أميركا

أميركا

بريطانيا تؤيد اتهام أميركا لإيران في استهداف ناقلتي نفط في خليج عُمان

6/14/2019

بريطانيا تؤيد اتهام أميركا لإيران في استهداف ناقلتي نفط في خليج عُمان للتفاصيل: مصدرك_الأول

وأشار إلى إنه اتصل بوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، مضيفاً أنه"بينما سنجري تقييمنا الخاص بجدية وعناية، فمن الواضح أن نقطة انطلاقنا هي تصديق حلفائنا الأميركيين".

وأضاف هانت لـ (بي بي سي) أنه إذا كانت إيران وراء الهجمات،"فهذا تصعيد غير حكيم بالمرة ويشكل خطراً حقيقياً على احتمالات السلام والاستقرار في المنطقة".

اقرأ أكثر: صحيفة الاتحاد

عمدة مدينة 'دندي' يلتقي طالبات البرنامج الصيفي لكلية آل مكتوم للتعليم العالي دندي في 13 يونيو / وام / التقى إيان بورثويك عمدة مدينة دندي الإسكتدلندية الطالبات المشاركات في البرنامج الصيفي الثامن والعشرين في كلية آل لمكتوم للتعليم العالي في اسكتلندا. وعبر بورثويك عن سعادته بإستقبال الطالبات رسميا مشيدا بكلية آل المكتوم للتعليم العالي في إسكتلندا ودروها في تأهيل الطابات وصقلهن بالمعارف والمهارات. من جانبه قال الدكتور أبو بكر جابر مدير كلية آل مكتوم للتعليم العالي في إسكتلندا ' نشكر للعمدة استقباله الحار كالعادة نحن سعداء فيما تقدمه لنا من دعم في كل ما نقوم يه في الكلية ونتطلع قدما لنجاح برنامجنا مرة أخرى'. يذكر أن البرنامج الصيفي الذي سيستمر أربعة أسابيع يهدف إلى منح الطالبات المشاركات فرصة التبادل الثقافي حيث يتعرفن خلاله على أهمية التعددية الثقافية والتنوع في مجال القيادة. وفي نهاية اللقاء قدمت الطالبات هدايا تذكاريّة لعمدة مدينة دندي مقدمة من جامعاتهن في الإمارات ومصر وماليزيا. يذكر أن بدايات برنامج البرنامج الصيفي في كلية آل مكتوم للتعليم العالي في إسكتلندا تعود الى العام 2003 وجرت العادة أن يرحب عمدة مدينة دندي الإستكتلدنية بالطالبات المشاركات فيه. كما التقت الطالبات المشاركات في البرنامج الصيفي في كلية آل مكتوم للتعليم العالي بسعادة أندرو جاكسون القنصل العام البريطاني في دبي الذي أكد عمق العلاقة التاريخية المستمرة التي تربط بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات في المجالات كافة وفي مجال التعليم على وجه التحديد.. معربا عن سعادته بلقاء الطالبات ومشاركتهن الخبرات الشخصية والمهنية بما يتماشى مع موضوع البرنامج وهو القيادة والإدارة.

