«صقاري الإمارات» يحتفي بعامه الـ 20 في معرض الصيد والفروسية

«صقاري الإمارات» يحتفي بعامه الـ 20 في معرض الصيد والفروسية | #الإمارات_اليوم

24/09/2021 12:05:00 ص

«صقاري الإمارات» يحتفي بعامه الـ 20 في معرض الصيد والفروسية | الإمارات_اليوم

على مدى 20 عاماً، نجح نادي صقاري الإمارات، على الصعيدين الإقليمي والدولي، في زيادة الوعي بقيمة رياضة الصيد بالصقور كتراث وفنّ إنساني مُشترك، يجمع بين الصقارين داخل الإمارات وخارجها، وتعريف أعضائه بأساليب الصيد المُستدام وأخلاقيات الصقارة من أجل الارتقاء ب

ويشهد النادي استعدادات مُكثّفة هذه الأيّام لتنظيم الدورة المقبلة من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس نادي صقاري الإمارات، خلال الفترة من 27 سبتمبر إلى الثالث من أكتوبر في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وذلك تحت شعار «استدامة وتراث.. بروحٍ مُتجدّدة».

‎الإمارات تستدعي السفير اللبناني احتجاجا على تصريحات وزير الإعلام ضد تحالف دعم الشرعية في اليمن محمد بن زايد يستقبل ملك البحرين فيفي عبده: مقاطع رقص «السوشال ميديا» أصابتني بالحسد والمرض

كما يُشارك نادي صقاري الإمارات، بالتعاون مع منظمة «اليونسكو»، والاتحاد العالمي للصقارة والمحافظة على الطيور الجارحة، في تنظيم مؤتمر دولي بعنوان «مُستقبل رياضة الصيد بالصقور»، وذلك خلال فعاليات الدورة المقبلة من معرض أبوظبي للصيد.وتحظى الدورة الجديدة من المعرض برعاية رسمية من هيئة البيئة - أبوظبي، الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، ومركز أبوظبي الوطني للمعارض، وراعي القطاع شركة «بينونة لتجارة المعدات العسكرية والصيد»، إضافة إلى رعاة الفعاليات، كل من شركة «سمارت ديزاين»، شركة الفارس العالمية للخيم، نادي ظبيان للفروسية، و ARB-Emirates شريك العلامة التجارية لصناعة السيارات، وقناة بينونة الشريك الإعلامي الرسمي.

وفي السياق، أكد ماجد علي المنصوري، الأمين العام لنادي صقاري الإمارات، رئيس الاتحاد العالمي للصقارة والمحافظة على الطيور الجارحة (IAF)، أنّ جهود أبوظبي في صون الصقارة كتراث إنساني بدأت منذ ما يزيد على أربعة عقود، ففي عام 1976 تمّ تنظيم أول مؤتمر دولي للحفاظ على الصقارة، بتوجيهات ورعاية من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، الذي لايزال الصقارون في كلّ مكان يتمسّكون بالحب والوفاء له، مُثمّنين دوره المحوري في الارتقاء بالصقارة إلى فنّ تراثي إنساني أصيل، وازدياد رقعة مُمارستها بشكل مشروع، وتعزيز الصيد المُستدام. headtopics.com

وتبلورت هذه الجهود على مدى السنوات اللاحقة، لتُعزّز من مكانة الدولة وريادتها في مجال صون التراث الثقافي وتطبيق الصيد المُستدام، وهو ما أثمر تأسيس نادي صقاري الإمارات في سبتمبر 2001 من أجل نشر الوعي حول أخلاقيات الصقارة وتقاليدها الأصيلة.وتوجّه المنصوري بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مؤسس نادي صقاري الإمارات، لدعم سموه اللامحدود لكل أنشطة وفعاليات النادي، وتعزيز جهود استراتيجية صون رياضات الآباء والأجداد، وإلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس نادي صقاري الإمارات، لمُتابعته الدائمة التي كان لها الفضل في كل ما حققه النادي من إنجازات محلية وإقليمية وعالمية في مجال الصيد المُستدام.

