وام_حتى_الساعة

وام_حتى_الساعة

' وام ' حتى الساعة

#وام_حتى_الساعة

20.7.2019

وام_حتى_الساعة

أبوظبي في 20 يوليو / وام / فيما يلي أبرز عناوين الأخبار التي بثتها ' وام ' خلال فترتي الظهيرة والمساء: - سيف بن زايد وهزاع بن طحنون يقدمان واجب العزاء إلى محمد بالعوضي المنهالي في وفاة نجله. - الجامعة العربية تختار دبي مقرا دائما للجنة العربية للإعلام الإلكتروني. - جناح الدولة في اكسبو 2019 بكين ضمن أفضل 5 أجنحة في المعرض. - ' الوطني الاتحادي': الإمارات والصين.. شراكة استراتيجية استثنائية . - إعلاميون: العلاقات الإماراتية الصينية تشهد مزيدا من التطور والنمو . - وزير البنية التحتية : الإمارات أعدت نفسها لإعادة الترشح لفئة ' ب ' فى البحرية الدولية. - حصة بوحميد تشارك جمعيات النفع العام في ورشة مناقشة التحديات - المكتب الاعلامي يعمل عبر مشروع 'دبي X 10 ' لتحويل دبي إلى مركز عالمي للألعاب الرقمية. - 'جوإير' الهندية تبدأ تسيير رحلات طيران يومية من مومباي ودلهي إلى أبوظبي. - 1771 رخصة صادرة في المنطقة الوسطى والشرقية خلال النصف الأول لعام2019 - شرطة دبي تحصد جائزة 'قادة الشرطة الدولية'. - جائزة الشيخ خليفة للامتياز تكرّم سفراء التميّز للجائزة - المناطق الحرة بالشارقة تحصد جوائز عالمية في برلين وميلانو . - كهرباء دبي تطلق خدمة الاستجابة الذكية للبلاغات الفنية. - 'روّاد' تقدم مليوني درهم دعماً لأربعة مشاريع ريادية لشباب الإمارات - 'جامعة حمدان بن محمد الذكية' تتوّج 18 فائزا . - 'طرق دبي' و'كريم' تطلقان العلامة التجارية لشركة / هلا / للحجز الإلكتروني - هيئة عربية تشيد بإختيار دبي عاصمة للإعلام العربي 2020 . - دائرة القضاء تطلق برنامج التفتيش القضائي عبر الأنظمة الذكية - ‏القوات السعودية والأمريكية تواصل تنفيذ التمرين المشترك 'القائد المتحمس 2019'.

- الجامعة العربية تختار دبي مقرا دائما للجنة العربية للإعلام الإلكتروني.

- إعلاميون: العلاقات الإماراتية الصينية تشهد مزيدا من التطور والنمو .

- "جوإير" الهندية تبدأ تسيير رحلات طيران يومية من مومباي ودلهي إلى أبوظبي.

- كهرباء دبي تطلق خدمة الاستجابة الذكية للبلاغات الفنية.

- دائرة القضاء تطلق برنامج التفتيش القضائي عبر الأنظمة الذكية - ‏القوات السعودية والأمريكية تواصل تنفيذ التمرين المشترك "القائد المتحمس 2019".

