أنور إبراهيم يُعين رئيساً للوزراء في ماليزيا بعد انتظار 25 عاماً مروراً بالسجن - BBC News عربي

30/04/44 09:11:00 م

أنور إبراهيم والمسيرة الطويلة الشاقة للوصول إلى منصب رئيس الوزراء في ماليزيا

أنور إبراهيم والمسيرة الطويلة الشاقة للوصول إلى منصب رئيس الوزراء في ماليزيا

بعد سنوات طويلة من الانتظار تخللها سجن وتهم بالمثلية والفساد، وصل أنور إبراهيم إلى المنصب الأعلى في بلاده ماليزيا

لطالما كان أنور إبراهيم سياسيا مثيرا للجدل في ماليزيا صعود سريع برز اسم أنور إبراهيم الذي يبلغ عمره اليوم 75 عاما، في البداية كزعيم طلابي يمتلك كارزيما وحضورا، وكمؤسس لحركة الشباب الإسلامي في ماليزيا.غرِّد أعلن القصر السلطاني في ماليزيا، اليوم (الخميس) تعيين زعيم المعارضة، أنور إبراهيم رئيساً للوزراء، وأنه سيؤدي اليمين الدستورية في الخامسة مساء اليوم..أنور إبراهيم رئيسًا للوزراء بعد فشل الانتخابات في حسم المنصب بماليزيا أنور إبراهيم رئيسًا للوزراء بعد فشل الانتخابات في حسم المنصب بماليزيا ١١:١٥:٥٤ ص، الخميس، ٣٠ ربيع الثاني ١٤٤٤ هجريا، ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٢ 0 تواصل – فريق التحرير: قرر ملك ماليزيا، اليوم الخميس، تعيين أنور إبراهيم رئيسًا للوزراء بعد فشل الانتخابات في حسم المنصب خلال الأيام الماضية.

وفي عام 1982 فاجأ أنور إبراهيم الكثيرين بانضمامه إلى المنظمة المالاوية القومية المتحدة (أومنو)، الحزب المهيمن على الحياة السياسية في البلاد منذ فترة طويلة.وأثبتت تلك الخطوة أنها قرار سياسي حكيم، إذ صعد إبراهيم بسرعة على السلم السياسي، وتقلد مناصب وزارية متعددة.ويأتي الاجتماع الخاص بعد عدم فوز أي من التحالفين الرئيسيين، اللذين يقود أحدَهما أنور بينما يقود الآخرَ رئيس الوزراء السابق محيي الدين ياسين، بعدد كافٍ من المقاعد تؤهله لتشكيل حكومة، في الانتخابات التي أُجريت (السبت) الماضي.وفي عام 1993 أصبح نائبا لرئيس الوزراء مهاتير محمد، وكان من المتوقع على نطاق واسع أن يخلفه في المنصب.لكن العلاقات بين الرجلين شهدت توترات بعد الأزمة المالية الآسيوية عام 1997، ونشبت خلافات بينهما خصوصا بما يتعلق بملفات الفساد والوضع الاقتصادي في البلاد.تابعنا على تويتر.اتهامات وسجن في سبتمبر/أيلول عام 1998 أقيل إبراهيم من منصبه، ما قاد إلى احتجاجات عامة ضد مهاتير.ويتزعم محيي الدين تحالفًا ماليزيًا مسلمًا محافظًا، بينما يتزعم أنور ائتلافًا متعدد الأعراق.

وكان ذلك بداية ظهور الحركة الإصلاحية، التي أثرت على جيل من النشطاء المطالبين بالديمقراطية في ماليزيا.وألقي القبض على إبراهيم، ووجهت إليه تهم ممارسة المثلية والفساد، وهي التهم التي نفاها في المحاكمة المثيرة للجدل التي أعقبت ذلك.زعيم المعارضة الماليزية يخسر التماسا لإطلاق سراحه وصدر حكم بسجنه لست سنوات بتهم تتعلق بالفساد، ما أثار موجة من الاحتجاجات العنيفة التي اندلعت في الشوارع.وبعدها بعام واحد، في عام 2000 أدين بتهمة ممارسة المثلية مع سائق زوجته، وصدر حكم بسجنه تسع سنوات أخرى.وفي حين أن المثلية في ماليزيا ذات الأغلبية المسلمة ممنوعة قانونا، فمن النادر أن تصدر محكمة أي حكم قضائي على هذا الأساس.

وأثارت إدانة إبراهيم والحكم الصادر بحقه، انتقادات دولية واعتُبر الحكم ذو دوافع سياسية.صدر الصورة، التعليق على الصورة، كان أنور إبراهيم دائما مدعوما بشدة من الأوساط الشعبية المعارضة وأنكر إبراهيم الاتهامات، وكان مصرا على أن دوافع سياسية تقف خلفها، وأنها جزء من حملة تشهير ضده للقضاء على مستقبله السياسي، ولكي لا يشكل تهديدا لمهاتير محمد.في عام 2003 قرر مهاتير محمد التنحي من منصبه كرئيس للوزراء، وفي أواخر عام 2004، ألغت المحكمة العليا في ماليزيا حكم إدانة أنور إبراهيم بـ"اللواط"، وأطلقت سراحه من السجن.معارضة نشطة واتهامات جديدة عقب إطلاق سراحه، برز أنور إبراهيم كزعيم رئيسي للمعارضة التي شهدت نشاطا ملحوظا، وسجلت أداء قويا في انتخابات عام 2008، وحصلت على ثلث المقاعد في البرلمان، وسيطرت على خمس ولايات في البلاد.لكن في نفس العام، وجهت اتهامات جديدة بالمثلية إلى السياسي المعارض، الأمر الذي وصفه بأنه محاولة جديدة من قبل الحكومة لتهميشه.

