تفوق رقمي

تفوق رقمي #البيان_القارئ_دائما

21/10/2021 07:35:00 ص

تفوق رقمي البيان_القارئ_دائما

تنظر الإمارات إلى الخمسين عاماً المقبلة بعيون منفتحة على مرحلة عالمية جديدة تتشكل ملامحها انطلاقاً من أرض الإمارات، ومن الإنجازات

وإذ ترسي الدولة التفوّق الرقمي مبدأ أساسياً للخمسين عاماً المقبلة، فإنها تتطلع لأفكار وإسهامات وطنية وشراكات عالمية، تسرّع الخطى نحو الريادة في إطار رؤية واضحة للمستقبل، تم تحديد متطلبات التميز فيه بدقة، وخطى حثيثة لتحقيق هذه المتطلبات بسواعد أبناء الإمارات، وخبرات رافدة مرحب بها من العالم.

ووفقاً لهذه المنهجية العالمية الناظمة لكل خطى التقدّم، فإن الإمارات تتوسّع في إرساء «التفوّق الرقمي»، بما يعنيه من استخدام للتكنولوجيا بحلولها المتنوعة، بهدف تسريع الخطى نحو اعتلاء مراتب الصدارة، والمراكز الأولى في شتى مسارات التطوير والتنمية.

اقرأ أكثر: صحيفة البيان »

سائق شاحنة وقود ينقذ بنغازي من كارثة محققة | صحيفة الخليج

منع سائق شاحنة وقوع كارثة محققة في مدينة بنغازي، وبالتحديد في منطقة الفويهات الثلاثاء، بعد اشتعال النيران في شاحنة نقل وقود أثناء تزويدها المحطة، وفق ما نشرت وسائل إعلام محلية. اقرأ أكثر >>

تفوق مصري في بطولة قطر كلاسيك للاسكواشصعد المصري طارق مؤمن، بطل العالم، لدور الثمانية ببطولة قطر كلاسيك للاسكواش، التي ينظمها الاتحاد القطري للتنس والاسكواش والريشة الطائرة على ملاعب مجمع خليفة الدولي حاليا وتستمر حتى 23 من الشهر الجاري.وتشهد البطولة تألقا مصريا ملحوظا، بعدما بلغ مصطفى عسل، ا

تفوق مصري في بطولة قطر كلاسيك للاسكواشصعد المصري طارق مؤمن، بطل العالم، لدور الثمانية ببطولة قطر كلاسيك للاسكواش، التي ينظمها الاتحاد القطري للتنس والاسكواش والريشة الطائرة على ملاعب مجمع خليفة الدولي حاليا وتستمر حتى 23 من الشهر الجاري.وتشهد البطولة تألقا مصريا ملحوظا، بعدما بلغ مصطفى عسل، ا

محمد صلاح يهزم كريستيانو رونالدو بإحصائيات وأرقام مثيرة في الدوري الإنجليزيأظهرت إحصائيات جديدة رصدتها الصحف الإنجليزية، تفوق مهاجم ليفربول الدولي المصري محمد صلاح، بشكل واضح، مقارنة بالنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد، وذلك قبل مواجهتهما المرتقبة الأحد المقبل على ملعب 'أولد ترافد' مقر 'الشياطين الحمر' لحساب ا