اقرأ أكثر: وكالة أنباء الإمارات

اعتماد برنامج منافسات 'دورة الشيخة هند للألعاب الرياضية للسيدات'دبي في 20 يوليو / وام / اعتمدت اللجنة المنظمة لـ 'دورة الشيخة هند للألعاب الرياضية للسيدات' البرنامج الزمني وجدول المنافسات للنسخة السابعة من الدورة الأكبر من نوعها التي تنظمها لجنة المرأة والرياضة بمجلس دبي الرياضي. وأعلنت اللجنة المنظمة عن موعد انطلاق المنافسات التي تنظم خلال الفترة من 12 إلى 26 أكتوبر 2019 وتضم 10 ألعاب رياضية هي كرة السلة والكرة الطائرة والبولينغ وسباق الطريق والسباحة و الدراجات الهوائية والريشة الطائرة والشطرنج بالإضافة إلى اللعبتين الجديدتين اللتين تم إضافتهما إلى الدورة هذا العام وهما الكروسفيت وألعاب التحدي. وحددت اللجنة المنظمة موعد فتح باب التسجيل الذي يبدأ في الأول من سبتمبر المقبل. كما حددت البرنامج الزمني وجدول منافسات النسخة السابعة من الدورة حيث تدشن بطولة البولينغ منافسات الدورة يوم السبت 12 أكتوبر، وتنطلق تصفيات بطولتي كرة السلة والكرة الطائرة يوم الأحد 13 أكتوبر تليها منافسات بطولة ألعاب التحدي التي تم إضافتها مؤخرا إلى فعاليات الدورة وتقام يوم الاثنين 14 أكتوبر وتنطلق منافسات بطولة الريشة الطائرة يوم الثلاثاء 15 أكتوبر كما تنطلق منافسات بطولة الشطرنج يوم الأربعاء 16 أكتوبر. وتقام منافسات بطولة سباق الطريق يوم الجمعة 18 أكتوبر تليها منافسات بطولة السباحة يوم السبت 19 أكتوبر كما تقام منافسات بطولة الدراجات الهوائية يوم الثلاثاء 22 أكتوبر وتقام بطولة الكروسفيت يوم الجمعة 25 أكتوبر وتختتم منافسات بطولتي الريشة الطائرة والشطرنج يوم الخميس 24 أكتوبر كما تختتم منافسات بطولتي كرة السلة والكرة الطائرة يوم السبت 26 أكتوبر. ودعت اللجنة المنظمة جميع الراغبات في المشاركة في النسخة السابعة من دورة الشيخة هند من اللاعبات من منتسبات مؤسسات القطاعات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة إلى تجهيز الفرق والاستعداد للتسجيل مطلع سبتمبر المقبل من خلال تجهيز المستندات الخاصة بالمشاركات وسيتم في وقت لاحق الإعلان عن منافذ التسجيل الرسمية. وتشهد دورة الشيخة هند تطورًا ملحوظا عاما بعد عام حيث وصل عدد المشاركات في الدورة السادسة التي أقيمت العام الماضي إلى 853 لاعبة من 41 جهة وتشكل / دورة الشيخة هند للألعاب الرياضية للسيدات / ركيزة أساسية في برنامج عمل لجنة رياضة المرأة في مجلس دبي الرياضي حيث تهدف إلى تعزيز أواصر التعاون والتلاقي فيما بين الدوائر والهيئات الحكومي

تدشين الفيلم الوثائقي 'رحلة السلام' حول زيارة البابا فرانسيس إلى أبوظبيواشنطن، دي سي في 18 يوليو / وام / تم الاثنين الماضي تدشين العرض الأول للفيلم الوثائقي 'رحلة السلام' الذي يتناول الزيارة التاريخية لقداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية إلى أبوظبي في شهر فبراير من العام الحالي بحضور ممثلين من مختلف الطوائف الدينية. جاء ذلك على هامش الاجتماع الثاني لقادة المعتقدات والطوائف الدينية الذي تنظمه وزارة الخارجية الأمريكية بغرض تعزيز الحرية الدينية في مختلف أرجاء العالم . وأعقب عرض الفيلم - في مقر 'ناشونال جيوغرافيك' في واشنطن والتي أنتجته - حلقة نقاشية حول محتوى الفيلم وتفاصيل الزيارة التاريخية إلى دولة الإمارات. حضر العرض والمناقشات معالي يوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأمريكية وأعضاء السفارة، إلى جانب وفد زائر يضم مسؤولين في الدولة للمشاركة في اجتماع القيادات الدينية برئاسة معالي الدكتور علي النعيمي رئيس مركز 'هداية'، كما انضم للوفد الدكتور مقصود كروز المدير التنفيذي لهداية ، والدكتور يوسف العبيدلي المدير العام لمسجد الشيخ زايد الكبير ، وجيرامي رينيه وروس كريل من ممثلي الأديان في الدولة . وفي بداية الحفل .. تم الترحيب بالضيوف الكرام وتقديم نبذة عن الفيلم، حيث تحدث غاري نيل رئيس 'ناشيونال جيوغرافيك بارتنرز' .. منوهاً بزيارة البابا فرانسيس إلى دولة الإمارات ووصفها بأنها الأولى من نوعها، وأنها كانت بمثابة لقاء تاريخي في أبوظبي بين مختلف الأديان والمعتقدات . وقال : 'لقد لفتت تلك الزيارة المتميزة أنظار العالم بأسره بكل ما صاحبها من عظمة وحفاوة في أول رحلة للبابا إلى شبه الجزيرة العربية.. مشيرا إلى أن الزيارة جاءت لتحقيق هدف واضح هو تعزيز قيمة التسامح ليس في منطقة الشرق الأوسط فحسب، بل في كل العالم'. وعقب انتهاء عرض الفيلم .. جرى نقاش حول مضمونه والأثر الشامل لزيارة البابا . أدار النقاش الدكتور جيمس زغبي رئيس المعهد العربي الأمريكي وشارك فيه كل من مخرج الفيلم سكوت هيليار، والكاهن آندي ثومبسون ، والكاهن جوني مور مفوض اللجنة الأمريكية للحرية الدينية في العالم، وجميعهم ممن حضروا اللقاء الحاشد مع البابا فرانسيس في أبوظبي. وتحدثوا عن تجربتهم وأفكارهم وآرائهم حول الأثر الدائم الذي ستخلفه الزيارة من حيث تعزيز الأمن والتعايش السلمي بين الناس كافة.. وستقوم شركة 'ناشونال جيوغرافيك بارتنرز' بتوزيع الفيلم الوثائقي في أواخر الع بلد التسامح للأمام دائماً وأبداً

