'بيبسيكو' تطلق منصة ' لغد أفضل' في الإمارات للمساهمة في بناء عالم خال من النفايات البلاستيكية

'بيبسيكو' تطلق منصة ' لغد أفضل' في #الإمارات للمساهمة في بناء عالم خال من النفايات البلاستيكية #وام

11/17/2019

'بيبسيكو' تطلق منصة ' لغد أفضل' في الإمارات للمساهمة في بناء عالم خال من النفايات البلاستيكية وام

دبي في 17 نوفمبر / وام / اطلقت شركة 'بيبسيكو' منصتها الجديدة في مجال الاستدامة في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بعنوان ' لغد أفضل '، وذلك تحت رعاية معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة وذلك في مقر مركز الشباب بأبراج الإمارات في دبي. جاء ذلك خلال 'حلقة شبابية' عقدت خصيصا بحضور معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وسايمون لودن، أول مسؤول يتم تعيينه لشؤون الاستدامة لدى بيبسيكو من أجل تسليط الضوء على سبل دعم جهود تخفيف تأثير النفايات البلاستيكية على البيئة في الإمارات وعموم منطقة الشرق الأوسط. تجدر الإشارة إلى أن 'حلقات شبابية' هي إحدى مبادرات المؤسسة الاتحادية للشباب التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي 'رعاه الله' ، لتشجيع الحوار الشبابي على المستوى الوطني والمساهمة في صياغة حلول مبتكرة للتحديات العالمية. وخلال حفل التدشين، أوضح سايمون لودن، رئيس مكتب الاستدامة لدى بيبسيكو،.. أن منصة ' لغد أفضل' تتيح للشركة معالجة أولوياتها المتعلقة بالاستخدام المستدام للبلاستيك وقيادة نهج الاقتصاد الدائري في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال التركيز على أربعة محاور رئيسية تتمثل في بناء ثقافة استهلاكية رشيدة، وتعزيز التعاون الحكومي، والاستثمار في البنية التحتية اللازمة لعمليات إعادة التدوير وإتاحة الوصول إليها، إلى جانب تقليل التأثير الكلي للنفايات البلاستيكية. وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي.. إن البلاستيك بات عنصرا ومتطلبا رئيسا في كافة الصناعات والعمليات الإنتاجية، لذا فإن التعامل الصحيح معه يكمن في كفاءة تطبيق نظم انتاج واستهلاك مستدامة، الأمر الذي تعكف دولة الإمارات على تطبيقه عبر التحول نحو منظومة الاقتصاد الدائري. وأضاف ' يمثل التحول نحو الاقتصاد الدائري أحد أولويات دولة الإمارات حاليا، لذا تعمل كافة الجهات الحكومية بالتعاون والشراكة مع القطاع الخاص على تعزيز دعائم هذا النوع من الاقتصاد الذي من دوره المساهمة بقوة في تحقيق الاستدامة بما يواكب مستهدفات رؤية الإمارات 2021 '. وأشار إلى أن مبادرة الحلقة الشبابية بالتعاون مع شركة بيبسيكو تهدف إلى دعم وتعزيز توجهات التحول نحو منظومة الاقتصاد الدائري، وبالأخص في آليات التعامل مع النفايات البلاستيكية عبر اتا