'فرتيجلوب' تعلن اكتمال عملية الاكتتاب العام بنجاح- إعلان السعر النهائي للسهم عند 2.55 درهم وجمع إيرادات إجمالية تفوق 2.9 مليار درهم. - إجمالي الطلب على الاكتتاب بلغ أكثر من 64 مليار درهم، ما يمثل 22 ضعف لاجمالي القيمة المستهدفة. - تغطية الاكتتاب أكثر من 32 ضعفا لشريحة المؤسسات الاستثمارية المؤهلة بدون احتساب المستثمرين الرئسيين الذين تم الإعلان عنهم سابقا. - من المتوقع أن تبلغ القيمة السوقية للشركة حوالي 21.2 مليار درهم عند التسوية النهائية للأسهم. - ثالث أكبر طرح عام في تاريخ سوق أبوظبي للأوراق المالية، مما يسهم في تعزيز نمو وتوسع أسواق المال المحلية وبناء الاقتصاد الأفضل والأنشط عالمياً تماشياً مع مبادئ وثيقة الخمسين. ............................................................ أبوظبي في 20 أكتوبر / وام / أعلنت شركة 'فرتيجلوب'، التّابعة لـ 'أدنوك' و'أو سي آي'، عن اكتمال عملية الاكتتاب العام الأولي لأسهمها بنجاح وعن السعر النهائي للسهم في الطرح. وأوضح بيان للشركة صادر اليوم، أنه تم تحديد السعر النهائي للسهم عند 2.55 درهم، أي في منتصف النطاق السعري بهدف تشجيع ودعم تداول أسهم الشركة في السوق عند الإدراج. كما تم تأكيد حجم الطرح بواقع / 1,145,582,011 / سهم عادي تمثل 13.8% من إجمالي أسهم ملكية شركة فرتيجلوب. وبهذا يجمع الطرح عائدات إجمالية تفوق 2.9 مليار درهم عند التسوية النهائية للأسهم، مع قيمة سوقية للشركة تقدر بحوالي 21.2 مليار درهم. وشهدت عملية الاكتتاب إقبالاً كبيراً خاصة من شريحة المستثمرين في الإمارات والمؤسسات الاستثمارية العالمية المؤهلة للاكتتاب، حيث بلغ الطلب الإجمالي على أسهم الطرح العام أكثر من 64 مليار درهم، أي 22 ضعفا لاجمالي القيمة المستهدفة، وتغطية الاكتتاب أكثر من 32 مرة لشريحة المؤسسات الاستثمارية المؤهلة بدون احتساب المستثمرين الرئيسيين الثلاثة الذين تم الإعلان عنهم سابقاً وهم: صندوق أبوظبي للتقاعد وصندوق الثروة السيادية لسنغافورة جي آي سي وانكلوسف كابيتال بارتنرز. وبعد انتهاء فترة الاكتتاب، تم تحديد حجم الشريحة الأولى / المخصصة للمستثمرين الأفراد في الإمارات / بنسبة 10% من حجم الطرح، والشريحة الثانية / المخصصة للمؤسسات الاستثمارية المحلية والعالمية المؤهلة / بنسبة 90% من حجم الطرح. وسيتم إخطار مستثمري الشريحة الأولى بتأكيد التخصيص عبر رسائل نصية يوم 26 أكتوبر 2021. ويمثل الطرح خطوة جديدة في سجل نج

افتتاحيات صحف الإماراتأبوظبي في 20 أكتوبر / وام / تناولت افتتاحيات الصحف المحلية الصادرة اليوم، عددا من الموضوعات المحلية والإقليمية، من بينها صعود الإمارات للمرتبة العالمية الـ 11 في قوة العلامات التجارية للهوية الإعلامية، فضلا عن مجيئها في المرتبة الرابعة كأفضل وجهة عالمية للعيش والعمل، إضافة إلى الانتخابات العراقية وتجييش الشارع في أكثر من منطقة للاحتجاج على نتائجها. فمن جانبها وتحت عنوان ' تفوق إماراتي جديد ' كتبت صحيفة ' البيان ' في افتتاحيتها ' ما من يوم يمر، إلا وتشرق الشمس على اختراق وتفوق وإنجاز جديد لدولة الإمارات. ما من مجال أو حقل من حقول الحياة، إلا وتضع الإمارات بصمة في موقع الريادة، لتواكب مسيرة التنمية المستدامة في شتى المجالات، بالتزامن مع اليوبيل الذهبي لقيام اتحادها، واستشرافاً لمرحلة جديدة من الإنجاز والإبداع، خلال الخمسين عاماً المقبلة'. وقالت الصحيفة ' الآن، تصعد الإمارات باسمها في سجل تأثيرها العالمي، لتكتب ذلك بأحرف من نور، إذ أظهر مؤشر «براند فايننس» لقوة العلامة التجارية للهويات الإعلامية للدول، صعود الإمارات للمرتبة العالمية الـ 11، في قوة العلامات التجارية للهوية الإعلامية، صعوداً من المركز الرابع عشر، فأصبحت إحدى دولتين كسرتا احتكار الدول الغربية للقائمة، بل ومتفوّقة على دول عريقة في هذا المجال، مثل الولايات المتحدة وبريطانيا. وأضافت ' هذا الإنجاز الجديد والنوعي للإمارات، تأكيد على تميّز النموذج الإماراتي في التخطيط والتنمية والاتصال الإعلامي المفتوح. ولأن الكفاءة سلسلة تتشكل من حلقات متلاصقة، لا تنفصم عراها، فإن تميّز الإمارات في التعليم والعلوم، قد وضعها في موقع متقدم، في سرعة الاستجابة لأزمة «كورونا»، بمنظومة إجراءات حكيمة، مترافقة مع تقديم المعلومات الدقيقة والشفافة عن الجائحة، من خلال أكثر عن 70 إحاطة إعلامية خلال 2020 وحدها. وتابعت ' ليس تسجيل الإمارات نقاطاً عالية في معايير التأثير في الساحة العالمية، من خلال استضافتها 192 بلداً على أرض إكسبو 2020 دبي، سوى المؤشّر الأحدث والأشد سطوعاً، لكن سبقته متابعة أكثر من 1.5 مليار شخص حول العالم، انطلاق مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل»، إلى الكوكب الأحمر، في 20 يوليو 2020، ذلك الحدث التاريخي الذي غطته أكثر من 2700 مادة إعلامية، و865 مقالة وتحقيقاً صحافياً أصيلاً، و265 مقابلة. واختتمت ' البيان ' افتتاح

