أكثر من 1800 من المهتدين الجدد استفادوا من برامج الهلال

Redirecting to full article in 0 second(s)...

أبوظبي في 20 سبتمبر / وام / قدمت هيئة الهلال الأحمر الاماراتي خلال العام الجاري ، حتى شهر أغسطس الماضي عدداَ من المساعدات الإنسانية والاجتماعية لطلاب دار زايد للثقافة الإسلامية من المهتدين الجدد وأسرهم والمهتمين بالثقافة الإسلامية، تلبي إحتياجاتهم في مناسبات مختلفة أهمها شهر رمضان المبارك وعيد الفطر وعيد الأضحى ، وذلك حرصاً على تعزيز الشراكة بين دار زايد و الهلال الأحمر ودعماً لبنود مذكرة التفاهم المشترك بينهما في مجالات العمل الخيري والإنساني. واستفاد من هذه المساهمات أكثر من 1800 من طلبة دار زايد للثقافة الإسلامية، حيث تم توزيع 201 سلة غذائية على أسر المهتدين الجدد ضمن مبادرة 'ميركم علينا' تتضمن مجموعة من المواد الغذائية الأساسية للأسر المتعففة لضمان توفر الاحتياجات الأساسية لهم، إلى جانب توزيع 1500 وجبة إفطار في المركز الرئيسي بالعين، كما ساهمت الهيئة في إسعاد أطفال المهتدين الجدد من خلال توفير الألعاب والملابس لعشرين طفلا. وتضمنت المساهمات توفير 67 كوبون أضاحي للمستفيدين من طلبة الدار في مركزها الرئيسي بالعين والأفرع بأبوظبي وعجمان، وتقديم العديد من الطرود الغذائية تعزيزاً للتضامن الاجتماعي للفئات المتعففة وتلبية احتياجاتهم بهدف تخفيف الأعباء المالية عنهم. وأعربت سعادة الدكتورة نضال محمد الطنيجي المدير العام لدار زايد للثقافية عن اعتزازها بهذه الشراكة مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي التي تم توقيعها منذ عام 2014 م وتأتي ضمن برنامج الدعم الاجتماعي الذي تقدمه الدار لطلبتها، مما يساهم في تعزيز التواصل والتلاحم الاجتماعي بين المهتدين الجدد وأفراد المجتمع كافة. وأشادت الطنيجي بجهود سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لخدمة مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة وفق الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة التي تولي العمل المجتمعي والإنساني اهتماماً كبيراً، وتؤكد على توفير العناية اللازمة للمسلمين الجدد وتقديم الرعاية لهم وتفعيل التعايش مع المجتمع المسلم وتعريف المهتمين بالإسلام وحقيقته وجوهره وروح التسامح فيه وقيمه الأساسية. من جانبه أوضح أحمد عبيد الظاهري مدير مركز الهلال الأحمر بمدينة العين حرص الهيئة على دعم وتعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية مع دار زايد للثقافة الإسلامية بشكل فعال لتعزيز التكامل والتنسيق والتعاون لتحقي