لن ننافق

مقال 'لن ننافق' بقلم: محمد يوسف @writer_myousef #البيان_القارئ_دائما

25/10/2021 07:46:00 ص

مقال 'لن ننافق' بقلم: محمد يوسف writer_myousef البيان_القارئ_دائما

كلامي اليوم ليس تدخلاً في شؤون أحد، فالرياضة شأن عام، من حقنا جميعاً أن نخوض في النقاشات الدائرة حولها، سواء كانت حول منتخب أو ناد من الأندية، كَبُر حجمه أو صغر.

وقد مدحنا، وأشدنا بالإنجازات، ولن نمدح ونشيد عند «العثرات»، لأننا لا نقبل بأن نكون منافقين، ويفترض فيمن كان واثقاً من نفسه ألا يطلب من الآخرين أن يكونوا كذلك، فالنفاق يُعمي العين عن الحقيقة، ويخدع، لأنه يقدم صورة مغايرة للواقع، ولو كنا سنقبل ذلك على أنفسنا اليوم لكنا قبلناه قبل 40 عاماً، ولم نتحمل غضب فلان و«زعل» علان، وكلاماً جارحاً نسمعه عبر خطوط الهاتف، ففي الرياضة يحدث كل شيء، ولا يقتصر الأمر على الفوز والهزيمة، وفي البدايات كانت أحداث الملاعب كثيرة ومتنوعة، من خروج على الآداب العامة وكيل الشتائم، إلى الاعتداء الجسدي على جمهور أو حكم أو فريق خصم، وكانت إدارات الأندية تستاء مما يكتب، ولكنها لا تزيد الطين بلة، بل تتصل وتعتذر، وتطيب خاطر من تعرض لأي سوء، وتصلح الأمور، وتقوّم كل معوّج.

محمد بن سلمان يصل البلاد ومحمد بن زايد في مقدمة مستقبليه محمد بن زايد ومحمد بن سلمان يبحثان العلاقات الأخوية والتطورات في المنطقة دراسة: الشمس ستبتلع الأرض.. وكوكبنا سيذوب خلال يوم واحد

النظرة في السابق كانت مختلفة، فالصحافة بالنسبة لإدارة الاتحادات أو الأندية تعتبر شريكاً وليست خصماً، وتقدم تحليلها ورأيها بعيداً عن أية مؤثرات خاصة، كانت المصلحة العامة هي محركها، فإذا تحدثت نقلت صورة شمولية بخلاف رؤية إدارة الفريق، التي كانت تتبع عاطفتها، وما زالت كذلك، مع زيادة مضرة في نسبة الحساسية من النقد.

اقرأ أكثر: صحيفة البيان »

منصور بن زايد يستقبل نائب رئيس الوزراء الأوزبكستاني

https://www.wam.ae/ar/details/1395303000594

writer_myousef من ضاكت بي الدنيا فيكم تنخيت وأنتم كرام النفس جزلين العطيه آذتني الحسرات من كثر ياليت العوز مر وفيه العلوم الرديه من حرمافيني من القهر ونيت ونت طريد بكيض مالكا أميه وأنتم أصحاب الخيروالكرم والصيت ولكم اظلال الطيب كاسر فيه وألحين بعد ألله الكم تعنيت عنوة ضرير الحال دربه هبيه