أكثر من 500 مشارك في الجلسات الرمضانية لسلسلة الرواد دبي في 12 يونيو / وام / نظمت أكاديمية دبي للمستقبل 12 جلسة حوارية ومعرفية في مختلف القطاعات والمجالات ضمن الدورة السنوية الثانية من جلسات سلسلة الرواد في شهر رمضان الكريم استقطبت أكثر من 500 مشارك من أفراد المجتمع. واستضافت الجلسات نخبة من المتحدثين بينهم مسؤولون حكوميون وخبراء ورواد أعمال وممثلون عن القطاع الخاص وأصحاب مشاريع مبتكرة سلطوا الضوء بمشاركاتهم على مجموعة من مواضيع ومجالات معرفية تعزز نشر ثقافة استشراف مستقبل القطاعات الحيوية في دولة الإمارات. وأكد سعيد القرقاوي مدير أكاديمية دبي للمستقبل أن تنظيم جلسات سلسلة الرواد يأتي في إطار تحقيق رؤية الأكاديمية بأن تكون الملتقى المعرفي الأفضل لشباب الغد وقادة المستقبل ما يعزز لديهم الوعي بالمستقبل، واستشراف آفاقه، وفهم تحدياته، ويتيح لهم امتلاك رؤية واضحة لمعالمه، في الوقت الذي يتزايد فيه الاهتمام باستشراف المستقبل لمواكبة التطورات المتسارعة في شتى مناهج الحياة. وقال ' نجحت جلسات سلسلة الرواد الرمضانية هذا العام باستقطاب مجموعة متنوعة من المتحدثين والمشاركين فضلا عن نوعية الحوارات المطروحة في مختلف المجالات العلمية والثقافية والعمرانية والبيئية وغيرها كما شهدت الجلسات حوارات تفاعلية غنية بالتساؤلات والإجابات المتعمقة حول العديد من المفاهيم والقضايا المهمة'. وشملت قائمة المتحدثين في الدورة السنوية الثانية من سلسلة الرواد خلال شهر رمضان الكريم كلا من معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة والشيخ الدكتور عبد العزيز بن علي بن راشد النعيمي الرئيس التنفيذي لجمعية الإحسان الخيرية والدكتورة مريم مطر مؤسس ورئيس جمعية الإمارات للأمراض الوراثية والمهندس عمران شرف مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ 'مسبار الأمل' من مركز محمد بن راشد للفضاء. كما استضافت الجلسات الدكتورة إيفا ماري مولر ستالر كبير العلماء في مجال البيانات ورئيس قسم التميز في شركة 'آي.بي.أم' - IBM - في الشرق الأوسط وجنوب إفريقيا وتركيا والمهندس رشاد محمد بوخش رئيس جمعية التراث العمراني، والمهندس أحمد محمود أحمد مدير إدارة التراث العمراني والآثار في بلدية دبي، والدكتور منصور بريك أخصائي آثار في إدارة التراث العمراني والآثار في بلدية دبي، والدكتور غانم كشواني من كلية الهندسة المدنية في جامعة نيويورك أبوظبي، والدكتورة فاطمة طاهر مساعد العميد في كلية

تدشين مشروع بناء السعات التخزينية للمشتقات النفطية في الأردن بتمويل من الإمارات أبوظبي في 13 يونيو / وام / شارك صندوق أبوظبي للتنمية في افتتاح مشروع بناء السعات التخزينية للمشتقات النفطية في الأردن والذي موله الصندوق بقيمة 771.3 مليون درهم أي ما يعادل '210 مليون دولار أمريكي'، بهدف تأمين السعات التخزينية اللازمة للمخزون الإستراتيجي للمشتقات النفطية في الأردن وتحقيق أمن التزود بالوقود. ويأتي تمويل المشروع ضمن منحة حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة المخصصة للأردن في إطار المنحة الخليجية التي أقرها قادة دول مجلس التعاون الخليجي للأردن في عام 2013 بقيمة 5 مليارات دولار والتي تبلغ حصة دولة الإمارات منها 4.6 مليار درهم ما يعادل '1.25 ' مليار دولار. ودشن المشروع رئيس مجلس الوزراء الأردني عمر الرزاز بحضور سعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية ومعالي محمد العسعس وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني ومعالي هاله الزواتي وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية وعدد من أصحاب المعالي والسعادة في الحكومة الأردنية. وقال سعادة محمد سيف السويدي في كلمة له خلال حفل التدشين إن دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية يرتبطان بعلاقات تاريخية متميزة مؤكدا حرص القيادة الرشيدة للدولة على تقديم كافة أشكال الدعم للأردن للمساهمة في تحقيق مسيرة التنمية الشاملة. وأضاف أن مشروع بناء السعات التخزينية للمشتقات النفطية له أبعاد اقتصادية وتنموية مهمة.. لافتا إلى أن المشروع سيعمل على تحسين وتطوير البنية التحتية للقطاع النفطي الأردني ويدعم جهود الحكومة الأردنية في معالجة التحديات التي تواجهها في توفير مصادر الطاقة وتأمين مخزون استراتيجي آمن من المشتقات النفطية. وأشار سعادته إلى أن صندوق أبوظبي للتنمية يساهم في تحفيز النشاط الاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة في الأردن من خلال الدور الذي يقوم به في تمويل العديد من المشاريع التنموية ذات الأولوية لدى الحكومة الأردنية حيث مول الصندوق خلال السنوات الماضية العديد من المشاريع التنموية في قطاعات البنية التحتية والخدمات الصحية والتعليمية والنقل والمياه والطاقة المتجددة. من جانبها أعربت معالي هاله زواتي وزير الطاقة والثروة المعدنية عن تقدير الأردن لدولة الإمارات العربية المتحدة على مساهمتها من خلال صندوق أبوظبي للتنمية في دعم جهود التنمية وخاصة قطاع الطاقة الذي يشكل شريانا رئيسيا للاقتصاد الأردني. وأكدت أهمية

