لبنان ينتظر البيان الوزاري.. والأولوية للأزمة المعيشية | صحيفة الخليج

12/09/2021 12:45:00 ص

لبنان ينتظر البيان الوزاري.. والأولوية للأزمة المعيشية #صحيفة_الخليج #الخليج_خمسون_عاماً

الخليج_خمسون_عاماً, أزمة لبنان

لبنان ينتظر البيان الوزاري.. والأولوية للأزمة المعيشية صحيفة_الخليج الخليج_خمسون_عاماً

\u003Cp\u003E\u003Cstrong\u003Eبيروت: «الخليج»\u003C/strong\u003E\u003C/p\u003E\n\n\u003Cp\u003Eبدأ رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، أمس السبت، عقد اجتماعات متتالية مع الوزراء في إطار مناقشة تصوراتهم لعمل وزاراتهم والملفات الأساسية المطلوبة، والتحضير للبيان الوزاري الذي ستنال الحكومة الثقة على أساسه، وسط استمرار الترحيب الدولي، خصوصاً من الولايات المتحدة وفرنسا، بولادة هذه الحكومة وسط رهانات متباينة حول قدرتها على الإصلاح وإنقاذ لبنان. وتوازياً مع الأجواء الإيجابية، سجل سعر صرف الدولار انخفاضاً مستمراً منذ صباح الجمعة في السوق السوداء.\u003C/p\u003E

بيروت: «الخليج»بدأ رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، أمس السبت، عقد اجتماعات متتالية مع الوزراء في إطار مناقشة تصوراتهم لعمل وزاراتهم والملفات الأساسية المطلوبة، والتحضير للبيان الوزاري الذي ستنال الحكومة الثقة على أساسه، وسط استمرار الترحيب الدولي، خصوصاً من الولايات المتحدة وفرنسا، بولادة هذه الحكومة وسط رهانات متباينة حول قدرتها على الإصلاح وإنقاذ لبنان. وتوازياً مع الأجواء الإيجابية، سجل سعر صرف الدولار انخفاضاً مستمراً منذ صباح الجمعة في السوق السوداء.

وعقد ميقاتي اجتماعاً ضم الوزراء الجدد والسابقين المعنيين بموضوع البطاقة التمويلية التي تم الإعلان عن المباشرة بتسجيل من يرغب الإفادة منها وفق الشروط المحددة. وحرص رئيس الحكومة على الاطلاع تفصيلياً على المراحل التي قطعها هذا الموضوع، وما إذا كان الإعلان عن البطاقة قد اقترن فعلياً بمصادر تمويل محددة، ومواعيد محددة للدفع، أم أن البحث سيستمر في هذا الموضوع لإيجاد التمويل المناسب والحلول النهائية لكل المسائل المتعلقة بهذا الملف.

اقرأ أكثر: صحيفة الخليج »

الرئيسية - Federal Authority For Identity and Citizenship

اقرأ أكثر >>

فنانو لبنان بوجوه سياسية | صحيفة الخليج\u003Cp\u003E\u003Cstrong\u003Eبيروت: هناء توبي\u003C/strong\u003E\u003C/p\u003E\n\n\u003Cp\u003Eضجت مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات الفنانين اللبنانيين على الأزمات التي يعانيها البلد، منتقدين التقاعس الحكومي، ومطالبين بضرورة تحقيق مطالب الشعب من كهرباء وماء وبنزين ودواء، وغيرها من المطالب المهدورة بفعل تقصير الدولة.\u003C/p\u003E

دعوات للعمل على إخراج لبنان من أزماتهتوالت ردود الأفعال العربية والدولية المرحبة بخطوة تشكيل الحكومة اللبنانية برئاسة نجيب ميقاتي، وسط دعوات للعمل على إخراج البلاد من أزماتها\nورحبت مصر أمس، بتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، واصفة إياها بأنها خطوة مهمة على صعيد إعلاء المصلحة العليا للبنان. وثم

تعرَّف أسماء وزراء لبنان الـ24.. ناجون في مجالات بعيدة عن السياسةتضمّ حكومة الرئيس نجيب ميقاتي اللبنانية 23 وزيراً لم يخوضوا بمعظمهم غمار السياسة من قبل، لكن عددا منهم معروفون بنجاحاتهم في مجالات اقتصادية وطبية وإعلامية.ورغم أن معظمهم لا ينتمون إلى أي تيار سياسي علانية، لكن أحزاباً وقادة سياسيين بارزين قاموا بتسميتهم ل