اكسبو 2020 الأحد، ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ - ٧:١٥ م "بيبسيكو" تطلق منصة " لغد أفضل" في الإمارات للمساهمة في بناء عالم خال من النفايات البلاستيكية دبي في 17 نوفمبر/ وام / اطلقت شركة"بيبسيكو" منصتها الجديدة في مجال الاستدامة في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بعنوان" لغد أفضل"، وذلك تحت رعاية معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة وذلك في مقر مركز الشباب بأبراج الإمارات في دبي. جاء ذلك خلال"حلقة شبابية" عقدت خصيصا بحضور معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وسايمون لودن، أول مسؤول يتم تعيينه لشؤون الاستدامة لدى بيبسيكو من أجل تسليط الضوء على سبل دعم جهود تخفيف تأثير النفايات البلاستيكية على البيئة في الإمارات وعموم منطقة الشرق الأوسط. تجدر الإشارة إلى أن"حلقات شبابية" هي إحدى مبادرات المؤسسة الاتحادية للشباب التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي"رعاه الله" ، لتشجيع الحوار الشبابي على المستوى الوطني والمساهمة في صياغة حلول مبتكرة للتحديات العالمية. وخلال حفل التدشين، أوضح سايمون لودن، رئيس مكتب الاستدامة لدى بيبسيكو،.. أن منصة"لغد أفضل" تتيح للشركة معالجة أولوياتها المتعلقة بالاستخدام المستدام للبلاستيك وقيادة نهج الاقتصاد الدائري في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال التركيز على أربعة محاور رئيسية تتمثل في بناء ثقافة استهلاكية رشيدة، وتعزيز التعاون الحكومي، والاستثمار في البنية التحتية اللازمة لعمليات إعادة التدوير وإتاحة الوصول إليها، إلى جانب تقليل التأثير الكلي للنفايات البلاستيكية. وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي.. إن البلاستيك بات عنصرا ومتطلبا رئيسا في كافة الصناعات والعمليات الإنتاجية، لذا فإن التعامل الصحيح معه يكمن في كفاءة تطبيق نظم انتاج واستهلاك مستدامة، الأمر الذي تعكف دولة الإمارات على تطبيقه عبر التحول نحو منظومة الاقتصاد الدائري. وأضاف"يمثل التحول نحو الاقتصاد الدائري أحد أولويات دولة الإمارات حاليا، لذا تعمل كافة الجهات الحكومية بالتعاون والشراكة مع القطاع الخاص على تعزيز دعائم هذا النوع من الاقتصاد الذي من دوره المساهمة بقوة في تحقيق الاستدامة بما يواكب مستهدفات رؤية الإمارات 2021". وأشار إلى أن مبادرة الحلقة الشبابية بالتعاون مع شركة بيبسيكو تهدف إلى دعم وتعزيز توجهات التحول نحو منظومة الاقتصاد الدائري، وبالأخص في آليات التعامل مع النفايات البلاستيكية عبر اتاحة المجال لمزيد من توظيف قدرات الشباب لإيجاد مستقبل أفضل وأكثر استدامة. وبهذه المناسبة، قالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، رئيسة مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب.."الشباب هم قادة الغد والعنصر الأهم لتبني نموذج الاقتصاد الدائري في الدولة". وأضافت .."