الوباء يجتاح أميركا اللاتينية... والإصابات تتجاوز 5 ملايين عالمياً

الوباء يجتاح أميركا اللاتينية... والإصابات تتجاوز 5 ملايين عالمياً

28/09/41 11:03:00 ص

الوباء يجتاح أميركا اللاتينية... والإصابات تتجاوز 5 ملايين عالمياً

جريدة الشرق الأوسط صحيفة عربية دولية تهتم بآخر الأخبار بجميع أنواعها على المستويين العربي والعالمي.

الخميس - 28 شهر رمضان 1441 هـ - 21 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15150]برازيلية تشارك في احتجاجات بمدينة ساو باولو أول من أمس (أ.ف.ب)ريو دي جانيرو: «الشرق الأوسط»سجّلت البرازيل أول من أمس أعلى حصيلة يومية للوفيات بفيروس كورونا المستجد، في الوقت الذي تبحث فيه الإدارة الأميركية منع السفر من وإلى كبرى دول أميركا اللاتينية.

وزير الموارد البشرية: عودة موظفي القطاع العام ستكون يوم 8 شوال بشكل تدريجي خبير إيطالي: فيروس كورونا يتأثر بالحرارة ونشاطه محدود جدا في الصيف الاتحاد الأوروبي: لا نستطيع وقف تدفق السلاح بشكل كامل إلى ليبيا

ومع تجاوز عدد الإصابات العالمية عتبة الخمسة ملايين والوفيات 320 ألفا في ظل اقتصاد عالمي مدمّر، تسود مخاوف من أن القادم أسوأ في المناطق الأكثر فقرا في العالم التي تحاول جاهدة احتواء تفشي الفيروس. وارتفعت الحصيلة بشكل مثير للقلق في البرازيل، إذ تجاوز عدد الوفيات بكوفيد - 19 خلال 24 ساعة الألف لأول مرّة، وبلغ 1179 حالة تحديدا، لكن الرئيس اليميني المتشدد جايير بولسونارو لا يزال معارضا بشدة لتدابير الإغلاق التي قال إنها غير ضرورية، أمام ما وصفه بـ«مجرّد إنفلونزا صغيرة». ورفض بولسونارو قبول نصائح الخبراء في التعامل مع الجائحة، ومارس ضغوطا على حكام الولايات لإنهاء تدابير العزل المنزليّ.

وقال المتقاعد غلبيرتو فرييرا، في ريو دي جانيرو، لوكالة الصحافة الفرنسية إن «بلدنا ينتقل من سيء إلى أسوأ، الوضع يزداد سوءا. لدينا حكومة غير فعالة، والناس كذلك لا يلتزمون بالقواعد (التي يفرضها) الوباء».ويسجل عدد الإصابات في البرازيل، الثالث في العالم، تزايدا بالآلاف، ويرجّح أن يتسارع تفشي الوباء في سادس أكبر دولة في العالم ولا يتوقع أن يبلغ ذروته قبل مطلع يونيو (حزيران). ودفع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في أميركا اللاتينية بعض المناطق إلى تعليق خططها لتخفيف القيود، كما هو الحال في كوردوبا ثاني مدن الأرجنتين، التي تراجعت عن خطتها لتخفيف تدابير الإغلاق جرّاء ارتفاع عدد الإصابات.

من جهة أخرى، وفي مؤشر مثير للقلق على تفاقم الضغوط الاقتصادية، نشرت سلطات تشيلي التي تعاني كذلك من ارتفاع كبير في عدد الإصابات، جنودا على أطراف عاصمتها سانتياغو التي تشهد إغلاقا بعدما اندلعت صدامات مع متظاهرين غاضبين من نقص الغذاء وخسارة الوظائف. وقال نجّار عاطل عن العمل، يدعى خورخي «لا يملكون وظائف. وتم عزلهم في منازلهم ولا يمكنهم الخروج للبحث عن عمل. إنهم يجبرون العامل التشيلي على السرقة»، كما نقلت عنه الوكالة الفرنسية. فيما قالت حارسة الأمن العاطلة مونيكا سيبولفيدا (46 عاما): «الناس ليس لديهم عمل، ليس لديهم مال وليس لديهم طعام». وتعيش سيبولفيدا في حي إل بوسكي الذي شهد صدامات بين سكان مسلحين بهراوات وشرطة مكافحة الشغب.

