افتتاحية_الاتحاد, نتصدر_المشهد, Covıd ー 19

افتتاحية_الاتحاد, نتصدر_المشهد

عينٌ على العالَم

03/04/2020 08:30:00 ص

'قيادة الإمارات أكدت في تحركات عالمية استعدادها لتقديم كل الإمكانات لمساعدة الدول في مكافحة الوباء، وهي تنظر بعين إلى الوطن، وبالعين الأخرى إلى العالم ومعركته الأكبر في القرن الحالي'.. افتتاحية_الاتحاد : عين على العالَم للتفاصيل: نتصدر_المشهد COVIDー19

قيادة الإمارات أكدت في تحركات عالمية استعدادها لتقديم كل الإمكانات لمساعدة الدول في مكافحة الوباء، وهي تنظر بعينٍ إلى الوطن، وبالعين الأخرى إلى العالم ومعركته الأكبر في القرن الحالي، انطلاقاً من سياستها الإنسانية وتعاونها وتضامنها لأجل خير البشرية.رغم ما يعانيه العالم خلال هذه الفترة من صعوبات في التنقل والشحن، تحط المساعدات الإماراتية الطبية والوقائية في مطار إسلام آباد، تأكيداً على وحدة الحال أمام هذا الخطر الداهم وترجمة للعلاقات الأخوية بين الإمارات وباكستان، في أنموذج فريد لتلاقي الإرادات نحو هدف واحد هو القضاء على الوباء، والانتصار للإنسانية.

صديقة كريستيانو رونالدو تواصل الإثارة بصورة من حمام السباحة بالفيديو.. ظهور جراد في مناطق بدبي والبلدية تكافحه.. وتؤكد: الوضع مطمئن محمد بن زايد: رسالتي إلى كل مواطن ومقيم بأن يحافظ في العيد على نفسه وأهله و أولاده

هذه التحركات الإماراتية الإنسانية، كان لها صدى في العالم الذي يثمّن ويقدّر دعم القيادة الرشيدة لمختلف الدول، إلى جانب النظر باهتمام لتجربتها وإجراءاتها الوطنية الاستثنائية للحد من انتشار الوباء، وما توفره من مستويات رعاية وفحوصات للمصابين، ومبادرات للحفاظ على متانة الاقتصاد واستمرار التعليم والعمل، وتخفيف آثار الأزمة على مختلف القطاعات.



اقرأ أكثر: صحيفة الاتحاد

CoronaStory هذه هي إمارات زايد حفظك الله من كل مكروه يا وطن الإنسانية و المحبة🙏🇦🇪❤️ هذه هى دار زايد فعلا الامارات وطن الانسانيه حفظها الله من كل سوء

وزراء التجارة والاستثمار بمجموعة العشرين يبحثون افتراضياً أثر 'كورونا' على التجارة الدولية والاستثمارالرياض في الاول من أبريل / وام / عقد وزراء التجارة والاستثمار بمجموعة العشرين اجتماعاً افتراضياً، تحت رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين، لمناقشة أثر جائحة كورونا على التجارة الدولية والاستثمار وتقييم آثارها عملاً بالتوجيه الصادر عن بيان قادة مجموعة العشرين. وافتتح وزير التجارة السعودي الدكتور ماجد القصبي الاجتماع الافتراضي الذي عقد الليلة الماضية مسلطاً الضوء على هذه الأزمة البشرية التي يواجهها العالم في الفترة الحالية، وما نجم عنها من تراجع اقتصادي لم يسبق له مثيل منذ عام 2008م، وأن أعضاء مجموعة العشرين يمتلكون معاً 'الأدوات التي من شأنها أن تغير مسار هذه الأزمة'، مؤكداً على الحاجة الملحة لمزيد 'من التنسيق والتعاون ضمن أعلى المستويات إلى جانب التدابير الوقائية المناسبة لتخفيف الأثر الناجم عن هذه الجائحة على الصحة والاقتصاد العالمي والتجارة والاستثمار'. وناقش وزراء التجارة والاستثمار بالمجموعة خلال المداولات السبل الممكنة لاستعادة الثقة في التجارة والاستثمار، وأجمعوا على مواصلة الحوار وتبادل الخبرات، وتيسير حركة تدفق سلاسل الإمداد للأجهزة والمنتجات الطبية والمنتجات الغذائية والزراعية الأساسية والمنتجات والخدمات الأساسية الأخرى عبر الحدود، وأن تكون التدابير الاحترازية الطارئة لمكافحة جائحة كورونا / كوفيد – 19 / متوازنة وشفافة ومؤقتة ؛ والعمل معاً لتوفير بيئة تجارية واستثمارية حرة وعادلة وغير تمييزية ويمكن التنبؤ بها. وتعهد وزراء التجارة والاستثمار بمجموعة العشرين بالامتثال لما ورد في بيان قادة مجموعة العشرين المتمثل في مضاعفة التنسيق والتعاون بين أعضاء المجموعة والمنظمات الدولية المعنية للحد من الآثار واسعة النطاق لجائحة كورونا / كوفيد – 19 / . واختتم معالي وزير التجارة السعودي الاجتماع بالتشديد على ضرورة تعزيز التعاون بين دول العشرين في التصدي لوباء COVID-19، كما سلط الضوء على أهمية المراقبة الدقيقة لكيفية تطور الوضع ، والاجتماع مرة أخرى حسب الضرورة للاتفاق على إجراءات أخرى. وتوافق الوزراء وأيدوا في ختام اجتماعهم إصدار البيان الوزاري لهذا الاجتماع الذي يؤكد للعالم تصميم دول العشرين على التخفيف من آثار COVID 19. وأشاد المجتمعون بجهود المملكة الملموسة في رئاسة مجموعة العشرين وإدارتها أزمة فيروس كورونا المستجد.

