مخالفة 96 ألف سائق خلال عامين لعدم استعمال «لغة الطريق»

مخالفة 96 ألف سائق خلال عامين لعدم استعمال «لغة الطريق» | #الإمارات_اليوم

06/08/2020 11:09:00 م

مخالفة 96 ألف سائق خلال عامين لعدم استعمال «لغة الطريق» | الإمارات_اليوم

خالفت إدارات المرور 96 ألفاً و104 سائقين على مستوى الدولة خلال العامين الماضيين، بسبب عدم استعمال الإشارات (لغة الطريق) عند تغيير اتجاه المركبة أو الدوران، وتبلغ قيمة المخالفة 400 درهم، وفق قانون السير والمرور الاتحادي، بحسب ما كشفت عنه إحصاءات وزارة الدا

وقال سائقون لـ«الإمارات اليوم»، إن بعض قائدي المركبات يتجاهلون استخدام الإشارات الضوئية للمركبة (لغة الطريق بين السائقين) عند تغيير اتجاههم، الأمر الذي يتسبب في حوادث صدم للمركبات القادمة من الخلف، مؤكدين أهمية تشديد الرقابة والغرامات على هذه المخالفة، لما تمثله من خطورة على مستخدمي الطريق.

منظمة الصحة العالمية: مليونا وفاة «محتملة» بـ«كورونا» في حال عدم القيام بكل ما يلزم عبدالله بن زايد: الإمارات واليونان تطمحان لتأسيس شراكة استراتيجية صلبة وراسخة رئيس وزراء اليونان يستقبل عبدالله بن زايد

من جانبها، أكدت إدارات مرورية أهمية استعمال إشارات تغيير الاتجاه باعتبارها من إجراءات السلامة المرورية المهمة، ولغة الطريق بين السائقين التي يجب أن يلتزم بها كل من يقود مركبة، إذ إن تجاهلها يتسبب في حوادث جسيمة، فضلاً عن ضرورة التأكد من صلاحية عمل هذه الإشارات قبل السير بالمركبة.

وتفصيلاً، قال محمد عثمان، مقيم في أبوظبي، إن هناك سائقين، يعتبرون استخدام الإشارة (لغة الطريق) عند الانعطاف أو الدوران بالمركبة أمراً قاصراً على قليلي الخبرة والمبتدئين في قيادة المركبة، الأمر الذي يتطلب تعزيز الوعي بأهمية استخدام الإشارات للحد من الحوادث المحتملة.

واتفق معه رامي عزت، موظف، إذ أكد أنه يرصد باستمرار قيام بعض السائقين بالانحراف المفاجئ، والانتقال من مسرب إلى آخر، أو الانعطاف إلى طريق جانبي، من دون استخدام الإشارة لتنبيه المركبة من خلفهم، الأمر الذي يكاد يتسبب في حوادث جسيمة.وأكد المواطن (أبوراشد)، أن مدارس تعليم قيادة المركبات تشدد على أهمية استخدام الإشارات (لغة الطريق) عند تغيير اتجاه المركبة، ويلتزم بها المتدربون حتى يحصلوا على رخصة القيادة، لكن هذا الالتزام يختفي عند ممارسة قيادة المركبة لاحقاً، ويعتبره البعض فعلاً غير ضروري أثناء القيادة، الأمر الذي يتطلب زيادة برامج التوعية بخطورة عدم استخدام الإشارة عند تغيير المسار أو الدوران.

من جانبها، كشفت إحصاءات وزارة الداخلية أنه تمت مخالفة 42 ألفاً و508 سائقين العام الماضي، على مستوى الدولة، بسبب عدم استعمال الإشارات عند تغيير اتجاه المركبة أو الدوران، مقابل 53 ألفاً و596 سائقاً في 2018، وتبلغ قيمة المخالفة 400 درهم، بحسب قانون السير والمرور الاتحادي.

