الإمارات

الإمارات

شراكة جديدة بين الإمارات والمملكة المتحدة لمكافحة التدفقات المالية غير المشروعة

شراكة جديدة بين #الإمارات والمملكة المتحدة لمكافحة التدفقات المالية غير المشروعة #البيان_القارئ_دائما

17/09/2021 03:38:00 م

شراكة جديدة بين الإمارات والمملكة المتحدة لمكافحة التدفقات المالية غير المشروعة البيان_القارئ_دائما

تطلق دولة الإمارات والمملكة المتحدة شراكة تاريخية جديدة لمكافحة التدفقات المالية غير المشروعة، كجزء من الجهود المشتركة والمكثفة للبلدين في استهداف الذين يمولون الإرهاب وعصابات الجريمة المنظمة والخطيرة.وسيتم توقيع الاتفاقية الجديدة في لندن اليوم من طرف د

17 سبتمبر 2021  تطلق دولة الإمارات والمملكة المتحدة شراكة تاريخية جديدة لمكافحة التدفقات المالية غير المشروعة، كجزء من الجهود المشتركة والمكثفة للبلدين في استهداف الذين يمولون الإرهاب وعصابات الجريمة المنظمة والخطيرة.وسيتم توقيع الاتفاقية الجديدة في لندن اليوم من طرف دولة الإمارات معالي أحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة، ومن المملكة المتحدة معالي بريتي باتيل وزيرة الداخلية.

‎الإمارات تستدعي السفير اللبناني احتجاجا على تصريحات وزير الإعلام ضد تحالف دعم الشرعية في اليمن محمد بن زايد يستقبل ملك البحرين السعودية تعبر عن رفضها لتصريحات وزير إعلام لبنان المسيئة

وتمثل اتفاقية الشراكة بين الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة للتصدي للتدفقات المالية غير المشروعة جزءاً من الشراكة الجديدة والطموحة للمستقبل بين البلدين مثلما أعلن عنها كل من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، وتهدف إلى تعزيز قدرة البلدين على العمل معًا بشكل وثيق لمواجهة التحديات العالمية المشتركة التي نواجهها ولتعزيز الرخاء والأمن لمواطنينا.

وتعبر الشراكة عن الطموح المشترك الملموس بين الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة لزيادة التعاون بشأن التدفقات المالية غير المشروعة ..كما أنها توفر منصة قوية لبناء شراكة استراتيجية أقوى وأكثر ديمومة، وتعزيز الأولويات المنصوص عليها في المراجعة المتكاملة للمملكة المتحدة والاستراتيجية الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في دولة الإمارات. headtopics.com

وسيبحث طرفا اتفاقية الشراكة وضع خطة عمل مشتركة للتخفيف من مخاطر التمويل غير المشروع.وتهدف هذه الشراكة إلى تعزيز قدرة تطبيق القانون وتحديد ووقف تدفق الأموال القذرة واستهداف تدفقات تمويل الإرهاب على الصعيد الدولي.وقال معالي الصايغ: "تقف دولة الإمارات إلى جانب المملكة المتحدة في الحرب العالمية على التمويل غير المشروع ..نحن ملتزمون بالقضاء على تمويل الإرهاب والجريمة المنظمة والخطيرة بجميع أشكالها لحماية دولة الإمارات ودعم نزاهة النظام المالي الدولي".

وأضاف معاليه:" تمثل الشراكة علامة فارقة في التعاون الوثيق بين الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة ..ومن خلال البنية القوية والشراكة والتعاون، فإن دولة الإمارات مصممة على تعزيز أولويات البلدين الصديقين ودعم الجهود المشتركة في الحفاظ على أمان وازدهار بلدينا".

وأشار معاليه إلى أن الشراكة ستدعم وكالات إنفاذ القانون في كلا البلدين، من خلال تعزيز تبادل المعلومات الاستخبارية والعمليات المشتركة بهدف التصدي لشبكات الجريمة المنظمة والخطيرة ..كما سيتم تحسين فهم وإدراك الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة لتمويل الإرهاب على الصعيد الدولي من خلال تبادل الرؤى والخبرة للمساعدة في تحديد التدفقات المالية الإرهابية ووقفها.

