بايدن 'غير واثق' من النجاح في تمرير إصلاح انتخابي في الكونغرس

13/01/2022 11:17:00 م

#بايدن 'غير واثق' من النجاح في تمرير إصلاح انتخابي في #الكونغرس #البيان_القارئ_دائما

بايدن 'غير واثق' من النجاح في تمرير إصلاح انتخابي في الكونغرس البيان_القارئ_دائما

أقر الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس الخميس بأنه 'غير واثق' من النجاح في دفع الكونغرس إلى إقرار مشروعه لإصلاح النظام الانتخابي.

ت - الحجم الطبيعي أقر الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس الخميس بأنه "غير واثق" من النجاح في دفع الكونغرس إلى إقرار مشروعه لإصلاح النظام الانتخابي، الرامي إلى حماية حق التصويت للأمريكيين السود.المصدر: التاريخ: 12 يناير 2022 قال نقيب الصحافيين التونسيين، أمس الثلاثاء، إن هناك قراراً سياسياً بمنع جميع الأحزاب من دخول التلفزيون الحكومي والمشاركة في برامجه وهو ما يمثل انتكاسة كبرى لحرية الصحافة في البلاد.ن إجراء فحص PCR.دبي في 13 يناير / وام / أعلنت غرف دبي بالتعاون مع إكسبو 2020 دبي ان النسخة الرابعة من المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية ستنظم يومي 23 و 24 مارس المقبل في إكسبو 2020 دبي ليكون الحدث منصة مثالية لتعزيز الشراكات الاقتصادية المستقبلية بين دبي ودول أمريكا اللاتينية ودول حوض الكاريبي.

وعقب اجتماع عقده مع أعضاء ديمقراطيين في مجلس الشيوخ، بينهم السناتورة عن أريزونا كيرستن سينيما، التي سبق أن أعلنت معارضتها للمشروع، موجّهة بذلك ضربة قاضية لأي أمل بإقراره، قال بايدن "آمل أن نتوصل إلى ذلك لكني لست واثقا"..من جانبها، لفتت الرئيسة المديرة العامة للتلفزيون العمومي عواطف الصغروني إلى أنه "ليس هناك أي قرار أو تعليمات من أي جهة بمنع استضافة الأحزاب السياسية".

اقرأ أكثر:
صحيفة البيان »
Loading news...
Failed to load news.

نقيب الصحافيين في تونس: الأحزاب ممنوعة من دخول التلفزيون الحكومي بقرار سياسيقال نقيب الصحافيين التونسيين، أمس الثلاثاء، إن هناك قراراً سياسياً بمنع جميع الأحزاب من دخول التلفزيون الحكومي والمشاركة في برامجه وهو ما يمثل انتكاسة كبرى لحرية الصحافة في البلاد.وأشار مهدي الجلاصي، في حديث لوكالة 'رويترز'، إلى أن هذا الأمر يحصل لأول مرة

«صحة» تمدد ساعات عمل مراكز خدمات كوفيد-19 من المركبة في أبوظبي والعينأعلنت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» أن مراكز صحة لخدمات كوفيد-19 من المركبة في مدينتي أبوظبي والعين ستعمل كافة أيام الأسبوع، من الساعة الثامنة صباحاً وحتى العاشرة مساءً وذلك حرصاً من شركة «صحة» على توفير أفضل الخدمات للمتعاملين مع منشآتها، وتيسير الأمور عليهم، وإتاحة مزيد من الوقت لهم ليتمكنوا م

