نتصدر_المشهد, حاضرين

نتصدر_المشهد, حاضرين

ونقول مجدداً.. مرحباً برواد الاتحاد

24.2.2020

'ونقول مجدداً.. مرحباً برواد الاتحاد' خمسون عاماً من العطاء.. مسيرة تميّز قادها عدد من خيرة الإعلاميين للتفاصيل: نتصدر_المشهد حاضرين

اليوم تفتخر «الاتحاد» بيوبيلها الذهبي، وتفتخر بروادها الذين تعاقبوا على رئاسة تحريرها، وترحب بهم بعنوانها الذي جاء في العدد الأول، وتقول لهم مجدداً: مرحباً برواد الاتحاد..يوم انطلقت فكرة «الاتحاد» جريدة تنطق بالنهضة في أبوظبي. ولأنّ النهضة في البلاد أخذت تسير بشمول. ولأنّ هذا الشمول أصبح صورة في طريق التكامل الحياتي في البلاد. ولأنّ هذه الصورة، لا بد أن يكون أمامها مرآة تعكس ملامحها بوضوح. فلكل هذه الاعتبارات كانت جريدة «الاتحاد». أوّل جريدة تصدر في ساحل عمان. وقد سميناها «الاتحاد»، لأنّ في التسمية المعنى الكبير للتفاؤل، فيما نشهد حكام الإمارات العربية ورواد الاتحاد يفدون إلى بلادهم أبوظبي ويبحثون في دولتهم العتيدة. وسميناها «الاتحاد»، تجسيداً لما يدعو إليه شعبنا الكريم من اتحاد في القول والعمل، والسير صفاً واحداً وراء قائدنا ورائدنا عظمة الشيخ زايد بن سلطان. وسميناها «الاتحاد» رمزاً للعمل المشترك المنبثق من الجهود الخيرة لنهضة البلاد. كل هذا وذاك، دعانا إلى أن نتعلَّق بهذه التسمية انطلاقاً من الواقع وتفاؤلاً بالمستقبل.

لقد كنت من المحظوظين الذين أتيح لهم العمل في أروقة الاتحاد، وشرفت سنوات برئاسة تحريرها، فكان ذلك بلا شك، المحطة الأبرز والأعمق أثراً في حياتي المهنية كلها.كانت الدعوة بمثابة اعتراف بالجميل وتقدير للدور الذي قمت به خلال قيادتي لمسيرة الإعلام منذ بدايته عام 1969 وحتى مغادرتي عام 1992. وهذا ما جعلني أبدأ هذا المقال بشكري للابن حمد الكعبي وتقديري واحترامي له ولجميع العاملين معه في هذه الجريدة التي أعتبرها بمثابة إحدى بناتي الحبيبات.

كنت أسهر في مكتبي في وزارة الإعلام حتى الثالثة والنصف صباحاً، وعندما تصلني النسخة الأولى من صحيفة الاتحاد وألقي نظرة متفحصة عليها وأطمئن على سلامة كل ما نشر فيها أغادر لأنام أربع ساعات، ثم أنهض لأكون قبل التاسعة في مكتبي من جديد.وأول ما عملتُ عليه هو بناء المقر والمطابع والكادر الوظيفي الوطني. نعم وفي غفلة من الزمن تحولت تلك المطبوعة من 12 إلى 20 و24 صفحة يومياً. وكانت الاتحاد الصحيفة اليومية الأولى في الإمارات بلا منافس، ساهمت بكل جهد في تدعيم أواصر البناء الاتحادي بمقالاتها وتحليلاتها وكتّابها.

وعندما جلسنا إلى الأستاذ راشد عبدالله وكيل وزارة الإعلام لدراسة الفكرة .. أحسست بنظراته تحصي عددنا من جديد.. ولكنه ما لبث إن قال بسرعة موافق وواثق في قدرتكم على ذلك.. وسأفر لكم من الإمكانيات كل ما أستطيع ..الصحف في مصر مؤسسات يعمل فيها الآلاف .. مئات العمال ومئات المحررين والمصورين والفنيين.. بالاضافة إلى أحدث وأسرع آلات الصف والطباعة وكل ما يخطر على البال من إمكانيات الصحفية.. ومعنى ذلك أن الاقدام على إصدار الصحيفة يومية ولو لفترة محدودة بهذا العدد القليل جداً من الناس وبواسطة مطبعة خططت امكانياتها أصلاً للتشغيل التجاري المحدود.. شبه مستحيل..

الزميل عيسى رئيس قسم التصوير يسرع إلى قصر المنهل ليصور مقابلات الحاكم. الزميل سعد جموعة يجري بين المطار وأقواس النصر والزينات.. الزميل جوزيف دالي المشروعات والاستعداد للاحتفالات.وحملنا المواد والصور إلى المطبعة.. واشتد السباق مع الزمن ..وكانت سعادة شعب أبوظبي بصحيفتهم اليومية.. هي الوقود الذي جعلنا نصمد أمام جهد عمل 21 ساعة في اليوم .