وأكدت وزارة الداخلية أن التغيير المفاجئ لمسار المركبة أثناء القيادة عند الاقتراب أو التوقف أمام إشارة ضوئية، سلوك سلبي، ومخالف للقانون، يعرّض السائق والآخرين للخطر.من جهتها، دعت مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية في شرطة أبوظبي السائقين إلى الحرص على استخدام إشارات المركبة في حالة تخفيف السرعة، أو تغيير اتجاه مسار المركبة، أو تنبيه السائقين الآخرين إلى وجود شيء طارئ على الطريق باستخدام الإشارات التحذيرية الأربع، لأهميتها في الوقاية من الحوادث المرورية، باعتبارها لغة الطريق بين السائقين.

وذكرت أن تغيير اتجاه المركبة من دون استعمال السائق للإشارات، سواء من اليمين إلى اليسار، وبالعكس، أو عند الدوران، يشتت انتباه السائق الذي خلفه، أو الذي يقود مركبته في مسار موازٍ له، ما يؤدي إلى الاصطدام، خصوصاً في حالة السير بسرعة، وعدم قدرة السائق على تفادي المركبة التي تسير أمامه.

«طرق دبي» تراقب «التباعد الاجتماعي» ببث حيّ من الحافلات بحث يكشف الدور الهام للمسة الوالدين على مخ رضيعهما وفاة امريكي بعد تناوله حلوى العرقسوس يومياً لبضعة أسابيع

فحص إشارات المركبةشددت شرطة أبوظبي، في إطار التوعية المرورية، على ضرورة استخدام الإشارات قبل وقت كافٍ من تغيير المسار، وعدم تغييره بشكل مفاجئ للسائقين الآخرين ووضعهم أمام الأمر الواقع.ودعت السائقين إلى فحص إشارات مركباتهم، والتأكد من عملها بكفاءة، مشيرة إلى أن مخالفة «عدم صلاحية إشارات تغيير الاتجاه تصل غرامتها المالية إلى 400 درهم ونقطتين مروريتين».

كما نص قانون السير والمرور الاتحادي على مخالفة عدم وجود ضوء في الإنارة الخلفية للمركبة، بالغرامة 400 درهم ونقطتيتن. اقرأ أكثر: الإمارات اليوم »

في انجاز غير مسبوق .. فريق الإمارات يصنع التاريخ في طواف فرنسا للدراجات الهوائية

باريس في 19 سبتمبر / وام / اقترب السلوفيني تادي بوجاتشر دراج فريق الإمارات من الفوز بسباق فرنسا للدراجات الهوائية بعدما خطف صدارة الترتيب العام من مواطنه بريموش روجليتش بفارق 59 ثانية في المرحلة قبل الأخيرة للسباق، ممهدا الطريق نحو تتويجه باللقب في ختام المنافسات اليوم. وحقق الدراج الشاب «21 عاماً» المفاجأة وصنع التاريخ في طواف فرنسا ليخطف القميص الأصفر في المرحلة قبل الأخيرة وبذلك يحمل 3 قمصان هي الأصفر والأبيض والمنقط ليحتفل اليوم في المرحلة الأخيرة بباريس. ونجح دراج فريق الإمارات، في حسم المرحلة العشرين التي كانت ضد الساعة على مسافة 36,2 كلم بزمن 55 دقيقة و55 ثانية بمعدل سرعة وسطي 39,5 كلم / ساعة، متفوقاً بفارق دقيقة و21 ثانية على الهولندي طوم دومولين والأسترالي ريتشي بورتي، وبفارق دقيقة و31 ثانية أمام البلجيكي فوت فان أيرت. وحل مواطنه بريموش روجليتش متصدر الترتيب العام منذ المرحلة التاسعة خامساً بفارق دقيقة و56 ثانية، فتراجع إلى المركز الثاني في الترتيب العام بفارق 59 ثانية عن مواطنه الذي كان يتخلف عنه بفارق 57 دقيقة قبل المرحلة. وفي حال تتويجه باللقب سيكون بوجاتشار الذي سيحتفل بعيد ميلاده الثاني والعشرين الاثنين المقبل، أصغر فائز بالطواف منذ الحرب العالمية الثانية. ولم يسبق أن شهد السباق مثل هذا التحول في الصدارة منذ عام 1989 عندما جرد الأميركي غريغ ليموند الفرنسي لوران فينيون من القميص الأصفر في المرحلة الأخيرة في باريس وتوج بلقبه الثاني بعد الأول عام 1986 وأضاف الثالث عام 1990. وعن هذا الانجاز يقول بوجاتشار الذي بات مرشحاً بقوة لحسم اللقب في المرحلة الأخيرة التي ستكون شكلية أكثر منها تنافسية: 'لقد حلمنا بهذا منذ البداية ونجحنا ..إنه أمر لا يصدق ..كان حلمي مجرد المشاركة في طواف فرنسا، واليوم فزت به خلال المرحلة الأخيرة ..أجرينا استطلاعاً على مسار المرحلة وعرفت كل منعطف وكل مكان يجب أن أرفع فيه من سرعتي ..سمعت مديري عبر الراديو فقط في الجزء الأول من المرحلة، ثم لم أستطع سماع أي شيء خلال الصعود بسبب ضوضاء الجماهير ..لكنني كنت أعرف جيداً هذا الجزء الخاص بالصعود جيداً لذلك ذهبت إلى النهاية'.