نعمل في المؤسسة الاتحادية للشباب على ترجمة رؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات والمتمثلة في تطوير قدرات وصقل مهارات الشباب إلى جانب إشراكهم بصناعة مستقبل أفضل لدولتنا وأجيالنا القادمة، وهذه المنصة تنسجم مع جهودنا وتمنح الشباب فرصة لإعادة تصميم نموذج الاقتصاد". وقالت معاليها"إطلاق هذه المنصة أثناء الحلقة تؤكد أهمية مبادرة "الحلقات الشبابية"، للتفاعل مع الشباب وتمكينهم من المشاركة الفاعلة في مسيرة التنمية من خلال توفير المقومات التي تسهم في إحداث التغيير الإيجابي وترك بصمة واضحة في مجتمعاتنا، وابتكار حلول مستدامة للتحديات العالمية". وتستهل المنصة أنشطتها بإطلاق حملة توعوية جديدة للمستهلكين في الإمارات لتشجيع السكان على إعادة تدوير المواد البلاستيكية تحت شعار"Feel Good" خلال شهر نوفمبر وحتى نهاية ديسمبر 2019 بهدف إظهار التأثير الإيجابي لإعادة التدوير على البيئة، بالإضافة إلى تعزيز شعور الفرد بالرضا عبر مساهمته في حماية الكوكب. ومن المرتقب إطلاق حملات أخرى على مدار عام 2020 بالتعاون مع مجموعة من الشركاء الاستراتيجيين في المنطقة.. كما ستطلق بيبسيكو كذلك تصميما جديدا لملصقات عبوات المياه الخاصة بعلامتها الشهيرة أكوافينا"AQUAFINA " على أن تكون متاحة في ديسمبر 2019. وسيبرز التصميم الجديد رسائل واضحة تحث المستهلكين على التحلي بالمسؤولية تجاه النفايات البلاستيكية الخاصة بعلامة أكوافينا وغيرها. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ ويمثل إعلان بيبسيكو عن منصتها الجديدة تطورا للرؤية الأشمل التي تتبناها الشركة، الرائدة عالميا في قطاع الأغذية والمشروبات، لتمكين النمو المستقبلي للأعمال والشركات وضمان مساهمتها في تحقيق ازدهار المجتمعات التي تعمل بها وتعيش فيها - وتعتبر التعبئة المستدامة للمنتجات إحدى أبرز أولوياتها. وعلى المستوى العالمي، تسعى بيبسيكو لتقليل محتوى البلاستيك الخام المستخدم عبر أنشطتها في قطاع لمشروبات بنسبة 35٪ بحلول عام 2025 - وهو ما يعادل التخلص من 2.5 مليون طن متري من البلاستيك الخام التراكمي. وتلتزم الشركة أيضا بتصميم 100٪ من عبوات منتجاتها بشكل يضمن قابليتها للتحلل الحيوي أو التحويل إلى سماد عضوي أو إعادة التدوير، كما وزيادة النسبة المعاد تدويرها من عبواتها البلاستيكية إلى 25٪؛ فضلا عن ضخ الاستثمارات اللازمة لرفع معدلات إعادة التدوير في الأسواق الرئيسية بحلول عام 2025. وقال سايمون لودن،"تفخر بيبسيكو اليوم بإطلاق المنصة الجديدة والتي تعتبر محطة أخرى مهمة في تحالفنا مع الرؤية الطويلة الأجل لدولة الإمارات وأولويات وزارة التغير المناخي والبيئة .. ونحن فخورون بأن تعمل منصة"لغد أفضل"، تحت رعاية وزارة التغير المناخي والبيئة وهو ما يبرهن على التزامنا تجاه المنطقة وقدرتنا على التعاون مع شركاء إقليميين مهمين مثل الحكومة الإماراتية من أجل دعم أهدافها الإستراتيجية على عدة أصعدة ومنها تطوير اقتصاد دائري مستدام". تعكف بيبسيكو على ترك بصمتها في مجال الممارسات المستدامة الجيدة عبر مختلف عملياتها وأنشطتها. وقد أطلقت الشركة في وقت سابق من عام 2019 برنامجها"الاستدامة من البداية""الذي يهدف إلى ترسيخ مفاهيم وممارسات الاستدامة في صميم الخطط والمبادرات الابتكارية لدى بيبسيكو وتمكين جميع الفرق المشاركة في تطوير المنتجات، بداية من وضع الفكرة وحتى الإطلاق النهائي، من تقييم التأثير البيئي للخيارات التي يتخذونها في ضوء إرشادات الاستدامة وأدوات تقييم دورة الحياة ضمن عملية تطوير المنتجات الجديدة. - مل -. اقرأ أكثر: وكالة أنباء الإمارات

