أجانب يزاحمون المواطنين في سوق الكدادة

11/03/44 07:47:00 م

أجانب يزاحمون المواطنين في سوق الكدادة

Alwatan Online, Saudi Arabia Newspaper

أجانب يزاحمون المواطنين في سوق الكدادة

في الوقت الذي شهدت فيه مهنة الكدادة بعض التراجعات على مستوى ممارستها لجهة عدد العاملين فيها مع كثرة التنظيمات وعمل القطارات وغيرها من وسائل النقل العامة وتطبيقات التوصيل، شهدت تلك السوق...

في الوقت الذي شهدت فيه مهنة الكدادة بعض التراجعات على مستوى ممارستها لجهة عدد العاملين فيها مع كثرة التنظيمات وعمل القطارات وغيرها من وسائل النقل العامة وتطبيقات التوصيل، شهدت تلك السوق وعلى الأخص فيما يتعلق بالنقل بين جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة تسابقا وتنافسا ضاريين بين كدادة من المواطنين وعلى الأخص الشباب والطلاب منهم، وبين سائقين أجانب مخالفين يلجؤون إلى مختلف صنوف الحيل للظفر بالمسافرين والتلاعب بالأسعار وخفضها مستغلين قلة احتياجاتهم المادية مقارنة باحتياج المواطن.

وعرفت مهنة الكدادة، بأنها مهنة توصيل الناس من مكان إلى مكان بالسيارة الخاصة للكداد، وهي مهنة اشتقت مسماها من الكدادة أو التعب باعتبارها من المهن المتعبة التي تتطلب صبرا وجلدا كبيرين.ويتلاعب الكدادة الأجانب بالأسعار، ويتفقون فيما بينهم عبر استخدام قروبات الواتس آب وغيرها على تلك الأسعار مما يقلص فرصة المواطنين في منافستهم، ويعملون بالنقل وتحميل الركاب بين المدن، مما أضر بالمواطنين الذين يعملون بهذه المهنة، وكذلك بالشركات النظامية العاملة في مجال نقل الركاب، وهي شركات تترتب عليها مصاريف كثيرة من الرسوم لمرتبات الموظفين والمقرات وغيرها.

اقرأ أكثر:
جريدة الوطن السعودية »

أضخم مهرجان موسيقي بالشرق الأوسط.. انطلاق مدل بيست اليوم بالرياض

أضخم مهرجان موسيقي بالشرق الأوسط.. انطلاق مدل بيست اليوم بالرياض اقرأ أكثر >>

كيف سيتأثر الاقتصاد الأمريكي بعد قرار 'أوبك' خفض الإنتاج؟توقع خبير اقتصادي أن يؤثر قرار 'أوبك' خفض الإنتاج على أسعار المحروقات في الولايات المتحدة الأمر الذي سيضع عبئا اقتصاديا ثقيلا على المواطنين الأمريكيين، فضلا عن ركود شديد بالاقتصاد الأمريكي..

230 مليار دولار سوق خدمات الطيران العالمية بحلول 2041 .. التعافي يتسارعقال ستان شباربيرج رئيس قسم التسويق في شركة 'إيرباص'، 'إن سوق خدمات الطيران، التي تشمل خدمات الصيانة والتدريب، ستتعافى تماما مما تعرضت له بعد تفشي جائحة فيروس كورونا بحلول العام المقبل'. ونقلت وكالة 'بلومبيرج' للأنباء أمس عن شباربيرج، قوله في بيان له، 'إن سوق الخدمات ارتفعت هذا العام 21 في المائة مقارنة بـ2021'. جدير بالذكر أن سرعة التعافي تسببت في الضغط على شركات الطيران والمطارات، حيث تعمل 'إيرباص' بشكل وثيق مع سلاسل التوريد، لتحسين توافر المخزون في المستودعات. وتقدر القيمة السوقية للخدمات العالمية بـ95 مليار دولار.

