زهير الحارثي - وهي أحلام ظهيرة... لكنها لم تعد كذلك!

لا يمكن لنا، كدولة ومجتمع، أن نعيش بمعزل عن العالم، ولا نستطيع أن ننافس بأدوات وأساليب قديمة وبيروقراطية عقيمة، ناهيك من أساليب ممانعة نتاج الفكر الصحوي. - زهير الحارثي

15.2.2020

لا يمكن لنا، كدولة ومجتمع، أن نعيش بمعزل عن العالم، ولا نستطيع أن ننافس بأدوات وأساليب قديمة وبيروقراطية عقيمة، ناهيك من أساليب ممانعة نتاج الفكر الصحوي. - زهير الحارثي

ليس من قبيل المبالغة القول إن السعودية تعيش تحولات استثنائية غير مسبوقة. أغلب المتفائلين ومن مضت بهم التخيلات لم يدُر بخلدهم أو يخطر على بالهم أن يدركوا هذه الإصلاحات والتحولات في حياتهم، التي كانت شيئاً من الأحلام والأوهام والخيالات. غير أن القرار ا

وهي أحلام ظهيرة... لكنها لم تعد كذلك! وهي أحلام ظهيرة... لكنها لم تعد كذلك! وهي أحلام ظهيرة... لكنها لم تعد كذلك! السبت - 21 جمادى الآخرة 1441 هـ - 15 فبراير 2020 مـ رقم العدد [15054] A A ليس من قبيل المبالغة القول إن السعودية تعيش تحولات استثنائية غير مسبوقة. أغلب المتفائلين ومن مضت بهم التخيلات لم يدُر بخلدهم أو يخطر على بالهم أن يدركوا هذه الإصلاحات والتحولات في حياتهم، التي كانت شيئاً من الأحلام والأوهام والخيالات. غير أن القرار السياسي لا يلبث أن يتقدم المطالب الاجتماعية بمراحل، ويدفع باتجاه التطوير، ضمن منظومة استشعارية للمجتمع تجس استجابته وتفاعله. خلال الأعوام الفائتة، صدرت أوامر لافتة وقرارات تاريخية غير مسبوقة. هذه القرارات التي تعلَن بين الفينة والأخرى تشعرنا بأن المملكة تتغير فعلاً، وأننا باتجاه صناعة دولة لا تختلف عن الأخريات. ويحسب للقيادة إدراكها لأهمية وجود أدوات مؤسسية تمكنها من اتخاذ القرار المناسب، وهي في ذلك تبلور رؤية شاملة للسياسات الداخلية والخارجية، على قاعدة تحليل الأحداث والظواهر، واستقراء التطورات المستقبلية. التوجه الجديد للدولة واضح، والإرادة السياسية عازمة على المضي به، ولا ثمة تراجع؛ وهكذا تُدار الدول وتُحكم، حيث التخطيط السليم لحياة طبيعية. هذا التحول يدفعنا للاحتفاء بالتنوع المذهبي والثقافي والاجتماعي والرصيد التاريخي الذي نملكه، ما يستدعي استثماره وتوظيفه لمصلحة البلاد. لا يمكن لنا، كدولة ومجتمع، أن نعيش بمعزل عن العالم، ولا نستطيع أن ننافس بأدوات وأساليب قديمة وبيروقراطية عقيمة، ناهيك من أساليب ممانعة نتاج الفكر الصحوي. هذا يتطلب مسلكاً ضرورياً لا بد من عبوره لتدشن الدخول لمرحلة تنموية عناصرها الإنسان والأمن والرفاهية، وقد كان. في تقديري، ما يقوم به ولي العهد هو أبلغ رسالة للمتطرفين الذين أجرموا في حق بلادي عقوداً، ودمروها ثقافياً وفكرياً، وأدخلوها في حالة من الانغلاق والكراهية لكل ألوان الحياة والترفيه والفنون. نتذكر حديثه المطول لـ«الشرق الأوسط»، عندما أوجز ولي العهد السعودي في عبارة منظومة الإنجاز والجهد المضني الذي تعيشه المملكة، رغم صعوبة القرارات وضخامة التحدي؛ يقول الأمير: «إن أولويتنا هي مصالحنا الوطنية، وتحقيق تطلعات شعبنا من خلال أهداف (رؤية المملكة 2030) الاقتصادية والاجتماعية، والتنمية والإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، وهذا يتطلب بيئة مستقرة ومحفزة داخل المملكة وفي المنطقة». ونفى وجود ممانعة لمشروعه الكبير، مفتخراً بأبناء بلده يقول: «المواطن السعودي أصبح يقود التغيير، بينما تخوف كثيرون من أن الرؤية ستواجه مقاومة بسبب حجم التغيير الذي تحتويه». المثير للدهشة هو التجاوب الاجتماعي غير المسبوق، والانسيابية والقابلية الاجتماعية مع البرامج والفعاليات والحفلات والمناسبات واستقبال السياح، ما يعكس تحولاً اجتماعياً لافتاً، أو لنقل العودة إلى ما كان عليه المجتمع السعودي في السبعينات من فطرة نقية وتصالح مجتمعي، حيث السلم الاجتماعي والتسامح والتعايش والأيام الجميلة. تمضي السعودية في حياتها اليومية بانسيابية وهدوء وعزيمة وإصرار، رغم ما يحيط بها من أحداث ومخاطر، وتسير بثبات إلى الأمام بدليل استشراف المستقبل الذي تصنعه القيادة، ولذا تجد القرار السياسي يهدف لعصرنة الدولة، بالمحافظة على المكتسبات ودمج الكفاءات والقدرات لخلق صيغة مواءمة تقود البلاد لبر الأمان. ضرورة التحول كانت قراراً استراتيجياً ومفصلياً لأنه يعني السيرورة كدولة، وتثبيت سلطة الحكم، وتعبيد الطريق للأجيال القادمة. ما يجري في السعودية هو التحديث من خلال فرض منطق الدولة التي ترى شيئاً قد لا نراه. تحول له مسار، ويمر بين أشواك ومصاعب وممانعة، وهو أمر متصور، ولكن هنا تكمن قدرة الزعماء الخالدين. الغالبية مع توجه الدولة، ولا ننفي وجود فئة صغيرة تنزع لنمط نستالوجي ماضوي تقليدي، وهو أمر متصور، ولكنه لن يستمر لأن التيار العقلاني سيحتويهم. منطق الدولة يحسم المسألة شئنا أم أبينا لأن الأمر متعلق بمصلحة شعوب ومستقبل أجيال. هذه الشريحة من الفكر والسلوك لها أساليب قد تكون استفزازية واندفاعية وخارج نطاق المنطق، ما يجعلها تتنافى مع النسق المجتمعي، وتصطدم مع فطرته، ومع ذلك ليس لها في النهاية إلا أن تندمج مع توجه الغالبية. التطوير والإصلاح حاجة، وليسا ترفاً، بل ضرورة ملحة تقتضيها متطلبات العصر من أجل المرور إلى موقع أفضل ضمن السياق الإنساني والاجتماعي، وهو ما نعيشه هذه الأيام بدليل ملامح التغيير الواضحة التي تتشكل ملامحها في أرجاء السعودية كافة اليوم. أحلامنا التي تلاشت مع السراب لعقود ماضية بسبب عوامل كثيرة، ليس أقلها أهمية هيمنة الخطاب الصحوي، لم تعد كذلك اليوم، بل تحولت بفعل فاعل إلى حقيقة، بدليل أن أصحاب الهواجس والعراقيل أسقط في أيديهم وهم يرون ما كان يصورونه لنا مستحيلاً وغير ممكن يتجسد أمامهم واقعاً ماثلاً للعيان. هذا وفوق كل ذي علم عليم. التعليقات اقرأ أكثر: صحيفة الشرق الأوسط

التجاوب الاجتماعي غير المسبوق عدد سكان السعودية ع تقدير ثلاثين مليون نفرض الحضور نسبتهم 10% ثلاثه مليون فهل الحضور اصلا وصل ثلاثه مليون مشارك مفرد منفرد غير متكرر الحضور اذا اين التجاوب غير المسبوق لكن اي تغيير له طبقه تقل وتكثر وهنا طبقة لا تتجاوز 5% من المجتمع تسمي ان الممانع هو فكر صحوي بوصفك والصحوي كلمة ليست شرعيه فيجوز رد الفكر هذا لانه ليس شرعي طيب هناك من يصف الممانعه انها ثوابت شرعية نصيه قطعية الدلالة. فمن نصدق ومن يحكم بيننا الا العلماء عبر القرآن والسنة فهما الفصل