الهند.. الإنسانية تطغى على ما سواهايقال إن الأزمات مرآة الإنسانية فإذا بلغت الأزمات أشدها ظهرت مقدار الإنسانية لدى الشعوب. بعد ظهور فيروس كورونا في الهند ووفقاً لما قامت به الحكومة من إجراءات وقائية

شرطة أبوظبي: كلمات محمد بن زايد وسام على صدورناوسام على صدر كل حر وفخر لكل من ينتمي لهذا البلد ولكل عربي على حق 🇸🇦👍🇦🇪🇸🇦👍🇸🇦 تحيه لك

منازل نقالة مطلة على البحر لمشردي لوس أنجلوس المصابين بكوروناقررت سلطات مدينة لوس انجلوس التي لا تملك مساكن بخسة الثمن، أن تعزل المشردين المصابين بفيروس كورونا المستجد..

تركيا تفرض الحجر الصحي على 50 بلدة وقرية في 21 ولايةأعلن وزير الداخلية التركي رجب صويلو فرض الحجر الصحي على 50 بلدة وقرية ومزرعة في 21 ولاية تركية، لمواجهة تفشي فيروس كورونا في البلاد.وقال صويلو إن نقل المسافرين بين المدن انخفض بنسبة 98.9%.وكشف عن وجود مصابين من قوات الأمن بفيروس كورونا، حيث أصيب 30 رجل أم

وزراء التجارة والاستثمار بمجموعة العشرين يبحثون افتراضياً أثر 'كورونا' على التجارة الدولية والاستثمارالرياض في الاول من أبريل / وام / عقد وزراء التجارة والاستثمار بمجموعة العشرين اجتماعاً افتراضياً، تحت رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين، لمناقشة أثر جائحة كورونا على التجارة الدولية والاستثمار وتقييم آثارها عملاً بالتوجيه الصادر عن بيان قادة مجموعة العشرين. وافتتح وزير التجارة السعودي الدكتور ماجد القصبي الاجتماع الافتراضي الذي عقد الليلة الماضية مسلطاً الضوء على هذه الأزمة البشرية التي يواجهها العالم في الفترة الحالية، وما نجم عنها من تراجع اقتصادي لم يسبق له مثيل منذ عام 2008م، وأن أعضاء مجموعة العشرين يمتلكون معاً 'الأدوات التي من شأنها أن تغير مسار هذه الأزمة'، مؤكداً على الحاجة الملحة لمزيد 'من التنسيق والتعاون ضمن أعلى المستويات إلى جانب التدابير الوقائية المناسبة لتخفيف الأثر الناجم عن هذه الجائحة على الصحة والاقتصاد العالمي والتجارة والاستثمار'. وناقش وزراء التجارة والاستثمار بالمجموعة خلال المداولات السبل الممكنة لاستعادة الثقة في التجارة والاستثمار، وأجمعوا على مواصلة الحوار وتبادل الخبرات، وتيسير حركة تدفق سلاسل الإمداد للأجهزة والمنتجات الطبية والمنتجات الغذائية والزراعية الأساسية والمنتجات والخدمات الأساسية الأخرى عبر الحدود، وأن تكون التدابير الاحترازية الطارئة لمكافحة جائحة كورونا / كوفيد – 19 / متوازنة وشفافة ومؤقتة ؛ والعمل معاً لتوفير بيئة تجارية واستثمارية حرة وعادلة وغير تمييزية ويمكن التنبؤ بها. وتعهد وزراء التجارة والاستثمار بمجموعة العشرين بالامتثال لما ورد في بيان قادة مجموعة العشرين المتمثل في مضاعفة التنسيق والتعاون بين أعضاء المجموعة والمنظمات الدولية المعنية للحد من الآثار واسعة النطاق لجائحة كورونا / كوفيد – 19 / . واختتم معالي وزير التجارة السعودي الاجتماع بالتشديد على ضرورة تعزيز التعاون بين دول العشرين في التصدي لوباء COVID-19، كما سلط الضوء على أهمية المراقبة الدقيقة لكيفية تطور الوضع ، والاجتماع مرة أخرى حسب الضرورة للاتفاق على إجراءات أخرى. وتوافق الوزراء وأيدوا في ختام اجتماعهم إصدار البيان الوزاري لهذا الاجتماع الذي يؤكد للعالم تصميم دول العشرين على التخفيف من آثار COVID 19. وأشاد المجتمعون بجهود المملكة الملموسة في رئاسة مجموعة العشرين وإدارتها أزمة فيروس كورونا المستجد.