البحرين

البحرين

مملكة البحرين.. منارة الإبداع الثقافي

مملكة #البحرين.. منارة الإبداع الثقافي #البيان_القارئ_دائما

24/07/2021 02:35:00 م

مملكة البحرين .. منارة الإبداع الثقافي البيان_القارئ_دائما

تتمتع مملكة البحرين بإرث ثقافي وحضاري متنوع، نابع من تاريخها العريق الممتد لأكثر من ‏خمسة آلاف عام، حيث كانت مقرًا لحضارات (دلمون، تايلوس، أوال)، ووصفت تاريخيًا بأنها ‏‏'أرض الخلود' أو 'أرض الفردوس العظيم' لشهرتها بينابيع المياه العذبة و‏النخيل، مرورًا با

24 يوليو 2021تتمتع مملكة البحرين بإرث ثقافي وحضاري متنوع، نابع من تاريخها العريق الممتد لأكثر من ‏خمسة آلاف عام، حيث كانت مقرًا لحضارات (دلمون، تايلوس، أوال)، ووصفت تاريخيًا بأنها ‏‏"أرض الخلود" أو "أرض الفردوس العظيم" لشهرتها بينابيع المياه العذبة و‏النخيل، مرورًا بالحضارة الإسلامية، وبروزها كقبلة للتسامح والتعايش الإنساني منذ قيامها كدولة عربية مسلمة حديثة في عهد المؤسس أحمد الفاتح عام 1783م.

محمد بن زايد يلتقي وزيرة خارجية بريطانيا البيان المشترك بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات: شراكة من أجل المستقبل ‎الإمارات وفنلندا توقعان مذكرة تفاهم للمشاورات السياسية

وعززت مملكة البحرين من مكانتها المتميزة كمنارة للإشعاع الثقافي والحضاري بفضل النهج الإنساني لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، منذ توليه مقاليد، وحرص الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء على حفظ الإرث الثقافي والحضاري، وتهيئة الأجواء التشريعية والتنظيمية الداعمة للإبداع والمعززة لقيم التسامح والمواطنة والانفتاح.

وتولي هيئة البحرين للثقافة والآثار بالشراكة مع المؤسسات الوطنية والقطاع الخاص والمجتمع المدني اهتمامًا ملحوظًا بدعم الحراك الثقافي، وتهيئة الظروف والإمكانيات اللازمة للحفاظ على الإرث الثقافي المادي وغير المادي، وتطوير البنية التحتية الثقافيّة، ودعم الطاقات والمواهب الوطنية، بما يتوافق مع برنامج عمل الحكومة والرؤية الاقتصادية وأهداف التنمية المستدامة 2030، وانضمام المملكة إلى العديد من الاتفاقيات الثقافية الدولية، ومن بينها اتفاقيات منظمة التربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) بشأن حماية وتعزيز ‏تنوع أشكال التعبير الثقافي، وحماية التراث الثقافي غير المادي، اتفاقية التراث المادي لعام 1973، وحماية التراث الثقافي المغمور بالمياه في عام 2014، وغيرها. headtopics.com

وتجسد هذا الاهتمام في الحفاظ على التراث الوطني والتاريخي في ظل احتضان المملكة لثلاثة مواقع مدرجة على قائمة التراث الإنساني العالمي لمنظمة ‏‏‏"اليونسكو"، هي: موقع قلعة البحرين (2005)، موقع مسار اللؤلؤ (2012)، وموقع تلال مدافن دلمون (2019)، وتعمل هيئة الثقافة على استكمال الملفات لترشيح ثلاثة مواقع أخرى ‏إلى هذه القائمة العالمية مثل مدينة المنامة التاريخية، التي حملت تاريخ التعليم وتعدّ نموذجًا للتعايش بين مختلف الأديان والأعراق والثقافات، ومدينة العوالي كأول مجمع سكني في المملكة وأولى مدن العالم توفيرًا لتكييف مركزي، ومشروع جزر حوار كموقع طبيعي ثقافي.

وتزخر المملكة بالعديد من القلاع الأثرية مثل : موقع قلعة البحرين وقلعة الشيخ سلمان بن أحمد الفاتح في الرفاع وقلعة عراد وقلعة بوماهر في المحرق والمتاحف الوطنية مثل: متحف البحرين الوطني، أول متحف أنشئ في ‏منطقة الخليج العربي عام 1988، ومتحف موقع قلعة البحرين عام ‏‏2008، ومتحف البريد وغيرها.