وفي أفريقيا، حذّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من أن الوباء ما زال في «أيامه الأولى»، داعيا إلى «تضامن عالمي» مع القارة. وقال إن «الوباء يهدد التقدم الأفريقي». وأضاف غوتيريش أنّ الوباء «سيعمل على مفاقمة التفاوتات طويلة الأمد، وسيزيد الجوع وسوء التغذية والتعرض للأمراض»، داعيا إلى تحرك دولي لدعم النظم الصحية في أفريقيا والحفاظ على الإمدادات الغذائية. كما صدرت تحذيرات من تداعيات الوباء على المجتمعات الأكثر فقرا، إذ قال رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس إنه قد يدفع بما يقارب من 60 مليون شخص «إلى الفقر الشديد».

من جهته، قال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أمس إنه من المتوقع تراجع التنمية البشرية العالمية هذا العام لأول مرة منذ ثلاثة عقود، بسبب فيروس كورونا. ويرجع انخفاض التنمية البشرية، التي تمثل مزيجا من التعليم والصحة ومعايير المعيشة في العالم، إلى الركود العميق في معظم الاقتصاديات والتراجع الكبير في التعليم. وقال البرنامج في بيان صحافي إنه من المتوقع أن يتراجع دخل الفرد بنسبة 4 في المائة هذا العام. كما قدّر أن 60 في المائة من طلاب المدارس الابتدائية لا يحصلون على تعليم، وهي نسبة لم يتم تسجيلها منذ الثمانينات، بسبب إغلاق المدارس والافتقار للتعليم عن بعد.

وهذه النسبة تصل إلى 86 في المائة في الدول الأفقر في العالم، مقارنة بـ20 في المائة في الدول الأغنى. وأوضح البرنامج أن تداعيات هذه الصدمات يمكن أن تؤدي لأكبر تراجع في التنمية في البشرية منذ إقرار هذا المصطلح عام 1990. اقرأ أكثر: صحيفة الشرق الأوسط »

الوباء يجتاح أميركا اللاتينية... والإصابات تتجاوز 5 ملايين عالمياًجريدة الشرق الأوسط صحيفة عربية دولية تهتم بآخر الأخبار بجميع أنواعها على المستويين العربي والعالمي. AAAAA ♨️🔥♨️ ✔✔وداعا لسرعة القذف✔✔ ✔✔وداعا لضعف الانتصاب✔✔ 📌📌 حيااكم احبائي و اصدقائي حياة سعيدة بانتظاركم ان شاء الله📌📌 💚💚💛💛💛💘💘🌷🌷🌷💙💙❤❤👐👐👐👏👏👍👍👍 💙♥♥💙♥💙 🌹🌹🌹🌹 ⤵️⤵️⤵️⤵️⤵️⤵️⤵️⤵️⤵️ 👇👇F👇👇F👇F👇F👇 nehalzed1 kGJ

«كوفيد - 19» يجتاح أميركا اللاتينية... والبرازيل في عين العاصفةسُجّلت أعلى حصيلة يومية للوفيات بفيروس كورونا المستجد في البرازيل كبرى دول أميركا اللاتينية التي بدأت تشعر بتأثير الوباء بقوة في حين وافقت منظمة الصحة العالمية على التحقيق في تصديها للأزمة، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.ومع وصول عدد الإصابات بشكل متس اعلانك💛📥👇🏻 يادول العالم لا تعجزو عن إيجاد لقاح ضد فيروس كورونا من هم الابطال من هم الخارقون الا يوجد الا نفرح بزوال الكارثة........

«كوفيد - 19» يجتاح أميركا اللاتينية... والبرازيل في عين العاصفةجريدة الشرق الأوسط صحيفة عربية دولية تهتم بآخر الأخبار بجميع أنواعها على المستويين العربي والعالمي.

أول لقاح يجرّب على البشر يعزز فرص مواجهة الوباءجريدة الشرق الأوسط صحيفة عربية دولية تهتم بآخر الأخبار بجميع أنواعها على المستويين العربي والعالمي. يتم تجربته على متطوعين مش على الناس الغلابة

أغذية لرفع المناعة في زمن الوباءنظم كرسي ومركز التميز البحثي للطب النبوي التطبيقي بجامعة الملك عبد العزيز بجدة، في بداية هذا الأسبوع (16 رمضان – 9 مايو/ أيار) ندوة عبر شبكة الإنترنت (أو ما يسمى «وبينار» webinar) بعنوان «كيفية رفع المناعة في زمن كوفيد - 19» قدم فيه عدد من العلماء من حبه البركة. مع العسل والكركم 😋

أول لقاح يجرّب على البشر يعزز فرص مواجهة الوباءجريدة الشرق الأوسط صحيفة عربية دولية تهتم بآخر الأخبار بجميع أنواعها على المستويين العربي والعالمي. الله يفرجها ومتى