بطلات الجوجيتسو يرفعن حصيلة إنجازات منتخبنا إلى 11 ميدالية في آسيوية منغولياأولان باتور في 19 يوليو / وام / نجحت لاعبات منتخب الإمارات للجوجيتسو في إضافة 4 ميداليات أخرى إلى رصيد إنجازات منتخبنا الوطني في بطولة آسيا الرابعة بمنغوليا، ليصل مجموع ميداليات بعثة الإمارات إلى 11 ميدالية ملونة في صدارة الترتيب العام على قمة القارة الآسيوية على مدار الأيام الثلاثة. وأحرزت اللاعبة مريم العامري الميدالية الذهبية في وزن فوق 70 كجم، فيما حصلت وديمة اليافعي على الميدالية الفضية لوزن 45 كجم، وفازت بشاير المطروشي ببرونزية وزن 63 كجم، ومها الهنائي على برونزية 57 كجم. وتربعت الإمارات على عرش البطولة بعد أن وصل مجموع ميدالياتها إلى 11 ميدالية بواقع أربع ذهبيات وفضية واحدة، و6 برونزيات. وكان الذهب من نصيب فيصل الكتبي في وزن 85 كجم، وعمر الفضلي في وزن تحت 62 كجم، وزايد الكثيري في وزن تحت 56 كجم، ومريم العامري في وزن فوق 70 كجم، أما الفضية فكانت لوديمة اليافعي، فيما كانت الـ 6 برونزيات من نصيب يحيى الحمادي، وسلطان آل علي، وعلي الغيثي، ومحمد السويدي، وبشاير المطروشي، ومها الهنائي. وبعد نهاية المنافسات حلت تايلاند في المركز الثاني في الترتيب العام برصيد 6 ميداليات بواقع أربع ذهبيات وبرونزيتين، وجاءت كوريا الجنوبية في المركز الثالث بذهبيتين وفضية. حضر منافسات الأمس سعادة عبدالله عبدالرحمن عبدالله الطنيجي سفير الدولة لدى جمهورية منغوليا، ومكتوم راشد الحبسي القنصل العام للسفارة، واليوناني بانايوتوس ثيودوريس رئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، وفهد علي الشامسي الأمين العام للاتحاد الآسيوي، ويوسف البطران عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو ومبارك المنهالي مدير الإدارة الفنية باتحاد الإمارات ومدير العلاقات الدولية في الاتحاد الآسيوي. إنجازات لاعبات الإمارات أكدت أن الجوجيتسو يسير على الطريق الصحيح، وأن برامجه هي الأفضل في آسيا والعالم لتأهيل الأبطال من المراحل السنية المبكرة، وأن برنامج محمد بن زايد للجوجيتسو المدرسي بدأ يحصد ثماره التي زرعها اعتبارا من عام 2008 . من ناحيته وجه يوسف البطران عضو مجلس إدارة الاتحاد الشكر إلى اللاعبين واللاعبات في المنتخب الوطني على النتائج الرائعة التي تحققت على مدار الأيام الماضية في البطولة .. وقال : ' ما تحقق أثلج صدور الجميع، وأكد أن الجوجيتسو الإماراتي يسير إلى الأمام بخطى ثابتة، وانجازات المنتخب شرف ومصدر فخر لنا جميعا، فالكل قدم ك