واهتمت المملكة بتعزيز دور المجتمع المدني في تعزيز الحركة الثقافية والفكرية بوجود أكثر من 640 جمعية أهلية‏، و(26) جمعية ثقافية وفنية تمثل امتدادًا لتاريخها العريق منذ ‏تأسيس نادي "إقبال أوال" عام 1913، و"نادي الخريجين" (1966)، وأسرة الأدباء والكتاب (1969)، وجمعية البحرين ‏للفن المعاصر (1970)، إلى جانب المسارح الأهلية (أوال، الصواري، جلجامش، الريف، البيادر)، اتحاد جمعيات المسرحيين، مركز الجزيرة الثقافي، جمعية تاريخ وآثار البحرين، جمعية البحرين للفنون التشكيلية، نادي البحرين للسينما، جمعية المكتبات والمعلومات البحرينية، جمعية الشعر الشعبي، مركز عبدالرحمن كانو الثقافي، وجمعية الأدب الإسلامي، وغيرها من المراكز الثقافية والفنية مثل: مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث الذي يتفرّع عنه عدد من البيوت مثل بيت عبدالله الزايد ‏للتراث الصحفي، قاعة محمد بن فارس لفن الصوت، بيت إبراهيم ‏العريض للشعر، فضلاً عن المحافظة على الحرف التقليدية والصناعات اليدوية من خلال "مركز الجسرة للحرف" (1991) الذي ينضوي تحت مظلة هيئة الثقافة، ومصنع بني جمرة للنسيج، وغيرها من مظاهر الشراكة مع القطاع الخاص من خلال مشروع "الاستثمار في الثقافة".

وتواصلا لدور الفنون التشكيلية في الحركة الثقافية نظمت هيئة البحرين للثقافة والآثار تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء يوم الأربعاء 14 يوليو 2021م معرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية في نسخته السابعة والأربعين، بمشاركة 57 فنانا تشكيليا، والذي افتتحه نيابة عن صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ عيسى بن سلمان بن حمد آل خليفة رئيس الهيئة العليا لنادي راشد للفروسية وسباق الخيل. وضم المعرض أعمالا من مدارس واتجاهات فنية مختلفة وتتنوع ما بين أعمال رسم باستخدام خامات ومواد متعددة، وأعمال فيديو وتركيب، وتصوير فوتوغرافي، ونحت وغيرها. headtopics.com

محمد بن زايد ووزيرة خارجية بريطانيا يبحثان علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين محمد بن زايد يصل مقر رئاسة الوزراء البريطانية وبوريس جونسون في مقدمة مستقبليه الإمارات تستثمر 10 مليارات جنيه إسترليني في قطاعات حيوية بالمملكة المتحدة

كما أقيم على هامش معرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية معرض بعنوان "خليفة بن سلمان - حضور بالمحبة تجدد لأعوام: 1972 - 2020" تم تكريسه لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رحمه الله، والذي رعى بشكل متواصل وحتى العام الماضي معرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية منذ انطلاقته عام 1972م. وتمكنت خريجتان من جامعة البحرين من الفوز بالجائزتين الأولى (الدانة) والثالثة من جوائز هذه النسخة أما الثانية فكانت من نصيب الفنان أحمد عنان.

اقرأ أكثر: صحيفة البيان »

د. فتحي عمارة: 55 عاماً في خدمة المجتمع | صحيفة الخليج

\u003Cp\u003E\u003Cstrong\u003Eحوار: سومية سعد\u003C/strong\u003E\u003C/p\u003E\n\n\u003Cp\u003Eلم تكن مسيرته عابرة، بل كانت رحلة مثيرة غنية بالأحداث والمهام والمحطات، استطاع عبرها أن يكتسب الخبرات وينقلها للأجيال اللاحقة.\u003C/p\u003E\n\n\u003Cp\u003Eهو نجم سطع في سماء الطب بسمعته العربية عامة، والإماراتية خاصة، فهو معروف في الأوساط الطبية بشخصية قيادية مهنية؛ إنه الدكتور فتحي عمارة، من بين أكثر الأطباء شهرة في الإمارات وخارجها، وهو من أوائل الأطباء الذين فتحوا مجمعاً طبياً في الدولة يضم أكثر من تخصص، حيث فتح مركزه عام 1968 في دبي، وأحد أبرز أطباء القلب.\u003C/p\u003E