عقار جديد يستخدم لعلاج السكري قريباً في الإماراتناقش المشاركون في المؤتمر السنوي السادس للسكري الذي عقد أمس الجمعة في العاصمة أبوظبي في فندق كابيتال هيلتون جراند أبوظبي بمشاركة خبراء عالميين ومتحدثين من مختلف المستشفيات في الدولة،

عبدالله بن زايد: الإمارات ستواصل نهجها في تسخير مصادر الطاقة لدعم المرحلة المقبلة من النمو والتطورأبوظبي في 16 نوفمبر / وام / أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أن دولة الإمارات ستستمر بصفتها مزوداً موثوقا للطاقة، بتسخير مواردها من النفط والغاز ومصادر الطاقة الأخرى لتحقيق النهضة والرفاهية لشعبنا وتحفيز النمو الاقتصادي وتعزيز جسور التعاون مع أصدقائنا وشركائنا في المجتمع الدولي. وأضاف سموه :وإدراكاً لأهمية الفرص التي يوفرها قطاع الطاقة، ستواصل دولة الإمارات نهجها في تسخير مصادر الطاقة لدعم المرحلة المقبلة من النمو والتطور. جاء ذلك في مقال لسموه فيما يلي نصه: منذ اكتشاف النفط في دولة الإمارات في عام 1958، وبفضل حكمة الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومن خلال رؤيته بعيدة المدى، تركز دولة الإمارات على الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية تحقيقاً لنهضة ورفاهية وسعادة المجتمع، وتحفيز النمو الاقتصادي والاجتماعي. ولتحقيق ذلك، عملت الدولة على بناء شراكات مع مختلف الدول بهدف تطوير موارد النفط والغاز، ولعبت أدنوك دوراً مهماً كمُمكّنٍ استراتيجي في هذا التعاون. فمن خلال الشراكات التي أبرمتها أدنوك في مجال الطاقة، وامتيازات النفط والغاز طويلة المدى، وضعنا الأسس لعلاقات استراتيجية راسخة لدولة الإمارات يمتد بعضها لأكثر من 50 عاماً مع العديد من الدول من جميع أنحاء العالم. هذه الشراكات كانت حجز الزاوية لنهضة اقتصادنا، وتحفيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وبناء الطرق والجسور والمطارات، وفتح المدارس والجامعات والمستشفيات، وإنشاء صناعات محلية متطورة، وتطوير قطاع الاتصالات، وكذلك بنية تحتية تضاهي أفضل المستويات العالمية. وفيما نواصل مسيرتنا وجهودنا لتحقيق تقدم ورفاهية شعبنا، يستمر تركيزنا على تقديم مساهمات كبيرة على صعيد التنمية والتقدم الاجتماعي والاقتصادي الدولي أيضاً، وذلك انطلاقاً من إيماننا الراسخ بإحلال السلم العالمي ورخاء وازدهار كافة شعوب العالم كركائز أساسية لسياستنا الخارجية. وساهم نجاح هذه الجهود المخلصة في تعزيز مكانة الدولة وسمعتها وقوّتها الناعمة وحضورها الفاعل في مختلف المجتمعات. إنني على ثقة بأن دولة الإمارات ستستمر بالاضطلاع بدور محوري في تشجيع ودعم الحوار العالمي، وفيما ستشهد الثلاثون سنة المقبلة تغيراً جذرياً في جميع أنحاء العالم، سوف يبحث الجيل الجديد من الشباب عن إجابات وحلول لكثيرٍ من التحديات ا

