افتتاحيات صحف الإمارات

افتتاحيات صحف الإمارات #وام

24/01/2022 07:36:00 ص

افتتاحيات صحف الإمارات وام

أبوظبي في 24 يناير / وام / سلطت الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم في افتتاحياتها الضوء على إدانة مجلس جامعة الدول العربية بشدة للهجوم الإرهابي لميليشيات الحوثي الإرهابية على مناطق ومنشآت مدنية في أبوظبي .. لافتة إلى أن هذه الإدانة هي رسالة عربية جامعة تنذر المنطقة والعالم بخطورة ميليشيات الحوثي على إمن واستقرار المنطقة وعلى إمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالمي. وأبرزت الصحف مكانة دبي كوجهة مفضلة لاستضافة الفعاليات العالمية بها إذ نجحت خلال 2021 في استقطاب 120 فعالية أعمال عالمية ومن المتوقع أن يبلغ إجمالي الحضور فيها حوالي 70 ألفاً من المسؤولين الحكوميين، وصنّاع القرار، والعلماء، والخبراء فضلا عن خططها لاستقطاب 400 فعالية عالمية سنوياً بحلول عام 2025. فتحت عنوان ' الإرهاب وميليشياته.. إلى زوال ' .. قالت صحيفة ' الاتحاد ' رسالة عربية جامعة، تنذر المنطقة والعالم، بخطورة السماح لميليشيات الحوثي بالاستمرار في إرهابها وغيها وغطرستها وحربها العبثية، التي تهدم كل ركائز الأمن والاستقرار، وتفتح الطريق أمام نشر الفوضى، وتشكل تهديداً حقيقياً على إمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالمي. وأضافت رسالة من المنطقة العربية بالإجماع، تؤكد ضرورة نهوض المجتمع الدولي بمسؤولياته لوقف طائرات وصواريخ وقوارب الحوثي المفخخة من استهداف المدنيين وقتل الأبرياء وتشريد وتجويع اليمنيين، عبر خطوات جدية تبدأ بتصنيف الميليشيات منظمة إرهابية وإدراجها في «القائمة السوداء» دولياً، بما يعزز آليات تجفيف منابع تمويلها ومدها بمثل هذه الأسلحة العبثية وقطع قنوات تحريضها على إثارة البلبلة. وتابعت رسالة عربية تؤكد الدور الذي تلعبه الإمارات في تعزيز فرص السلام والحوار والتعايش السلمي وإحلال التنمية، وصوت عربي واحد يصدح بحق الإمارات وفق القانون الدولي والإنساني باتخاذ كل ما يلزم لحماية أراضيها وكل من يعيش بأمان على أرضها.. صوت عربي موحد لا يلتفت للناعقين والمروجين لسياسات تعميم الخراب، وتقويض الأمن القومي العربي. وقالت 'الاتحاد' في ختام افتتاحيتها رسالة واضحة ومحددة، صدح بها العالم بأكمله، عبر مجلس الأمن ومجلس الجامعة العربية، بأن لا مكان للإرهاب وميليشياته، ولن يكون يوماً بديلاً أو طاغياً على صوت الحق والخير ومصيره إلى زوال. من جهتها وتحت عنوان ' العرب يقولون كلمتهم ' .. قالت صحيفة ' الخليج ' بالإجماع ، وكما

وأبرزت الصحف مكانة دبي كوجهة مفضلة لاستضافة الفعاليات العالمية بها إذ نجحت خلال 2021 في استقطاب 120 فعالية أعمال عالمية ومن المتوقع أن يبلغ إجمالي الحضور فيها حوالي 70 ألفاً من المسؤولين الحكوميين، وصنّاع القرار، والعلماء، والخبراء فضلا عن خططها لاستقطاب 400 فعالية عالمية سنوياً بحلول عام 2025.

فتحت عنوان " الإرهاب وميليشياته.. إلى زوال " .. قالت صحيفة " الاتحاد " رسالة عربية جامعة، تنذر المنطقة والعالم، بخطورة السماح لميليشيات الحوثي بالاستمرار في إرهابها وغيها وغطرستها وحربها العبثية، التي تهدم كل ركائز الأمن والاستقرار، وتفتح الطريق أمام نشر الفوضى، وتشكل تهديداً حقيقياً على إمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالمي.