من جهتها قالت معالي باتيل: "سأتخذ دائمًا أقوى إجراء ممكن للحفاظ على سلامة الشعب البريطاني ..ويعزز هذا الاتفاق الجديد جهود بلدينا في ملاحقة الإرهابيين وعصابات الجريمة المنظمة والخطيرة التي تسعى إلى إلحاق الأذى بنا ..وستساعد الشراكة في الحفاظ على سلامة الناس وحماية ازدهارنا وتقديم المجرمين الخطرين إلى العدالة". headtopics.com

الرميثي يشارك في اجتماع اللجنة العسكرية العليا لرؤساء الأركان بدول مجلس التعاون 'دافزا' تبحث التبادل الاقتصادي والاستثماري مع مكتب تخطيط المنطقة الاقتصادية الكورية الجنوبية ملك ليسوتو يشهد احتفال بلاده بيومها الوطني في إكسبو 2020 دبي بحضور نهيان بن مبارك

وستعمل الشراكة على رفع المعايير المهنية بشأن مكافحة غسيل الأموال مع التركيز بشكل خاص على القطاعات المعرضة لمخاطر بالغة مثل تجار المعادن النفيسة والأحجار الكريمة والعقارات وكذلك التقنيات الناشئة مثل العملات المشيفرة.وسيكون هناك اجتماع سنوي بين وزيرة الداخلية ووزير الدولة لضمان إحراز تقدم في الأهداف الطموحة للشراكة.

اقرأ أكثر: صحيفة البيان »

مواقع العين الثقافية والأثرية .. إرث معرفي للأجيال القادمة

من / محمد العامري. العين في 20 أكتوبر / وام / انطلقت منذ خمسينيات القرن الماضي أول بعثة استكشافية للتنقيب على الآثار في منطقة العين والتي أشرف عليها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'طيب الله ثراه' رجل التراث وحاميه معبراً عن أهمية التراث الثقافي في مقولته، ' ترك لنا الأسلاف من أجدادنا الكثير من التراث الشعبي الذي يحق لنا أن نفخر به ونحافظ عليه ونطوره ليبقى ذخراً لهذا الوطن وللأجيال القادمة'، باعتباره الامتداد للوجود الإنساني والركيزة الأساسية للانطلاق للمستقبل من إرث ثقافي وتراثي يجسد العلاقة بين الأجيال وبين الانسان والأرض. وفي هذا الإطار فقد صادقت الدولة على اتفاقية 1972 لحماية التراث العالمي الثقافي والطبيعي التي أقرتها اليونسكو مما يعكس اهتمام دولة الإمارات بالتراث الثقافي وحمايته وصونه والترويج له لضمان نقله للأجيال القادمة، لتحتفل الدولة بمرور خمسين عاماً على قيام اتحادها محققة إنجازات كبيرة وفريدة مع تمسكها بأصالتها وعاداتها المستمدة من الثقافة الإماراتية. وأكد عبد الرحمن راشد النعيمي رئيس قسم مواقع التراث العالمي بدائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، أن الدائرة تعمل على تنظيم القطاع الثقافي لإمارة أبوظبي وتطويره، عبر الترويج لإرثها الثقافي ومعالمها السياحية والطبيعية المتنوعة، من خلال إستراتيجية سياحية شاملة للمحافظة على إرثها التاريخي ومواقعها الثقافية عبر مشاريع الترميم والتوثيق المستمرة لهذه المواقع، بما يتماشى مع أهداف ورؤية أبوظبي 2030، وذلك بهدف بناء مجتمع ثقافي يلعب دوراً محورياً في صون التراث الثقافي وحفظ القيم الأصيلة لمجتمع إمارة أبوظبي بالتنسيق مع كافة الأطراف المعنية والشركاء. وأوضح أنّ منطقة العين تحتوي على الموقع الإماراتي الوحيد المدرج ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي على مستوى الدولة والمسجلة كممتلك ثقافي متسلسل يتكون من 17 موقعاً بما في ذلك واحاتها الست والمواقع الأثرية في هيلي وجبل حفيت وبدع بنت سعّود التي تعد شاهدة على وجود مجتمعات وحضارات تمتد منذ العصر الحجري الحديث قبل 8 آلاف عام تقريباً وتعتبر مخزوناً معرفياً للأجيال القادمة والرابط الوثيق للانتماء للوطن. ولفت النعيمي إلى إدراج مواقع العين الثقافية 'حفيت، هيلي، بدع بنت سعّود، ومناطق الواحات' في عام 2011 خلال الدورة الخامسة والثلاثين للجنة التراث العالمي التي عقدت في