نهيان بن مبارك : جهود حمدان بن زايد في منطقة الظفرة نموذج ناجح في التقدم والنماء أبوظبي في 12 يونيو / وام / أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح أن جهود سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة نموذجاً ناجحاً ، في التقدم والنماء ، ومجالاً مهماً للتطور الاجتماعي، وصرحاً قوياً للنشاط الاقتصادي ويشهد على ذلك ما يتحقق لهذه منطقة الظفرة من تطور. وقال معاليه في مقال له - بمناسبة مرور عشر سنوات على تولي سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان المسؤولية ممثلا للحاكم في منطقة الظفرة - .. إن سمو الشيخ حمدان بن زايد، قد استطاع بكفاءة وخبرة ، أن يجعل ذلك كله حقيقة واقعة ، بفضل إيمانه الصادق بالله ، وثقته الكاملة في أبناء وبنات الوطن. وفيما يلي نص المقال .. ' يشرفني كثيراً ، أن أتوجه إلى سمو الأخ الفاضل الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة ، بأصدق التهاني ، بمناسبة مرور عشر سنوات على توليه المسؤولية في هذه المنطقة العزيزة من الوطن ، وأن أشير بكل إعجاب ، إلى رؤية سموه في تنمية المجتمع والإنسان ، وإلى جهوده المتواصلة، كي تكون منطقة الظفرة وبالفعل ، نموذجاً ناجحاً ، في التقدم والنماء ، ومجالاً مهماً للتطور الاجتماعي، وصرحاً قوياً للنشاط الاقتصادي ، يشهد على ذلك ما يتحقق لهذه المنطقة العزيزة ، بقيادته الحكيمة ، من إنجازات ضخمة وإسهامات متتالية ، وما يتحقق كذلك من بنية أساسية قوية ، ومن تطورات إيجابية في كل المجالات ، تسهم في تحقيق نوعية جيدة للحياة في ربوع منطقة الظفرة كلها . إن سمو الشيخ حمدان بن زايد ، قد استطاع بكفاءة وخبرة ، أن يجعل ذلك كله حقيقة واقعة ، بفضل إيمانه الصادق بالله ، وثقته الكاملة في أبناء وبنات الوطن .. جزاه الله عن منطقة الظفرة وعن الإمارات كلها خير الجزاء. إنني إذ أتقدم بالتهنئة إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد ، وإلى أبناء وبنات منطقة الظفرة ، في هذه المناسبة الطيبة، فإنما نعبر معاً عن اعتزازنا الكبير بالإنجازات الهائلة التي تتحقق ، والتي تؤكد بكل وضوح، أن الولاء للوطن ، والإخلاص لإسعاد أبنائه وبناته ، هو سبيل التقدم ، وضمان الاستقرار والازدهار . إننا نعبر معاً عن اعتزازنا الكبير ، بأن سمو الشيخ حمدان بن زايد ، لديه حرص قوي على النجاح والإنجاز ، يملك تأثيراً ومصداقية ، يؤمن بقدراته ومبادئه ، حريص على تحقيق المشاركة الواسعة من الجميع ، وعلى تنمية العمل بروح الفريق ، وحفز أبناء وبنات الوطن ، إلى ا