اقرأ أكثر: وكالة أنباء الإمارات »

طيار مراهق يصل إلى كينيا في تحدٍّ للسفر حول العالم.. فيديو

هبط مراهق بريطاني، يبلغ من العمر 16 عاما، بطائرته الصغيرة في العاصمة الكينية نيروبي أول امس الأربعاء مع سعيه لأن يصبح أصغر شخص يسافر حول العالم بمفرده. اقرأ أكثر >>

البحرين ترحب بإدانة مجلس الأمن اعتداء ميليشيات الحوثي الارهابية على الإمارات | صحيفة الخليجأعربت وزارة الخارجية البحرينية، الجمعة، عن ترحيب مملكة البحرين بالبيان الذي أصدره مجلس الأمن الدولي الذي دان فيه بالإجماع اعتداء ميليشيات الحوثي الإرهابية على دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة والمنشآت المدنية في العاصمة أبوظبي، واعتباره تصعيدا خطراً سيؤثر على السلم والأمن في المنطقة.

الكويت ترحب بإدانة مجلس الأمن لهجمات ميليشيات الحوثي الإرهابية على دولة الإمارات | صحيفة الخليج\u003Cp\u003Eأعربت وزارة الخارجية الكويتية، في بيان لها، عن ترحيب دولة الكويت بالبيان الصادر الجمعة، عن مجلس الأمن بالإجماع، والذي دان فيه هجمات ميليشيات الحوثي الإرهابية على منشآت في دولة الإمارات العربية الشقيقة.\u003C/p\u003E\n\n\u003Cp\u003Eوأوضحت الوزارة في بيان لها نقلته وكالة الأنباء الكويتية ( كونا)، أن صدور هذا البيان اليوم يؤكد خطورة ميليشيات الحوثي المهدد للأمن والسلم واهتمام مجلس الأمن بهذه القضية ومتابعته لها.\u003C/p\u003E

الكويت ترحب بإدانة مجلس الأمن الدولي لهجمات ميليشيا الحوثي الارهابية على دولة الإماراتالكويت في 22 يناير / وام / رحبت دولة الكويت بإدانة مجلس الأمن الدولي لهجمات ميليشيا الحوثي الإرهابية على دولة الإمارات. و أعربت وزارة الخارجية الكويتية في بيان لها عن ترحيب دولة الكويت بالبيان الصادر أمس عن مجلس الأمن بالاجماع والذي أدان فيه هجمات ميليشيا الحوثي الإرهابية على منشآت في دولة الإمارات العربية المتحدة . وأوضحت الوزارة أن صدور هذا البيان يؤكد خطورة سلوك مليشيا الحوثي المهدد للأمن والسلم واهتمام مجلس الأمن بهذه القضية ومتابعته لها. ودعت الخارجية الكويتية المجلس إلى مضاعفة جهوده للضغط على مليشيا الحوثي للاستجابة الى دعوات وقف إطلاق النار والتفاعل الإيجابي مع جهود الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن بما يمهد لاستئناف المشاورات السياسية بين الأطراف اليمنية وصولا إلى الحل السياسي المنشود وفق المرجعيات الثلاث المتفق عليها المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216. وأكدت الوزارة في ختام بيانها على دعم دولة الكويت لكافة الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي للوصول إلى هذا الحل. -خلا- آلُـســِلُأمٌ ؏ـليۜـكـۜم وݛحـٍّْـٍّمهہ الًـًٍۖــلۖهۂ وبـــۗركۧۧـۗاتهۂ 😍الان وفرنى اكم افضل المنتجات للعلاقة الزوجيه😍 كرمات اجهزة حبوب علكة قطرة (والعديد منهم) راسلني📞

الأردن يرحب بإدانة مجلس الأمن الهجوم الإرهابي لميليشيا الحوثي على الإماراترحبت المملكة الأردنية الهاشمية ببيان مجلس الأمن الدولي حول الهجوم الإرهابي لميليشيا الحوثي على الإمارات. ورحبت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية بالبيان الصادر عن مجلس الأمن الدولي، أمس، والذي أدان بالإجماع الهجوم الإرهابي الذي شنته ميليشيا الحوثي على عدد من المنشآت المدنية في دولة الإمارات ا حلك عندي ❤️🇸🇦 متوفر اقوى المقويات للعلاقة الزوجية ☄️كريمات ☄️بخاخ ☄️اجهزة ☄️حبـوب ☄️علكة والعديد من المنتـجات،، تجدوها في صفحتي📞

