لبنان والانتخابات والتغيير | صحيفة الخليج

#لبنان والانتخابات والتغيير .. بقلم: محمد نورالدين #صحيفة_الخليج #الخليج_خمسون_عاماً

لبنان, الخليج_خمسون_عاماً

27/11/2021 08:59:00 ص

لبنان والانتخابات والتغيير .. بقلم: محمد نورالدين صحيفة_الخليج الخليج_خمسون_عاماً

\u003Cp\u003E\u003Cstrong\u003Eمحمد نورالدين\u003C/strong\u003E\u003C/p\u003E\n\n\u003Cp\u003Eتكاد تتحول الانتخابات النيابية التي يفترض أن تجري في لبنان في الربيع المقبل إلى ما يشبه «حرب داحس والغبراء» لبنان ياً وإقليمياً ودولياً.\u003C/p\u003E\n\n\u003Cp\u003Eففي ظل سيطرة أكثرية نيابية لفريق 8 آذار على البرلمان منذ ما قبل أربع سنوات، فإن فريق 14 آذار، يحاول أن ينتزع هذه الأكثرية، لاعتقاده أن ذلك يمكنه من تغيير ما هو مكتوب في تاريخ لبنان .\u003C/p\u003E

محمد نورالدينتكاد تتحول الانتخابات النيابية التي يفترض أن تجري في لبنان في الربيع المقبل إلى ما يشبه «حرب داحس والغبراء» لبنانياً وإقليمياً ودولياً.ففي ظل سيطرة أكثرية نيابية لفريق 8 آذار على البرلمان منذ ما قبل أربع سنوات، فإن فريق 14 آذار، يحاول أن ينتزع هذه الأكثرية، لاعتقاده أن ذلك يمكنه من تغيير ما هو مكتوب في تاريخ لبنان.

لكن الحقيقة هي خلاف ذلك؛ فلبنان هو بلد التسويات والاحتكارات. وفي نهاية عهد الرئيس الراحل كميل شمعون في عام 1958 وبعد الاضطرابات التي حدثت وسميت «ثورة»، ارتفع شعار «لا غالب ولا مغلوب». بمعنى أنه لا أحد من الأطراف اللبنانيين يمكنه الادعاء بالنصر على طرف لبناني آخر. وهكذا طُمرت الدماء التي سالت كرمى لطبقة سياسية لم تختلف إلا على المكاسب لا على حقوق المواطن اللبناني.

اقرأ أكثر: صحيفة الخليج »

روسيا تختبر كاسحة جليد فريدة من نوعها للأبحاث البحرية.. فيديو

أكمل المتخصصون في أحواض بناء السفن الأميرالية الروسية بنجاح تجارب المصنع البحرية لكاسحة جليد جديدة مخصصة للأبحاث العلمية. اقرأ أكثر >>

آلُـســِلُأمٌ ؏ـليۜـكـۜم وݛحـٍّْـٍّمهہ الًـًٍۖــلۖهۂ وبـــۗركۧۧـۗاتهۂ جديد ⚡ New ⚡جديد أقدم لكم أفضل المقويات الصحية والطبيعية للعلاقة الزوجية السعيدة 🥰 كريم حبوب بخاخ علكة والعديد من المنتجات تجدوها في حسابي💫

لبنان.. معادلات صعبة وأزمات بلا أفقبالأمس القريب، أطلّ الرئيس ميشال عون على ال لبنان يين ليعدهم بأن يريهم قدرته في عامه الأخير، وإلا فإن عدم ترك موقع الرئاسة للفراغ، مع نهاية ولايته في 31 أكتوبر المقبل. آلُـســِلُأمٌ ؏ـليۜـكـۜم وݛحـٍّْـٍّمهہ الًـًٍۖــلۖهۂ وبـــۗركۧۧـۗاتهۂ جديد ⚡️ New ⚡️ أقدم لكم أفضل المقويات الصحية والطبيعية للعلاقة الزوجية السعيدة 🥰 كريم حبوب بخاخ علكة والعديد من المنتجات تجدوها في حسابي💫 راسلنـــــي ،،،📞

منوعات: الجمعة 26 نوفمبر 2021 | صحيفة الخليجصحيفة الخليج هي صحيفة يومية تصدر عن دار الخليج للصحافة والطباعة والنشر بمدينة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة والتي أنشئت عام 1970 على يد الشقيقين المرحومين تريم عمران تريم والدكتور عبدالله عمران تريم للدفاع عن القضايا الوطنية و قضية الوحدة العربية

