ماذا ينتظر سوق العقار خلال 2022؟ «3 من 3»

#مقالات_الاقتصادية | ماذا ينتظر سوق العقار خلال 2022؟ «3 من 3» عبد الحميد العمري

مقالات_الاقتصادية

16/06/43 06:51:00 ص

مقالات_الاقتصادية | ماذا ينتظر سوق العقار خلال 2022؟ «3 من 3» عبد الحميد العمري

انتهى الجزء الثاني السابق إلى أن مسار السوق العقارية خلال العام الجاري، سيكون مشابها إلى حد كبير لمسارها خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، باشتراط عدم حدوث أي تغيرات جذرية على أهم وأبرز العوامل التي دفعتها إلى الارتفاع، خاصة على مستوى الأسعار، على رأس تلك العوامل المؤثرة في أداء السوق العقارية استمرار نمو الائتمان العقاري، واستمرار وتيرة الاستثمار في الأراضي والمضاربة عليها، إضافة إلى استمرار المرونة العالية في تنفيذ الرسوم على الأراضي البيضاء. لكن، ماذا إذا لم تستمر تلك العوامل على وتيرتها نفسها؟ مع التأكيد أنها يغذي بعضها بعضا كما أظهرته تعاملات السوق طوال الثلاثة أعوام الماضية.

كما يبدو من المسار المتباطئ لمؤشرات الأداء النقدي والائتماني طوال الأشهر القليلة الماضية، وتحت أوضاع ارتفاع معدلات الفائدة التي يبدو أنها ستستمر في الارتفاع طوال العام الجاري، قياسا على تصريحات البنوك المركزية حول العالم، إضافة إلى بدء تنفيذ المرحلة الثانية من الرسوم على الأراضي البيضاء في الرياض بحلول منتصف العام الجاري، وإزاء المستويات المرتفعة لأسعار الأراضي والعقارات التي وصلت إليها خلال الربع الثالث تحديدا من 2021، وسجلت تراجعا ربعيا خلال الربع الرابع من العام نفسه بنسب راوحت بين 2.5 و6.2 في المائة. أمام هذه المتغيرات الأساسية وغيرها ذات العلاقة، سيكون المجال مفتوحا أمام توقعات مخالفة في مسارها لما حدث طوال الثلاثة أعوام الماضية، وأن تشهد الأسعار في السوق العقارية موجة تصحيح صحية وإيجابية، سيسهم حدوثها في خفض معدلات المخاطرة الراهنة على الاقتصاد والمجتمع على حد سواء، وهو الأمر المأمول بكل تأكيد لما سينعكس به من آثار إيجابية على سرعة نمو الاقتصاد الوطني والقطاع الخاص، وانخفاض تكلفة تملك المساكن للأفراد، وبدوره انخفاض حجم التمويل اللازم، وتقليص الأعباء المادية لسداده على كاهل الأفراد المستفيدين، وتحسين مستويات المعيشة بالنسبة لهم، الذي ستصب نتائجه الإيجابية على ارتفاع إنفاقهم الاستهلاكي، ويحسن أيضا من قدرتهم الادخارية.

اقرأ أكثر: صحيفة الاقتصادية »

«صحة الشرقية» تقيم اليوم العالمي للربو

«صحة الشرقية» تقيم اليوم العالمي للربو اقرأ أكثر >>

قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم (( حق على الله أن لا يرتفع شيء من الدنيا إلا وضعهُ)) رواه البخاري. نزول العقار آت عندما قفز مؤشر سوق الأسهم السعودي ووصل إلى ١٤ الف نقطه قالو سوق الاسهم لن ينزل مستحيل ان ينزل وصدق ارتفع وارتفع والناس تتكلم مستحيل ان ينزل وعندما وصل إلى ٢١ الف نقطه وكانت هي القمه وبعدها نزل نزول قوي وصل إلى ٤ آلف نقطه كل شي يرتفع يجب أن ينزل والعقار كذلك

ينتظر كذبة انه يرخص عبدالحميد يتكلم حسب العرض والطلب بدون تلاعب يفترض ينزل العقار ارتفاعه سببه لوبي عقاري مدعوم استنزف جيوب ومدخرات المواطنين .. ما نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم . الحمدلله ماسمعت كلامك وشريت ارض وبنيت وقريب اخلص ان شاءالله😂😂 سمعت كلامه قبل فتره وطارت علي فرص كثيره بسببه 🤣 مع احترامي لهذا الرجل ارا انه اخر واحد يتكلم في العقار . العقار ليس اختصاصه .