الأردن يرحب بإدانة مجلس الأمن الهجوم الإرهابي لمليشيا الحوثي على الإماراتعمّان في 22 يناير / وام / رحبت المملكة الأردنية الهاشمية ببيان مجلس الأمن الدولي حول الهجوم الإرهابي لمليشيا الحوثي على الإمارات. و رحبت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية بالبيان الصادر عن مجلس الأمن الدولي، أمس، والذي أدان بالإجماع الهجوم الإرهابي الذي شنته مليشيا الحوثي على عدد من المنشآت المدنية في دولة الإمارات العربية المتحدة في السابع عشر من الشهر الجاري. وأكّد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير هيثم أبو الفول دعم المملكة المُطلق للأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة في كل خطوة يتخذونها لحماية أمنهم ومصالحهم، مُجدداً إدانة واستنكار المملكة الشديدين للهجوم الإرهابي الجبان على دولة الإمارات العربية المتحدة . -خلا- آلُـســِلُأمٌ ؏ـليۜـكـۜم وݛحـٍّْـٍّمهہ الًـًٍۖــلۖهۂ وبـــۗركۧۧـۗاتهۂ 😍الان وفرنى اكم افضل المنتجات للعلاقة الزوجيه😍 كرمات اجهزة حبوب علكة قطرة (والعديد منهم) راسلني📞

البحرين ترحب بإدانة مجلس الأمن اعتداء ميليشيا الحوثي الإرهابية على الإماراتالمنامة في 22 يناير / وام / رحبت مملكة البحرين بالبيان الذي أصدره مجلس الأمن الدولي ودان فيه بالإجماع اعتداء ميليشيا الحوثي الإرهابية على دولة الإمارات العربية المتحدة والمنشآت المدنية في العاصمة أبوظبي واعتباره تصعيدا خطيرا سيؤثر على السلم والأمن في المنطقة. وأكدت وزارة الخارجية البحرينية في بيان أن إدانة مجلس الأمن الدولي بالإجماع للاعتداء الحوثي الإرهابي الآثم يعبر عن مساندة دولية لحق دولة الإمارات القانوني في الدفاع عن سيادتها وحماية أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها والمقيمين فيها في وجه ممارسات مليشيا الحوثي الإجرامية وانتهاكاتها المستمرة لكافة القوانين الدولية. ودعت الوزارة المجتمع الدولي إلى موقف حازم وحاسم من مليشيا الحوثي الإرهابية وما ترتكبه من اعتداءات وممارسات إجرامية ، والعمل على التوصل إلى وقف إطلاق النار وإلى حل سياسي للأزمة اليمنية وفق المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن رقم 2216 وقرارات المجلس ذات الصلة بالأزمة اليمنية. -خلا- حلك عندي ❤️🇸🇦 متوفر اقوى المقويات للعلاقة الزوجية ☄️كريمات ☄️بخاخ ☄️اجهزة ☄️حبـوب ☄️علكة والعديد من المنتـجات،، تجدوها في صفحتي📞

