خالفوا وصيتها فظلت تبكي وهي «ميتة» | صحيفة الخليج

Redirecting to full article in 0 second(s)...

\u003Cp\u003Eيسود اعتقاد شائع أن مخالفة وصية الميت إثم شنيع، يؤلم المتوفى نفسه، حتى بعد مفارقه الحياة، لكن أن تبكي جثة بسبب مخالفة وصيتها ليس شائعاً، في حادثة كانت أغرب ما كشفت عنه إحدى مغسلات الموتى، وفق ما تداولته وسائل إعلامية.\u003C/p\u003E\n\n\u003Cp\u003Eوتعمل السعودية تغريد بخاري في مهنة تغسيل الموتى منذ 22 عاماً، وخلال هذه الفترة تأكدت بنفسها من جود حُسن وسوء خواتيم في عالم الموتى وعاينت بنفسها رائحة المسك والعنبر التي تفوح من أجساد الصالحين بعد موتهم، لكن كانت قصة جثة «الفتاة الباكية» أغرب ما شاهدته، خلال مسيرة عملها، وفق ما كشفته لبرنامج على قناة «إم بي سي».\u003C/p\u003E