قوة الكلمة وعمق المعلومة وثبات الموقف والمصداقية الدائمة..«الاتحاد»، منذ تأسيسها، اختارت أن تكون صحيفة الوطن، وصحيفة كل مواطن وكل مقيم على أرض الإمارات، صحيفة تقدم للقارئ الخبر الصحيح والمعلومة الدقيقة والرأي المستقل، فكسبت احترام الجمهور وحافظت على قرائها.

«الاتحاد» برسالتها الصحفية تعكس قيم مجتمع الإمارات، وشعب الإمارات، وتنشر ثقافة أهل الإمارات، التي تتميز بالتسامح والانفتاح على الآخر، ونشر المحبة والسلام واحترام الآخر، لذا فإن «الاتحاد»، مهما تغير شكلها وتبدلت ألوانها، ومهما تنوعت المنصات التي تصدر عنها، إلا أن رسالتها وقيمها واحدة، تحافظ عليها جيلاً بعد جيل، فلا تتغير ولا تتبدل أبداً.

لقد حققت «الاتحاد» خلال خمسين عاماً من الإنجازات الإعلامية ورسخت من التقاليد المهنية، ما جعلها مدرسة إعلامية ووطنية، تخرجت منها أجيال متلاحقة من الكفاءات المهنية والقيادات الإعلامية والثقافية، التي كانت لها بصمتها في المشهد الإعلامي والثقافي والفكري في الوطن، ومن أجل الوطن، على امتداد الزمن.



اقرأ أكثر: صحيفة الاتحاد

مؤسس تويتر يتبرع بـ 28% من ثروته لمكافحة كورونا



البيت الأبيض: فيروس كورونا يؤثر بشكل خاص على الأمريكيين من أصول أفريقية

كمامات من 'أبل' قريباً



محمد بن راشد ومحمد بن زايد: مقدمـــــو الرعاية الصحية يخاطرون بحياتهم من أجـل حياة الناس ويتفانون في ظــروف استثنائية صعبة

محمد بن زايد يعيد أمريكية مصابة بكورونا من موطنها لتلقي العلاج في الإمارات



استقالة وزير البحرية الأمريكي بسبب كورونا

بعد أن دمّر جزر سليمان وأرخبيل فانواتو.. الإعصار هارولد يصل فيجي



مــٍالـُتًٌُ مـَــاكـاً🌹 🌀يؤخر القذف. 🌀يقوي الانتصاب. 🌀يزيد الرغبه الجنسيه. 🌀يحسن حاله البروستاتا. 🌲امن 🌲صحي 🌲طبيعي 🌲مضمون 🌲الدفع عند الاستلام للتواصل مع الاخصائية العنود :-👇👇 Dr_elAnoad 4Hc

القرقاوي لـ«الاتحاد»: تجربتنا ملهمة لحكومات العالمA😍BBB😍 klklklk ♨️🔥♨️📌 تخلص من الوزن الزائد📌📌 ✅ متابعه يوميه ✅نتائج مضمونه💯 ✔حيااكم متابعيني الاعزاء حياة خاليه من السمنه بانتظاركم ان شاء الله 🎀♥💚💚❤❤❤🖤🖤💜💜💙🎀💚💛💛💘💘🌷🌷💜💜🖤🏵🌹 💟طبيعي💯صحي💯💟 ♦أتشرف بإفادتكم عبر الواتس 💬 aJo

دبلوماسيون وخبراء لـ«الاتحاد»: توحيد الصف ودعم «الجامعة العربية» ضرورة ملحة

«الاتحاد» ترصد صيادون يشكون والجهات المعنية ترد💋🥇متــــــــــوفر الآن 💋⁦💋🥇 💋🔥🔥💯بخــــــاخ قـــــوة القـــــرش🔥🔥💯💋 🎀😍زيـــادة الإنتصـــاب ⁦☺️🥇⚡🔥 🔥😍تأخيـــــر القـــــذف ⁦☺️⁩🥇⚡🔥 عبر الحساب الرسمي :: Dr_elAnoad Ump

الصحة: إصابتان جديدتان بفيروس كورونا - صحيفة الاتحاد

الأرصاد يحذر من تدني مدى الرؤية لتشكل الضباب - صحيفة الاتحاد

الثقافة والسياحة بصدد إصدار لوائح تنظيمية لبيوت العطلات في أبوظبي - صحيفة الاتحاد



شارك بالتصويت.. من هو أفضل لاعب في تاريخ الكرة الإماراتية

وفاة معلمة إماراتية أثناء شرحها درساً عن بُعد

دبي تضبط 2.35 مليون كمامة مجهولة المصدر

'الصحة' تعلن شفاء 19 حالة وتسجيل 283 إصابة جديدة من جنسيات مختلفة بفيروس كورونا المستجد وحالة وفاة

الصحة العالمية: 85% من مصابي 'كورونا' في مصر يتعافون دون تلقي علاج

آلاف الزوار أمام سور الصين العظيم بعد إعادة افتتاحه

شرطة دبي: ترك المعقمات في المركبة خطورة كبيرة

اكتب تعليق

Thank you for your comment.
Please try again later.

أحدث الأخبار

أخبار

24 فبراير 2020, الإثنين أخبار

الاخبار السابقة

1789 طالباً يتنافسون في «مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت»

الخبر التالي

النمسا تستأنف حركة القطارات مع إيطاليا بعد سلبية فحوصات كورونا