علماء يقتربون من إيجاد علاج لمرض لا يمكن وقفه أو علاجه حاليا!

علماء يقتربون من إيجاد علاج لمرض لا يمكن وقفه أو علاجه حاليا! (Acta Neuropathologica)

07/06/42 12:00:00 م

علماء يقتربون من إيجاد علاج لمرض لا يمكن وقفه أو علاجه حاليا! (Acta Neuropathologica)

قال باحثون في اسكتلندا إنهم حققوا تقدما كبيرا في إيجاد علاجات محتملة لمرض الخلايا العصبية الحركية (MND) بعد عملهم على إصلاح تلف الأعصاب الناجم عن المرض التنكسي.

وقال الدكتور أربان ميهتا، العالم الرئيسي وراء الدراسة، إن عمل الفريق"يوفر الأمل في أنه من خلال استعادة مصدر طاقة الخلية، يمكننا حماية المحاور وارتباطها بالعضلات من التنكس".إقرأ المزيددراسة: تناول الأسبرين بانتظام قد يزيد من فرص التغلب على سرطان قاتل!

'#شكرًا_أبطال_الدفاع_الجوي'.. السعوديون يتغنون ببطولات التصدي للإرهاب الحوثي لغز 'سفينة الأشباح'.. تجوب المحيطات بلا طاقم ولا يُعرف مُلاكها الدفاع السعودية: الهجوم على منشآت النفط بالمملكة عمل إرهابي وجبان وسنتخذ الإجراءات اللازمة

ويفتح البحث الباب أمام التجارب السريرية التي، إذا وجدت أنها تكرر نتائج الدراسة، يمكن أن تسمح للعلماء بإيجاد الأدوية المناسبة والمعتمدة بالفعل لاستخدامها في التجارب البشرية.وقال ميهتا:"يجري العمل بالفعل لتحديد الأدوية الحالية المرخصة التي يمكن أن تعزز الميتوكوندريا وإصلاح الخلايا العصبية الحركية. وسيمهد هذا الطريق بعد ذلك لاختبارها في التجارب السريرية".

وفي الوقت الحالي، لا يمكن وقف مرض العصبون الحركي أو علاجه، على الرغم من وجود علاجات لمساعدة المرضى على إدارة أعراضهم والحصول على جودة حياة أعلى.ومع تقدم المرض، يتسبب في تدهور ضعف العضلات، ما يؤدي إلى فقدان الحركة، ويمكن أن يفقد المرضى القدرة على الكلام، من بين أعراض أخرى. headtopics.com

وهناك فرصة واحدة من كل 300 لتشخيص المرض، وبينما يمكن أن يؤثر على البالغين في أي عمر، فإن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما، هم أكثر عرضة للإصابة. ويموت أكثر من نصف المصابين بالمرض في غضون عامين من التشخيص، وفقا لبحث استشهد به اتحاد أمراض الأعصاب الحركية في المملكة المتحدة.

اقرأ أكثر: RT Arabic »

البابا يصلي لأرواح ضحايا الحرب من بين ركام الموصل

في آخر يوم من زيارته التاريخية للعراق وصل البابا فرنسيس اليوم الأحد إلى الموصل حيث أقام قداسا، وترأس صلاة على أرواح ضحايا الحرب من أمام كنيسة أثرية مدمرة وسط المدينة.