أبوظبي في 24 يناير / وام / سلطت الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم في افتتاحياتها الضوء على إدانة مجلس جامعة الدول العربية بشدة للهجوم الإرهابي لميليشيات الحوثي الإرهابية على مناطق ومنشآت مدنية في أبوظبي .. لافتة إلى أن هذه الإدانة هي رسالة عربية جامعة تنذر المنطقة والعالم بخطورة ميليشيات الحوثي على إمن واستقرار المنطقة وعلى إمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالمي. وأبرزت الصحف مكانة دبي كوجهة مفضلة لاستضافة الفعاليات العالمية بها إذ نجحت خلال 2021 في استقطاب 120 فعالية أعمال عالمية ومن المتوقع أن يبلغ إجمالي الحضور فيها حوالي 70 ألفاً من المسؤولين الحكوميين، وصنّاع القرار، والعلماء، والخبراء فضلا عن خططها لاستقطاب 400 فعالية عالمية سنوياً بحلول عام 2025. فتحت عنوان " الإرهاب وميليشياته.. إلى زوال " .. قالت صحيفة " الاتحاد " رسالة عربية جامعة، تنذر المنطقة والعالم، بخطورة السماح لميليشيات الحوثي بالاستمرار في إرهابها وغيها وغطرستها وحربها العبثية، التي تهدم كل ركائز الأمن والاستقرار، وتفتح الطريق أمام نشر الفوضى، وتشكل تهديداً حقيقياً على إمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالمي. وأضافت رسالة من المنطقة العربية بالإجماع، تؤكد ضرورة نهوض المجتمع الدولي بمسؤولياته لوقف طائرات وصواريخ وقوارب الحوثي المفخخة من استهداف المدنيين وقتل الأبرياء وتشريد وتجويع اليمنيين، عبر خطوات جدية تبدأ بتصنيف الميليشيات منظمة إرهابية وإدراجها في «القائمة السوداء» دولياً، بما يعزز آليات تجفيف منابع تمويلها ومدها بمثل هذه الأسلحة العبثية وقطع قنوات تحريضها على إثارة البلبلة. وتابعت رسالة عربية تؤكد الدور الذي تلعبه الإمارات في تعزيز فرص السلام والحوار والتعايش السلمي وإحلال التنمية، وصوت عربي واحد يصدح بحق الإمارات وفق القانون الدولي والإنساني باتخاذ كل ما يلزم لحماية أراضيها وكل من يعيش بأمان على أرضها.. صوت عربي موحد لا يلتفت للناعقين والمروجين لسياسات تعميم الخراب، وتقويض الأمن القومي العربي. وقالت "الاتحاد" في ختام افتتاحيتها رسالة واضحة ومحددة، صدح بها العالم بأكمله، عبر مجلس الأمن ومجلس الجامعة العربية، بأن لا مكان للإرهاب وميليشياته، ولن يكون يوماً بديلاً أو طاغياً على صوت الحق والخير ومصيره إلى زوال. من جهتها وتحت عنوان " العرب يقولون كلمتهم " .. قالت صحيفة " الخليج " بالإجماع ، وكما كان متوقعاً، أعلن العرب، وبصوت واحد، وقوفهم إلى جانب دولة الإمارات العربية المتحدة، وتضامنهم الكامل معها، والتنديد بالهجوم الإرهابي الجبان الذي ارتكبته الميليشيات الحوثية مؤخراً، ضد منشآت مدنية. وذكرت أن بيان مجلس جامعة الدول العربية الذي اجتمع، أمس الأحد، في القاهرة على مستوى المندوبين، كان رسالة عربية واضحة وصريحة بأن ما يمسّ أمن دولة الإمارات يمسّ أمن كل العرب، مؤكداً ضرورة تصنيف هذه الجماعة منظمة إرهابية، لأن ما قامت، وتقوم به يشكل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني، وتهديداً حقيقياً للمنشآت الحيوية، وإمدادات الطاقة، واستقرار الاقتصاد العالمي، كما يشكل تهديداً للسلم والأمن الإقليميين، ويقوّض الأمن القومي العربي، ويضر بالأمن والسلم الدوليين. ولفتت إلى أن هذه المواقف تأتي في أعقاب بيان مجلس الأمن الدولي الذي دان هجمات الحوثيين الإرهابية التي استهدفت دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، ودعا إلى ضرورة محاسبة هذه الميليشيات على هذه الأعمال الإرهابية. كل ذلك يدلّ على أن هذه الجماعة الإرهابية باتت منبوذة