مذكرة تفاهم بين الإمارات والبحرين للتوأمة في مشروع المدارس المنتسبة لليونسكوباريس في 16 نوفمبر / وام / وقعت وزارة التربية والتعليم ونظيرتها في مملكة البحرين مذكرة تفاهم، في إطار الجهود الرامية إلى توثيق صلة التعاون بين الطرفين، وصولاً إلى تحقيق التوأمة تعليمياً بينهما ضمن مشروع المدارس المنتسبة إلى اليونسكو، وهو ما سيسهم في تكريس مستويات جديدة من الوعي لدى المعلمين والطلبة بأهمية أهداف التنمية المستدامة، وتوفير منصة مشتركة لتحقيق تطلعات البلدين في تعزيز أطر التعليم، وتنمية جوانبه ومساراته ونواتجه. جاء ذلك على هامش أعمال المؤتمر العام لليونسكو المنعقد في باريس، حيث وقع المذكرة معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم و معالي الدكتور ماجد النعيمي وزير التربية والتعليم في مملكة البحرين. تتخذ المذكرة مساراً جديداً من التعاون المميز بين البلدين، حيث ترسم ملامح جديدة من التعاون والاستثمار في الطلبة، والأدوات الكفيلة بتحقيق تطور نوعي في مجال التعليم، حيث تنص بنود المذكرة على تبادل المعرفة والخبرات في مشروع المدارس المنتسبة لليونسكو بين البلدين والعمل سوياً لتطوير جوانبه، بما يسهم في رفد المستهدفين من المشروع من معلمين وطلبة بقدرات ومهارات ومعارف جديدة، ويكرس لديهم وعيا عميقا بأهداف التنمية المستدامة العالمية 17 ، والتركيز تحديداً على الهدف الثالث عشر والذي يتمحور حول تغيير المناخ . ووفقا لبنود المذكرة، تم تحديد آلية عمل مشروع التوأمة بين الجانبين من خلال قيام كل طرف باختيار مدرسة، ليتم لاحقاً تطبيق المشروع فيها، بجانب تفعيل مسارات العمل والتعاون التي سيتم الاتفاق عليها والفترة الزمنية الخاصة بالمشروع، فضلاً عن تفعيل آليات التواصل بين الفئات المستهدفة بغرض تبادل المعرفة والاستفادة من الخبرات لدى الطرفين إلى جانب قيامهما بالإشراف على المشاريع وعرضها دوريا ومشاركة النتائج وفقا للآليات المتفق عليها. ويشتمل مشروع التوأمة، على تنظيم برنامج تدريبي يستهدف المشرفين على المشروع من كلا الجانبين، على أن تتم استضافة الفائزين الذين يتم اختبارهم لعرض تجاربهم ومشاريعهم في ختام المشروع في البلدين، بما يحقق مبدأ تعميم المنفعة والهدف الرئيسي منها، والمتمثل في تعريف الطلبة بأهمية أهداف التنمية المستدامة، ودورها في تحسين جودة حياة المجتمعات في عدة جوانب حيوية . و أكد معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، أن هذا التعاون هو امتداد لمسيرة تعاون مستمرة بين

عبدالله بن زايد: الإمارات ستواصل نهجها في تسخير مصادر الطاقة لدعم النموأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أن دولة الإمارات ستستمر بصفتها مزوداً موثوقا للطاقة، بتسخير مواردها من النفط والغاز ومصادر الطاقة الأخرى لتحقيق النهضة والرفاهية

عبدالله بن زايد: الإمارات ستواصل نهجها في تسخير مصادر الطاقة لدعم المرحلة المقبلة من النمو والتطوربتحب تكون رشيق.. الحل الأكيد.. اخسر من وزنك 12 ل 15 كيلو مع منتج كلين نَاين اقوى برنامج للتخسيس بالشرق الاوسط 💯 كورسات امريكية من شركة فوريفر 💯 للطلب والاستفسار تواصل واتساب مع د. سهام📲 g34t 💙👍💙💢 ♨️❤FVFV❤♨️

طيران الإمارات تجمع أكبر عدد من الجنسيات في رحلة بأجواء الدولة احتفالا بعام التسامحدبي في 16 نوفمبر / وام / أعلنت طيران الإمارات عن عزمها تشغيل طائرة إيرباص A380 لمرة واحدة في رحلة تاريخية وسابقة فريدة من نوعها يوم 29 نوفمبر الجاري .وتسعى الناقلة من خلال هذه الرحلة إلى جمع أفراد من أكبر عدد من الجنسيات والاحتفال بمختلف المجتمعات والثقافات التي تعيش على أرض دولة الإمارات. وتهدف طيران الإمارات إلى جمع أكبر عدد من الجنسيات على رحلتها 'ئي كيه 2019' للقيام بجولة ممتعة في أجواء دولة الإمارات العربية المتحدة. وستحمل الطائرة ملصق 'عام التسامح' الذي يظهر أشخاصا من خلفيات وثقافات متعددة يمسكون بأيدي بعضهم البعض ويحتفلون بتعدد الثقافات في دولة الإمارات. وسيتم وضع الملصق على جانبي الهيكل الخارجي للطائرة. يمكن للراغبين الانضمام إلى هذه الرحلة التي سيتم تسييرها في 29 نوفمبر 2019 تسجيل أسمائهم وجنسياتهم وتفاصيل التواصل معهم على الموقع https: / / www.emirates.com / ae / arabic / campaigns / 6798959 / national-day لكي يتم ترشيحهم للمشاركة. وام / منيس /