شراكة جديدة بين الإمارات والمملكة المتحدة لمكافحة التدفقات المالية غير المشروعةأبوظبي في 17 سبتمبر / وام / تطلق دولة الإمارات والمملكة المتحدة شراكة تاريخية جديدة لمكافحة التدفقات المالية غير المشروعة، كجزء من الجهود المشتركة والمكثفة للبلدين في استهداف الذين يمولون الإرهاب وعصابات الجريمة المنظمة والخطيرة. وسيتم توقيع الاتفاقية الجديدة في لندن اليوم من طرف دولة الإمارات معالي أحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة، ومن المملكة المتحدة معالي بريتي باتيل وزيرة الداخلية. وتمثل اتفاقية الشراكة بين الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة للتصدي للتدفقات المالية غير المشروعة جزءاً من الشراكة الجديدة والطموحة للمستقبل بين البلدين مثلما أعلن عنها كل من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، وتهدف إلى تعزيز قدرة البلدين على العمل معًا بشكل وثيق لمواجهة التحديات العالمية المشتركة التي نواجهها ولتعزيز الرخاء والأمن لمواطنينا. وتعبر الشراكة عن الطموح المشترك الملموس بين الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة لزيادة التعاون بشأن التدفقات المالية غير المشروعة ..كما أنها توفر منصة قوية لبناء شراكة استراتيجية أقوى وأكثر ديمومة، وتعزيز الأولويات المنصوص عليها في المراجعة المتكاملة للمملكة المتحدة والاستراتيجية الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في دولة الإمارات . وسيبحث طرفا اتفاقية الشراكة وضع خطة عمل مشتركة للتخفيف من مخاطر التمويل غير المشروع. وتهدف هذه الشراكة إلى تعزيز قدرة تطبيق القانون وتحديد ووقف تدفق الأموال القذرة واستهداف تدفقات تمويل الإرهاب على الصعيد الدولي. وقال معالي الصايغ: 'تقف دولة الإمارات إلى جانب المملكة المتحدة في الحرب العالمية على التمويل غير المشروع ..نحن ملتزمون بالقضاء على تمويل الإرهاب والجريمة المنظمة والخطيرة بجميع أشكالها لحماية دولة الإمارات ودعم نزاهة النظام المالي الدولي'. وأضاف معاليه:' تمثل الشراكة علامة فارقة في التعاون الوثيق بين الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة ..ومن خلال البنية القوية والشراكة والتعاون، فإن دولة الإمارات مصممة على تعزيز أولويات البلدين الصديقين ودعم الجهود المشتركة في الحفاظ على أمان وازدهار بلدينا'. وأشار معاليه إلى أن الشراكة ستدعم وكالات إنفاذ القانون في كلا البلدين، من خلال تعزيز تبادل المعلومات ا