بلومبرغ: السعودية عززت استقرار سوق النفط | موقع المواطن الالكتروني للأخبار السعودية والخليجية والدوليةبلومبرغ: السعودية عززت استقرار سوق النفط قالت وكالة بلومبرغ إن قرار تحالف أوبك+ بخفض إنتاج النفط 2 مليون برميل يوميًا كان مفاجئًا للأسواق الغربية، ومع ذلك فقد

مسؤولون ومختصون في «تنمية الموارد»: استشراف الفرص الأكثر طلباً في قطاعات الأعمال المتعددة مستقبلا ضروريةأكد مسؤولون ومختصون في قطاع تنمية الموارد البشرية وسوق العمل في الجلسة الافتتاحية في «لقاءات المدينة المنورة 2022» أهمية استشراف الفرص الأكثر طلباً في قطاعات الأعمال المتعددة في المستقبل.

'إيرباص': سوق خدمات الطيران سيتعافى من آثار ما بعد كورونا العام المقبل'إيرباص': سوق خدمات الطيران سيتعافى من آثار ما بعد كورونا العام المقبل. والله نتمنى

خبير عقاري: قرار رفع مدة التمويل العقاري إلى 30 سنة يسهل تملك المواطنينصحيفة إلكترونية سعودية تم تأسيسها عام 2007م تهتم بنشر الأخبار المحلية والمنافسة في سبق الأخبار بمهنية ومصداقية وموضوعية يملك المواطن سكن لكنه يطيل مدةالفقر لاوالله الا يطيل إستعباده ⁉️ رفع مدة القرض يعني استعباد المواطن للبنوك فترة اطول اكبر مقلب القرض العقاري المصيبة انه سكني ماهو استثماري له عائد سنوي مدام الدخل ضعيف القرض العقاري ماهو مكسب لانه ياثر على التزامات الاسرة واستقرارها

مكة المكرمة : مصلح الفرحان في الوقت الذي شهدت فيه مهنة الكدادة بعض التراجعات على مستوى ممارستها لجهة عدد العاملين فيها مع كثرة التنظيمات وعمل القطارات وغيرها من وسائل النقل العامة وتطبيقات التوصيل، شهدت تلك السوق وعلى الأخص فيما يتعلق بالنقل بين جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة تسابقا وتنافسا ضاريين بين كدادة من المواطنين وعلى الأخص الشباب والطلاب منهم، وبين سائقين أجانب مخالفين يلجؤون إلى مختلف صنوف الحيل للظفر بالمسافرين والتلاعب بالأسعار وخفضها مستغلين قلة احتياجاتهم المادية مقارنة باحتياج المواطن.كيف سيتأثر الاقتصاد الأمريكي بعد قرار "أوبك" خفض الإنتاج؟ عربي21- قدامة خالد 0 من المنتظر أن يتأثر الاقتصاد الأمريكي بقرار أوبك خفض إنتاج النفط- جيتي على عكس الرغبة الأمريكية، فقد قرر تحالف"أوبك بلس" في أول اجتماع مباشر له بعد أزمة كورونا في 2020، خفض الإنتاج بمعدل مليوني برميل يوميا بدءا من تشرين الثاني/ نوفمبر القادم.أخبار اقتصادية- عالمية الجمعة 7 أكتوبر 2022 «الاقتصادية» من الرياض قال ستان شباربيرج رئيس قسم التسويق في شركة"إيرباص"،"إن سوق خدمات الطيران، التي تشمل خدمات الصيانة والتدريب، ستتعافى تماما مما تعرضت له بعد تفشي جائحة فيروس كورونا بحلول العام المقبل"..