اقرأ أكثر: الإمارات اليوم »

مواقع العين الثقافية والأثرية .. إرث معرفي للأجيال القادمة

من / محمد العامري. العين في 20 أكتوبر / وام / انطلقت منذ خمسينيات القرن الماضي أول بعثة استكشافية للتنقيب على الآثار في منطقة العين والتي أشرف عليها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'طيب الله ثراه' رجل التراث وحاميه معبراً عن أهمية التراث الثقافي في مقولته، ' ترك لنا الأسلاف من أجدادنا الكثير من التراث الشعبي الذي يحق لنا أن نفخر به ونحافظ عليه ونطوره ليبقى ذخراً لهذا الوطن وللأجيال القادمة'، باعتباره الامتداد للوجود الإنساني والركيزة الأساسية للانطلاق للمستقبل من إرث ثقافي وتراثي يجسد العلاقة بين الأجيال وبين الانسان والأرض. وفي هذا الإطار فقد صادقت الدولة على اتفاقية 1972 لحماية التراث العالمي الثقافي والطبيعي التي أقرتها اليونسكو مما يعكس اهتمام دولة الإمارات بالتراث الثقافي وحمايته وصونه والترويج له لضمان نقله للأجيال القادمة، لتحتفل الدولة بمرور خمسين عاماً على قيام اتحادها محققة إنجازات كبيرة وفريدة مع تمسكها بأصالتها وعاداتها المستمدة من الثقافة الإماراتية. وأكد عبد الرحمن راشد النعيمي رئيس قسم مواقع التراث العالمي بدائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، أن الدائرة تعمل على تنظيم القطاع الثقافي لإمارة أبوظبي وتطويره، عبر الترويج لإرثها الثقافي ومعالمها السياحية والطبيعية المتنوعة، من خلال إستراتيجية سياحية شاملة للمحافظة على إرثها التاريخي ومواقعها الثقافية عبر مشاريع الترميم والتوثيق المستمرة لهذه المواقع، بما يتماشى مع أهداف ورؤية أبوظبي 2030، وذلك بهدف بناء مجتمع ثقافي يلعب دوراً محورياً في صون التراث الثقافي وحفظ القيم الأصيلة لمجتمع إمارة أبوظبي بالتنسيق مع كافة الأطراف المعنية والشركاء. وأوضح أنّ منطقة العين تحتوي على الموقع الإماراتي الوحيد المدرج ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي على مستوى الدولة والمسجلة كممتلك ثقافي متسلسل يتكون من 17 موقعاً بما في ذلك واحاتها الست والمواقع الأثرية في هيلي وجبل حفيت وبدع بنت سعّود التي تعد شاهدة على وجود مجتمعات وحضارات تمتد منذ العصر الحجري الحديث قبل 8 آلاف عام تقريباً وتعتبر مخزوناً معرفياً للأجيال القادمة والرابط الوثيق للانتماء للوطن. ولفت النعيمي إلى إدراج مواقع العين الثقافية 'حفيت، هيلي، بدع بنت سعّود، ومناطق الواحات' في عام 2011 خلال الدورة الخامسة والثلاثين للجنة التراث العالمي التي عقدت في

