أردوغان: عازمون على رفع حجم التبادل التجاري مع كوبا

30/04/44 08:30:00 ص

الرئيس أردوغان: #تركيا عازمة على رفع حجم التبادل التجاري مع #كوبا إلى 200 مليون دولار

الرئيس أردوغان: تركيا عازمة على رفع حجم التبادل التجاري مع كوبا إلى 200 مليون دولار

كلمة للرئيس التركي خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الكوبي ميغيل ماريو دياز كانيل بيرموديز، في أنقرة - وكالة الأناضول

كلمة للرئيس التركي خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الكوبي ميغيل ماريو دياز كانيل بيرموديز، في أنقرة 23.November 23, 2022 وأشار أردوغان إلى أن زيارة الرئيس الكوبي تكتسي بأهمية خاصة حيث تتزامن مع الذكرى السبعين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين.تركيا ومصر.تركيا ومصر.

11.2022 الرئيس التركي رجب طيب أردوغان Ankara أنقرة/الأناضول قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده عازمة على رفع حجم التبادل التجاري مع كوبا إلى 200 مليون دولار.وأفاد بأن علاقات تركيا مع أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي تشكل إحدى الركائز الأساسية لسياسة بلاده الخارجية.جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مؤتمر صحفي عقده، الأربعاء، مع نظيره الكوبي ميغيل ماريو دياز كانيل بيرموديز، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.وأشار أردوغان أن زيارة الرئيس الكوبي تكتسي بأهمية خاصة حيث تتزامن مع الذكرى السبعين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين.وبيّن أردوغان أنه تناول خلال لقائه مع بيرموديز كل جوانب العلاقات التركية-الكوبية.وأضاف:"أعتقد أن هذه الزيارة التاريخية ستشكل نقطة تحول جديدة في العلاقات بين تركيا وكوبا، وأود أن أرحب مرة أخرى بحضور الرئيس والوفد المرافق له، وأغتنم هذه الفرصة لأعبر مجددا عن تعازيّ لمن فقدوا حياتهم في الانفجارات التي وقعت في مدينة ماتانزاس أغسطس/آب وفي كارثة الإعصار سبتمبر/أيلول".

وأفاد أن علاقات تركيا مع أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي تشكل إحدى الركائز الأساسية لسياسة بلاده الخارجية.ولفت إلى أنه أكد مع نظيره الكوبي عزمهما رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 200 مليون دولار، مضيفاً:"قيمنا أولاً في هذا الصدد فرص تطوير التعاون الراهن في مجالات مثل الطاقة والسياحة والبناء والزراعة والتنمية والصحة والبيئة".وأوضح أن بلاده تولي أهمية خاصة لتعزيز التعاون مع كوبا التي تعد الشريك الرئيسي لتركيا في تلك المنطقة، معربا عن سعادته بزيادة الزيارات رفيعة المستوى من كوبا خلال الآونة الأخيرة.وبيّن أردوغان أنه تناول خلال لقائه مع بيرموديز كافة جوانب العلاقات التركية الكوبية.وأشار أردوغان إلى أن الخطوط الجوية التركية تنظم 3 رحلات أسبوعياً بين إسطنبول وهافانا، وتسهم إسهاماً كبيراً في كل جوانب العلاقات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ولا سيما السياحية.وتابع:"يسعدني أيضا رؤية أن لدينا إرادة قوية ومتبادلة لتعزيز تعاوننا، ومن الواضح أن للعقوبات الأحادية المفروضة على كوبا على مدى سنوات تأثير على بقاء علاقاتنا دون إمكاناتها الحقيقية".ولفت أنه أكد مع نظيره الكوبي عزمهما رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 200 مليون دولار، مضيفا بالقول:"قمنا أولا في هذا الصدد بتقييم فرص تطوير التعاون الراهن في مجالات مثل الطاقة والسياحة والبناء والزراعة والتنمية والصحة والبيئة".وأضاف:"في هذه المرحلة التي يندرج فيها الأمن الغذائي على رأس الأجندة العالمية سنواصل الدعم الفني الذي تقدمه الوكالة التركية للتعاون والتنسيق (تيكا) لمشاريع التنمية الزراعية في كوبا".

ونوه أنه رغم التحديات الناجمة عن العقوبات، فإن اهتمام الشركات التركية بكوبا آخذ في الازدياد.وأردف:"أعتقد أن لقاءات الرئيس (الكوبي) مع ممثلينا في عالم الأعمال باسطنبول في طريق عودته من زيارة الصين ستكون مثمرة للغاية".وذكر أردوغان أن كوبا كانت طوق نجاة للبلدان التي تنقصها الكوادر الصحية من خلال الفرق الطبية التي أرسلتها، لا سيما إلى إفريقيا.وأشار أردوغان أن الخطوط الجوية التركية تنظم 3 رحلات أسبوعيا بين اسطنبول وهافانا، وتسهم إسهاما كبيرا في كافة جوانب العلاقات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ولا سيما السياحية.وأعرب عن أمله في أن تزداد استثمارات الشركات التركية في كوبا خلال الفترة المقبلة، بدعم من الرئيس الكوبي.من جانبه أكد الرئيس الكوبي ميغيل ماريو دياز كانيل برموديز أن حكومتَي بلاده وتركيا تعملان على آلية لدفع العلاقات الاقتصادية والتجارية نحو الأمام.وأضاف:"في هذه المرحلة التي يندرج فيها الأمن الغذائي على رأس الأجندة العالمية، سنواصل الدعم الفني الذي تقدمه الوكالة التركية للتعاون والتنسيق (تيكا) لمشاريع التنمية الزراعية في كوبا".