الحمد لله اني كنت استخدمهم...🦋

مخالفة 4779 سائقاً لجلوس أطفالهم في المقاعد الأمامية خلال عامينخالفت إدارات المرور على مستوى الدولة 4779 سائقاً، من الآباء والأمهات، خلال العامين الماضيين، بسبب جلوس أطفالهم في المقاعد الأمامية للمركبة بما يخالف قانون السير والمرور الاتحادي، الذي يحظر السماح للطفل من سن العاشرة فما دون، أو من يقل طوله عن 145 سم، بالج

2354 عقد زواج في دبي خــلال النصــف الأولأظهرت بيانات - نشرها مركز دبي للإحصاء - أن عدد عقود الزواج المسجّلة في إمارة دبي بلغ 2354 عقداً، خلال النصف الأول من العام الجاري، مشيرةً إلى أن شهر فبراير شهد أعلى معدل، إذ سجّل فيه 327 عقداً، مقابل شهر أبريل، الذي شهد أدنى معدل، إذ سجّل فيه 26 عقد زواج. تبارك الرحمن ماشاءالله تبارك الله ماشاءلله

2.5 مليار درهم عائدات «دبي لصناعات الطيران» خلال النصف الأولأفادت «دبي لصناعات الطيران المحدودة» بأنها حققت إجمالي عائدات، خلال النصف الأول من العام الجاري، 672.6 مليون دولار أميركي (2.5 مليار درهم)، مقارنة مع إجمالي عائدات خلال النصف الأول من العام الماضي بلغ 735.2 مليون دولار.وأشارت الشركة، في بيان اليوم، إلى أ

مليارا درهم مكاسب سوقية للأسهم في «دبي المالي» خلال جلستينواصل سوق دبي المالي اغلاقه على المربع الأخضر رغم تباطؤ وتيرة الارتفاع في المؤشر العام خلال جلسة اليوم، مقارنة مع اليومين الماضيين وذلك وفقا لما تظهره المتابعة الخاصة بحركة السوق.وربحت القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة نحو 500 مليون درهم مما رفع من اج

مخالفة 4779 سائقاً لجلوس أطفالهم في المقاعد الأمامية خلال عامينخالفت إدارات المرور على مستوى الدولة 4779 سائقاً، من الآباء والأمهات، خلال العامين الماضيين، بسبب جلوس أطفالهم في المقاعد الأمامية للمركبة بما يخالف قانون السير والمرور الاتحادي، الذي يحظر السماح للطفل من سن العاشرة فما دون، أو من يقل طوله عن 145 سم، بالج

«نانسي» تحتاج أكياساً بديلة عن القولون بـ 24 ألف درهم سنوياًتعجز (نانسي - فلبينية - 55 عاماً) عن تدبير 24 ألفاً و168 درهماً، كلفة تركيب أكياس خاصة بديلة عن القولون لمدة عام، وذلك بعد استئصاله بسبب إصابتها بالسرطان، وتناشد أهل الخير مساعدتها على تدبير المبلغ لإنقاذ حياتها.وأفاد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى مدينة