من كل العالم، وأن للإمارات الحق المطلق في الدفاع عن نفسها وأمنها، وأمن شعبها والمقيمين على أرضها، ومصالحها الوطنية ومقدّراتها، ضد هذا العدوان بموجب القانون الدولي، خصوصاً أن هذه الجماعة تكشف من خلال أعمالها الإرهابية طبيعتها الإجرامية، وأهدافها الحقيقية في زعزعة أمن واستقرار المنطقة وتحدّيها قواعد القانون الدولي الإنساني. وتابعت بعد كل ذلك، وبعد إعلان العرب، ومعهم المجتمع الدولي، إدانة هذا العمل الإرهابي الجبان، والوقوف إلى جانب دولة الإمارات، فقد بات من الضروري أن يقف الجميع صفاً واحداً في نبذ هذه الجماعة، واعتبارها منظمة إرهابية، لأنها باتت تشكل ورماً سرطانياً خبيثاً يهدد استقرار المنطقة، لا يجوز التساهل معه، أو غضّ الطرف عن ممارساته الإجرامية بحق الشعب اليمني أولاً، ثم بحق جيرانه ثانياً، وبحق العالم ثالثاً. وأكدت أن هذه الجماعة تجاوزت كل المحرّمات، وخرجت عن كل ما له علاقة بالقانون الدولي، والقيم الإنسانية والدينية، في ممارساتها التي باتت تستهدف المدنيين والمنشآت والمؤسسات المدنية، إضافة إلى ما ترتكبه من فظائع في الداخل اليمني ضد المدنيين العزّل، وعرقلتها المتواصلة لإيصال المساعدات الإنسانية، ومصادرة المواد الغذائية، وزرع الألغام البحرية لعرقلة الملاحة البحرية. وقالت "الخليج" في ختام افتتاحيتها إن الصوت العربي أمس، كات مدوّياً وصريحاً في بيت العرب، تأييداً للإمارات، تقديراً وعرفاناً وحباً لها، وفي الإعلان الصريح أن ما يمسّها يمسّ العرب أجمعين، باعتبارها كانت سباقة على الدوام في أن تكون صوت العرب في كل المحافل الإقليمية والدولية، وحاضنتهم والمدافعة عن قضاياهم، ولعل أبسط الإيمان ردّ التحية بمثلها. وحول الموضوع نفسه وتحت عنوان " العرب يضعون العالم أمام مسؤولياته" .. قالت صحيفة "الوطن" تشكل الإدانة العربية خلال اجتماع مجلس جامعة الدول العربية الطارئ بناء على طلب الإمارات، للهجمات الشنيعة التي شنتها مليشيات الحوثي الإرهابية على مواقع ومنشآت مدنية في دولة الإمارات، تأكيداً لأصالة الموقف العربي في الانتصار للحق الإماراتي واتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الأمن والاستقرار، ودعوة صريحة للمجتمع الدولي برمته لانتهاج مواقف حاسمة رداً على الأشرار والعابثين بأمن وسلامة المنطقة الأهم عالمياً، إذ عبرت الدول العربية عن رؤية قوية وراسخة وشديدة الوضوح في التعامل العالمي المطلوب مع كل من يسير بركب العمالة والإرهاب، وأهمية أن تقوم الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بالمسؤولية اللازمة، وهو يجسد الحرص العربي على الإمارات وتأكيداً لمكانتها العظيمة في مواجهة الغارقين في عار القتل والتخريب، كما أكد معالي الدكتور أنور محمد قرقاش المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة، أهمية الموقف العربي بالقول: "إجماع عربي وبدون تحفظ أي دولة على مشروع القرار الإماراتي في الجامعة العربية والذي يطالب بتصنيف الحوثي تنظيماً إرهابياً، هذا هو الموقف العربي الأصيل الذي يقف ضد العدوان على الإمارات ويعري أصوات النشاز المدفوعة بأجندات خارجية، القرار يمثل إنجازاً إيجابياً للدبلوماسية الإماراتية". وأشارت إلى أن الإرهاب فعل شنيع، وكل من يتورط به آثم وجبان ومجرم وفق جميع القوانين والأعراف السماوية والدولية والإنسانية، والتعامل مع آفة على هذه الدرجة من الخطورة بكل ما تشكله من تحدٍ للبشرية يستوجب أفعالاً حاسمة، إذ أن الإدانة العالمية لكل اعتداء إرهابي واجبة، لكن ذلك يحتم في الوقت ذاته فاعلية في مواجهة دعاة القتل والتدمير، كما أن أي تهاون من المجتمع الدولي