أبو الغيط يشارك في اجتماع وزاري لتعزيز التعاون بين الجامعة العربية ومجلس الأمن القاهرة في 12 يونيو / وام / يشارك أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية في الاجتماع رفيع المستوى الذي سيعقد غدا بمقر الأمم المتحدة في نيويورك على المستوى الوزاري لبحث سبل تطوير علاقات التعاون بين الجامعة العربية ومجلس الأمن في مجال حفظ السلم والأمن الدوليين وتعزيز الاستقرار في المنطقة العربية. وقال السفير محمود عفيفي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام اليوم إن مشاركة أبو الغيط في هذا الاجتماع تأتي في سياق التشاور والتنسيق الموسع الذي يقيمه مجلس الأمن مع المنظمات الإقليمية ودون الإقليمية المختلفة بهدف اقامة علاقة تكاملية بين المجلس وتلك المنظمات بما يعزز من فعالية الجهود الدولية والإقليمية لصون السلم والأمن في مناطق العالم المختلفة وفق الإطار العام الذي ينظمه ميثاق الأمم المتحدة. وأوضح المتحدث الرسمي أن الاجتماع الوزاري رفيع المستوى يأتي بناء على مبادرة تقدمت بها دولة الكويت بصفتها العضو العربي الحالي في مجلس الأمن والتي تتولى الرئاسة الدورية للمجلس لشهر يونيو الجاري حيث سيترأس هذا الاجتماع الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية الكويت وسيشارك فيه إلى جانب أبو الغيط الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس ووزراء خارجية وكبار مسؤولي الدول الأعضاء في مجلس الأمن. وأضاف المتحدث الرسمي أن أبو الغيط سيلقي بياناً شاملاً أمام المجلس يستعرض فيه رؤيته بشأن سبل تسوية الأزمات التي تعصف ببعض الدول العربية ومعالجة التحديات الأمنية الأخرى التي تهدد أمن وإستقرار المنطقة سواء في سوريا أو اليمن أو ليبيا أو تثبيت دعائم الأمن والاستقرار في الصومال وتعزيز التعاون الإقليمي في منطقة القرن الأفريقي أو فيما يخص مواجهة ممارسات إيران التخريبية في المنطقة والتدخلات الإقليمية الأخرى في الشؤون الداخلية للدول العربية إلى جانب تأكيد مركزية المكانة التي تشغلها القضية الفلسطينية بالنسبة للجامعة وسائر الدول والشعوب العربية والحاجة لأن يتحمل مجلس الأمن مسؤولياته لانفاذ القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والتوصل إلى حل شامل ودائم للصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين الذي يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية. وأوضح عفيفي أن الرسالة الأساسية التي سيوجهها الأمين العام إلى المجلس

بومبيو: حزب الله يتاجر بالمخدرات في فنزويلا لتمويل عملياته في الشرق الأوسط أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن مجموعة إرهابية كبرى، تدعمها إيران، تستخدم عمليات تهريب المخدرات في فنزويلا لتمويل عملياتها في الشرق الأوسط.

اكتب تعليق

Thank you for your comment.
Please try again later.

أحدث الأخبار

أخبار

14 يونيو 2019, الجمعة أخبار

الاخبار السابقة

صدور حكم الإعدام على أميركي قتل أطفاله الخمسة

الخبر التالي

أبوظبي للتنمية يدشن مشروع تخزين النفط بالأردن - صحيفة الاتحاد
صدور حكم الإعدام على أميركي قتل أطفاله الخمسة أبوظبي للتنمية يدشن مشروع تخزين النفط بالأردن - صحيفة الاتحاد