Muhammad Qasim has seen when & how Ghazwa-e-Hind will happen, and how Muslims will win this war with the help Black Jet Fighters. Allah will save Islam, and it all starts from Pakistan.Learn why Muhammad Qasim’s dreams are important for Islam & Pakistan at

مملكة البحرين .. منارة الإبداع الثقافي/ / إلى السادة المستقبلين .. إليكم تقرير وكالة أنباء البحرين ضمن النشرة الثقافية لاتحاد وكالات الأنباء العربية 'فانا' / / ...................................... المنامة في 24 يوليو / وام / تتمتع مملكة البحرين بإرث ثقافي وحضاري متنوع، نابع من تاريخها العريق الممتد لأكثر من ‏خمسة آلاف عام، حيث كانت مقرًا لحضارات / دلمون، تايلوس، أوال / ، ووصفت تاريخيًا بأنها ‏‏'أرض الخلود' أو 'أرض الفردوس العظيم' لشهرتها بينابيع المياه العذبة و‏النخيل، مرورًا بالحضارة الإسلامية، وبروزها كقبلة للتسامح والتعايش الإنساني منذ قيامها كدولة عربية مسلمة حديثة في عهد المؤسس أحمد الفاتح عام 1783م. وعززت مملكة البحرين من مكانتها المتميزة كمنارة للإشعاع الثقافي والحضاري بفضل النهج الإنساني لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين ، منذ توليه مقاليد، وحرص الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء على حفظ الإرث الثقافي والحضاري، وتهيئة الأجواء التشريعية والتنظيمية الداعمة للإبداع والمعززة لقيم التسامح والمواطنة والانفتاح. وتولي هيئة البحرين للثقافة والآثار بالشراكة مع المؤسسات الوطنية والقطاع الخاص والمجتمع المدني اهتمامًا ملحوظًا بدعم الحراك الثقافي، وتهيئة الظروف والإمكانيات اللازمة للحفاظ على الإرث الثقافي المادي وغير المادي، وتطوير البنية التحتية الثقافيّة، ودعم الطاقات والمواهب الوطنية، بما يتوافق مع برنامج عمل الحكومة والرؤية الاقتصادية وأهداف التنمية المستدامة 2030، وانضمام المملكة إلى العديد من الاتفاقيات الثقافية الدولية، ومن بينها اتفاقيات منظمة التربية والعلوم والثقافة / اليونسكو / بشأن حماية وتعزيز ‏تنوع أشكال التعبير الثقافي، وحماية التراث الثقافي غير المادي، اتفاقية التراث المادي لعام 1973، وحماية التراث الثقافي المغمور بالمياه في عام 2014، وغيرها. وتجسد هذا الاهتمام في الحفاظ على التراث الوطني والتاريخي في ظل احتضان المملكة لثلاثة مواقع مدرجة على قائمة التراث الإنساني العالمي لمنظمة ‏‏‏'اليونسكو'، هي: موقع قلعة البحرين / 2005 / ، موقع مسار اللؤلؤ / 2012 / ، وموقع تلال مدافن دلمون / 2019 / ، وتعمل هيئة الثقافة على استكمال الملفات لترشيح ثلاثة مواقع أخرى ‏إلى هذه القائمة العالمية مثل مدينة المنامة التاريخية، التي حملت تا حفظ الله البحرين وأدام عليهم الأمن والأمان والاستقرار والرخاء

