واشنطن تفصل 'مكتب الشؤون الفلسطينية' عن سفارتها بالقدس

10/11/43 11:10:00 م

واشنطن, القدس

واشنطن تفصل 'مكتب الشؤون الفلسطينية ' عن سفارتها بـ القدس

أعلنت الولايات المتحدة عن تغيير اسم"وحدة الشؤون الفلسطينية في السفارة الأمريكية"، إلى"المكتب الأمريكي للشؤون الفلسطينية".ورغم محاولات إدارة بايدن إعادة فتح القنصلية الأمريكية في شرقي القدس، لكنها ووجهت برفض إسرائيلي كامل، هدد بتوتر العلاقات بينهما، وفي محاولة أمريكية أخيرة لإرضاء الجانبين، تم الإعلان قبل ساعات عن توجه أمريكي بالتنسيق مع دولة الاحتلال يقضي بإيجاد حل وسط، يرضي كل الأطراف.

وتركز الحل الأمريكي، وفق الرواية الإسرائيلية التي كشفت عنها صحيفة"" في تقرير ترجمته"عربي21" في إنشاء مكتب يعنى بالشؤون الفلسطينية يتبع مباشرة لواشنطن، ولن يكون خاضعا للسفير الأمريكي لدى دولة الاحتلال. وكشف مسؤول إسرائيلي كبير أن"الخطوة منسقة معنا، ومقبولة لدينا"، فيما تأتي الخطوة الأمريكية في محاولة واضحة من إدارة بايدن لتحسين علاقاتها مع السلطة الفلسطينية.

اقرأ أكثر:
عربي21 »

أعمال عنف في بروكسل إثر مباراة منتخبي بلجيكا والمغرب

اندلعت أعمال عنف في بروكسل مساء أمس الأحد حيث هاجم عشرات الأشخاص أملاكا عامة وعناصر أمن إثر فوز منتخب المغرب على نظيره البلجيكي في نهائيات كأس العالم لكرة القدم في قطر، بحسب ما أفادت الشرطة. اقرأ أكثر >>

ترحيب فلسطيني بتقرير أُممي يحمل إسرائيل مسؤولية الصراعوزارة الخارجية الفلسطينية، وحركة 'حماس'، أعلنتا ترحيبهما بالتقرير الصادر عن لجنة التحقيق المعنية بالأرض الفلسطينية المحتلة، المنبثقة عن مجلس حقوق الإنسان الأممي. - وكالة الأناضول واضح وضوح العين ما يحتاج تحقيق وترحيب فلسطيني ليش الفلسطيني مش عارف أنه في صراع مع الصهاينة إلي قيام الساعة

اليمن.. المبعوث الأممي يبحث مع الحوثيين فتح طرق تعز وتثبيت الهدنةأعلن مكتب المبعوث الأممي لـ اليمن هانس غروندبرغ، أنه سيبحث مع جماعة الحوثي في صنعاء، تعزيز الهدنة وإعادة فتح طرق محافظة تعز. Do not be afraid for I am with you. الكويت_اندونيسيا الرابط في البروفايل إصدار مرئي وأخبار الدولة واصلوا تحريضكم

صحيفة أمريكية تكشف خطط واشنطن ولندن لتدريب الجيش الأوكراني على استخدام الراجمات 'MLRS'نقلت صحيفة ' واشنطن بوست'عن رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات الأمريكية بأن سلطات واشنطن ولندن وضعت خطة لتدريب الجيش الأوكراني على استخدام راجمات الصواريخ(MLRS) اظن ان ان امريكا لن ترفع يدها عن اوكرانيا حتى تدمرها بالكامل بهته القرارات و المواقف اللامسؤولة امريكا و بريطانيا يدفعون زيلانسكي للتصحية بالجيش الأوكراني مقابل نجاتهم تزويد اوكرانيا بالسلام قد يطول امد الازمه ولكنه لن يمنع الانتصارات اليوميه للروس ستزيد المعاناه من اثر الحصار الذي يفتك بشعوب اوروبا وامريكا وياججج ظجرهم ضد الطبقه الحاكمه في اوروبا وامريكاوسيؤثر على خارطة الحكم ويمكن الجغرافيا ولن يؤثر في روسيا بل ان الحصار زادها رخاء✌.

رئيس فنزويلا يشيد بتركيا ويأمل أن تتخلى واشنطن عن 'العقوبات'

رئيس وزراء فلسطين: الاحتلال لم يستطع إثبات أن له تاريخاً بالقدسرئيس وزراء فلسطين: الاحتلال لم يستطع إثبات أن له تاريخاً بـ القدس صحيفة_اليوم مستقبل_الإعلام_يبدأ_من_اليوم

خارجية تونس تنفي تقارير عن اتصالات للتطبيع مع الاحتلالنفت وزارة الشؤون الخارجية والهجرة التونسية، تقارير نشرتها صحف عبرية، عن وجود مساع للتطبيع بين تونس والاحتلال الإسرائيلي.

مكتب الشؤون الفلسطينية سيتبع مباشرة لواشنطن- الأناضول أعلنت الولايات المتحدة عن تغيير اسم"وحدة الشؤون الفلسطينية في السفارة الأمريكية"، إلى"المكتب الأمريكي للشؤون الفلسطينية".وزارة الخارجية الفلسطينية، وحركة "حماس"، أعلنتا ترحيبهما بالتقرير الصادر عن لجنة التحقيق المعنية بالأرض الفلسطينية المحتلة، المنبثقة عن مجلس حقوق الإنسان الأممي.وفق بيان صادر عن مكتب غروندبرغ بعد وصوله إلى العاصمة اليمنية صنعاء 08.https://ar.

