زاهي_حواس, المسافة_أمان

من هى الملكة كيا؟

#زاهي_حواس يكتب: من هى الملكة كيا؟ #المسافة_أمان

02/06/2020 08:30:00 ص

زاهي_حواس يكتب: من هى الملكة كيا؟ المسافة_أمان

ليس هناك أى صلة بين الملكة كيا والملك توت عنخ آمون. وهذا ما كتبته فى أوبرا توت عنخ آمون، حيث قلنا إنه وُلد من الزوجة الثانية للملك أخناتون. وقد وجد علماء الـDNA الذين عملوا معى فى المشروع المصرى لدراسة المومياوات الملكية، وعلى رأسهم العالم المصرى د. يحيى

ولم يحدث أن تم نسب الملك توت عنخ آمون إلى الملكة كيا. أما مومياء أخناتون، فقد اعتمدت برندا بيكر على دراسة شفهية للمومياء التى عُثر عليها داخل المقبرة 55، ونشرت رأيها فى مجلة ليست علمية وهى News. ولم تشر إلى ما نشره د. إليوت سميث، الذى كان أستاذًا بكلية طب قصر العينى.

أحمد عبدالملك: أطالب الأهلي بإظهار المستندات لإثبات أحقيته في لقب القرن شاهد.. القمر قرب كوكب المريخ فى ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة - اليوم السابع اتحاد الكرة: ندرس تقديم طلب لاستضافة مباريات دورى أبطال إفريقيا - اليوم السابع

وكان د. سميث أول من فحص الهيكل بعد اكتشافه مباشرة عام 1907. وفى تقريره المفصل فى كتابه عن «المومياوات الملكية»، فى صفحة سبعين، أكد أن ليس لديه شك فى أن البقايا الآدمية فى المقبرة رقم 55 هى لأخناتون. وأورد د. سميث فى تقريره التشريحى المفصل فى خمس صفحات بالكتاب، وكرره عدة مرات وبوضوح، أنه يصعب من القرائن التشريحية تحديد سن محدد للهيكل العظمى؛ وذلك لأن نطاق الاختلافات فى سن التحام العظام كبير جدًا، وقد يصل لسنوات عديدة. وخلص د. سميث إلى أن سن الهيكل لن يقل عن 25 سنة، وقد يزيد على ذلك لسنوات عديدة. واعتبر د. سميث أن هذا التقرير السنى لا يتعارض مع كون الهيكل لأخناتون؛ إذ إن الفرق طفيف بين تقديره وما قدره المورخون لعمر أخناتون والذى لا يقل عن ثلاثين سنة. وقد اُكتشف هذا الهيكل داخل تابوت.

وقام عالم اللغة المصرية القديمة السير آلان جاردنر بقراءة اسم أخناتون على التابوت، أى أن الأشعة المقطعية والحامض النووى واللغة قد أكدت جميعًا أن هذا الهيكل العظمى يخص الملك أخناتون. وهذا يشير إلى أن بيكر وغيرها لم يقرأوا كل هذه المعلومات التى نُشرت على لسان علماء الـ DNA والأشعة الذين عملوا معى فى هذا المشروع.

وإذا حاولنا أن نقرأ ما كُتب عن الملكة كيا قبل أن يُكشف عن أم توت عنخ آمون الحقيقية، فسوف نعرف أن هذه السيدة ليس لها أدنى صلة بالعبرانيين، كما أن الرسالة رقم 155 من رسائل العمارنة لا تشير إلى ذلك أيضًا. ولو قرأ عالم متخصص هذه الرسالة، فسوف يعرف الحقيقة. أما إذا قرأها هاوٍ، فقد يفسرها كيفا يشاء.

ويُعتقد غالبًا أن أم الملك توت عنخ آمون كانت زوجة أو محظية ثانوية غير معروفة، ويشار إليها على أنها «الزوجة المحبوبة جدًا» أو «حمت مررتى-عات» كيا،. وهذه السيدة كيا تشكل لغزًا. ويعتبر هذا اللقب نادرًا جدًا ويخصها فقط، ولم تحمله أية زوجة ملكية أخرى غيرها. وأصولها غير معروفة، وهناك اقتراح بأنه ربما كانت تادوخيبا، والتى كانت أميرة من دولة ميتانى فى شمال سوريا، والتى تم إرسالها لمصر من خلال الزواج الدبلوماسى. وقد اقترح بعض العلماء أيضًا السيدة جليوخيبا، عمة تادوخيبا. وتم اغتصاب آثار كيا فى عهد أخناتون، وتم تعديل تابوتها لدفنة الفرعون. وتم تعديل آثارها لميريت آتون، وأحيانًا عنخ إس أن با آتون. واستمر ظهور كيا إلى العام التاسع أو العاشر.

غير أن كيا ربما قد أنجبت بنتًا؛ وذلك بناءً على نصين كبيرين على كتلتين حجريتين من الأشمونين تم محوهما، ويظهر عليهما اسم مفقود لابنة ملكية، غير أنها ترتبط باسم وألقاب كيا. واقتراح اسم كيا كأم الملك توت عنخ آمون يأتى من منطلق أن كل الاقتراحات مقبولة فى ذلك الشأن إلا أن تكون أمه نفرتيتى. واُقترح أيضًا أن تكون كيا هى «داخامانزو»، وهى غالبًا الترجمة الحرفية للقب المصرى زوجة الملك «تا حمت-نسو»، الملكة المصرية التى جاء ذكرها فى أحد النصوص الحيثية حين أرسلت رسالة لملك الحيثيين تطلب فيها أن يرسل لها أحد أبنائه كى تتزوجه بعد وفاة زوجها الملك. غير أن هذا الاقتراح ليس له ما يدعمه؛ لأنه قد تم تدمير آثار كيا وعدم تقديرها قبل وفاة أخناتون.