نادي صقاري الإمارات يحتفي بعامه الـ'20'أبوظبي في 23 سبتمبر / وام / على مدى 20 عاماً، نجح نادي صقاري الإمارات، على الصعيدين الإقليمي والدولي، في زيادة الوعي بقيمة رياضة الصيد بالصقور كتراث وفنّ إنساني مُشترك يجمع بين الصقارين في داخل دولة الإمارات وخارجها، وتعريف أعضائه بأساليب الصيد المُستدام وأخلاقيات الصقارة من أجل الارتقاء بها ، فكانت حماية وتنمية الموروث الأصيل لدولة الإمارات دافعًا أساسيًا للنادي في مشاريعه وفعالياته. ويشهد النادي استعدادات مُكثّفة هذه الأيّام لتنظيم الدورة القادمة من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس نادي صقاري الإمارات، خلال الفترة من 27 سبتمبر الجاري حتى 3 أكتوبر المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وذلك تحت شعار 'استدامة وتراث.. بروحٍ مُتجدّدة'. كما يُشارك نادي صقاري الإمارات، بالتعاون مع منظمة اليونسكو، والاتحاد العالمي للصقارة والمحافظة على الطيور الجارحة، في تنظيم مؤتمر دولي بعنوان 'مُستقبل رياضة الصيد بالصقور'، وذلك خلال فعاليات الدورة القادمة من معرض أبوظبي للصيد. وتحظى الدورة الجديدة من المعرض، برعاية رسمية من هيئة البيئة - أبوظبي، الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، ومركز أبوظبي الوطني للمعارض، وراعي القطاع شركة 'بينونة لتجارة المعدات العسكرية والصيد'، إضافة لرعاة الفعاليات كل من شركة 'سمارت ديزاين'، وشركة الفارس العالمية للخيم، ونادي ظبيان للفروسية، و ARB-Emirates شريك العلامة التجارية لصناعة السيارات، وقناة بينونة الشريك الإعلامي الرسمي. وأكد معالي ماجد علي المنصوري ، الأمين العام لنادي صقاري الإمارات، رئيس الاتحاد العالمي للصقارة والمحافظة على الطيور الجارحة / IAF / ، أنّ جهود أبوظبي في صون الصقارة كتراث إنساني بدأت منذ ما يزيد عن أربعة عقود، ففي العام 1976 تمّ تنظيم أول مؤتمر دولي للحفاظ على الصقارة بتوجيهات ورعاية من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، الذي لا زال الصقارون في كلّ مكان يتمسّكون بالحب والوفاء له، مُثمّنين دوره المحوري في الارتقاء بالصقارة إلى فنّ تراثي إنساني أصيل، وازدياد رقعة مُمارستها بشكل مشروع وتعزيز الصيد المُستدام. وتبلورت هذه الجهود على مدى السنوات اللاحقة، لتُعزّز من مكانة الدولة وريادتها في مجال صون التراث الثقافي وتطبيق الصيد المُستدام، وهو ما

مواصلات الإمارات تنظم 10 دورات تدريبية في الإسعافات الأوليةنظمت مواصلات الإمارات 10 دورات تدريبية في مجال الإسعافات الأولية، خلال الفترة ما بين 9 ولغاية 20 سبتمبر الحالي لموظفيها من عدد من الفئات المعنية.

المغرب يحتفي بعمالقة الرحالة في إكسبو 2020 دبيلا تخلو البيوت المغربية العتيقة من فناء يتوسطها، فيه تلتقي القلوب والشغف، ذاك الذي قاد 3 مغاربة إلى استكشاف الدنيا، واستطاعوا أن يتركوا في ذاكرتنا بصمة

‎الإمارات تدين محاولة الحوثيين استهداف خميس مشيط في السعودية بطائرات مفخخةأعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية، استهداف المدنيين والأعيان المدنية في خميس مشيط في المملكة العربية السعودية الشقيقة بطائرات بدون طيار مفخخة، اعترضتها قوات التحالف.وأكدت دولة الإمارات - في بيان صادر عن

خمسة ميداليات لأبطال الإمارات في 'تحدي الفجيرة لبناء الأجسام'احرز نجوم منتخب الأمارات بالفيزيك خمسة ميداليات ملونة في اليوم الثاني لبطولة تحدي الفجيرة لبناء الاجسام، والتي تقام في مجمع زايد الرياضي، وذلك بواقع ذهبيتين وفضيتين وبرونزية. ففي فئة الفيزيك طول 172 سنتمترا، فاز الإماراتي صهيب عبدالله بالمركز الاول ونال ا

الإمارات تستثمر 23 مليار دولار في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بحلول 2024أكدت شركة الهلال للمشاريع ومقرها الشارقة الحرص والتركيز على تعزيز القدرات الرقمية للشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والتي تمثل أكثر من 90% من جميع الأعمال وتعد مصدراً رئيسياً لتوفير فرص العمل والنمو الاقتصادي.جاء ذلك خلال مشارك