'مؤتمر التصدي للجريمة' يكافح المواقع السوداء المروجة للتطرف والإرهاب

Redirecting to full article in 0 second(s)...
أبوظبي في 18 نوفمبر / وام / يناقش مؤتمر 'التصدي للجريمة والتطرف العنيف.. مسؤولية مجتمعية' لليوم الثاني على التوالي مواضيع ذات صلة مباشرة في مكافحة الجريمة منها أساليب الوقاية من المواقع الالكترونية السوداء التي تبيع المخدرات والأسلحة النارية والمتفجرات وغيرها من الجرائم التي تروج التطرف والإرهاب. وكانت فعاليات المؤتمر بدأت أمس تحت رعاية الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة جمعية واجب التطوعية بتنظيم جمعية واجب التطوعية وبالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي. وشهد المؤتمر المقام في فندق بارك روتانا بأبوظبي استعراض تجارب متنوعة ركزت على أحدث المستجدات على الساحة الدولية في مكافحة الجريمة والتطرف العنيف وذلك بحضور الشيخ طحنون بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس اللجنة التنفيذية لجمعية واجب التطوعية ومشاركة نخبة من الخبراء على المستوى الإقليمي والدولي. وتخلل المؤتمر في يومه الثاني عقد ورش عمل وكذلك تنظيم جلستين متتاليتين شملت مناقشة عدد من أوراق العمل المتخصصة للوقاية من الجريمة والتطرف العنيف. وحذر المحاضر الأممي كولين كريج فرع الجريمة المنظمة والاتجار غير المشروع في مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة من المنصات الالكترونية المضللة لبيع وشراء المنتجات والأدوات الإجرامية المختلفة كالمخدرات والأسلحة والمتفجرات. ودعا المهتمين والمختصين إلى تعزيز الثقافة المجتمعية والقانونية في كيفية التصدي للجريمة عبر زيارة بوابة المعرفة 'شيرلوك' التي تعنى بنشر المواد الالكترونية والقوانين المتعلقة بمكافحة الجريمة المنظمة وذلك في الموقع الإلكتروني لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة. ويختتم المؤتمر الدولي أعماله غدا بعد إعلان التوصيات التي خلص إليها المشاركون ومناقشة بقية أوراق العمل المقدمة.