القطاع الخاص الإماراتي يتعهد بتسريع تحقيق التوازن بين الجنسين في المناصب القيادية إلى 30% عام 2025

القطاع الخاص الإماراتي يتعهد بتسريع تحقيق التوازن بين الجنسين في المناصب القيادية إلى 30% عام 2025 #وام

المرأة

18/01/2022 10:25:00 م

القطاع الخاص الإماراتي يتعهد بتسريع تحقيق التوازن بين الجنسين في المناصب القيادية إلى 30% عام 2025 وام

- منال بنت محمد:. - المبادرة تعكس الشراكة الفريدة بين القطاعين الحكومي والخاص في الدولة لتحقيق الأهداف الوطنية والرؤية المستقبلية لقيادتنا الرشيدة . - التعهد نموذج ملهم للمنطقة والعالم والقطاع الخاص شريك في تعزيز تنافسية الإمارات عالمياً في مجال التوازن بين الجنسين . - القضاء على معوقات التوازن بين الجنسين ركيزة أساسية لتحقيق الازدهار الاقتصادي والاستقرار المجتمعي والنمو المستدام . - منى المري: الإعلان عن التعهد لحظة فارقة في مسيرة التوازن بين الجنسين ويؤكد ما يتمتع به القطاع الخاص الإماراتي من مسؤولية كبيرة تجاه رؤية وأهداف الدولة . - عبدالله لوتاه: تحقيق أهداف التنمية المستدامة مسؤولية مشتركة بين القطاعين الحكومي والخاص . دبي في 18 يناير / وام / وقعت 18 شركة وطنية وعالمية رائدة في مجالات متنوعة بالدولة تعهداً طوعياً بتسريع تحقيق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة، المتعلق بالتوازن بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات..في مبادرة جديدة من نوعها للقطاع الخاص على المستوى العالمي. ويهدف التعهد إلى تعزيز التوازن بين الجنسين في المناصب القيادية بالقطاع الخاص ورفع نسبة مشاركة المرأة بها إلى 30% بحلول عام 2025، عبر سياسات وبرامج ومبادرات نوعية تواكب التقدم المتحقق في هذا المجال بالقطاع الحكومي في الدولة. وتم الإعلان عن هذا التعهد خلال حفل أقامه مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين بالتعاون مع اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة والمجلس الاستشاري للقطاع الخاص بشأن أهداف التنمية المستدامة، بحضور سعادة منى غانم المري نائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة المجلس العالمي الخامس من أهداف التنمية المستدامة، وسعادة عبد الله ناصر لوتاه، مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء، نائب رئيس اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، وسعادة شمسة صالح ، الأمين العام لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، وسعادة حنان أهلي مدير المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء بالإنابة، وعدد من المسؤولين الحكوميين وممثلي عدد من المنظمات الدولية التي تعمل على الهدف الخامس والرؤساء التنفيذيين ومسؤولي شركات القطاع الخاص. ويعكس هذا التعهد التزام القيادات المؤسسية من الرجال بدعم المرأة وتعزيز تمثيلها في المناصب القيادية خلال الفترة المقبلة لضمان مشاركتها الكاملة والفعالة

- القضاء على معوقات التوازن بين الجنسين ركيزة أساسية لتحقيق الازدهار الاقتصادي والاستقرار المجتمعي والنمو المستدام .دبي في 18 يناير / وام / وقعت 18 شركة وطنية وعالمية رائدة في مجالات متنوعة بالدولة تعهداً طوعياً بتسريع تحقيق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة، المتعلق بالتوازن بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات..في مبادرة جديدة من نوعها للقطاع الخاص على المستوى العالمي.

ويعكس هذا التعهد التزام القيادات المؤسسية من الرجال بدعم المرأة وتعزيز تمثيلها في المناصب القيادية خلال الفترة المقبلة لضمان مشاركتها الكاملة والفعالة على أعلى مستويات صنع القرار، كما يعد خطوة أولية لانضمام مزيد من مؤسسات القطاع الخاص في الدولة إلي هذه المبادرة الفريدة، وأعقب التوقيع عليه تنظيم جلسة نقاشية حضرها مسؤولون حكوميون وممثلو منظمات دولية والرؤساء التنفيذيون للشركات الموقعة عليه، تم خلالها استعراض مبادرات وبرامج هذه الشركات لتعزيز التوازن بين الجنسين بصفة عامة وزيادة تمثيل المرأة في مستويات الإدارتين العليا والمتوسطة فيها وسبل تعزيز التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص لتحقيق هذه الأهداف، والشركات الموقعة على التعهد هي: شركة ماجد الفطيم القابضة، مصدر، مركز دبي للسلع المتعددة، دبي القابضة، يونيليفر، بنك ستاندرد تشارترد، ماستر كارد، ميشلان، يو بي إس، جنرال موتورز، شنايدر إليكتريك، وبيبسيكو، مونديليز انترناشيونال، بي إيه إس إف، مارس التجارية، نستلة، وجنرال ميلز.