إكسبو 2020 دبي يستضيف النسخة الرابعة من المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية في مارس المقبلدبي في 13 يناير / وام / أعلنت غرف دبي بالتعاون مع إكسبو 2020 دبي ان النسخة الرابعة من المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية ستنظم يومي 23 و 24 مارس المقبل في إكسبو 2020 دبي ليكون الحدث منصة مثالية لتعزيز الشراكات الاقتصادية المستقبلية بين دبي ودول أمريكا اللاتينية ودول حوض الكاريبي. يُقام المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي 'رعاه الله'، ويستند على ثلاث ركائز وهي 'تعزيز' و'تمكين' و'تطوير'، ويستهدف استكشاف مجموعة الفرص الاستثمارية والتجارية في دول أمريكا اللاتينية والكاريبي، مع تعافي اقتصاد العالم تدريجياً من الوباء العالمي، حيث تعتبر غرف دبي شريك تكامل الأعمال الرسمي لأكسبو 2020 دبي. وتشمل الدورة الرابعة من المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية جدول أعمال شامل ومتنوع يضم جلسات نقاشية وعروضاً تعريفية ولقاءات أعمال ثنائية ومن المتوقع أن يشهد الحدث أكثر من 800 مشارك يمثّلون أكثر من 50 دولة، منهم مسؤولون حكوميون وصناع القرار، ومستثمرون من جميع أنحاء العالم. وينظم المنتدى في نسخته الرابعة تحت شعار 'اقتصاد راسخ لغدٍ واعد'، وسيتناول الأساليب والطرق التي يجب تبنّيها من أجل إصلاح اقتصادات دول أمريكا اللاتينية والكاريبي؛ لتصبح أكثر مرونة واستعداداً للنمو، بالإضافة إلى دراسة الوسائل التي يمكن أن يستفيد من خلالها شركاء الأعمال من مجموعة الفرص التي يوفرها للمستثمرين. وقال سعادة حمد مبارك بوعميم، مدير عام غرف دبي: 'تنطلق الدورة الرابعة من المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية في وقت يتعافى فيه العالم ببطء ولكن بثبات، من جائحة غير مسبوقة كان لها تأثير كبير في الاقتصاد العالمي. وفي الوقت الذي لا تزال فيه التحديات قائمة، إلا أن هناك أيضاً فرصاً هائلة، لا سيما مع وجود عدد من الجوانب التي تظهر إمكانات قوية في القطاعات الرقمية والرعاية الصحية والترفيهية واللوجستية والتقنية. ولفت قائلاً: 'تكمن قوة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي في تركيبتها السكانية؛ حيث تشكل التركيبة السكانية الغنية المحرك الرئيسي لنمو المنطقة، وحافزاً لريادة الأعمال، وهو عامل حيوي في إعادة الاقتصاد العالمي للوقوف على قدميه، وهذا مجرد موضوع واحد من الموضوعات التي سنتناولها بالتفصيل في المن

إكسبو 2020 دبي يستضيف النسخة الرابعة من المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية في مارس المقبلدبي في 13 يناير / وام / أعلنت غرف دبي بالتعاون مع إكسبو 2020 دبي ان النسخة الرابعة من المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية ستنظم يومي 23 و 24 مارس المقبل في إكسبو 2020 دبي ليكون الحدث منصة مثالية لتعزيز الشراكات الاقتصادية المستقبلية بين دبي ودول أمريكا اللاتينية ودول حوض الكاريبي. يُقام المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي 'رعاه الله'، ويستند على ثلاث ركائز وهي 'تعزيز' و'تمكين' و'تطوير'، ويستهدف استكشاف مجموعة الفرص الاستثمارية والتجارية في دول أمريكا اللاتينية والكاريبي، مع تعافي اقتصاد العالم تدريجياً من الوباء العالمي، حيث تعتبر غرف دبي شريك تكامل الأعمال الرسمي لأكسبو 2020 دبي. وتشمل الدورة الرابعة من المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية جدول أعمال شامل ومتنوع يضم جلسات نقاشية وعروضاً تعريفية ولقاءات أعمال ثنائية ومن المتوقع أن يشهد الحدث أكثر من 800 مشارك يمثّلون أكثر من 50 دولة، منهم مسؤولون حكوميون وصناع القرار، ومستثمرون من جميع أنحاء العالم. وينظم المنتدى في نسخته الرابعة تحت شعار 'اقتصاد راسخ لغدٍ واعد'، وسيتناول الأساليب والطرق التي يجب تبنّيها من أجل إصلاح اقتصادات دول أمريكا اللاتينية والكاريبي؛ لتصبح أكثر مرونة واستعداداً للنمو، بالإضافة إلى دراسة الوسائل التي يمكن أن يستفيد من خلالها شركاء الأعمال من مجموعة الفرص التي يوفرها للمستثمرين. وقال سعادة حمد مبارك بوعميم، مدير عام غرف دبي: 'تنطلق الدورة الرابعة من المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية في وقت يتعافى فيه العالم ببطء ولكن بثبات، من جائحة غير مسبوقة كان لها تأثير كبير في الاقتصاد العالمي. وفي الوقت الذي لا تزال فيه التحديات قائمة، إلا أن هناك أيضاً فرصاً هائلة، لا سيما مع وجود عدد من الجوانب التي تظهر إمكانات قوية في القطاعات الرقمية والرعاية الصحية والترفيهية واللوجستية والتقنية. ولفت قائلاً: 'تكمن قوة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي في تركيبتها السكانية؛ حيث تشكل التركيبة السكانية الغنية المحرك الرئيسي لنمو المنطقة، وحافزاً لريادة الأعمال، وهو عامل حيوي في إعادة الاقتصاد العالمي للوقوف على قدميه، وهذا مجرد موضوع واحد من الموضوعات التي سنتناولها بالتفصيل في المن باتجي لكم الطيران المسير تلعن والديكم. دبي عما قريب ستكون مدينة يسكنها الاشباح بعد ضربها ان شاء الله من القوة الصاروخية و سلاح الجو المسير اليمني في رد مشروع على جرائم الإمارات في اليمن