​​​​​​​ بعد عام من الفراغ والأزمات.. لبنان يعلن تشكيل حكومة جديدة | صحيفة الخليجبعد عام من الفراغ والأزمات.. لبنان يعلن تشكيل حكومة جديدة صحيفة_الخليج الخليج_خمسون_عاماً

فنانو لبنان بوجوه سياسية | صحيفة الخليج\u003Cp\u003E\u003Cstrong\u003Eبيروت: هناء توبي\u003C/strong\u003E\u003C/p\u003E\n\n\u003Cp\u003Eضجت مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات الفنانين اللبنانيين على الأزمات التي يعانيها البلد، منتقدين التقاعس الحكومي، ومطالبين بضرورة تحقيق مطالب الشعب من كهرباء وماء وبنزين ودواء، وغيرها من المطالب المهدورة بفعل تقصير الدولة.\u003C/p\u003E

​​​​​​​ بعد عام من الفراغ والأزمات.. لبنان يعلن تشكيل حكومة جديدة | صحيفة الخليجبعد عام من الفراغ والأزمات.. لبنان يعلن تشكيل حكومة جديدة صحيفة_الخليج الخليج_خمسون_عاماً

استمع بيروت: «الخليج» بدأ رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، أمس السبت، عقد اجتماعات متتالية مع الوزراء في إطار مناقشة تصوراتهم لعمل وزاراتهم والملفات الأساسية المطلوبة، والتحضير للبيان الوزاري الذي ستنال الحكومة الثقة على أساسه، وسط استمرار الترحيب الدولي، خصوصاً من الولايات المتحدة وفرنسا، بولادة هذه الحكومة وسط رهانات متباينة حول قدرتها على الإصلاح وإنقاذ لبنان.استمع بيروت: هناء توبي ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات الفنانين اللبنانيين على الأزمات التي يعانيها البلد، منتقدين التقاعس الحكومي، ومطالبين بضرورة تحقيق مطالب الشعب من كهرباء وماء وبنزين ودواء، وغيرها من المطالب المهدورة بفعل تقصير الدولة.- عواصم (الاتحاد، وكالات) توالت ردود الأفعال العربية والدولية المرحبة بخطوة تشكيل الحكومة اللبنانية برئاسة نجيب ميقاتي، وسط دعوات للعمل على إخراج البلاد من أزماتها ورحبت مصر أمس، بتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، واصفة إياها بأنها خطوة مهمة على صعيد إعلاء المصلحة العليا للبنان.التاريخ: 10 سبتمبر 2021 تضمّ حكومة الرئيس نجيب ميقاتي اللبنانية 23 وزيراً لم يخوضوا بمعظمهم غمار السياسة من قبل، لكن عددا منهم معروفون بنجاحاتهم في مجالات اقتصادية وطبية وإعلامية.

وتوازياً مع الأجواء الإيجابية، سجل سعر صرف الدولار انخفاضاً مستمراً منذ صباح الجمعة في السوق السوداء. وعقد ميقاتي اجتماعاً ضم الوزراء الجدد والسابقين المعنيين بموضوع البطاقة التمويلية التي تم الإعلان عن المباشرة بتسجيل من يرغب الإفادة منها وفق الشروط المحددة. ومؤخراً توحدت صفوف الفنانين لإعلاء الصرخة والتعبير عن الغضب الذي لا يمكن السكوت عنه، وطالبوا عبر صفحاتهم المسؤولين بالقيام بواجباتهم أو التنحي، وأكدوا ضرورة تأمين مستلزمات الحياة الطبيعية، منهم من بكى على لبنان ومنهم من طالب بتعليق المشانق للمحتكرين والفاسدين، وهناك من دعا إلى الإصلاح والوحدة والمواطنة علّ كلمتهم تكون مسموعة. وحرص رئيس الحكومة على الاطلاع تفصيلياً على المراحل التي قطعها هذا الموضوع، وما إذا كان الإعلان عن البطاقة قد اقترن فعلياً بمصادر تمويل محددة، ومواعيد محددة للدفع، أم أن البحث سيستمر في هذا الموضوع لإيجاد التمويل المناسب والحلول النهائية لكل المسائل المتعلقة بهذا الملف. وأضاف أن مصر ستحرص في الفترة القادمة على دعم لبنان ومساندة عمل الحكومة بهدف تحقيق مصالح الشعب اللبناني في بناء مستقبل أفضل متمنياً التوفيق للحكومة الجديدة في مهمتها. وفيما ينتظر أن تعقد الحكومة الجديدة، اجتماعها الأول غداً (الاثنين) في القصر الجمهوري لتشكيل لجنة صياغة البيان الوزاري الذي ستنال على أساسه ثقة المجلس النيابي، كانت سلسلة مواقف محلية، وبعد أن غرد رئيس الحكومة السابق سعد الحريري كاتباً «أخيراً، وبعد ١٢ شهراً من الفراغ، بات لبلدنا حكومة.. كل الدعم لدولة الرئيس ميقاتي في المهمة الحيوية لوقف الانهيار وإطلاق الإصلاحات»، لفت رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط إلى أن «المطلوب الآن ورشة عمل واختصار التبريكات بولادة الحكومة، والعمل على التفاوض الجدّي مع البنك الدولي وصندوق النقد والاستفادة من العرض الأردني لاستجرار الكهرباء». خريج كلية الطب في الجامعة الأميركية في بيروت وحائز على ماجستير في إدارة الأعمال.

