الأمم المتحدة, اليمن, مجلس الأمن

الأمم المتحدة, اليمن

تحذير أممي أمام مجلس الأمن من احتمال وفاة ملايين اليمنيين

25/06/41 01:45:00 ص

تحذير أممي أمام مجلس الأمن من احتمال وفاة ملايين اليمن يين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ندد بعراقيل الحوثيين والحكومة أمام أكبر عملية مساعدات في العالم وأفاد بنزوح أكثر 35 ألف شخص منذ يناير

18.02.2020New Yorkنيويورك/ محمد طارق/ الأناضولندد وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، الثلاثاء، بعراقيل يمنية تعوق وصول المساعدات الإنسانية، محذرًا من احتمال وفاة ملايين الأشخاص، في حال إيقاف أكبر عملية مساعدات في العالم.وخلال جلسة لمجلس الأمن حول الأوضاع الإنسانية والسياسية باليمن، اشتكى لوكوك من إجبار المنظمات الإنسانية جنوبي اليمن على الانتظار فترات طويلة للحصول على تصاريح بعملها.

الجيش اليمني: تحرير مساحات شاسعة وتكبيد الحوثيين خسائر فادحة النقاش - فرنسا: العلمانية حماية للعقائد الدينية؟ بوتين وأردوغان يبحثان الأوضاع في سوريا وليبيا وكاراباخ

وأضاف أن"الحكومة لم توافق على 30 بالمائة من مشاريع المنظمات غير الحكومية".واستطرد:"اللوائح الحكومية المقترحة من شأنها إعاقة قدرة الوكالات الإنسانية على التنقل في أنحاء البلاد، لتلبية الاحتياجات العاجلة".وزاد بقوله:"أعادت الحكومة الأسبوع الماضي، ثماني شاحنات محملة بإمدادات طبية، بعد احتجازها في مأرب (شرق العاصمة صنعاء) منذ 30 يناير (كانون الثاني الماضي)، وفقدان نحو 70 بالمئة من حمولتها".

واستدرك:"لكن لدينا مشاكل أكثر خطورة في مناطق سيطرة الحوثيين، حيث صدر العام الماضي أكثر من 200 لائحة بشأن العمل الإنساني، وطلبت هذه السلطات (غير معترف بها دوليًا) من المنظمات غير الحكومية توقيع اتفاقيات تتعارض مع المبادئ الإنسانية، ومنعت حوالي 40 بالمائة من مشاريع المنظمات غير الحكومية في 2019".

وشدد على أن"هذه الأوضاع غير مقبولة، فإيقاف أكبر عملية مساعدات في العالم سيكون مميتًا لملايين الأشخاص".وأضاف أن"السلام هو السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة الإنسانية في اليمن، خاصة وأننا ندخل الآن السنة السادسة من هذه الحرب".وأعرب لوكوك عن"القلق الحاد إزاء الحالة الإنسانية الراهنة، لا سيما في محافظات مأرب والجوف وصنعاء (شمال)، والتي كانت هادئة غالبًا خلال العامين الماضيين".

وتسيطر قوات الحوثيين، المدعومة من إيران، على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014، وتقاتل ضد القوات الموالية للحكومة، المدعومة منذ 2015 من تحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية.وأضاف أن"القتال بهذه المناطق أدى إلى نزوح أكثر من 35 ألف شخص منذ يناير".

وتابع أن"الغارات الجوية قتلت، السبت الماضي، عشرات المدنيين في الجوف (شمال صنعاء)، وقبل 10 أيام، ألحق القتال أضرارًا بالغة بمستشفيين في مأرب وأصاب أحد العاملين الصحيين، وتم إغلاقهما بسبب القتال، ما حرم 15 ألف شخص من الرعاية الطبية". اقرأ أكثر: ANADOLU AGENCY (AR) »

المتاجر الكويتية تزيل المنتجات الفرنسية عن رفوفها

أعلنت الجمعيات التعاونية للبيع بالتجزئة في الكويت، عن مقاطعة البضائع الفرنسية ردا على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد.

ونزوح المساكين من إدلب . . . قولوا الحقيقة بعد ما جمعتوهم هناك بدء القتل بدم بارد.

ليبيا ـ تصعيد ميداني وترحيب أممي بمراقبة دولية لحظر السلاح | DW | 18.02.2020بعد اتفاق أوروبي بنشر سفن شرق ليبيا لأجل مراقبة حظر تسليح أطراف النزاع، طالبت الأمم المتحدة من جميع الدول المساهمة في هذا المسعى، لكن روسيا كان لها رأي آخر. إذا لم تؤيد ذلك الحكومة الشرعية أو لم يعمل باقتراحاتها و بالشراكة معها , فأن القانون الدولي يمنع أي بلد أو أي جسم بأن يعتدي على سيادة بلد آخر سواء بالتعدي المباشر أو بفرض حصار عليه بحري أو جوي أو بري أو أي أمر آخر يمس بسيادة ذلك البلد نفاق أوربي لا مثيل له. ومن يراقب الحدود الشرقية بين مصر وليبيا التي يمر عبرها السلاح من الارهابي السيسي الى الارهابي حفتر وماذا عن التسليح عن طريق البر والجو😒

تقرير أممي: 298 قتيلا مدنيا في شمال غرب سوريا منذ مطلع العام | DW | 18.02.2020نقلت الأمم المتحدة معطيات جديدة عن الوضع الإنساني في إدلب، إذ كشفت عن أوضاع مآساوية يؤدي ضحيتها المدنيين، في وقت تشنّ فيه دمشق معركة ضارية لإنهاء آخر تحصينات المعارضة المسلحة. انتم سببها

السودان: أضرار بـ90 مليون دولار طالت مقر أممي جراء أعمال نهبالسودان: أضرار بـ90 مليون دولار طالت مقر أممي جراء أعمال نهب أفادت بذلك وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا) عقب تسلم النائب العام، تاج السر الحبر، اليوم، التقرير الختامي للجنة التحقيق والتحري في أعمال النهب المذكورة. فساد الأمم المتحدة تريد تغطيته بتقرير من الخيال.. 90 مليون دولار في مقر واحد؟ ماذا يخزنون في المقر؟ ذهب مثلاً؟

مسؤول أممي: مصر والإمارات والأردن وروسيا وراء هجمات درون حفترعرب يتقاتلون فيما بينهم لا دخل للترك في ذلك كلام ع ورق لا يعنى شئ ههههههههه والبوارج الموجودة في تونس أيضا تابعة لحفتر ستكون نهاية المعتوه على أرض المختار إن شاء الله.

تحذير أممي مرعب.. نحو مليون سوري مهددون بالموت بردابعد ساعات على إعلان النظام السوري سيطرته على مدينة حلب شمال سوريا، أكدت الأمم المتحدة ، الاثنين، أن

تحذير أوروبي من نقص المضادات الحيوية حول العالم بسبب «كورونا»جريدة الشرق الأوسط صحيفة عربية دولية تهتم بآخر الأخبار بجميع أنواعها على المستويين العربي والعالمي.