البيان المشترك بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات: شراكة من أجل المستقبللندن في 16 سبتمبر / وام / صدر بيان مشترك بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة بمناسبة زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى بريطانيا الصديقة. فيما يلي نصه : التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة..معالي بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا، في لندن في 16 سبتمبر، بحضور وزراء من دولة الإمارات والمملكة المتحدة، فضلاً عن سفراء ومسؤولين آخرين من كلا البلدين. واتفق الجانبان على إنشاء شراكة جديدة وطموحة من أجل المستقبل ترتكز على تعزيز العلاقات التاريخية بين البلدين، والتي ستشكل أساساً لهذه الشراكة التي تهدف إلى تعزيز الرخاء والرفاه والأمن ومعالجة قضية التغير المناخي وتوسيع تبادل المعارف والمهارات والأفكار: 1. شراكة بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة من أجل المستقبل 1.1 قدم رئيس الوزراء البريطاني التهاني إلى دولة الإمارات بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيسها.. كما رحب الجانبان بالتقدم الذي أحرزته العلاقات الثنائية خلال هذه الفترة، وأعربا عن ثقتهما العالية بمستقبل هذه العلاقات.. وأكدا التزام البلدين بمعالجة القضايا العالمية. ونوه الجانبان بالفرص التي انبثقت من العلاقة الاستراتيجية العميقة بين البلدين، كما اتفق الجانبان على إقامة شراكة من أجل المستقبل لتوسيع وتعميق العلاقات الثنائية. 1.2 تقوم هذه الشراكة على ركيزتين أساسيتين وهما: خلق الازدهار المستدام ومعالجة القضايا العالمية.. وقد اتفق الجانبان على تعزيز التجارة والاستثمار والابتكار، وتعميق التعاون في مجالات تشمل علوم الحياة والابتكار في مجال الطاقة والقضايا الإقليمية والتمويل غير المشروع والتعليم والأمن والتنمية والثقافة والمناخ والصحة والأمن الغذائي. 1.3 سيشارك كل من سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي ووزير الدولة للشؤون الخارجية وشؤون الكومنولث والتنمية في ترؤس حوار استراتيجي سنوي لاستعراض القضايا ذات الاهتمام المشترك، والعمل بشكل وثيق ومشترك خلال فترة عضوية دولة الإمارات لمجلس الأمن خلال الفترة 2022-2023. ' الازدهار المستدام . 2. التجارة والاستثمار والطاقة: 2.1 تتشارك دولة الإمارات والمملكة المتحدة في علاقة تجارية واستثمارية مهمة، وبلغت قيمة التجارة 18.6 مليار جنيه إسترلين MohamedBinZayed HHShkMohd HamdanBinZayed يارب توصل رسالتي سمو الشيخ محمد بن زايد رجل الخير ويعطيك الصحة والعافية العطاء ربنا يبارك فيك في اهل الامارات ارجوك ساعدني في تسديد ديون ابي متوفي أمير الإنسانية عام_الخمسين الإمارات_العربية_المتحدة

البيان المشترك بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات: شراكة من أجل المستقبلصدر بيان مشترك بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة بمناسبة زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى بريطانيا الصديقة. فيما يلي نصه:

بيان مشترك بين المملكة المتحدة والإمارات: شراكة من أجل المستقبلصدر بيان مشترك بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة بمناسبة زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى بريطانيا الصديقة.فيما يلي نصه :التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد

الإمارات وبريطانيا.. شراكة معرفية واحتفاء ثقافيتشهد العلاقات « الإمارات ية – البريطانية» منذ سنوات تطوراً ونمواً كبيرين في شتى المجالات، ومن بينها قطاعات الثقافة والإبداع والفنون وتبادل الخبرات في منظومة الابتكار واقتصاد المعرفة، ومن ذلك برنامج «التّعاون الإبداعي بين بريطانيا و الإمارات 2017»، الذي أقيم ع

البيان المشترك بين الإمارات وبريطانيا: شراكة من أجل المستقبل | صحيفة الخليج\u003Cp\u003Eصدر بيان مشترك بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة بمناسبة زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى بريطانيا الصديقة.\u003C/p\u003E\n\n\u003Cp\u003Eفيما يلي نصه : التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا، في لندن في 16 سبتمبر، بحضور وزراء من دولة الإمارات والمملكة المتحدة، فضلاً عن سفراء ومسؤولين آخرين من كلا البلدين.\u003C/p\u003E