الخليج_خمسون_عاماً, وزارة الصحة ووقاية المجتمع, العمليات الجراحية

الخليج_خمسون_عاماً, وزارة الصحة ووقاية المجتمع

«الصحة» توقف العمليات الجراحية غير الضرورية وخمس خدمات صحية | صحيفة الخليج

«الصحة» توقف العمليات الجراحية غير الضرورية وخمس خدمات صحية #صحيفة_الخليج #الخليج_خمسون_عاماً

24/01/2021 06:33:00 م

«الصحة» توقف العمليات الجراحية غير الضرورية وخمس خدمات صحية صحيفة_الخليج الخليج_خمسون_عاماً

أبلغت وزارة الصحة ووقاية المجتمع ، مديري المنشآت الصحية الخاصة، بإيقاف تقديم 5 أنواع من الخدمات الصحية، اعتباراً من يوم أمس الأحد وحتى إشعار آخر، وتضم هذه الخدمات، الحجامة، والإبر الصينية، والعلاج الطبيعي، باستثناء الخدمات التي تقتضيها الحالات الضرورية حسب تقدير الطبيب ا

كما قررت الوزارة، ابتداء من أمس، تأجيل العمليات الجراحية غير الضرورية التي تتطلب التخدير العام ونقل الدم، وكذلك تأجيل كافة علاجات وعمليات الأسنان غير الطارئة أو المخطط لها مسبقاً أو علاجات الأسنان للأشخاص الذين يعانون أعراضاً تنفسية كالعطس أو السعال أو الرشح.

عبدالله بن زايد يلتقي وزير خارجية الهند في نيودلهي راشد بن حميد : الطاقات البشرية المواطنة هي أساس نهضة الدولة الايرلندي سام بينيت بطل 'مرحلة دبي' في طواف الإمارات .. وبوجاتشار يحتفظ بالقميصين الأحمر والأبيض

وأكد الدكتور أمين الأميري، وكيل الوزارة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، في تعميم أصدره بهذا الخصوص، أن هذا القرار يأتي لحرص الوزارة على ضمان مصلحة المرضى وحماية الصحة العامة في المجتمع، وفي نطاق التعامل مع المستجدات المتعلقة بجائحة «كورونا» المستجد، ونظراً للظروف الراهنة وما يتطلبه الوضع من تضافر الجهود واتخاذ التدابير الاحترازية لمكافحة هذا الفيروس وفقاً لما تقتضيه المصلحة العامة.

وأعلن الأميري، أنه لا تزال سارية المفعول أحكام قرار عبدالرحمن العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، رقم 230 لسنة 2020، بشأن السماح لمزاولي المهن الصحية بالانتقال للعمل لدى أي من الجهات الصحية في الدولة، في إطار المساهمة في مكافحة فيروس «كورونا» المستجد. headtopics.com

وأشار إلى أنه يسمح لجميع مزاولي المهن الصحية بالانتقال للعمل لدى أيّ من الجهات الصحية في الدولة، غير الجهة الصحية التي منحتهم الترخيص، وذلك دون التقيد بإجراءات ومتطلبات الانتقال المنصوص عليها بالتشريعات المعمول بها في الدولة أو أية متطلبات أو إجراءات أخرى غير واردة في القرار الوزاري.

وذكر أنه يتم انتقال مزاولي المهنة الصحية للعمل في إطار تطبيق أحكام المادة الأولى من القرار الوزاري المذكور بناء على طلب الجهة التي لديها الحاجة إلى ذلك وبعد التنسيق مع الجهة الصحية التي منحته الترخيص في مزاولة المهنة بالدولة. اقرأ أكثر: صحيفة الخليج »

النيابة العامة للدولة توضح التزامات مدير المؤسسة التعليمية أو غيرها من المنشآت في حالة حدوث إصابة بمرض 'كوفيد - 19' لدى أي من الطلاب أو العاملين بالمنشأة

أبوظبي في 19 فبراير / وام / أوضحت النيابة العامة للدولة من خلال مادة فيلمية نشرتها على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي @uae_pp التزامات مدير المؤسسة التعليمية أو غيرها من المنشآت في حالة حدوث إصابة بأي مرض من الأمراض السارية كمرض كورونا 'كوفيد 19' لدى أي من الطلاب أو العاملين بالمنشأة. ونوهت النيابة العامة إلى أنه طبقا للمادة 12 من القانون الاتحادي رقم 14 لسنة 2014 في شأن مكافحة الأمراض السارية والتي نصت على أنه إذا اشتبه مدير المؤسسة التعليمية أو غيرها من المنشآت في حدوث إصابة بمرض سار لدى أي من الطلاب أو العاملين بالمنشأة فعليه أن يحيل الشخص المشتبه بإصابته إلى الطبيب المختص للكشف عليه وإعطائه تقريراً يبين حالته المرضية، فإذا ثبت أنه مصاب بهذا المرض فيجب عليه إبلاغ الوزارة أو الجهة الصحية عنه فوراً، واتخاذ الإجراءات المناسبة لمنع انتشار المرض. وعلى كل من مدير المؤسسة التعليمية أو غيرها من المنشآت والوزارة والجهة الصحية عزل المصاب والمخالطين له، أو الحجر الصحي عليهم سواء بمنعهم من الحضور للمنشأة أو بأية طريقة تحول دون اختلاطهم بالغير، وذلك مع مراعاة المدد المبينة بالجدول رقم 2 المرفق بهذا القانون، أو تلك التي تحددها الوزارة والجهة الصحية. كما لا يجوز لمدير المؤسسة التعليمية أو غيرها من المنشآت قبول عودة الشخص المصاب بمرض سار إلى المنشأة التي أبعد عنها إلا بعد استيفاء جميع الشروط التي تقررها الوزارة أو الجهة الصحية لعودة المصاب إلى المنشأة التي ينتمي إليها. ويأتي نشر هذه التغريدات القانونية في إطار حرص النيابة العامة للدولة على تعزيز الثقافة القانونية بين كافة أفراد المجتمع والتوعية والتصدي لجائحة 'كورونا'.

اللهُم سلم