محمد بن راشد: يومنا الوطني احتفال سنوي للعالم | صحيفة الخليجاعتمدت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونيسكو»، الثاني من ديسمبر/ كانون الأول، يوماً عالمياً للمستقبل، في مناسبة يحتفي بها العالم بالتزامن مع اليوم الوطني لدولة الإمارات، وفي دعوة لدول العالم إلى تعزيز اهتمامها بالمستقبل، وتطوير قدراتها في مجال الاستشراف والجاهزية وصنع السياسات الاست أفضل أنواع المقويات للعلاقة الزوجية السعيدة 😍 حبوب كريمات بخاخ قطرات علكة أجهزة تكبير والعديد من المنتجات 💢 تجدوها في حسابي

فرنسا تدق جرس الإنذار وتعزز القيود لمواجهة 'كورونا' | صحيفة الخليجفي مواجهة التفشي المتجدد لكوفيد-19 في أوروبا، أعلنت فرنسا الخميس تعزيز القيود الصحية، لكن من دون تدابير حجر أو حظر تجول، في وقت أعلن علماء اكتشاف متحوّرة جديدة من كوفيد-19 في جنوب إفريقيا، البلد الإفريقي الأكثر تضرراً من الوباء والذي يشهد زيادة جديدة في عدد الإصابات عليك ضريبه وصعب تسدد المبلغ الحل عندي ✓ تصفير الضريبه تصفير الضريبه المضافه *إزالة الغرامات 1_غرامه الضبط الميداني 2_غرامه تأخير. السداد وازاله الفحص(الفحص) انجاز مضمون باذن الله ماتدفع ولا﷼ لين تشيك بنفسك.

الأمم المتحدة توجه تحذيراً شديداً للحوثيين بشأن مأرب | صحيفة الخليجوجه مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن هانس جروندبرح تحذيراً شديداً للميليشيات الحوثية الانقلابية من مغبة الاستمرار في الهجوم على مأرب، مؤكداً أن هذا الهجوم المستمر تسبب في تداعيات متوالية في جميع أنحاء البلاد، ويقوض فرص الوصول إلى تسوية تفاوضية للنزاع، فيما أعطت القوات المشتركة الأمان لكل من شارك في القتال مع الميليشيات الانقلابية، في كل من جبهتي الحديدة وتعز. الامم المتحده لم تحذر الحوثيين ولاخوان من الحدود الجنوبيه لليمن

«سيسكو» تدعو طلاب الإمارات للمشاركة في «تحدي الاستدامة» | صحيفة الخليجدبي:\u003Cbr /\u003E\n«الخليج»\u003Cbr /\u003E\nأعلنت «سيسكو» الخميس، إطلاق مسابقتها «تحدي سيسكو للاستدامة» لطلاب الجامعات في الإمارات، في معرض «إكسبو 2020 دبي».\u003Cbr /\u003E\nوتدعو المسابقة رواد الأعمال الشباب والمدافعين عن البيئة لمشاركة أفكارهم عن الطرائق التي يمكن أن تسهم فيها التكنولوجيا في تسريع تنفيذ أجندة الحفاظ على البيئة وقياس تأثيرها. أفضل أنواع المقويات للعلاقة الزوجية السعيدة 😍 حبوب كريمات بخاخ قطرات علكة أجهزة تكبير والعديد من المنتجات 💢 تجدوها في حسابي