وعرفت مهنة الكدادة، بأنها مهنة توصيل الناس من مكان إلى مكان بالسيارة الخاصة للكداد، وهي مهنة اشتقت مسماها من الكدادة أو التعب باعتبارها من المهن المتعبة التي تتطلب صبرا وجلدا كبيرين. ويتلاعب الكدادة الأجانب بالأسعار، ويتفقون فيما بينهم عبر استخدام قروبات الواتس آب وغيرها على تلك الأسعار مما يقلص فرصة المواطنين في منافستهم، ويعملون بالنقل وتحميل الركاب بين المدن، مما أضر بالمواطنين الذين يعملون بهذه المهنة، وكذلك بالشركات النظامية العاملة في مجال نقل الركاب، وهي شركات تترتب عليها مصاريف كثيرة من الرسوم لمرتبات الموظفين والمقرات وغيرها. وكسر هذا القرار حاجز الصمت في البيت الأبيض، حيث وصفه على لسان المتحدثة باسمه كارين جان بيار بالخاطئ، واتهمت في البيان المنظمة بأنها بهذا القرار تنحاز لمصالح روسيا. وتشهد مواقع محددة تزاحما لانطلاق سيارات الكدادة مثل حي جرول في مكة المكرمة، حيث ينطلق منه عدد من الرحلات إلى عدد من المناطق والمدن السعودية وعلى الأخص جدة والمدينة المنورة. وتقدر القيمة السوقية للخدمات العالمية بـ95 مليار دولار. ويمارس عدد من السائقين الأجانب مخالفات واضحة لأنظمة المرور، بممارسة هذه المهنة التي تحكمها ضوابط لا يلقون إليها بالا. ركود اقتصادي وكان الرئيس الأمريكي قد طلب خلال زيارته للسعودية في تموز/ يوليو الماضي من دول الخليج رفع إنتاج النفط،، حيث وعد وقتها المواطن الأمريكي بنتائج ملموسة لهذا الطلب على أسعار الوقود في بلاده، التي ارتفعت بشكل كبير آنذاك. ويوضح السائق رشيد حامد لـ"الوطن" أن كثيرا من الكدادة الأجانب الذين يستخدمون سياراتهم الخاص في نقل وتحميل الركاب، يحرصون على استغلال لغاتهم الأصلية على الأخص حين يلتقون بركاب من أبناء جنسياتهم، ويتحدثون معهم بلغتهم، ويتفاهمون معهم على أن يدعي هؤلاء الركاب أن هذا السائق الأجنبي من أقاربهم وأنه قدم لاستقبالهم وإيصالهم.

وأضاف"يحرص الكدادة الأجانب على عرض أسعار متدنية مقابل نقل الركاب، وهو ما يغري الزبائن بالركوب معهم، كما أنهم يستخدمون حيلة القرابة مع الزبائن في خداع رجال الأمن، حيث يؤكدون لهم أن الركاب من أقاربهم، وأنهم قدموا فقط لاستقبالهم مستغلين عدم معرفة هؤلاء بلغة السائق والركاب، ومستغلين كذلك تعاطف الركاب مع ابن جلدتهم. وأوضح شاهين خلال حديثه لـ" عربي21 "، أن"ارتفاع أسعار النفط يعني زيادة في أسعار المحروقات، وبالتالي ارتفاع سعر مادة البنزين على معظم المواطنين الضعف الذي هو أصلا مرتفع، حيث وصل في ولاية ميتشيغان إلى 4. وأكد لاتزيريني في مقابلة صحافية أنه من المفهوم أن المفاوضات مع"كارتارز"، التي تقودها إدارة ماريو دراجي رئيس الوزراء الإيطالي، المنتهية ولايته، تحرز تقدما، في ظل سعي وزارة المالية"لوضع الأمور في نصابها الصحيح"، وأضاف لاتزيريني خلال مهرجان الطيران الدولي في أمستردام أمس الأول"التوقيع قد يتم قبل نهاية العام". يشير حمدي سالم إلى أن مخالفات الأجانب لا تقتصر فقط على الكدادة، بل يمتهن بعضهم التوصيل كذلك عبر تطبيقات الأجهزة الذكية بعد تسجيلهم فيها بأسماء سعوديين، موضحا أن هذا لا يعدو أن يكون من قبيل التستر غير النظامي المخالف للتوجيهات والقرارات الصادرة عن الجهات المعنية. وأبدى سالم تخوفه من تطور تلك المخالفات وعدم تنظيم سوق الكدادة ومراقبته بشكل دقيق ليصل الأمر إلى مخالفات أشد جسامة، مطالبا بتدخل الجهات ذات العلاقة لتنظيم وضبط هذا السوق. وتابع:"أصبح كل مواطن أمريكي يشعر بضرورة تقليل الاستهلاك بالمواد الأخرى خاصة في ظل قرار أوبك خفض الإنتاج ومع اقتراب الشتاء، وهذا سيؤدي للخصم من رصيد وشعبية الحزب الديمقراطي". كما ناشد الأجهزة المرورية بتطبيق أحكام وأنظمة المرور تجاه المخالفين، خاصة في ظل تعدد تصرفاتهم المبنية على تجاهل النظام وإشاعة الفوضى. إلى ذلك، تسبب إضراب طياري شركة"يورو وينجز" الألمانية للطيران المملوكة لمجموعة لوفتهانزا ليوم كامل أمس في إلغاء عديد من الرحلات، الأمر الذي اضطر عشرات آلاف الركاب إلى حجز رحلات أخرى أو ركوب القطارات أو إرجاء رحلاتهم. أوضح صالح السليمان أن الكدادة الأجانب سيطروا على سوق الكدادة، مبينا أن كثيرا منهم يعملون بسيارات حديثة مستأجرة بالشهر، ويسددون أقساطها من عمل الكدادة بلا رقابة، على الأخص في مداخل المدن وما بينها، وينشطون على وجه التحديد ما بين مكة المكرمة وجدة والمدينة المنورة تحديدا، وهي المدن التي تشهد زيارة كثير من القادمين للعمرة والزيارة من مدن ودول أخرى ويحتاجون إلى من ينقلهم بينها. البدائل وسبق قرار أوبك بيومين تراجع للدولار وعائدات سندات الخزانة الأمريكية، حيث هبط مؤشر الدولار، الذي يقيس أداءه أمام ست عملات رئيسية، كذلك عادت أسعار البنزين للارتفاع قبل شهر واحد من الانتخابات النصفية.