هي ليست مطالب اجتماعية بل قد تكون مطالب فئوية او قلة على أفضل وصف وسباق السياسي لما يريد القلة ليس نجاح لانه قرار اتخذ بشكل رئاسي فقد يكون الغالب غير القابل أقرب للصواب في دفعه او منعه. افصح

وزير الصحة التركي: خلو من تم إجلاؤهم من الصين من 'كورونا'وزير الصحة التركي ينفقع من الصحة و ما همه الشعب التركي البائس ...نصف المصابين الذين وصلوا مستشفيات تركيا ماتوا بسبب المستشفى و ليس بسبب الاصابة

تركية تطلب من زوجها إعادة كليتها بعد أن تركهاطالبت امرأة تركية أن تستعيد كليتها التي تبرعت بها قبل عدة أعوام لزوجها، وذلك بعد أن تركها شريك حياتها من أجل عيون سيدة أخرى. هههههههههه وما زالت تركيا في المقدمة العائد في هديته كالكلب يعود في قيئه، فما بالك بالمتبرع هــذا من حقها لقد كانت احد اسباب بقائة حيـــاً بعد الله سبحانه وتعالــى ويكافئها بالهجـر

مواطنات: إعلان ‫الرياض عاصمة المرأة العربية لم يأت من فراغجاء اختيار الرياض عاصمة للمرأة العربية 2020، خلال الدورة الـ 39 للجنة المرأة العربية التي استضافتها السعودية، بشعار «تمكين المرأة...تنمية للمجتمع» تأك 🤭🤭🤭🤭🤭 i لا ياشخ هههههههه والمعتقلات في سجون الحاير اما الرياض عاصمة المرأة العربية طبعآ كلن اللي باتجي الى الرياض فهن بنات الأحيه المتربيات في المراقص والبارات

كاتب إسرائيلي: بالون حارق من غزة يمكن أن يحدد مصير نتنياهوقال كاتب إسرائيلي إن 'المصير السياسي والشخصي لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بات معلقا في بالون حارق ينطلق من قطاع غزة، في حين أن حماس تدرك جيدا قواعد اللعبة السي

'التقاعد' تحذر من صفحات إلكترونية تستغل اسمها وشعارها في عمليات غير مشروعة'التقاعد' تحذر من صفحات إلكترونية تستغل اسمها وشعارها في عمليات غير مشروعة

«مؤسسة التقاعد» تحذر من استغلال اسمها وشعارها في عمليات غير مشروعةحذرت «المؤسسة العامة للتقاعد»، اليوم الجمعة، من حملات مشبوهة تعمل على استغلال اسمها وشعارها كوسيلة لمحاولة ممارسة عمليات غير مشروعة.وقال مؤسسة التقاعد في بيان 💫🌠وداعــــــاً للفـيــــــاجــــرا ⚡💫 👇🎀🥇متـــوفر الآن 💋⁦🥇 💋🔥🔥بخــــــاخ قـــــوة القـــــرش🔥💋 🎀😍زيـــادة الإنتصـــاب ⁦💋🥇 🔥😍تأخيـــــر القـــــذف ⁦💋🥇 راسلني عبر رابط الواتس الموجود في التغريدة 😉👇 🌠💯وداعاً للفيــــاجـــــرا🌠💯 🎀💋متــــوفر لديـــــــنا💋🎀 🎀🔥🥇حبوب جين شيا 🎀 🥇🔥علاج سرعة القذف💯🔥 🥇🔥علاج ضعف الإنتصاب💯🔥🎀 🥇🔥قطره زيـاًَدة الشهوه للُّْْنسُّْاء💯🔥🎀 لـلتواصل عبر الواتس في التغريدة👇😉



نتنياهو: ولي عهد السعودية يقود ثورة، وأنا أعمل على بدء تسيير رحلات مباشرة بين تل أبيب ومكة - BBC Arabic