أما بالنسبة لرسالة العمارنة 155، فإنها عبارة عن رسالة من «عَبدى مِلكى» حاكم صور أو ماياتى، وفيها يطلب من الملك أخناتون أن يعطيه الماء والقوت. ثم أعطى الملك له ما أراد. وقال ذلك الحاكم إنه خادم للملك ولسيدته ماياتى. ولترجمة هذه الرسالة، وغيرها من رسائل العمارنة، يمكن الرجوع للكتاب التالى:

محافظ الإسكندرية بعد غرق 11 مواطنا: إنشاء سور على شاطئ النخيل خلال 48 ساعة أهالى قرية العديسات بالأقصر يعثرون على طفل رضيع ملقى بالزراعات - اليوم السابع قصة خطة سعى مايكل جاكسون لتنفيذها قبل وفاته: أراد الخلود - المصري لايت

The El-Amarna Correspondence، Leiden: Brill، 2015.ومن الجدير بالذكر أن «عَبدى مِلكى» كان حاكمًا لمدينة صور فى عصر العمارنة، وأن ماياتى، المشار إليها، ربما كانت ميريت آتون، ابنة أخناتون، والتى أطلق أخناتون اسمها على مدينة صور. ويتضح من قراءة ترجمة رسالة العمارنة السابقة أنه لم يأتِ أى ذكر لكيا فيها، وأنه لا يوجد بها أى ذكر للعبرانيين؛ إذ إنه من المعروف أن مدينة صور تقع فى الأراضى اللبنانية، وليس فى أرض فلسطين المحتلة.

وفى النهاية، أؤكد أن كيا ليس لها صلة بالملك توت عنخ آمون وليست عبرانية، وأن توت عنخ آمون مصرى أصيل. اقرأ أكثر: المصري اليوم »

موديل كام حضرتك دكتور/ زاهي قامة وعالم متميز من علماء المصريات، وهو رافد علمي واقتصاد لمصر ويصعب ذكر مناقبه، وله فضل ولمن معه بأن تكون الآثار ذات مردود مادي للدولة والشعب، وقدم للعالم الآثار المصرية بشكل ساحر وبعناصر الدراما لجذب حتى الغير مختصين للاهتمام وزيارة مصر ورؤية حضارة مصر القديمة. الة العربيات الكوري

علماء: وباء كورونا وراء وفاة حفيد الملكة فيكتوريا منذ قرن وثلاثين عاماأ قترح العلماء أن الإنفلونزا الروسية الكبرى التي ظهرت في عام 1890، و التي قتلت حفيد الملكة فيكتوريا هي أحد فيروسات كورونا ، حيث يمكن أن تكون رائدة أزمة الصحة العالمية اليوم. وبحسب صحيفة ديلي ميل ...

الملكة إليزابيث تتحدى كورونا بركوب الخيلالملكة إليزابيث تتحدى كورونا بركوب الخيل

نيويورك تايمز: مخاوف من موجة ثانية من كورونا بسبب احتجاجات أمريكا - اليوم السابعقالت صحيفة 'نيويورك تايمز' الأمريكية إن الاحتجاجات الحاشدة ضد الشرطة الأمريكية، والتى أخرجت آلاف الأشخاص من منازلهم إلى الشوارع فى المدن فى جميع أنحاء البلاد تثير شبح تفشى كورونا،

تمديد حظر التجول ونشر جنود في عدد من المدن الأمريكية تأهبا لمزيد من الاضطراباتتمديد حظر التجول ونشر جنود في عدد من المدن الأمريكية تأهبا لمزيد من الاضطرابات | مصراوى

عودة الحركة فى الشوارع والميادين بعد ساعة من انتهاء اليوم الـ68 من حظر التجول - اليوم السابعالحمد لله يارب عليك صلاح الحال

سرقة مقتنيات بأكثر من نصف مليون إسترليني من منزل اللاعب رياض محرزسرقة مقتنيات بأكثر من نصف مليون إسترليني من منزل اللاعب رياض محرز احمى_نفسك_احمى_بلدك

ساويرس بعد تحويل أردوغان 'آيا صوفيا' لمسجد: نبارك لك عداوة مسيحيى العالم كله - اليوم السابع فاروق جعفر: مشكلة الأهلى أنه اتعود يكون رقم 1 ومش مصدق حد يقف أمامه - اليوم السابع محمد الباز يطالب بالقبض على عبد الله رشدى: لديه هوس جنسى ويحرض على الفسق - اليوم السابع سيدة جزائرية تقبل قدم زوجها على الهواء وموجه غضب عارمة.. فيديو وصور - اليوم السابع أردوغان والإخوان والمرتزقة يحلبون أمير الإرهاب.. كاريكاتير - اليوم السابع أستاذ تاريخ إسلامى: أردوغان يرغب فى تحويل آيا صوفيا لمسجد لكسب تعاطف المسلمين - اليوم السابع ساويرس عن تحويل أردوغان متحف آيا صوفيا لمسجد: كسبت عداوة مسيحيي العالم هن | رانيا يوسف:أمي كانت بتلبس قصير ومفتوح ومكنش حد بيتحرش بيها رانيا يوسف: جالى رسايل تهديد.. وكل يوم هفضح 5 متحرشين بصورهم وبياناتهم - اليوم السابع الجيش الليبى: تركيا دولة غازية تريد الاستيلاء على ثروات بلادنا - اليوم السابع شريهان تطالب بتكريم الراحل محمود رضا: أتمنى تسمية أحد شوارع مصر باسمه - اليوم السابع