' مؤسسة دبي للمستقبل ' ترصد سيناريوهات التحديات السيبرانية وأثر الجريمة الإلكترونية وانعكاساتها على القطاعين المالي والمصرفي

Redirecting to full article in 0 second(s)...

دبي في 14 يونيو / وام / استعرضت مؤسسة دبي للمستقبل في تقريرها الأول ضمن سلسلة 'رقمنة البنية التحتية الحيوية' الذي أعدته بالتعاون مع مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار في شرطة دبي، السيناريوهات المستقبلية لتحديات أمن المعلوماتية في القطاعين المالي والمصرفي والمخاطر السيبرانية التي تواجههما. تناول التقرير الأول ضمن السلسلة، أثر الجريمة الإلكترونية وانعكاساتها المحتملة على القطاعين المالي والمصرفي في إمارة دبي و اللذين يشكلان مكونا رئيسيا لأي مجتمع حديث وتطرق إلى سيناريوهات مفترضة لهجمات سيبرانية، وآليات الاستجابة المحتملة فيما يقدم للمؤسسات الرئيسية في البنية التحتية الحيوية حلولا وتصورات تمكنها من الاستعداد للمستقبل والقدرة على التكيف مع المتغيرات ومواجهة التحديات. و تغطي سلسلة 'رقمنة البنية التحتية الحيوية' من خلال تقارير قصيرة ومكثفة، قطاعات عدة مرتبطة بالبنية التحتية الحيوية، ويأتي إطلاقها على خلفية تنامي أثر التهديدات الناشئة عن الجريمة الإلكترونية وانعكاساتها على البنية التحتية الحيوية التي تضمن تزويد المجتمعات بالخدمات الأساسية وتسهم في دفع عجلة الاقتصاد، كالنقل والماء والكهرباء والخدمات المصرفية وغيرها، والتي يشكل أي انقطاع لخدماتها تحديا ملموسا للاقتصاد الوطني والصحة والسلامة العامة وجودة حياة المجتمع. و أكد معالي الفريق عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، أن العالم يشهد تناميا ملحوظا في الاعتماد على اﻷنظمة الرقمية خاصة في المجال المالي وأن أي تهديد للبنية التحتية للمنظومة المالية قد يؤدي إلى خلل في النظام الاقتصادي والاجتماعي بشكل عام وبالتالي يؤثر بشكل كبير على الأمن الاجتماعي لذا فإن فتح مجالات التعاون بين القطاعين الخاص و الحكومي مطلب ضروري في مكافحة التهديدات السيبرانية والجرائم الالكترونية. و أشاد معاليه بالتعاون بين مركز استشراف المستقبل في القيادة العامة لشرطة دبي ومؤسسة دبي للمستقبل، مشيرا إلى أن هذا التعاون البناء يهدف إلى تعزيز التكامل وتضافر الجهود بين مختلف القطاعات في الإمارة للتصدي لأي خطر مستقبلي قد يهدد الأمن الاجتماعي. من جهته، أكد سعادة خلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، حرص المؤسسة على المشاركة الفاعلة في إثراء المعرفة وتعزيز جهود استشراف مستقبل القطاعات الحيوية في دبي والإمارات والعالم، مشيرا إلى أن إطلاق س