ورأت الهيئة السياسية في «التيار الوطني الحر» إثر اجتماعها الدوري إلكترونياً برئاسة النائب جبران باسيل أن على الحكومة الجديدة أن تنطلق في إيجاد الحلول المستعجلة لأزمات الكهرباء والمحروقات والدواء، والإسراع بالبطاقة التمويلية وتوفير شبكة الأمان الاجتماعي. وعبرت يمنى شري، عن وجعها من احتكار الدواء وقالت: «بالأطنان يا شياطين وقتلة ومجرمين»، ودعت إلى محاكمة المحتكرين، وإبقائهم في السجون، وسحب أرواحهم، ومصادرة ممتلكاتهم ليكونوا عبرة للتجار بأرواح الناس. وأعرب أبو الفول عن «التمنيات بأن تتكلل خطوات الحكومة اللبنانية الجديدة بالنجاح والتوفيق لما فيه خير الجمهورية اللبنانية وشعبها». وخارجياً، استمرت ردود الفعل الدولية، أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس عن ترحيب الولايات المتحدة باتفاق زعماء لبنان على تشكيل الحكومة الجديدة بقيادة رئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي. وقال برايس: «نحث البرلمان اللبناني على الموافقة العاجلة على هذه الحكومة الجديدة حتى يتسنى لها العمل على تنفيذ إصلاحات ملموسة تعالج الموقف الاقتصادي المتدهور في لبنان».. وأضاف: «نحن مستعدون لدعم هذه الحكومة في العمل الشاق الذي ينتظرها». وأشار ماكرون إلى «ضرورة امتثال السياسيين للالتزامات التي قطعوها من أجل السماح بتنفيذ الإصلاحات اللازمة لمستقبل لبنان وتمكين المجتمع الدولي من تقديم المساعدة الأساسية له». واعتبرت السفيرة الفرنسية في بيروت آن جريو، أن تأليف حكومة لبنانية جديدة، يشكل مرحلة أولى لتعافي لبنان، ورأت أن الوضع في البلاد يتطلب التزاماً بناءً من قبل القوى السياسية لتتمكن حكومة نجيب ميقاتي من تحقيق الاستقرار.. كما شغلت منصب مستشارة في سفارة لبنان لدى الفاتيكان ومنظمة فرسان مالطا.

وقالت، في تغريدة لها على موقع «تويتر» أمس: «بعد 13 شهراً من الشغور، يشكّل تأليف الحكومة المرحلة الأولى والأساسية لتعافي لبنان. من الملحّ الآن البدء بالعمل». وأكدت نادين الراسي، ضرورة سماع صوت الناس، مشيرة إلى مرورها بأزمة مالية ومعاناتها من الديون بسبب السلطة الفاسدة، وقالت: «بلدي لا يحميني». وذكرت الخارجية الروسية في بيان أن «موسكو ترحب بهذه الخطوة المهمة في سبيل استقرار الوضع السياسي داخل لبنان وتهيئة الظروف اللازمة لإخراج هذا البلد من أزمته الاقتصادية والاجتماعية الطويلة»، مشيرة إلى أن استئناف مؤسسات السلطة التنفيذية عملها بشكل فعال يعد من أهم العوامل المطلوبة لتحقيق هذا الهدف. .