رئيس الوزراء الإسرائيلي: ولي عهد السعودية يقود ثورة، وأعمل على بدء تسيير رحلات مباشرة بين تل أبيب ومكة - BBC Arabic

غير مستبعد وصوله الرياض.. الجراد يغزو الشرقية وتحذير من أكله لهذا السبب

نظام الأسد يخطط لقصف أحياء سكنية في حلب واتهام تركيا

المدعي العام السويسري يوجه اتهامات لناصر الخليفي رئيس مجموعة 'بي إن سبورتس' القطرية وإلى الأمين العام السابق لفيفا - BBC Arabic

الرئيس التركي وأمير قطر يبحثان الملفين الليبي والسوري

'الفيصل' يوجه بإيقاف المسؤولين عن فيديو أغنية الراب 'بنت مكة' وتطبيق العقوبات بحقهم

اكتب تعليق

Thank you for your comment.
Please try again later.

أحدث الأخبار

أخبار

21 جمادى الثانية 1441, السبت أخبار

الاخبار السابقة

البيت الأبيض بتقرير للكونغرس: الغارة ضد سليماني قصدت حماية الأمريكيين

الخبر التالي

بالفيديو والصور.. مظاهرة بالجرارات الزراعية في إسبانيا بسبب انخفاض أسعار المنتجات
اليمين المتطرف: البعد الجديد لتصاعد الإرهاب في ألمانيا | DW | 21.02.2020 عام على حراك الجزائر.. مطالب تحققت وأخرى على قائمة الانتظار | DW | 21.02.2020 طرق بسيطة وفعالة لتجنب الإصابة بـ'أمراض الطيران' | DW | 21.02.2020 الموت يفجع سلطان الطرب جورج وسوف روسيا «تثبّت» بالنار خريطة انتشار النظام في إدلب محيط نيمار يرد على تصريحات ميسي! | DW | 21.02.2020 السعودية ترفع طاقتها الإنتاجية من الغاز لـ12.2 مليار قدم مكعب يومياً في 2021 عقب اعتداء هاناو.. مطالب بإخضاع حزب 'البديل' للمراقبة الأمنية | DW | 21.02.2020 القوات الجوفضائية الروسية أوقفت العملية التركية في إدلب الكويت توقف نقل الأفراد من إيران وإليها بحراً بعد تسجيل إصابات ووفيات بـ«كورونا» الدفاعات الجوية السعودية تعترض صواريخ باليستية أطلقت تجاه مدنٍ سعودية - BBC Arabic هكذا ينجب الأسرى الفلسطينيون من داخل السجون
نتنياهو: ولي عهد السعودية يقود ثورة، وأنا أعمل على بدء تسيير رحلات مباشرة بين تل أبيب ومكة - BBC Arabic رئيس الوزراء الإسرائيلي: ولي عهد السعودية يقود ثورة، وأعمل على بدء تسيير رحلات مباشرة بين تل أبيب ومكة - BBC Arabic غير مستبعد وصوله الرياض.. الجراد يغزو الشرقية وتحذير من أكله لهذا السبب نظام الأسد يخطط لقصف أحياء سكنية في حلب واتهام تركيا المدعي العام السويسري يوجه اتهامات لناصر الخليفي رئيس مجموعة 'بي إن سبورتس' القطرية وإلى الأمين العام السابق لفيفا - BBC Arabic الرئيس التركي وأمير قطر يبحثان الملفين الليبي والسوري 'الفيصل' يوجه بإيقاف المسؤولين عن فيديو أغنية الراب 'بنت مكة' وتطبيق العقوبات بحقهم حذف كلمات من نشيد سلطنة عمان تشير للسلطان الراحل قابوس سلطان عُمان يعدل علم السلطنة ونشيدها الوطني.. كيف تبدو هذه التغييرات؟ سلطان عمان يأمر بتغيير النشيد الوطني والعلم هل تشبه تقاسيم وجه الإنسان؟ شاهد هذه الصخرة من أحد جبال الباحة! من يسمع ليس كمن يرى.. 'سجن مباحث الدمام'.. خدمة فندقية وموقوفون يفندون الافتراءات