وفي نهاية المطاف، برأت محكمة عليا إبراهيم من تلك الاتهامات في يناير/كانون ثاني عام 2012 بسبب نقص الأدلة.صدر الصورة، التعليق على الصورة، أنور إبراهيم وسط مؤيديه عام 2013 وفي عام 2013، حققت المعارضة بقيادة إبراهيم نجاحات جديدة في انتخابات وصفت بأنها مثلت الأداء الأسوأ على الإطلاق لائتلاف الجبهة الوطنية الحاكم (ائتلاف باريسان) ولكن مرة أخرى أحبطت طموحات أنور إبراهيم السياسية، وبينما كان يستعد لخوض الانتخابات العامة عام 2014 ، تم نقض الحكم السابق بتبرئته وأُعيد إلى السجن.عودة مفاجئة وفي تحول مفاجئ في الأحداث عام 2016، أعلن خصمه السابق مهاتير محمد أنه سيعود إلى الحياة السياسية، ويترشح لقيادة الحكومة من جديد.ماليزيا: كيف تمكن مهاتير محمد من العودة إلى الحكم في سن 92؟ وقال مهاتير محمد، الذي كان عمره حينها 92 عاما، إنه لم يعد يستطيع السكوت عن الفساد، الذي اتهم رئيس الوزراء آنذاك نجيب رزاق بالمسؤولية عن تفشيه.لكن من أجل ضمان عودته، أبرم مهاتير محمد صفقة غير متوقعة مع أنور إبراهيم، الذي كان لا يزال في السجن ويحظى بشعبية كبيرة في أوساط المعارضة.

وفي لحظة تم الترويج لها بشكل كبير، تبادل الرجلان مصافحة لم يكن من الممكن توقع حصولها على الإطلاق، وكان ذلك إيذانا ببداية مرحلة تحالف سياسي استثنائي.صدر الصورة، التعليق على الصورة، شهدت العلاقة بين مهاتير محمد وأنور إبراهيم تقلبات عدة وقاد مهاتير محمد ائتلاف الأمل (باكاتان هارابان) الذي فاز في الانتخابات التاريخية التي جرت عام 2018، منهيا سيطرة المنظمة القومية الملايوية المتحدة (أمنو)، الحزب الذي حكم البلاد 61 عاما متواصلة.ماليزيا: مسيرة نجيب رزاق من قمة السلطة إلى السجن وقام الائتلاف الجديد بدمج أربعة أحزاب، في أول تحالف متعدد الأعراق فعليا في ماليزيا، وحصل على دعم أغلبية الملايو المسلمة والأقليات الصينية والهندية ذات التعداد الكبير في البلاد.وتعهد مهاتير محمد، الذي عاد مجددا إلى رئاسة الحكومة في ماليزيا، بإطلاق سراح إبراهيم، ونفذ وعده بإصدار عفو كامل عن السياسي السجين.كما أشار إلى أنه سيسلم السلطة إلى إبراهيم في غضون عامين.

بداية جديدة.

اقرأ أكثر:
BBC News عربي »
Loading news...
Failed to load news.

مقال سطحي، ويتضمن مغالطات فاضحة، أمنو لم تحصل على 73 صوتا.. الذي حصل على ذلك هو تحالف الرابطة القومية ولا يضم حزب أمنو !

بعد حرمان سنوات.. تعيين أنور إبراهيم رئيساً للوزراء في ماليزيابعد حرمان سنوات.. تعيين أنور_إبراهيم رئيساً للوزراء في ماليزيا

تعيين أنور إبراهيم رئيسًا لوزراء ماليزيا | موقع المواطن الالكتروني للأخبار السعودية والخليجية والدوليةتعيين أنور إبراهيم رئيسًا لوزراء ماليزيا أعلن القصر الملكي في ماليزيا، صباح الخميس، تعيين أنور إبراهيم رئيسًا للوزراء في البلاد.

أنور إبراهيم رئيسًا للوزراء بعد فشل الانتخابات في حسم المنصب بماليزيا - صحيفة تواصل الالكترونيةقرر ملك ماليزيا اليوم الخميس، تعيين أنور إبراهيم رئيسًا للوزراء بعد فشل الانتخابات في حسم المنصب خلال الأيام الماضية.

ملك ماليزيا يعين أنور إبراهيم رئيسًا للوزراء بعد فشل الانتخابات في حسم المنصبصحيفة إلكترونية سعودية تم تأسيسها عام 2007م تهتم بنشر الأخبار المحلية والمنافسة في سبق الأخبار بمهنية ومصداقية وموضوعية

سلطان ماليزيا يعين زعيم المعارضة أنور إبراهيم رئيسا للوزراءأصدر السلطان الماليزي عبد الله أحمد شاه قرارا الخميس بتعيين زعيم المعارضة أنور إبراهيم رئيسا للوزراء في البلاد. وجاء اختيار إبراهيم للمنصب رغم إن تحالفه الانتخابي لم يفز بمقاعد كافية لتشكيل حكومة في… على ماليزيا أن تسير على نهح مهاتير محمد فى الإصلاح

صانع آيفون يعتذر بعد احتجاجات في أكبر المصانع في العالم - BBC News عربييأتي ذلك بعد اندلاع احتجاجات في أكبر مصانع آيفون في العالم بسبب مشكلات تتعلق بالأجور وظروف العمل.