ورغم محاولات إدارة بايدن إعادة فتح القنصلية الأمريكية في شرقي القدس، لكنها ووجهت برفض إسرائيلي كامل، هدد بتوتر العلاقات بينهما، وفي محاولة أمريكية أخيرة لإرضاء الجانبين، تم الإعلان قبل ساعات عن توجه أمريكي بالتنسيق مع دولة الاحتلال يقضي بإيجاد حل وسط، يرضي كل الأطراف. وتركز الحل الأمريكي، وفق الرواية الإسرائيلية التي كشفت عنها صحيفة" " في تقرير ترجمته"عربي21" في إنشاء مكتب يعنى بالشؤون الفلسطينية يتبع مباشرة لواشنطن، ولن يكون خاضعا للسفير الأمريكي لدى دولة الاحتلال.06.   وكشف مسؤول إسرائيلي كبير أن"الخطوة منسقة معنا، ومقبولة لدينا"، فيما تأتي الخطوة الأمريكية في محاولة واضحة من إدارة بايدن لتحسين علاقاتها مع السلطة الفلسطينية. جاء ذلك في بيان لمكتب المبعوث الأممي، عقب وصوله الأربعاء العاصمة صنعاء، قادماً من الأردن، في زيارة رسمية غير معلنة المدة، يلتقي خلالها عدداً من المسؤولين في الجماعة. تفاصيل الخطوة الأمريكية تتركز في أن المكتب الذي سيتم إنشاؤه قريبا سيقدم تقاريره مباشرة إلى قسم الشرق الأوسط في الأمانة العامة للرئاسة في واشنطن، وكأن القرار الأمريكي يوجه رسالة مهمة للفلسطينيين مفادها أن العلاقات معهم لا تخضع للعلاقات الأمريكية الإسرائيلية، فيما أكد مسؤول إسرائيلي كبير للصحيفة أن"قرار الإدارة في واشنطن تم بالتنسيق معنا، وهو مقبول تمامًا بالنسبة لنا، لأنه يتماشى معنا، ولا مشكلة لنا معه". وقالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، في بيان، إنها تُرحب بتقرير لجنة التحقيق المعنية بالأرض الفلسطينية المحتلة، ومُخرجاته، مُشيدة بـ"استقلالية اللجنة وجهودها في إنجاز التقرير".    هل تعين واشنطن مبعوثا للفلسطينيين عوضا عن فتح القنصلية؟   مع العلم أن القنصلية الأمريكية في شرقي القدس المحتلة شكلت في الواقع بمثابة سفارة للولايات المتحدة في فلسطين، ودأبت على إجراء اتصالات مع القيادة الفلسطينية، وفي الوقت ذاته قدمت خدمات قنصلية للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة وسكان شرقي القدس، لكن إدارة ترامب قامت بدمجها في السفارة الأمريكية الجديدة التي انتقلت إلى القدس المحتلة، وخفضت مستوى"الوفد الدبلوماسي" إلى"وحدة الشؤون الفلسطينية في السفارة الأمريكية"، مما تسبب بغضب الفلسطينيين، لكن من الواضح اليوم أن إدارة بايدن تراجعت عن قرار إدارة ترامب. ويشير المقال إلى أن هذه دورة تدريبية سريعة.

الترجمة العملية للقرار الأمريكي تعني أن"وحدة الشؤون الفلسطينية" تم ترقيتها إلى"مكتب الشؤون الفلسطينية في القدس"، وعلى حساب تويتر سيتم تغيير اسمها بالمسمى الجديد PalPalAffairs، وسيكون تسلسل العمل الإداري للمكتب الجديد تابعا مباشرة لقسم الشرق الأوسط في وزارة الخارجية في واشنطن، وسيستمر جورج نول في رئاسة المكتب. وقالت اللجنة الأممية في تقريرها الذي صدر الثلاثاء:"إن استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية والتمييز ضد الفلسطينيين، هما السببان الجذريان الكامنان وراء التوتّرات المتكرّرة وعدم الاستقرار وإطالة أمد النزاع في المنطقة". وأضاف:"آمل أن يكون لدينا نقاشات بناءة حول مقترحنا لإعادة فتح طرق في تعز ومحافظات أخرى". نير بركات عضو الكنيست عن حزب الليكود، والرئيس الأسبق لبلدية القدس المحتلة، دعا الحكومة الإسرائيلية لرفض الصيغة الأمريكية الجديدة، بزعم أنها تعبد الطريق إلى افتتاح قنصلية فلسطينية في القدس المحتلة، مطالبا رئيس الوزراء ووزير الخارجية بمعارضة القرار، والإعلان علنا أن"إسرائيل" لن تسمح بفتح قنصلية فلسطينية في القدس، بزعم أنها العاصمة الموحدة لدولة الاحتلال، وكل تراجع عن ذلك سيتسبب بمعاناة كبيرة للأجيال القادمة، على حد زعمه. . ورأت أن"التهجير القسري والتهديد به وأعمال الهدم وبناء المستوطنات وتوسيعها والعنف من قبل المستوطنين والحصار المفروض على قطاع غزّة كلّها عوامل مؤدّية إلى تكرار دوّامات العنف".