حملة 'العمالة غير اللبنانية': عنصرية أم تنظيم؟ | DW | 15.08.2019

  • 📰 dw_arabic
  • ⏱ Reading Time:
  • 69 sec. here
  • 3 min. at publisher
  • 📊 Quality Score:
  • News: 31%
  • Publisher: 68%

المملكة العربية السعودية عناوين أخبار

المملكة العربية السعودية أحدث الأخبار,المملكة العربية السعودية عناوين

ثمة تقديراتٌ تشير إلى وجود نحو 400 ألف عامل سوري في لبنان

- يرى إياد ، وهو شاب سوري لاجيء في لبنان ويعمل في مؤسسة لبنانية في مجال التنظيفات، إن"قرار وزارة العمل اللبنانية مفهوم، فجميع الدول تفرض تشغيل نسب معينة لصالح مواطنيها على حساب الأجانب. أما بالنسبة لي وأمثالي من السوريين فإنني أرى أننا بإجازة العمل نحمي أنفسنا من بعض التحرشات العنصرية التي تقوم بها بعض البلديات كما شهدنا في الآونة الأخيرة على الأرض".

- أبو توفيق ، صاحب عمل سوري يعمل في لبنان منذ زمن كمسؤول عن"مشتل" لبيع الأشجار والأزهار، قال لـ"مهاجر نيوز" إن الكلفة علينا كبيرة، ولكن لا خيار لمن يريد العمل في لبنان سوى الإستحصال على إجازات العمل، فأنا سوري ويعمل عندي ثمانية أجراء سوريين أيضا، فإن لم أقدّم الإيجازات سيُقفل المشتل. في السابق لم يكن يهمني الإستحصال عليها لكن الحملة الحالية تبدو جدية ".

- زياد شاب سوري يعمل في أحد مطاعم بيروت، يقول لنا إنه"يخشى الخطابات العنصرية. صحيح أن الحملة مفهومة الأهداف لكن بعض السياسيين في لبنان يخيفنا بالشعبوية التي يُمارس، وفي لبنان ثمة الكثير من الأحزاب وكثير من المنضوين تحت لوائها يتصرفون بما يمليه عليهم رئيس حزبهم. لهذا كنت أسمع من يُردد من اللبنانيين: لماذا لا يُشغّلون لبنانيين بدلا من السوريين".

- جان ، رب عمل لبناني يعمل للإستحصال على إجازات عمل لإجرائه من السوريين، ويقول:"نشكر الوزارة على هذه الحملة ولكن، أنا كصاحب عمل سأبقي على عمالي السوريين لأن أجورهم أقل، اللبناني لا يرضى برواتب قليلة. نأمل أن تُستكمل الحملة، خصوصا أننا علمنا أن هناك فقط ثلاثين مفتشاً من الوزارة فكيف سيغطون كل لبنان؟".

"مهاجر نيوز" سأل السيدة عطاالله عن العدد القليل للمفتشين فقالت:"قلة عددهم لا تؤثر على الفاعلية، سيما وأنه يتم التنسيق مع الإدارات الأخرى والإستعانة أحيانا بمفتشين وأجهزة إدارية في وزارات أخرى ".أنواع ثلاثة للمخالفات تُسطّر بحق المخالفين، تبدأ بالإنذار وتنتهي بإقفال المؤسسة.

 

شكرًا لك على تعليقك. سيتم نشر تعليقك بعد مراجعته.

لبنان نفسه يعاني من البطالة وسط اللبنانيين فكيف له بعمالة اخرى بالاضافة إلى الضغوط الدولية لتمرير قضايا أخرى

لقد قمنا بتلخيص هذا الخبر حتى تتمكن من قراءته بسرعة. إذا كنت مهتمًا بالأخبار، يمكنك قراءة النص الكامل هنا. اقرأ أكثر:

 /  🏆 1. in SA

المملكة العربية السعودية أحدث الأخبار, المملكة العربية السعودية عناوين

Similar News:يمكنك أيضًا قراءة قصص إخبارية مشابهة لهذه التي قمنا بجمعها من مصادر إخبارية أخرى.

بوروندي تطلق حملة تلقيح ضد الإيبولا (منظمة الصحة)بوروندي تطلق حملة تلقيح ضد الإيبولا (منظمة الصحة)
مصدر: France24_ar - 🏆 24. / 51 اقرأ أكثر »

299 متبرعًا بالدم في حملة دمي لضيوف الرحمن بالقصيمبلغ عدد المتبرعين بالدم لحملة
مصدر: almowatennet - 🏆 15. / 59 اقرأ أكثر »

البنتاغون يوضح بعض تفاصيل إنشاء 'المنطقة الآمنة' في سوريا | DW | 15.08.2019قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية إن بلاده جاهزة لبدء تنفيذ بعض الآليات المتعلقة بإقامة منطقة آمنة شمال سوريا، بعد الاتفاق مع تركيا. هذا فيما عارض الرئيس السابق للقيادة المركزية الأميركية سيطرة تركيا على منطقة كهذه. نعم تركيا قويه اطلسيه قويت تركيا من قبل حتى تكون في وجه الاتحاد السوفيتي تركيا تريد تغير ديموغرافيا المنطقة تحته ذريعة المنطقة آمنة مثل مافعله في عفرين اكبر مشروع ناجح هوا المنطقة الآمنه وستنجح في ذلك
مصدر: dw_arabic - 🏆 1. / 68 اقرأ أكثر »

سفينة إنقاذ تتوجه إلى إيطاليا بعد إلغاء قرار سالفيني | DW | 14.08.2019في تحدٍ واضح لقرار وزير الداخلية الإيطالي، علق قاضٍ إيطالي حظراً كان قد أصدره ماتيو سالفيني بدخول سفن إنقاذ المهاجرين إلى المياه الإقليمية الإيطالية. الوزير الإيطالي انتقد قرار المحكمة وتعهد بالطعن عليه. فرنسا تؤصل الفقر في إفريقيا وسالفيني يستقبل اللاجئين غير معقول.
مصدر: dw_arabic - 🏆 1. / 68 اقرأ أكثر »

أكثر من 500 مهاجر عالقون في المتوسط ويبحثون عن ميناء آمن | DW | 13.08.2019ينتظر أكثر من 500 مهاجر تم انقاذهم في البحر المتوسط ومتواجدين على متن سفينتي إنقاذ ميناءً آمنا يرسون فيه. وقد ارتفع العدد بسبب انقاذ سفينة 'أوشن فايكينغ' لـ105 أشخاص قبالة ليبيا، معظمهم من السودانيين، وبينهم 29 قاصرا. المههربين الليبيين اكثر اجرام من المافيات الايطاليه
مصدر: dw_arabic - 🏆 1. / 68 اقرأ أكثر »

إيران: بريطانيا قد تفرج عن ناقلة النفط 'جريس1' قريبا | DW | 13.08.2019بعد 'حرب الناقلات' بين إيران والغرب، تعلن طهران الآن عن قرب انفراجه في تلك الأزمة، متوقعة اطلاق ناقلة النفط 'جريس 1' التي احتجزت في مضيق جبل طارق، في الوقت الذي أرسلت فيه لندن سفينة حربية أخرى إلى الخليج. ليسا من حق لا إيران ولا بريطانيا إحتجاز وقرسنة سفن تعبرو البحار فهاذ العمل الدنيء والسيء مدان وغير مقبول من أي دولا فالعالم
مصدر: dw_arabic - 🏆 1. / 68 اقرأ أكثر »