اقرأ أكثر: وكالة أنباء الإمارات »

أمطار غزيرة تغمر شوارع جنوب روسيا.. فيديو

سجلت عدية وكالة رابتلي سكان مدينة كراسنودار الروسية وهم يمارسون التجديف في شوارع غارقة جراء أمطار غزيرة ضربت جنوب روسيا في الأيام الأخيرة. اقرأ أكثر >>

القطاع الخاص الإماراتي يتعهد بتسريع تحقيق التوازن بين الجنسينفي مبادرة جديدة من نوعها للقطاع الخاص على المستوى العالمي، وقعت 18 شركة وطنية وعالمية رائدة في مجالات متنوعة بالدولة تعهداً طوعياً بتسريع تحقيق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة، المتعلق بالتوازن بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات.ويهدف التعهد

تعاون بين 'المدرسة الرقمية' ووزارة التربية في كردستان العراق لتوسيع التعلم الرقمي في الإقليمدبي في 18 يناير / وام / وقعت 'المدرسة الرقمية' - أول مدرسة رقمية عربية متكاملة .. مذكرة تفاهم مع وزارة التربية في حكومة إقليم كردستان العراق بهدف تنفيذ برامج المدرسة الرقمية وتعزيز التعاون في مجالات التعلم الرقمي في الإقليم. وقع مذكرة التفاهم معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد رئيس مجلس إدارة 'المدرسة الرقمية'، ومعالي آلان حمه سعيد صالح وزير التربية في حكومة إقليم كردستان العراق، بحضور شيلان خليل جنيد مدير عام التخطيط التربوي بوزارة التعليم في الإقليم، والدكتور وليد آل علي أمين عام المدرسة الرقمية، وعبيد البلوشي مدير إدارة المشاريع والتنمية الدولية في الهلال الأحمر الإماراتي، والمهندسة فرح العزب مدير تطوير البرامج في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية. وتتيح هذه الشراكة خدمات التعليم الرقمي التي توفرها 'المدرسة الرقمية' للطلبة في إقليم كردستان العراق على مرحلتين، تشمل المرحلة الأولى إتاحة الأدوات والمواد التعليمية الرقمية باللغة العربية للطلبة في 50 مدرسة، بينما تتضمن المرحلة الثانية التعاون في تطوير نسخة من مواد المدرسة الرقمية باللغة الكردية. وتعمل المدرسة الرقمية، من خلال برنامج تدريب المعلمين الرقميين، على بناء مجتمعات تعلم مرنة ومتقدمة عبر التركيز على بناء وتطوير قدرات المعلمين والقيادات التعليمية في مجالات التعليم الرقمي وفق مساقات تدريبية نوعية تم تطويرها أكاديميا وبحثيا بالتعاون مع جامعة ولاية أريزونا، بما يسهم في تمكين الكوادر التعليمية بمهارات التعليم الرقمي التي يستطيعون من خلالها تقديم المحتوى التعليمي المتميز للطلاب، وفق مبدأ تدريب المدربين. وأكد معالي عمر سلطان العلماء ، أن حكومة دولة الإمارات حريصة على تعزيز الشراكات العالمية الهادفة لتعزيز مستقبل التعليم، ما يجسد رؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي 'رعاه الله'، بتسريع تبني الحلول الرقمية التي تمكن الطلاب وتبني قدراتهم وتسهم في تعزيز مشاركتهم في مسيرة التنمية العالمية. وقال إن مبادرة 'المدرسة الرقمية' تمثل رسالة أمل هادفة إلى تعزيز التحالفات التعليمية العالمية، التي تنمي مهارات الطلاب للانطلاق إلى مستقبل أفضل في المنطقة والعالم، مشيرا إلى أن توقيع مذكرة التفاهم مع وزارة التربية في إقليم كرد