اكتب ياعبد الحميد عن مبيعات حراج بن قاسم للبضايع المستعمله اما العقار لك سنوات تتخبط ولم تفلح بمقاله واحده (نصيحة محب) AbAmri اللي يقول ماعنده سالفه اليك هذا المقطع الذي تسبب برفع الاسعار الي هذا الرقم الخيالي

كيف يؤثر البرد على الدماغ وقدراته خلال موسم الشتاء؟ 🙄نشرت مجلة 'ماري كلير' في نسختها الروسية تقريرا تحدثت فيه عن إمكانية تراجع قدرات الدماغ خلال موسم الشتاء، وهي فرضية أثبتت صحتها العديد من

هذا يهرف بما لا يعرف... خله يولي اتحرق كرته.. والعقار هو الاستثمار الامن حاضرا وماضي ومستقبل شاء من شاء وأبى من ابى ينتضر رفع الايقاف. عشان يكثر المعروض اللي يقدر يشتري الوقت الحالي يشتري راح يزيد ولا راح ينزل سعر العقار اتركو عنكم المحلليين كذابين ضيعو المواطنين انا لحقت نفسي ولله الحمد واشتريت وبنيت واللي معي سمعو كلام المحللين الى الان ماهم قادرين يشترون ارض

مازال يهرج وبقوة عين. خاف الله العقار طار طار ولا عاد احد يقدر يلحقه مع الاسف انا اتكلم عن الرياض ولا فيه اي بصيص من الأمل لانخفاض الاسعار نهائيًا مع انه فيه مبالغه جدا جدا في الاسعار ما لم يتم تحجيم نفوذ العقاريين،،بعد ان اصبح ضررهم متعدي ؟ الى الفرد والاسرة والمجتمع والاقتصاد الوطني،، ف اي تشريع سيتم تفريعة من محتواه الذي ،،شُرع من أجله

هههههههههههههه AbAmri مشكلتي وثقت في هذا الرجل من سنوات وعدلت عن قرار شراء أرض عده مرات.. لكن وش نقول نصيحة اذا تقد تشتري أشتر لاتنتظر نزول

القبض على مقيم بالمدينة جمع أموالاً بغرض تحويلها إلى خارج المملكة بطرق غير مشروعةالقبض على مقيم بـ المدينة جمع أموالاً بغرض تحويلها إلى خارج المملكة بطرق غير مشروعة خدمات عامه 1️⃣ضريبة-قيمة-مضافه 2️⃣الزكاة-شركة-ومؤسسة 3️⃣إعداد-القوائم-المالية 💢فحص-ضريبي 💢ضبط-ميداني 💢تأخير-السداد 💢شهادةالضريبةالمضافة ⭕شهادة-زكاة ⭕تقديم_اعتراض ⭕تقديم طلب مراجعة ⭕الغاء الرقم المميز ☄️بلاغ-هروب ☄️الغاء_بلاغ-هروب 0590212459 *لقـاح كــارونـا* 💉💉💉💉 *ماتبي تاخذ لقـاح* *وتبي ينزل لك بتوكلنا محصن* *الحل مـوجود بدون حضـورك* *الجـرعـه اولى(1)*🩸 *الجـرعه ثانيه(2)*🩸 *جـرعـتـين مـع بـعـض*🩸 *الطلبات* *①صـورة البـطاقه* *②ورقم جـوال أبـشر* *للتواصل خاص* 0592403763 السلام عليكم عليك ضريبة او غرامات وصعب تسدد الحل عندي تصفير نهائي تصفير ضريبة القيمه المضافه الغاء مخالفات الضريبة الزكاة والدخل ازالة الغرامات تصفير مخالفات التاخير ارسل وابشر لك بياض الوجه نرحب بجميع العملاء