سقوط مزيد من القتلى في تجدّد القتال بين أرمينيا وأذربيحانارتفع عدد القتلى الذين سقطوا إثر تجدد القتال بين أرمينيا وأذربيحان إلى أربعة قتلى على الأقل.

11.7 برميل حجم استهلاك المواطن العربي من الطاقة في 2020.. من بسام عبد السميع . أبوظبي في 12 يناير / وام / بلغ متوسط استهلاك الفرد من الطاقة في الدول العربية 11.7 برميل مكافئ نفط خلال العام 2020، مرتفعة عن متوسط استهلاك الفرد في دول آسيا المحيط الهندي وأمريكا الجنوبية والوسطى، بحسب بيانات التقرير الاقتصادي العربي الموحد 2021. وأشار التقرير إلى تبوء زيت 'الديزل' المرتبة الأولى في قائمة الاستهلاك العربي للمنتجات البترولية بكمية بلغت 2.057 مليون برميل مكافئ نفط يومي بنسبة 31.9% من إجمالي المنتجات البترولية التي بلغت 6.450 مليون برميل مكافئ نفط يومي خلال 2020، بحسب التقرير الاقتصادي العربي الموحد 2021. وجاء الغازولين في المرتبة الثانية بقائمة استهلاك المنتجات البترولية بحصة 27.1% وبكمية بلغت 1.748 مليون برميل مكافئ نفط يومي، ومنتج زيت الوقود في المرتبة الثالثة بنسبة 18.2% وبكمية بلغت 1.173 مليون برميل مكافئ نفط يومي، وغاز البترول المسال بحصة 8.6% وبكمية بلغت 554 ألف برميل مكافئ نفط يومي، ومنتج الكيروسين بحصة 0.7 % وبكمية بلغت 45 ألف برميل مكافئ نفط يومي، فيما بلغت حصة المنتجات الأخرى 8.2% وبكمية بلغت 528 ألف برميل مكافئ نفط يومي. وأظهر التقرير أن الصادرات النفطية من الدول العربية شكلت حوالي 32.3% من إجمالي الصادرات النفطية العالمية، واستحوذت أربع دول عربية على 87% من إجمالي الصادرات النفطية خلال العام 2020. واستهل التقرير الاقتصادي العربي الموحد 2021، بياناته بمؤشرات عامة عن الدول العربية منها المساحة الكلية البالغة 13.2 مليون كيلو متر مربع / 1.4 مليار هكتار / بنسبة 9.6 % من مساحة العالم، مشيراً إلى أن عدد السكان في الدول العربية ارتفع بنهاية 2020 إلى 341 مليون نسمة بنسبة 1.14% عن العام 2019 ومشكلاً ما نسبته 5.5% من إجمالي عدد سكان الكرة الأرضية، كما بلغ عدد القوى العاملة من سكان الدول العربية نحو 139.8 مليون نسمة. ويعطي التقرير صورة متكاملة عن الاقتصادات العربية حيث يتناول التطورات الاقتصادية التي شهدتها الدول العربية خلال عام 2020، حيث يبدأ باستعراض مختصر أداء الاقتصاد العالمي، ثم ينتقل إلى الاقتصادات العربية مستعرضاً الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، التطورات في قطاعات الزراعة، الصناعة ،النفط والطاقة، المالية العامة، التطورات النقدية والمصرفية، أسواق المال العربية، التجارة الخارجية والتجارة البينية، موازين المدفوعات، الدين