رئيسا مجلسي النواب في المغرب والبحرين يدينان الهجوم الإرهابي الحوثي على منشآت مدنية في الإماراتأبوظبي في 18 يناير / وام / تلقى معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي برقيتي تضامن من معالي رشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب في المملكة المغربية الشقيقة ومن معالي فوزية بنت عبد الله زينل رئيسة مجلس النواب في مملكة البحرين الشقيقة أعربا فيهما عن تضامنهم مع دولة الإمارات. وجاء في برقية معالي رشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب في المملكة المغربية ' تابعنا بغضب والادانة والشجب البالغين الاعتداء الاجرامي باستهداف مناطق مدنية في دولة الامارات الشقيقة'. وقال معاليه إن مثل هذه الأفعال الإرهابية الجبانة من قبل أعداء السلام والأمن والاستقرار في المنطقة التي لا يسعنا في مجلس النواب بالمملكة المغربية سوى أن نشجبها وندينها بقوة ونعبر عن صادق وعميق تضامننا مع اشقائنا الأقربين في دولة الامارات حماها الله وصان أمنها واستقرارها وطمأنينة شعبها الشقيق الكريم المكابر بعون من الله تعالى. وأكد معاليه دعم حق دولة الامارات العربية في الدفاع عن نفسها واتخاذ كل الإجراءات المكفولة في القانون الدولي ونعتبر أنفسنا في صف واحد وأفق واحد نقتسم العزم نفسه والإرادة نفسها مع دولة الامارات العربية المتحدة وقيادتها الوطنية وشعبها بكل ما يقتضيه واجب الأخوة الصادقة والإلتزامات المشتركة المتينة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين بقيادة كل من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وصاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية 'حفظهما الله'. وجاء في برقية معالي فوزية زينل رئيس مجلس النواب في مملكة البحرين الشقيقة ' تابعنا عن كثب ما تعرضت له دولة الامارات العربية الشقيقة بقيام ميليشيا الحوثي الإرهابية باستهداف منشأت مدنية في الامارات ونود أن نعرب عن وقوف مملكة البحرين إلى جانب دولة الإمارات الشقيقة قيادة وحكومة وشعبا ضد كل ما يهدد أمنها والمساس بالسلم والاستقرار. وأكدت رئيسة مجلس النواب في مملكة البحرين أن أمن دولة الامارات العربية المتحدة جزء لايتجزآ من أمن مملكة البحرين.. داعية المولى عز وجل أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ورضوانه وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل وأن يديم الله على دولة الامارات الشقيقة نعمة الأمن والاستقرار.

تفاهم بين 'الاتحاد لائتمان الصادرات' و'كوريا للتأمين التجاري'دبي في 17 يناير / وام / وقعت الاتحاد لائتمان الصادرات ــ شركة حماية الائتمان التابعة للحكومة الاتحادية بدولة الإمارات ــ مذكرة تفاهم مع شركة كوريا للتأمين التجاري وهي وكالة ائتمان الصادرات الكورية الجنوبية لتعزيز العلاقات الاستثمارية والتجارية بين البلدين وكذلك زيادة المشاريع المشتركة في دول أخرى. وتم توقيع الالمذكرة خلال جلسة حوارية حول شراكات الهيدروجين بين الإمارات وكوريا بحضور معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية ومعالي مون سونغ ووك وزير التجارة والصناعة والطاقة الكوري الجنوبي ..وترأس الحدث فخامة مون جاي إن رئيس كوريا الجنوبية والذي تم تنظيمه بشكل مشترك من قبل اتحاد غرف التجارة والصناعة الإماراتي والرابطة الكورية للتجارة الدولية ..كما حضر الحدث مجموعة من الوزراء والمسؤولين الحكوميين وممثلي المؤسسات الرائدة من كلا البلدين بما في ذلك مبادلة وأدنوك وحديد الإمارات. وإلى جانب اتفاقية التعاون الاستراتيجي بين شركة الاتحاد لائتمان الصادرات وشركة كوريا للتأمين التجاري شهد الحدث أيضًا توقيع اتفاقيتين أخريين بين الإمارات وكوريا مما يسلط الضوء على أهمية التعاون بين المؤسسات الحكومية بهدف تعزيز جهود انتقال الطاقة لعكس تغير المناخ. وعلى هامش الحدث قال ماسيمو فالسيوني الرئيس التنفيذي لـشركة الاتحاد لائتمان الصادرات إن تمويل الصادرات يلعب دورًا كبيراً في الانتقال إلى مجتمع خالٍ من الكربون. واضاف: 'يجب أن تدفع الجهود المشتركة من قبل وكالات ائتمان الصادرات والشركات والقطاع المالي الى تسهيل الانتقال من الوقود الأحفوري إلى الطاقة النظيفة ..تساعد المشاريع التي تدعمها وكالات ائتمان الصادرات في تأمين الاستدامة بمعنى أوسع لتشمل القضايا الاجتماعية مثل الوصول إلى الطاقة النظيفة والمياه وكذلك التنمية الحضرية ..كما تساعد الحماية التي تقدمها وكالات ائتمان الصادرات القطاع المالي على توفير السيولة النقدية اللازمة للشركات العاملة في هذا المجال من خلال مشاركة المخاطر وتوفير التمويل طويل الأجل'. وأوضح أنه بموجب المذكرة المبرمة بين شركة الاتحاد لائتمان الصادرات وشركة كوريا للتأمين التجاري سيعمل الطرفان معًا لتسهيل دعم مشاريع مشتركة في قطاعات استراتيجية مثل اقتصاد الهيدروجين والطاقة المتجددة والمركبات الكهربائية وذلك من خلال مجموعة واسعة من حلول حماية الائتمان التجاري.