AbAmri أخي عبدالحميد/ ينبغي دراسة السوق العقاري في المدن الكبرى بأخذ جميع العوامل في الحسبان مثل المضاربة والاحتكار والتضخم جزء من السوق مثل عوامل الطلب والعرض الحقيقية/ وان الاعتماد على ضرائب الاراضي لتصحيح السوق يعتبر خطاءً جسيماً يتبناه اقتصادي قدير مثل سعادتكم AbAmri متواجد لاسترجاع حسابات تويتر المقيدة والموقوفة وبأسعار رخيصة

أنت إلى الآن تهرج!!!!

القبض على مقيم يجمع الأموال ويحولها إلى الخارج بطرق غير مشروعة في المدينة - صحيفة الوئام الالكترونيةصرح المتحدث الاعلامي باسم شرطة منطقة المدينة المنورة،اليوم، بأن قوة المهمات والواجبات بشرطة منطقة المدينة المنورة تمكنت من القبض على مقيم لجمعه الأموال بغرض تحويلها إلى خارج المملكة بطرق غير مشروعة.

إسرائيل: تخفيف عقوبات إيران يؤدي إلى 'إرهاب على نطاق أوسع' - صحيفة الوئام الالكترونيةقال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت اليوم الثلاثاء إن توفير أموال لإيران قد يؤدي إلى “إرهاب على نطاق أوسع” في تحذير واضح من تخفيف الدول الكبرى العقوبات عن طهران مع سعيها للتوصل لاتفاق نووي جديد. وأضاف بينيت في كلمة عبر الفيديو للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس “آخر شيء يمكنكم القيام به… هو ضخ عشرات المليارات … مختصون في الضريبة والدخل عـليـك ضــريبه وصــعب تـسـدد المبلـغ *الحــ♔ـــل عنــ♔ـــدي* تـصــفـير الضـريبه بـشكل نهائي حــل جــمـيـع مـشـاكـل الضريبة تصفيرغــــــــرامــات التأخــيــــر تصفير غرامات الضبط الميداني 💯الاتعاب بعد ما تشيك بنفسك وتتأكد💯 *540296458* اطلب ونفذ تمويلك خلال نصف ساعه من امكان الراجحي🇸🇦 تمويل لجميع عملاء بنوك المملكة العربية السعودية🇸🇦🇸🇦 من دون كفيل أو تحويل راتب 🌹 *ماتبي تأخذ اللقاح وتبي ينزل لك بتوكلنا* (الحل عندي) انزل لك محصن جرعة اولى انزل لك محصن جرعة ثانية انزل لك محصن جرعه ثالثه ✨في صحتي و في توكلنا✅ ⚡انجاز فوري⚡ اثناء الدوام مايحتاج اكواد /للتواصل خاص/

'الخزانة الأمريكية' تضيف 3 أفراد وكيانا على صلة بحزب الله إلى قائمة العقوبات - صحيفة الوئام الالكترونيةأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم، إضافة كيان و3 أفراد على صلة بمليشيا حزب الله إلى قائمة العقوبات، وفقا لـ”رويترز”. ✅عفاء مقابل المالي ✅كرت عمل ١٠٠ ريال ✅اعفاء رسوم المرافقين 🔰تعديل الرسوم 🔰تجديد اقامة وجوازات 🔰الغاء بلاغ هروب 🔰بلاغ هروب 🔰تصفير مخالفات المرور 🔰قرض بنكي بقيمة ٦٠الف 🔰تصفير غرامات مكتب العمل 🔰رفع ايقاف الخدمات↘️ ⬅️للتواصل وتس اب الربط اعلا الصحفة

