فلسفة «الجمال» ونمطية «البشاعة»!

Redirecting to full article in 0 second(s)...

يتغير الجمال من فترة لأخرى، ولكن الثابت هو أن الإنسان كان على الدوام مهووساً به، ومن الغريب أيضاً أن الجمال كان على الدوام مقترناً بجسد المرأة، كصورة نمطية. وعلى مدى التاريخ نجد تمظهرات مختلفة يتخذ فيها الجسد أشكالاً جديدة حسب معيار الجمال المحدد لفترة زمن