افتتاحيات صحف الإماراتأبوظبي في 20 يوليو / وام / سلطت افتتاحيات صحف الإمارات الصادرة اليوم الضوء على تصدر أبوظبي لقائمة المدن الأكثر أمانا في العالم للعام الثالث على التوالي وفقا لمؤشر موقع ' نومبيو ' الذي يعنى بقياس مؤشرات الأمان في المدن، إضافة إلى مواصلة الإمارات دعمها لليمن من أجل إعادة الأمن والاستقرار والبناء والتنمية ورفع المعاناة عن الشعب اليمني. فتحت عنوان ' أبوظبي الأكثر أمانا ' كتبت صحيفة ' الاتحاد ' : ' أبوظبي للعام الثالث على التوالي، تتصدر قائمة المدن الأكثر أمانا في العالم، فما يحكم السكان في هذه المدينة التي تضم أكثر من 200 جنسية، علاقة فريدة من التآخي والمحبة والتسامح واحترام القوانين وعدالتها'. وأضافت الصحيفة في افتتاحيتها ' الموقع الذي تحافظ عليه أبوظبي في مؤشر موقع «نومبيو»، لم يأت من فراغ وإنما استنادا إلى منظومة تشريعية ترتكز على العدل والمساواة، فالقانون هو السائد، واحترام الحريات الشخصية والدينية مكفول للجميع، إلى جانب المستوى المعيشي المرتفع وتحقيق أعلى معايير الجودة في الخدمات وضمان حقوق العمال'. وفي هذا الصدد أوضحت أن الجميع يحتكم إلى القانون، وإلى رجال القانون من أجهزة أمنية وشرطية في أبوظبي الذين أثبتوا على مدى عقود حرصهم على تأمين كل ما من شأنه تحقيق أعلى معايير الأمن للمواطن والمقيم والزائر، ناهيك عن التعامل الحضاري الذي يتمتعون به مع كل من لجأ إليهم لحاجة، بشهادة القاصي والداني '. واختتمت صحيفة ' الاتحاد ' افتتاحيتها بالقول ' يعود الفضل في كل هذه الجهود إلى القيادة الرشيدة التي هيأت كل الظروف والمتطلبات للوصول إلى تلك المراتب العالمية المتقدمة في مجال تحقيق الأمان، وهو ما يفسر أيضا ما حققته الإمارات على الصعيد العالمي لكونها من أفضل الدول للمعيشة والإقامة والعمل، فالشعور بالأمان هو أساس التطور والتقدم في المجالات كافة'. من جهتها وتحت عنوان ' الإمارات .. دعم راسخ لليمن ' كتبت صحيفة ' البيان ' في افتتاحيتها ' دولة الإمارات المعروف عنها نهج العطاء ومساعدة الجميع، خاصة أشقاءها العرب، لا يمكن أن تتخلى عن اليمن وشعبه الشقيق، وقد أعلنت الإمارات ذلك مرارا وتكرارا، بأنها في اليمن من أجل إعادة الأمن والاستقرار، ومن أجل البناء والتنمية ورفع المعاناة عن اليمن وشعبه'. وأضافت الصحيفة ' لهذا فلا مجال للجدل بشأن استمرار الإمارات بالقيام بهذا الدور مهما كانت الظروف، حيث إن

الصحف المحلية: العلاقة الإماراتية الصينية صداقة حقيقية كاملةأبوظبي في 19 يوليو / وام / سلطت صحف الإمارات الصادرة اليوم الضوء في افتتاحياتها على العلاقات الصينية الاسترتيجية المميزة التي تربط دولة الامارات بجمهورية الصين الشعبية الصديقة. كما تناولت إشادة الأمم المتحدة بدور الامارات الفعال في إعادة تطبيع الحياة بمختلف قرى ومناطق الساحل الغربي في اليمن ..إضافة الى ما تقوم به دولة الإمارات في السودان الشقيق لتعزيز استقراره. و تحت عنوان 'الصين.. بعيدة وتقترب' قالت صحيفة الخليج ان الصين في التاريخ بعيدة وتبتعد، لكن عالم اليوم غير عالم الأمس، فها هو طريق الحرير يدنو أكثر، وها هي مبادرة 'الحزام والطريق'، وها هو جهد المغفور له القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان منذ السبعينات ؛ حيث أول التبادل الدبلوماسي، ومنذ التسعينات؛ حيث أول تبادل ثقافي ترك في بكين أثره المؤثر: كلية الشيخ زايد لدراسة اللغة العربية، الصرح الذي خرج أكاديميين ودبلوماسيين وسفراء، أسهموا في تكريس مجد 'العربية' باعتبارها لغة علم وحياة، كما أسهموا في تقريب الصين إلى العالم العربي، الذي لم يكن يعرفها لجهة العلاقة المباشرة كما يعرفها اليوم. وأضافت الصحيفة ان الصين اليوم بعيدة وتقترب من دولة الإمارات خصوصاً وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم ومتابعة وتطوير صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وهو الذي استطاع في زمن لافت، في مرحلة تعد مفترق طرق عالمياً، أن يصل بالعلاقة الإماراتية الصينية إلى درجة الصداقة الحقيقية والكاملة، وها هي الصين البعيدة تقترب. و أشارت الصحيفة إلى ان الزيارات المتبادلة بين صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد والرئيس الصيني شي جين بينج، أدت دوراً متعاظماً في تنمية العلاقة على صعد السياسة والاقتصاد والثقافة، وأصبح للعلاقة التاريخية ملامح أكثر تحديداً، وأهداف أكثر نفعاً للبلدين الصديقين، في أفق اتباع دولة الإمارات سياسة متوازنة، تتسم إلى جانب التوازن، بالحكمة والعقل. و اوضحت الصحيفة ان أرقام التجارة والاستثمار والسياحة بين الإمارات والصين تتكلم بالعربي والصيني وكل اللغات، وقد ارتفع حجم التبادل التجاري في العام 2018 إلى 4, 213 مليار درهم، فيما هو مرشح للصعود إلى 6, 257 مليار درهم بحلول العام المقبل 2020، وتستحوذ الإمارات على ما نسبته 23 % من التجارة العربية