الضخمة التي تحققت خلال الخمسين عاماً الماضية، ما يؤسس للبناء عليها في ديمومة التقدّم واستمرارية الارتقاء. وإذ ترسي الدولة التفوّق الرقمي مبدأ أساسياً للخمسين عاماً المقبلة، فإنها تتطلع لأفكار وإسهامات وطنية وشراكات عالمية، تسرّع الخطى نحو الريادة في إطار رؤية واضحة للمستقبل، تم تحديد متطلبات التميز فيه بدقة، وخطى حثيثة لتحقيق هذه المتطلبات بسواعد أبناء الإمارات، وخبرات رافدة مرحب بها من العالم. ووفقاً لهذه المنهجية العالمية الناظمة لكل خطى التقدّم، فإن الإمارات تتوسّع في إرساء «التفوّق الرقمي»، بما يعنيه من استخدام للتكنولوجيا بحلولها المتنوعة، بهدف تسريع الخطى نحو اعتلاء مراتب الصدارة، والمراكز الأولى في شتى مسارات التطوير والتنمية. وحين تستضيف الدولة فعالية تشارك فيها آلاف الجهات الفاعلة من عشرات الدول، فإن هذه التجمّعات العالمية لكبرى شركات التكنولوجيا والتقنيات والحلول الرقمية، تُخرج ما نقوله من الإطار اللفظي، وتقدّم للعالم نشاطاً حسّياً وعملياً يطابق بين النظرية والتطبيق، والقول والفعل، والرؤية وحث الخطى. كما أن الجهود التي تقف وراء التنظيم المحكم للفعاليات العالمية الكبرى التي تستضيفها الدولة، وبتعاون جميع الجهات المعنية، ترسم للعالم صورة عن قدرة دولة الإمارات على صناعة أجواء، تكفل إعادة عجلة الاقتصاد العالمي إلى الدوران مرة أخرى، عبر ما توفره من مساحة للقاء وتبادل الأفكار، وتفاعل الرؤى والتجارب والخطط المستقبلية. لقد قيض للإمارات أن تحتضن أرضها بؤرة لإشعاع، يطلقه أفضل مبتكري الحلول والتقنيات والمنتجات الرقمية والتكنولوجية، لتخطّي المرحلة الاستثنائية، التي مر بها العالم وكل التحديات الناشئة، وبدء مرحلة جديدة للنهوض العالمي، مرحلة تتشكل ملامحها انطلاقاً من أرض الإمارات، وما تمتلكه من سحر الاستضافة والتنظيم والتقديم.