استمع محمد نورالدين تكاد تتحول الانتخابات النيابية التي يفترض أن تجري في لبنان في الربيع المقبل إلى ما يشبه «حرب داحس والغبراء» لبنانياً وإقليمياً ودولياً. ففي ظل سيطرة أكثرية نيابية لفريق 8 آذار على البرلمان منذ ما قبل أربع سنوات، فإن فريق 14 آذار، يحاول أن ينتزع هذه الأكثرية، لاعتقاده أن ذلك يمكنه من تغيير ما هو مكتوب في تاريخ لبنان. لكن الحقيقة هي خلاف ذلك؛ فلبنان هو بلد التسويات والاحتكارات. وفي نهاية عهد الرئيس الراحل كميل شمعون في عام 1958 وبعد الاضطرابات التي حدثت وسميت «ثورة»، ارتفع شعار «لا غالب ولا مغلوب». بمعنى أنه لا أحد من الأطراف اللبنانيين يمكنه الادعاء بالنصر على طرف لبناني آخر. وهكذا طُمرت الدماء التي سالت كرمى لطبقة سياسية لم تختلف إلا على المكاسب لا على حقوق المواطن اللبناني. وعندما بدأت حرب عام 1957 بين اللبنانيين كانت النار تحرق البلد، والقتلى يتناثرون على امتداد مساحته، ومن كل الطوائف فضلاً عن الخسائر المادية الثقيلة التي تكبدها الجميع. مئة ألف قتيل على الأقل لم تقنع أرباب الطبقة السياسية بضرورة إصلاح النظام، فجاء اتفاق الطائف اللبناني، ليعيد إنتاج النظام القديم؛ بل يرسّخ الطائفية في المؤسسات في نصوص مكتوبة. واستمر الوضع على ما هو عليه إلى انسحاب السوريين عام 2005 لتظهر صورة «الدولة- القبيلة» في «أبهى» حللها. اعتاد اللبنانيون على ناظم لإيقاع خلافاتهم. افتقدوا مع انسحاب السوري ذلك الراعي، لتنكشف الساحة على رعيان وقطعان لا يمكن لأحد الإمساك بها. كان اللبنانيون على ما يبدو بحاجة إلى هزة كبيرة مثل تلك التي حدثت في 17 أكتوبر/تشرين الأول 2019 ليستيقظوا على نظام التكافل الديني والسياسي والاقتصادي الذي ما تكافل يوماً إلا لحماية مصالحه. بعد مرور أكثر من سنتين على ذلك الحراك المشبوه لم يتغير شيء. أموال المودعين الذين سرقت المنظومة المصرفية - السياسية جزءاً منهم، واحتجزت جزءاً آخر، لم يتم حتى الآن حمايتهم بأي تشريع في البرلمان الغائب تماماً عن هموم الناس، وهو الذي يضم تحت قبته كل تلك الأحزاب التي تدعي اختلافاً فيما بينها. وكذا الأمر في ما يتصل بانهيار سعر صرف الليرة؛ حيث ذابت رواتب الناس بنسبة 99 في المئة، ولا يكفي الراتب المتوسط حتى لفاتورة الكهرباء فقط. وفي ظل هذه الأوضاع ارتفعت نسبة الفقر في لبنان إلى أكثر من سبعين في المئة. والموظف لم يعد يذهب إلى عمله إلا مرة في الأسبوع بسبب غلاء البنزين الذي ارتفع سعره 15 مرة. انهار البلد وتحللت الدولة فيما المنظومة السياسية تمعن في غيها قتلاً في لقمة العيش الكريم للمواطن المسكين. تبخر جنى العمر وتعبه، ولم يعد الراتب مهما كان عالياً يكفي لكسرة الخبز. ماذا فعلت المنظومة السياسية - الدينية - المالية؟ بكل راحة، نقول إنها هي التي قتلت المواطن ولم تحم ملكه، ومن بعد ذلك يتصارعون على من يكسب الانتخابات التي لن تنتج سوى المنظومة نفسها. وإذا دخلنا أكثر نجد أن الأزمة اللبنانية تتعدى المنظومة لتصل إلى منظومة الاحتكارات المالية والشركات. فقد أكدت التطورات في الأشهر الأخيرة أن منظومة الاحتكارات هي أقوى من الجميع سواء على صعيد الوقود أو الدواء أو المواد الغذائية. وما يشد عضدها أن المنظومة السياسية من كل الأطراف تحمي هذه الشركات الاحتكارية التي تحكمت بالمواطن، وأذاقته الأمرين. وفي جميع المحطات لم يجد المواطن أحداً من المسؤولين إلى جانبه. تكاملت وتكالبت قوى المنظومة السياسية والمالية والأمنية والقضائية، وبعد ذلك تتصارع هذه القوى على صوت الناخب حتى في المغترب، أملاً في نائب بالزائد هنا أو هناك، وهم لن يغيروا شيئاً في المعادلة. وهم لو سئلوا ماذا فعلتم للمواطن المسكين سوى الفقر والتسول وتبخر جنى العمر ماذا عساهم يجيبون؟ قدر لبنان أن يكون بلد التسويات والاحتكارات والنهب الرسمي والمنظم. وعندما يختفي مثل هذا النظام والمنظومة ينتهي دور لبنان والغاية من إنشائه.