الفرنسيون يتغلبون على مخاوف كورونا ويعودون إلى الزواج والإنجابعاد بعض الفرنسيين الذين كانوا مترددين في تأسيس أسرة خلال الإغلاق الأول بسبب فيروس كورونا إلى الزواج والإنجاب. وبحسب إحصاءات السكان التي صدرت اليوم الثلاثاء، شهد الزواج ارتفاعا بنسبة 42 % في فرنسا مقارنة بعام 2020. وقرر الأشخاص الذين أجلوا خطط زفافهم في 2020 بسبب الإغلاق أن عام 2021 هو الوقت المناسب للزواج، مما أدى لعودة نسب الزواج إلى الارتفاع. وأفادت هيئة الإحصاء بأن الشباب خصوصا، الذين كانوا مترددين بسبب وضع كورونا الحرج، وافقوا على الزواج الآن. وانخفضت أعداد المواليد في البداية بعد تسعة أشهر من الإغلاق الأول الذي شهد التزام السكان بمنازلهم بموجب قيود صارمة. 👨‍💻«شغال لقاح كورونا بدون حظور » 👨‍💻 🔙 «لقاح كورونا ال_3 جرعات دبل»💉 🔙« لقاح كورونا الجرعه الأولى » 💉 🔙« لقاح كورونا الجرعه الثانيه » 💉 🔙« لقاح كورونا الجرعه الثالثه » 💉 🔙للتواصل خاص *عاجل قروض بنك التنميه للموظفين*📰📃 *والعاطلين /موظف حكومي/ عسكري /زواج /عمل حر / شركه*📈📉 *بدون وظيفة نستخرج لك قرض ١٢٠ الف من بنك التنميه *خلال اسبوع *⏱️⏱️ *القرض يكون في حسابك *🏷️🏷️ الدفع بعد الانجاز .