الإمارات تشارك في ملتقى تعزيز الحريات الدينية بوزارة الخارجية الأمريكيةواشنطن دي سي في 20 يوليو / وام / شاركت دولة الإمارات في ملتقى قادة المعتقدات والطوائف الدينية الذي نظمته وزارة الخارجية الأمريكية بغرض تعزيز الحريات الدينية حول العالم وذلك خلال الفترة من 16 إلى 18 يوليو الجاري في العاصمة واشنطن. ترأس وفد الدولة معالي العلامة الشيخ عبدالله بن بيه رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، وضم في عضويته معالي زكي أنور نسيبة وزير دولة ومعالي الدكتور علي النعيمي رئيس مجلس إدارة مركز ' هداية ' والدكتور يوسف العبيدلي مدير عام مركز جامع الشيخ زايد الكبير والدكتور مقصود كروز المدير التنفيذي لمركز هداية وآندي ثومبسون وجيرمي رينيه وسوريندر سينغ كانداري وروس كريل من ممثلي الأديان في الدولة. وشارك أعضاء الوفد في المناقشات الرسمية للملتقى وأدلوا بملاحظاتهم، كما التقوا بأبرز قادة المعتقدات والطوائف الدينية في العالم حيث تبادلوا معهم النقاش حول سبل تعزيز الحوار بين الأديان والتفاهم بين مختلف الثقافات. وبهذه المناسبة قال معالي العلامة الشيخ عبدالله بن بيه : ' إننا في دولة الإمارات نسعى لتأسيس تحالف قوي ومستديم بين الديانات والشروع في حوار مهم بين الأطراف الذين يؤمنون بذات القيم والفضائل وبالالتزام بإشاعة مزيد من السلم والانسجام بين البشر .. وأضاف ' أن الحرية الدينية مكفولة للجميع في الإمارات، كما أن الدولة ترحب بالتنوع الديني، فضلاً عن أن التسامح الديني مغروس في قلوبنا وفي مجتمعاتنا'. وشارك معالي الدكتور علي النعيمي في ترؤس جلسة حول التسامح بين الأديان إلى جانب مجموعة من الخبراء منهم الدكتور مقصود كروس المدير التنفيذي لمركز هداية، وتركز النقاش في الجلسة حول نتائج المؤتمر الإقليمي لتعزيز الحرية الدينية الذي استضافته أبوظبي في شهر فبراير الماضي. وقال معالي الدكتور علي النعيمي : ' تتشرف دولة الإمارات بالمشاركة في هذا الملتقى، حيث تجئ مشاركتنا لتسليط الضوء على التزام دولة الإمارات منذ أمد بعيد بحرية العبادة .. وأضاف : ' بهذه الروح تحتفي بلادنا بالعام 2019م كعام للتسامح بهدف تعزيز التواصل وعكس الفكرة التي آمن بها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ' طيب الله ثراه ' بأن التعدد يجعلنا في وضع أقوى'. من جهته قال معالي يوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأمريكية : ' إن دولة الإمارات والولايات المتحدة شريكتان في جهود تعزيز الحوار بين هذا شرشبيل والا انا غلطان للتخلص من الترهلات والوزن الزائد باحدث الطرق الصحية خلال اقل من شهر ونتائج من اول يومين راسلوني 💃💃💃💃

اكتب تعليق

Thank you for your comment.
Please try again later.

أحدث الأخبار

أخبار

21 يوليه 2019, الأحد أخبار

الاخبار السابقة

موجة حرّ شديدة تجتاح وسط وشرق أمريكا

الخبر التالي

'الحريّة والتّغيير' لـ 'البيان': الحكومة السودانية ستشكّل قريباً