داود الفرحان - من إشاعات «القِلّة المندسة»... إلى الحروب السيبرانية

Redirecting to full article in 5 second(s)...

منذ شبابنا المبكر سمعنا وقرأنا في العراق عن الطابور الخامس. وكنا نظن أنه أحد طوابير الحصول على البيض من الجمعية، أو التسجيل على شراء سيارة، أو طابور إصدار جوازات السفر، أو طابور شهادات عدم المحكومية، وهذه الشهادة كانت أهم من شهادة الدكتوراه لدى عامة