بتوجيهات المجلس التنفيذي .. 'اقتصادية أبوظبي' تصدر قرارا بتغليظ مخالفات رفع الأسعار والاحتكار

'صحة أبوظبي' : مدينة الشيخ شخبوط الطبية ومستشفى توام وكليفلاند كلينيك أبوظبي غير مخصصة للتعامل مع حالات فيروس 'كورونا '

'صحة دبي' تمدد العمل بالبطاقات الصحية منتهية الصلاحية لمدة ثلاثة أشهر

لقاح محتمل لكورونا يحقق نتائج مبشرة على فئران

«التعليم والمعرفة» تدعو المدارس الخاصة إلى تخفيض الرسوم الدراسية.. وإعادة اشتراك الحافلات

قائمة رسمية جديدة بالمهن المستثناة من 'العمل عن بعد' بالقطاع الخاص

علماء أميركيون: لقاح محتمل لـ«كورونا» يحقق نتائج مبشّرة

اكتب تعليق

Thank you for your comment.
Please try again later.

أحدث الأخبار

أخبار

17 نوفمبر 2019, الأحد أخبار

الاخبار السابقة

ورشة حكومة دبي تحتفي باليوم العالمي للسكري

الخبر التالي

' رابطة المحترفين ' تجري تعديلات على روزنامة موسم كرة القدم
يوسف العبري: قرارات حكومة أبوظبي تضمن سلامة المجتمع وتأمين احتياجاته 'الاقتصاد': ضبط أسعار السلع الغذائية أولوية لفرق عمل الوزارة 250 ألف درهم غرامة رفع أسعار المواد الغذائية والطبية مقيمون: شكراً محمد بن زايد.. قدوتنا وعزوتنا 96 حالة شفاء من «كورونا» في الإمارات السعودية تصرف 9 مليارات ريال لمواطنيها العاملين بالقطاع الخاص المتأثرين بـ 'كورونا' السعودية: تقديم بدء منع التجول في الدمام والطائف والقطيف إلى الثالثة عصرا 70 صنفاًً من الخضار والفاكهة محلية مساعدات إماراتية سعودية لدعم الخدمات الصحية في اليمن عينٌ على العالَم تحسّن ملحوظ في جودة هواء أبوظبي نتيجة الإجراءات الاحترازية طائرة ميسي تهبط اضطرارياً في بروكسل
بتوجيهات المجلس التنفيذي .. 'اقتصادية أبوظبي' تصدر قرارا بتغليظ مخالفات رفع الأسعار والاحتكار 'صحة أبوظبي' : مدينة الشيخ شخبوط الطبية ومستشفى توام وكليفلاند كلينيك أبوظبي غير مخصصة للتعامل مع حالات فيروس 'كورونا ' 'صحة دبي' تمدد العمل بالبطاقات الصحية منتهية الصلاحية لمدة ثلاثة أشهر لقاح محتمل لكورونا يحقق نتائج مبشرة على فئران «التعليم والمعرفة» تدعو المدارس الخاصة إلى تخفيض الرسوم الدراسية.. وإعادة اشتراك الحافلات قائمة رسمية جديدة بالمهن المستثناة من 'العمل عن بعد' بالقطاع الخاص علماء أميركيون: لقاح محتمل لـ«كورونا» يحقق نتائج مبشّرة كورونا يصيب مليون شخص ويقتل 51 ألفاً ويعزل نصف البشرية وفاة 884 شخصا بكورونا في دور رعاية المسنين بفرنسا 'تعاونية الشارقة' توفر أجهزة للتعلم عن بعد لطلاب مدرسة الأمل للصم بالفيديو.. الرئيس الفليبيني يتوعّد مخالفي العزل الصحي بالقتل بالرصاص مصر تسجل 86 إصابة جديدة بفيروس كورونا و6 حالات وفاة