خبراء: الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص ضرورة حتمية للتحول إلى الاقتصاد الدائري المستدامدبي في 17 يناير / وام / أكد عدد من كبار الرؤساء والمديرين التنفيذيين وخبراء الاستدامة من الشركات الوطنية والعالمية في الدولة أهمية التعاون والعمل المشترك بين القطاعين الحكومي والخاص والمؤسسات المجتمعية، لتعزيز بناء ونمو الاقتصاد الدائري المستدام في الدولة وحول العالم، وتحقيق أهداف الاستدامة العالمية. جاء ذلك، في جلسة حوارية خاصة عقدت ضمن فعاليات أسبوع الاستدامة الذي ينظم تحت مظلة إكسبو 2020 دبي، في الفترة من 15 إلى 19 يناير الحالي، بمشاركة إبراهيم الزعبي الرئيس التنفيذي للاستدامة في شركة ماجد الفطيم القابضة، وأنتونيا غيويل رئيس قطاع العمل المناخي عضو اللجنة التنفيذية في المنتدى الاقتصادي العالمي في سويسرا، أدارتها رقية البلوشي مدير إدارة العلاقات الدولية في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء، بحضور عدد من المسؤولين الحكوميين في دولة الإمارات والعالم، وأعضاء اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة. وسلطت الجلسة الضوء على جهود دولة الإمارات في تبني النهج الدائري مع العمل بشكل وثيق مع القطاع الخاص لتحقيق مستقبل مستدام، وتم التطرق إلى عدد من المواضيع المرتبطة بتسريع التحول إلى الاقتصاد الدائري، وتكامل الجهود بين الجهات المعنية لتحقيق 'الاستدارة في الإنتاج والاستهلاك'، وتسخير الثورة الصناعية الرابعة لدعم التحول إلى الاقتصاد الدائري، وكيف يمكن للاقتصاد الدائري أن يدعم الهدف رقم 12 من أهداف التنمية المستدامة العالمية، الذي يدعو الدول إلى 'ضمان الاستهلاك والإنتاج المستدامين'. وقال إبراهيم الزعبي: 'باعتبارنا رواد الاستدامة في هذه المنطقة وبناءً على وعدنا بإعادة التفكير في كيفية استخدامنا للموارد، فإن إطلاق استراتيجية الشركة للاقتصاد الدائري يعد علامة فارقة في رحلة الاستدامة لدينا ..ونحن نطمح بحلول عام 2030 إلى أن نرسخ ممارسات الاقتصاد الدائري في جميع الشركات العاملة وفي صميم عملياتها ومشاركة هذه الممارسات مع موردينا وعملائنا ومجتمعات الأعمال والحكومة لإحداث التغيير والتأثير المنشود'. وفي مداخلة 'عن بعد'، تطرقت أنتونيا غيويل إلى التحول الذي يجب أن تشهده أساليب الإنتاج التي لم تتغير منذ 250 عامًا، حيث أصبحت العلاقة بين الإنتاج والاستهلاك والاقتصاد العالمي قائمة على النمو أحادي الاتجاه، بسبب النمو المتسارع لأنشطة التصنيع الكثيف والنمو الاقتصادي والامتداد العمراني

محمد بن زايد والرئيس الكوري يبحثان هاتفياً العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وسبل تعزيزها | صحيفة الخليج\u003Cp\u003Eأجرى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اليوم اتصالا هاتفيا مع مون جاي إن رئيس جمهورية كوريا الجنوبية الصديقة.\u003C/p\u003E\n\n\u003Cp\u003Eورحب سموه بزيارة مون جاي إن إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، معربا عن سعادته بالمستوى المتميز الذي تتسم به العلاقات التي تجمع البلدين والشعبين الصديقين.\u003C/p\u003E\n\n\u003Cp\u003Eوتناول الاتصال مسارات التعاون والعمل المشترك في إطار الشراكة الإستراتيجية الخاصة التي تجمع البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في جميع المجالات التي تخدم مصالحهما المتبادلة.. وأكدا في هذا الصدد حرصهما المشترك على مواصلة تعميق هذه العلاقات الإستراتيجية المتميزة.\u003C/p\u003E رحمة الله على صدام حسين بانفه واضح عليه أنه يهودي اللهم يا سميع ان لا تحفظ ولا تحمي و لا تنصر الامارات ولا السعوديه ولا الحوثيين اللهم اضرب الظالمين بالظالمين امين.. فليجتمع اولاد زايد في مقر الديانه الابراهميه ويطلبوا الحمايه من اليهود أوليس اليهود اولاد عمومتهم. الله يلعن زايد السلف على هيك خلف