وينشط الكدادة الأجانب في سوق الكدادة عبر استغلالهم وتكتلهم وتحديدهم لأسعار المشاوير بشكل يصعب على المواطن مجاراتهم، وعلى الأخص في الأوقات الحرجة أو أوقات المواسم (مثل بعض ليالي رمضان) التي يتم فيها إيقاف الباصات من المواقف إلى الحرم المكي، مثل ليلة السابع والعشرين وليلة ختم القرآن، وهنا يرفعون الأسعار بشكل كبير، حيث تصل أجرة نقل الراكب من موقف كدي إلى أقرب نقطة ممكنة للحرم مقابل 50 ريالا، وكذلك الأمر في خط العودة. ويستغل هؤلاء قروبات الواتس آب وغيرها في إرشاد بعضهم إلى الطرق المتاحة وتلك المغلقة أمام ممارسة الكدادة، كما يحددون الشوارع والنقاط التي تتواجد فيها دوريات المرور لتجنب المرور منها إن كان ذلك ممكنا. مدير برنامج سياسات الخليج والطاقة بمعهد واشنطن، سايمون هندرسون، يرى أن"ارتفاع أسعار النفط سيؤدي لإبطاء تعافي الاقتصاد الأمريكي، كذلك سيكون له تأثير سياسي سلبي على الديمقراطيين، حيث سيتم إلقاء اللوم عليهم في انتخابات التجديد النصفي الشهر المقبل". وبحسب"الألمانية"، يرجع السبب الرئيس في تمكن الشركة من تسيير أكثر من نصف رحلاتها المجدولة رغم الإضراب إلى أن الإضراب لم يسر على طائرات شركتها المملوكة لها"يورو وينجز يوروب" النمساوية، كما استعانت الشركة أيضا بطائرات من شركات شريكة ستقوم بتنفيذ جزء من الرحلات. ويعمل هؤلاء الكدادة في مواقع محددة ومنها مواقف جرول في مكة المكرمة، ودوار الملك فهد في المدينة المنورة، ويجني بعضهم مبالغ جيدة جدا قد تتجاوز الـ10 آلاف ريال شهريا، يسددون جزءا منها أقساطا للسيارات التي يعملون عليها، ويعتمدون على ما تبقى كدخل شهري جيد. .    النفط يرتفع بعد قرار"أوبك+" خفض الإنتاج الشهر المقبل وحول تنبؤ المحلل الاقتصادي مصطفى شاهين بزيادة الركود في الاقتصاد الأمريكي قال هندرسون:"اعتمادًا على كيفية حسابه، فإن الاقتصاد الأمريكي في حالة ركود بالفعل، وبالتالي فإن ارتفاع أسعار النفط لن يساعده على التعافي".