مملكة البحرين .. منارة الإبداع الثقافي/ / إلى السادة المستقبلين .. إليكم تقرير وكالة أنباء البحرين ضمن النشرة الثقافية لاتحاد وكالات الأنباء العربية 'فانا' / / ...................................... المنامة في 24 يوليو / وام / تتمتع مملكة البحرين بإرث ثقافي وحضاري متنوع، نابع من تاريخها العريق الممتد لأكثر من ‏خمسة آلاف عام، حيث كانت مقرًا لحضارات / دلمون، تايلوس، أوال / ، ووصفت تاريخيًا بأنها ‏‏'أرض الخلود' أو 'أرض الفردوس العظيم' لشهرتها بينابيع المياه العذبة و‏النخيل، مرورًا بالحضارة الإسلامية، وبروزها كقبلة للتسامح والتعايش الإنساني منذ قيامها كدولة عربية مسلمة حديثة في عهد المؤسس أحمد الفاتح عام 1783م. وعززت مملكة البحرين من مكانتها المتميزة كمنارة للإشعاع الثقافي والحضاري بفضل النهج الإنساني لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين ، منذ توليه مقاليد، وحرص الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء على حفظ الإرث الثقافي والحضاري، وتهيئة الأجواء التشريعية والتنظيمية الداعمة للإبداع والمعززة لقيم التسامح والمواطنة والانفتاح. وتولي هيئة البحرين للثقافة والآثار بالشراكة مع المؤسسات الوطنية والقطاع الخاص والمجتمع المدني اهتمامًا ملحوظًا بدعم الحراك الثقافي، وتهيئة الظروف والإمكانيات اللازمة للحفاظ على الإرث الثقافي المادي وغير المادي، وتطوير البنية التحتية الثقافيّة، ودعم الطاقات والمواهب الوطنية، بما يتوافق مع برنامج عمل الحكومة والرؤية الاقتصادية وأهداف التنمية المستدامة 2030، وانضمام المملكة إلى العديد من الاتفاقيات الثقافية الدولية، ومن بينها اتفاقيات منظمة التربية والعلوم والثقافة / اليونسكو / بشأن حماية وتعزيز ‏تنوع أشكال التعبير الثقافي، وحماية التراث الثقافي غير المادي، اتفاقية التراث المادي لعام 1973، وحماية التراث الثقافي المغمور بالمياه في عام 2014، وغيرها. وتجسد هذا الاهتمام في الحفاظ على التراث الوطني والتاريخي في ظل احتضان المملكة لثلاثة مواقع مدرجة على قائمة التراث الإنساني العالمي لمنظمة ‏‏‏'اليونسكو'، هي: موقع قلعة البحرين / 2005 / ، موقع مسار اللؤلؤ / 2012 / ، وموقع تلال مدافن دلمون / 2019 / ، وتعمل هيئة الثقافة على استكمال الملفات لترشيح ثلاثة مواقع أخرى ‏إلى هذه القائمة العالمية مثل مدينة المنامة التاريخية، التي حملت تا حفظ الله البحرين وأدام عليهم الأمن والأمان والاستقرار والرخاء

دبي وجهة الترفيه الثقافي الفاخرتشكل الموسيقى والعروض المسرحية، جزءاً أساسياً من تركيبة المدن، وكذلك هي دبي، التي أغنت مشهدها الفني بمسارح وقاعات موسيقية فاخرة، تضج بأصوات الناس وعشاق الإيقاع، وأولئك الذين يبحثون عن «الترفيه الثقافي»، وسط أجواء في غاية الأناقة والفخامة، لا تقل في مستواه Stop 🛑 publishing fake religion by Jesus Christ homosexuality as Islam Christ by Abraham

محمد الحبسي: التعايش الإنساني متأصل في تاريخ الإماراتأثار اهتمام دولة الإمارات بالمتاحف واللقى الأثرية والتاريخية، شغف المهتمين بالشؤون الثقافية والسياحية والاقتصادية، لما للسياحة الثقافية من قراءات عديدة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بخطي الدولة المتوازيين، وهما الحفاظ على الهوية المتمثلة وين موجودات هذه الصور أنت مجامل اللي أعرفه ان الامارات مافيها هذا أنت صورة من بلادك الاصلي وجلبتها لهم لكن الحمد لله يربطنا نسب واحد وتاريخ واحد وإن كان هذا المكان معنا ولا معكم فنحن بلد واحد مكملين بعضنا البعض أخوة أشقاء لا نفرق بين أوطاننا الدم واحد طال عمركم يد بيد

إيقاعات لونية في لوحات نجيب ورديبأبعاد وأطياف رمزية، يعانق فيها المتخيل الواقعي، تبدو لوحات الفنان المغربي نجيب وردي، المعروضة بمدينة الرباط، شاهدة على حرفية عالية في صياغة خطاب جمالي يتكئ على إيقاع اللون الذي تعزفه تكوينات بصرية مختلفة وخطوط دقيقة

تثمين التراث.. احتفاء بالهوية وإثراء للذاكرةيظل التراث على مر العصور بالنسبة لأي مجتمع هو نواة ثقافته وأساس هويته ومنطلق مسيرته والمنطلق الراسخ على درب نهضته، وتظل دولة الإمارات العربية المتحدة أنموذجاً يُحتذى به في حمل راية الأصالة والمعاصرة، وهي تبني لتواكب وتسابق