وأشار أن تركيا وكوبا تعدان من الدول القليلة في العالم التي طورت لقاحاتها المحلية ضد فيروس كورونا، لافتا أنه بحث مع نظيره الكوبي إجراء استثمارات لتطوير لقاحات مشتركة مستقبلا.وأضاف:"أكدت للرئيس أردوغان التزامنا مواصلة العمل في مجالات التكنولوجيا الحيوية والطاقة المتجددة والسياحة والزراعة وتربية الحيوانات والصحة والتعليم والثقافة بحيث تعود بالمنفعة المشتركة للجانبين.وتابع:"باعتبارنا دولتين تتمتعان ببنية تحتية صحية قوية، فإننا سنرتقي بتعاوننا في هذا المجال إلى مستويات متقدمة".وذكر أردوغان أن كوبا كانت طوق نجاة للبلدان التي تنقصها الكوادر الصحية من خلال الفرق الطبية التي أرسلتها، لا سيما إلى إفريقيا.وأعرب عن شكره الرئيس أردوغان إزاء الدعم الذي قدمته الوكالة التركية للتعاون والتنسيق"تيكا" لبلاده والمشاريع المنفذة معاً.واستطرد:"تبذل تركيا أيضا جهودا مكثفة لمساعدة شعوب هذه القارة التي تم استغلالها لقرون"..وشدد على رغبتهم في رؤية أردوغان مرة أخرى بكوبا، مضيفاً:" لدينا ثقة كبيرة في مستقبل العلاقات بين تركيا وكوبا، ونعتقد أنها ستتعزز وتتوسع".

اقرأ أكثر:
ANADOLU AGENCY (AR) »
Loading news...
Failed to load news.

خلال استقبال نظيره الكوبي.. أردوغان: عازمون على رفع حجم التبادل التجاريالرئيس التركي يعلن عزم بلاده رفع حجم التبادل التجاري مع كوبا إلى 200 مليون دولار، واصفاً زيارة نظيره الكوبي ميغيل دياز كانيل بالتاريخية. من جانبه ثمّن رئيس كوبا الدعم المقدم لبلاده من قبل تركيا ضد الحصار الاقتصادي والمالي الذي تفرضه الولايات المتحدة. كوبا جزيره الأطباء والصناعه 90كيلو عن امريكا... لابد من العالم لأن يركز الإستثمار في القارة الامريكية الجنوبية

وأخيرا صافح أردوغان السيسي - عربي21'كيف ستنعكس خطوة أردوغان هذه على شعبيته؟'، أو بعبارة أخرى، 'هل سيتخلى الإسلاميون عن دعم رئيس الجمهورية وحزبه في الانتخابات القادمة بسبب مصالحته مع الرئيس المصري؟'.. ✍️

وأخيرا صافح أردوغان السيسي - عربي21'كيف ستنعكس خطوة أردوغان هذه على شعبيته؟'، أو بعبارة أخرى، 'هل سيتخلى الإسلاميون عن دعم رئيس الجمهورية وحزبه في الانتخابات القادمة بسبب مصالحته مع الرئيس المصري؟'..

جامعة جازان تطلق برنامج رفع كفاءات منسوبي الجهات الحكومية | موقع المواطن الالكتروني للأخبار السعودية والخليجية والدوليةجامعة جازان تطلق برنامج رفع كفاءات منسوبي الجهات الحكومية أطلقت جامعة جازان بالتعاون مع مركز الاستحقاق المحاسبي بوزارة المالية، برنامج رفع كفاءات منسوبي

أردوغان: تركيا مصممة على حماية حدودها مع سوريا - BBC News عربيمع تواصل عملية 'المخلب السيف' التي تشنها تركيا ضد المقاتلين الأكراد في شمال سوريا، قال أردوغان اليوم في خطاب أمام البرلمان إن بلاده قد تبدأ هجوماً برياً 'في الوقت الذي يبدو لنا مناسباً'. هذه التحركات او العمليات العسكرية على شمال العراقي هي بمثابة التوازن والصراع على المصالح التي تعتمد عليها هذه الدول المجاورة للعراق والتي تمتلك قوة سياسية وهي الشيعية التابعة الى ايران والقوة السنية التي تتبع تركية والدول العربية