أظهرت معدلات الفائدة القصيرة الأجل - ثلاثة أشهر - عودتها إلى الارتفاع مجددا بدءا من آب (أغسطس) 2022، ووصلت نسبة ارتفاعها حتى منتصف الشهر الجاري إلى نحو 17 في المائة "0.9229"، مقارنة بأدنى مستوى لها انخفضت إليه في حزيران (يونيو) 2020 عند "0.7920"، وتباطؤ النمو السنوي للودائع البنكية من 11.1 في المائة خلال تموز (يوليو) 2020 إلى 7.1 في المائة بنهاية تشرين الثاني (نوفمبر) من العام نفسه، وجاءت وتيرة التباطؤ أكبر على مستوى الودائع تحت الطلب التي تراجع نموها السنوي من 17 إلى 6.2 في المائة بنهاية الفترة نفسها، كما انخفض حجم القروض العقارية الجديدة للأفراد من أعلى مستوى وصلت إليه خلال الربع الأول 2021 البالغ 48 مليار ريال إلى نحو 36 مليار ريال خلال الربع الأخير، وكان قد انخفض إلى نحو 31 مليار ريال خلال الربع الثاني من العام نفسه. كما يبدو من المسار المتباطئ لمؤشرات الأداء النقدي والائتماني طوال الأشهر القليلة الماضية، وتحت أوضاع ارتفاع معدلات الفائدة التي يبدو أنها ستستمر في الارتفاع طوال العام الجاري، قياسا على تصريحات البنوك المركزية حول العالم، إضافة إلى بدء تنفيذ المرحلة الثانية من الرسوم على الأراضي البيضاء في الرياض بحلول منتصف العام الجاري، وإزاء المستويات المرتفعة لأسعار الأراضي والعقارات التي وصلت إليها خلال الربع الثالث تحديدا من 2021، وسجلت تراجعا ربعيا خلال الربع الرابع من العام نفسه بنسب راوحت بين 2.5 و6.2 في المائة. أمام هذه المتغيرات الأساسية وغيرها ذات العلاقة، سيكون المجال مفتوحا أمام توقعات مخالفة في مسارها لما حدث طوال الثلاثة أعوام الماضية، وأن تشهد الأسعار في السوق العقارية موجة تصحيح صحية وإيجابية، سيسهم حدوثها في خفض معدلات المخاطرة الراهنة على الاقتصاد والمجتمع على حد سواء، وهو الأمر المأمول بكل تأكيد لما سينعكس به من آثار إيجابية على سرعة نمو الاقتصاد الوطني والقطاع الخاص، وانخفاض تكلفة تملك المساكن للأفراد، وبدوره انخفاض حجم التمويل اللازم، وتقليص الأعباء المادية لسداده على كاهل الأفراد المستفيدين، وتحسين مستويات المعيشة بالنسبة لهم، الذي ستصب نتائجه الإيجابية على ارتفاع إنفاقهم الاستهلاكي، ويحسن أيضا من قدرتهم الادخارية. وبغض النظر عن أي مسار ستتجه خلاله السوق العقارية خلال العام الجاري صعودا أو هبوطا، لا بد من تأكيد أهمية عديد من الإجراءات والتدابير اللازم اتخاذها خلال الفترة الراهنة، والعمل على تنفيذها بما يلبي احتياجات الاقتصاد الوطني بالدرجة الأولى، ويسهم في خفض مستوى الأسعار المتضخمة لمختلف الأصول العقارية التي وصلت إليها، ويخفض بدوره من درجات المخاطرة المرتبطة بها على مستوى بقية القطاعات. من أهم تلك الإجراءات والتدابير، التي ينصح باتخاذها أولا: أن يعمل البنك المركزي السعودي إعادة ضبط آلية حصول الأفراد على القروض بأنواعها كافة، والقروض العقارية خصوصا، حيث لا تتجاوز نسبة استقطاعها الشهري سقف 33 في المائة من الدخل الشهري للمستفيد، وهو المعمول به لدى أغلب البنوك المركزية حول العالم، وهي أيضا المنهجية المثالية التي تكفل خفض معدلات المخاطرة على القطاع التمويلي، وفي الوقت ذاته تكفل عدم دخول المقترضين تحت ضغوط معيشية تفوق قدرتهم، إضافة إلى أنها تكفل بما تبقى من دخولهم إمكانية مساهمتهم في دعم الطلب الاستهلاكي المحلي بالقدر الكافي، الذي سينعكس مردوده الإيجابي على القطاع الخاص، ويمكنه من تحسين أدائه، ومن ثم زيادة قدرته على المساهمة المأمولة في تحفيز النمو الاقتصادي، إضافة إلى تحسين قدرته على إيجاد مزيد من الوظائف المجدية أمام عشرات الآلاف من طالبي العمل من الموارد البشرية المواطنة، والمساهمة في خفض أسرع لمعدل البطالة. ثانيا: أن تسرع وزارة البلدية والإسكان من وتيرة تنفيذ المراحل التنفيذية للرسوم على الأراضي البيضاء في المدن والمحافظات، والعمل على تحقيق مزيد من فاعلية منهجية تحصيل الرسوم على الأراضي، بالاعتماد على تقييم أسعار الأراضي محل التكليف بالأسعار السوقية الجارية، والابتعاد عن منهجية تقييمها بالآلية الراهنة البعيدة عن أسعار السوق، وما تسببت فيه من إضعاف لتأثير نظام الرسوم على الأراضي طوال الأعوام الماضية، على عكس المستهدفات الرئيسة للنظام. ثالثا: وفقا لما هو متوقع كنتيجة للتوصية الثانية أعلاه، وتوقع ارتفاع متحصلات الرسوم على الأراضي البيضاء بعد معالجة أوجه القصور المذكورة، يمكن العمل على رفع حجم الدعم السكني الممنوح للمستفيدين السابقين من برنامج سكني، وتمويل تلك الزيادة في الدعم من تلك المتحصلات الناتجة عن الرسوم على الأراضي البيضاء. ويستهدف هذا الإجراء خفض الاستقطاع الشهري من المستفيدين السابقين إلى 33 في المائة وما دونها من دخولهم الشهرية، التي ستسهم بدورها في تحسين أوضاعهم المعيشية بصورة كبيرة، وتسهم أيضا في معالجة أوضاع كثير منهم، خاصة من انخفض دخله الشهري بعد تقاعده عن العمل، وهي أحد أبرز التحديات التي بدأت تظهر على السطح خلال الأشهر الأخيرة، وأصبحت أحد عناوين الإعلام المحلي المقروء والمشاهد والمسموع، وهو الإجراء الذي يمكن تحقيقه دون أي أعباء إضافية على كاهل الميزانية العامة. اخر مقالات الكاتب