبي» تطلق مبادرة توفير باقات بيانات مجانية لمستخدمي تطبيق «سهيل» بالتعاون مع «اتصالات» و«دو»أكّدت هيئة الطرق والمواصلات، حرصها على مواكبة آخر ما توصلت إليه التقنيات الحديثة في مجال الاتصالات بما ينسجم والتطوّر الحاصل في هذا المجال عالميا وبما يُسعِدُ متعامليها من مختلف شرائح المجتمع ويرتقي بمستوى رضاهم عن باقة الخدمات الذكية والإلكترونية المتنوع

بوتين يجري محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيليأجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت هي الأولى منذ تسلم الأخير منصبه. تولى بينيت منصبه في يونيو الماضي خلفًا لبنيامين نتنياهو الذي بقي في السلطة 12 عامًا وكانت تربطه علاقات وثيقة مع بوتين.

‎منحة دراسية من جامعة أبوظبي للحاصلين على 100 ختم في جواز إكسبومنحة دراسية من جامعة_أبوظبي للحاصلين على 100 ختم في جواز إكسبو expo2020dubai expo2020dubai Expo2020 إكسبو_2020_دبي إكسبو_2020 البيان_القارئ_دائماً

مواقع العين الثقافية والأثرية .. إرث معرفي للأجيال القادمةمن / محمد العامري. العين في 20 أكتوبر / وام / انطلقت منذ خمسينيات القرن الماضي أول بعثة استكشافية للتنقيب على الآثار في منطقة العين والتي أشرف عليها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'طيب الله ثراه' رجل التراث وحاميه معبراً عن أهمية التراث الثقافي في مقولته، ' ترك لنا الأسلاف من أجدادنا الكثير من التراث الشعبي الذي يحق لنا أن نفخر به ونحافظ عليه ونطوره ليبقى ذخراً لهذا الوطن وللأجيال القادمة'، باعتباره الامتداد للوجود الإنساني والركيزة الأساسية للانطلاق للمستقبل من إرث ثقافي وتراثي يجسد العلاقة بين الأجيال وبين الانسان والأرض. وفي هذا الإطار فقد صادقت الدولة على اتفاقية 1972 لحماية التراث العالمي الثقافي والطبيعي التي أقرتها اليونسكو مما يعكس اهتمام دولة الإمارات بالتراث الثقافي وحمايته وصونه والترويج له لضمان نقله للأجيال القادمة، لتحتفل الدولة بمرور خمسين عاماً على قيام اتحادها محققة إنجازات كبيرة وفريدة مع تمسكها بأصالتها وعاداتها المستمدة من الثقافة الإماراتية. وأكد عبد الرحمن راشد النعيمي رئيس قسم مواقع التراث العالمي بدائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، أن الدائرة تعمل على تنظيم القطاع الثقافي لإمارة أبوظبي وتطويره، عبر الترويج لإرثها الثقافي ومعالمها السياحية والطبيعية المتنوعة، من خلال إستراتيجية سياحية شاملة للمحافظة على إرثها التاريخي ومواقعها الثقافية عبر مشاريع الترميم والتوثيق المستمرة لهذه المواقع، بما يتماشى مع أهداف ورؤية أبوظبي 2030، وذلك بهدف بناء مجتمع ثقافي يلعب دوراً محورياً في صون التراث الثقافي وحفظ القيم الأصيلة لمجتمع إمارة أبوظبي بالتنسيق مع كافة الأطراف المعنية والشركاء. وأوضح أنّ منطقة العين تحتوي على الموقع الإماراتي الوحيد المدرج ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي على مستوى الدولة والمسجلة كممتلك ثقافي متسلسل يتكون من 17 موقعاً بما في ذلك واحاتها الست والمواقع الأثرية في هيلي وجبل حفيت وبدع بنت سعّود التي تعد شاهدة على وجود مجتمعات وحضارات تمتد منذ العصر الحجري الحديث قبل 8 آلاف عام تقريباً وتعتبر مخزوناً معرفياً للأجيال القادمة والرابط الوثيق للانتماء للوطن. ولفت النعيمي إلى إدراج مواقع العين الثقافية 'حفيت، هيلي، بدع بنت سعّود، ومناطق الواحات' في عام 2011 خلال الدورة الخامسة والثلاثين للجنة التراث العالمي التي عقدت في