يمثل فرصة لمليشيات الحوثي الإرهابية لتواصل ما تنتهجه من إجرام ووحشية كما أكد معالي خليفة شاهين المرر وزير دولة خلال كلمة دولة الإمارات في الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية. وذكرت أن التاريخ الأسود والشائن لجماعة الحوثي الإرهابية بين أنها ضد الأمن والاستقرار والإنسان وتعمل على عرقلة انتهاء أزمة اليمن، وبالتالي على العالم أن يبني على الموقف العربي دون تمهل أو تأخير وإدراج مليشيات الحوثي على قوائم الإرهاب والتعامل معها كما يتم التعامل مع كل تنظيم أو جماعة إرهابية أخرى، ولا شك أن إدانة مجلس الأمن الدولي بالإجماع للتعديات السافرة خير دليل على ذلك. وأكدت أن إدراج العالم لجماعة الحوثي الإرهابية على لوائح الإرهاب سيكون انتصاراً للإنسانية وقيمها، ووقوفاً مع قوى الخير ضد الشر، ومع من ينصرون الحق في مواجهة الباطل، وأن البشرية لن تستكين أو تتهاون مع كل مس بالحياة أو تهديد للأمن والاستقرار. وقالت "الوطن" في الختام إن الإمارات دائماً وأبداً مع العالم أجمع ومع تطلعات البشرية، وتتميز بالقرارات الشجاعة والسيادية والوضوح، وقدمت مسيرة من أروع ما أنتجه الإنسان في تاريخه، وهي ماضية بثقة تنشر الأمل مبشرة بالأفضل دائماً، والعالم اليوم أمام مسؤولياته التامة في أن يكون على قدر التحدي من خلال تبني موقف الدولة واتخاذ كل ما يضمن القضاء على الأجندات الخبيثة وحملتها. من جانب آخر وتحت عنوان " ريادة وإرث دائم " .. أكدت صحيفة " البيان " أن دبي مدينة إبهار وريادة. هذه حقيقة راسخة وليست كلاماً على سبيل المجاز. هذا نتاج لمعطيات وأرقام ووقائع مسلّمٍ بها، منها أن دبي نجحت خلال العام 2021 في استقطاب 120 فعالية أعمال عالمية، سواء تلك التي أقيمت في العام ذاته أو تلك المقرر تنظيمها خلال الأعوام المقبلة. ومن المتوقع أن يبلغ إجمالي الحضور في تلك الفعاليات الموزّعة ما بين مؤتمرات واجتماعات وبرامج تحفيزية للشركات حوالي 70 ألفاً من المسؤولين الحكوميين، وصنّاع القرار، والعلماء، والخبراء. فوق ذلك، ثمة خطط لاستقطاب 400 فعالية عالمية سنوياً بحلول عام 2025. وأشارت إلى أن هذه المعطيات تؤكد مكانة دبي كوجهة مفضلة لاستضافة الفعاليات العالمية بها، وحاضنة مثالية لمناقشات مهمة لرسم مستقبل العديد من القطاعات الحيوية والمهن الرئيسة، ودور الابتكار في دفع معدلات النمو الاقتصادي. عقلية الاستثمار وإدارة الأعمال لا تعرف المجاملة ولا تختار طريقها بمنطق الهوى والرغبة المجرّدة، لذلك فإن المؤسسات والشركات والمستثمرين ورجال الأعمال حين يختارون دبي مقراً لمؤتمراتهم، إنما يبنون اختيارهم على مواصفات تناسب أهدافهم. هذه المواصفات متوفّرة في دبي على نحو لا يجعلهم يتردّدون. وأضافت أنه وعلى الرغم من الوضع الاستثنائي الذي شهده قطاع فعاليات الأعمال حول العالم خلال الفترة الماضية في ظل الجائحة وغيرها من الظروف المجافية، فإنّ دبي أظهرت كفاءة كبيرة في التعامل مع تبعات هذه المرحلة، الأمر الذي جعلها محل تقدير دولي واسع النطاق، إذ وفرت خيارات مثالية لمجموعة من الجمعيات والمنظمين الذين واجهوا صعوبات في إقامة أنشطتهم وفعالياتهم في مواقع أخرى من العالم. لقد اختاروا دبي وهم واثقون من أن هذا الخيار هو الأفضل والطريق الأقصر والأسرع للتعافي ودفع عجلة الاقتصاد العالمي. وأكدت "البيان" في الختام إن دبي رسّخت مكانتها مركزاً رئيساً لاستضافة الفعاليات بكل أنواعها وأحجامها، لكنها لا تكتفي، بل تواصل استكشاف مختلف الفرص الممكنة لاستضافة المزيد من فعاليات الأعمال، بعدما قدّمت للعالم نموذجاً لبيئة آمنة وفعالة تحوّلت إلى إرث دائم. - خلا -