علامات فارقة في مسيرة 'سلطان الشارقة'

Redirecting to full article in 5 second(s)...

.. من بتول كشواني. الشارقة في 24 يناير / وام / يمثل يوم الـ 25 يناير مناسبة عظيمة وهامة في تاريخ إمارة الشارقة نستذكر من خلاله ما تحقق للإمارة من إنجازات نوعية بفضل قائد معطاء وهب فكره وحكمته لخدمة أبنائه وجعل الشارقة في ظل قيادته الحكيمة ورؤيته الثاقبة تخطو خطوات ثابتة وواثقة على درب التميز والريادة. فمنذ نصف قرن كانت إمارة الشارقة على موعد مع تحول تاريخي ومنعطف تنموي جديد يبني مستقبلها المشرق حين تولى مقاليد الحكم فيها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ليبدأ العمل والإنجاز وتنطلق حقبة متجددة من التنمية والبناء والتطوير والتحديث في ربوع الإمارة لتشهد الشارقة على مدار 50 عاماً نهضة حضارية وتقدماً وازدهاراً في كافة مجالات وقطاعات العمل والإنتاج والحياة. و شكل صباح يوم 25 يناير من العام 1972م يوماً فارقاً في تاريخ إمارة الشارقة حيث تمت الدعوة إلى اجتماع طارىء لعائلة القواسم تم خلاله الموافقة على تنصيب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكماً لإمارة الشارقة. وخطب حينها سموه في الحضور قائلاً : ' أعينوني لكي أكون ابناً باراً لكبيركم وأخاً وفيّاً لأوسطكم وأباً حنوناً لأصغركم'. وعلى هذا النهج الإنساني والالتزام الأصيل والاهتمام الكبير بكافة أفراد الأسرة والتنمية المجتمعية المتكاملة والمستدامة في مختلف جوانبها مرت خمسة عقودٍ كاملة كان فيها 'سلطان الشارقة' كما تحدث سموه أول مرة حاكماً حليماً متواصلاً يقودُ السفينة بالعلم والحكمة والمعرفة وكما اختارت العائلة الكريمة سموه متحملاً للمسؤولية الكاملة تجاه الإنسان وحتى لحماية البيئة بكاملها لتنجح إمارة الشارقة في تحقيق استقرار المجتمع والارتقاء به عبر الإهتمام بالتعليم والجذور والأصول والتراث والعادات والتربية الصحيحة ولتصبح الإمارة إحدى الأماكن الرائدة والمرموقة في تحقيق رفاهية الإنسان في كافة جوانبه التعليمية والأسرية والمجتمعية والاقتصادية والدينية والثقافية والصحية والرياضية وغيرها. - اكتشاف النفط في الشارقة. وفي 9 أكتوبر 1972 أعلن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة عبر أثير إذاعة الشارقة عن اكتشاف النفط في الشارقة وسط فرحة كبيرة من كافة المواطنين وقام سموه بتسمية الحقل الذي تم الحفر فيه واكتشاف النفط بـ'مبارك'