تسليم أول مستفيد مسكناً في حي مدينة محمد بن زايد 1 بعجمان

تسليم أول مستفيد مسكناً في حي مدينة محمد بن زايد 1 بعجمان @MOEIUAE #البيان_القارئ_دائما

30/05/2021 08:55:00 ص

تسليم أول مستفيد مسكناً في حي مدينة محمد بن زايد 1 بعجمان MOEIUAE البيان_القارئ_دائما

كشف معالي سهيل المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، أن برنامج الشيخ زايد للإسكان انتهى من تنفيذ المجموعتين الأولى والثانية من مشروع حي مدينة محمد بن زايد 1 السكني بإمارة عجمان.

30 مايو 2021كشف معالي سهيل المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، أن برنامج الشيخ زايد للإسكان انتهى من تنفيذ المجموعتين الأولى والثانية من مشروع حي مدينة محمد بن زايد 1 السكني بإمارة عجمان، بعدد 497 مسكناً، وجارٍ تسليمها للمستفيدين الذين استوفوا الاشتراطات المطلوبة، فيما جارٍ العمل على إنجاز المجموعات الثالثة والرابعة البالغ عدد مساكنها 401 مسكن، لافتاً إلى أنه من المتوقع أن يتم الانتهاء من المشروع الذي يتضمن إنشاء 898 مسكناً بتكلفة إجمالية تبلغ ملياراً ومئة مليون درهم، في الريع الثاني من عام 2022.

الرئيس التونسي يجمد البرلمان ويقيل الحكومة ويتولى السلطة التنفيذية | صحيفة الخليج الرئيس التونسي يعلن توليه السلطة التنفيذية ويعزل رئيس الوزراء ويجمد مجلس النواب أبوظبي تُخَفِّض رسوم تأسيس الأعمال وتجديد الرخص التجارية إلى 1000 درهم | صحيفة الخليج

وسلم معاليه في جولته التفقدية لمشروع حي مدينة محمد بن زايد 1 الذي ينفذه البرنامج في إمارة عجمان أول مستفيد من المشروع لمسكنه، وذلك وفق الإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، فيما لفت إلى أن الوزارة أتاحت للمستفيدين حجز مساكنهم عبر نظام «أحياء زايد» الذكي، المتوافر عبر الموقع الإلكتروني لوزارة الطاقة والبنية التحتية، والذي صممه البرنامج أول نظام حكومي ذكي على المستوى الإقليمي، والذي يمكّن المتعاملين من حجز المساكن كل على حدة، والدخول عبر المسكن والتعرف إلى مساحته وعدد الغرف والمرافق الخدمية المرافقة له، ضمن المخطط، ويهدف النظام إلى ضمان تكافئ الفرص في اختيار موقع المسكن.

مرافق خدميةولفت معاليه إلى أن الوزارة راعت في المشروع تنفيذ جميع المرافق الخدمية المناسبة لتلبية احتياجات الأسر الإماراتية الحالية والمستقبلية بما يعكس نموذج المدينة المجتمعية متكاملة الخدمات، وأنه في مجال الطرق تم إنجاز الطرق الخارجية وجارٍ العمل على تنفيذ الطرق الداخلية بالمشروع. headtopics.com

وأكد معاليه، أن الوزارة ممثلة ببرنامج الشيخ زايد للإسكان، قطعت شوطاً كبيراً في مجال تطبيق أفضل معايير الاستدامة وترشيد استهلاك الطاقة والمياه وحماية البيئة ضمن المجمعات السكنية التي تشرف على تنفيذها، لافتاً إلى أن دعم القيادة الرشيدة وتوفيرها الإمكانات كافة في تطوير البنية التحتية، ساهما في أن تصبح الدولة مثالاً حياً لتطبيق التقنيات الرائدة في مجال البيئة بالمجمعات السكنية.

وقال: «إننا حريصون على التعاون مع مختلف شركائنا الاستراتيجيين في الحكومة الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص لتطوير مجمعات سكنية ذات جودة عالية مطابقة لمعايير الاستدامة وتلبي طبيعة واحتياجات الأسرة الإماراتية، الأمر الذي يساهم في تحقيق جودة الحياة، والاستقرار الأسري والرفاهية لأبناء الإمارات ويمثل ذلك أحد المستهدفات الرئيسة للخمسين عاماً المقبلة، وصولاً إلى مئوية الإمارات 2071».

والتقى معاليه في الزيارة عدداً من المستفيدين من المجمع السكني للتعرف إلى تصوراتهم واحتياجاتهم واقتراحاتهم التطويرية لصوغ الرؤى والتوجيهات المستقبلية المرتبطة بقطاع الإسكان، وأوضح أن وزارة الطاقة والبنية التحتية تعمل على استشراف مستقبل الإسكان ضمن مشروع الخمسين عاماً المقبلة، من خلال ترجمة الأفكار والاقتراحات المقدمة والتي تعد خريطة طريق لإسكان حكومي مستقبلي يواكب تطلعات واحتياجات مواطني دولة الإمارات والمتغيرات المتسارعة بمختلف نواحي الحياة، مشيراً إلى أنه في إطار مواكبة وزارة الطاقة والبنية التحتية مستهدفات التنمية المستدامة، حرص برنامج الشيخ زايد للإسكان على تشييد مساكن مبتكرة ومستدامة بمختلف المجمعات السكنية ومنها حي مدينة محمد بن زايد 1 الذي اعتمد فيه مسكن زايد 2071 أول مسكن يحصل على أعلى تقييم بيئي في الدولة، وبذلك يستوفي المشروع كبقية مشروعات البرنامج معايير استدامة واشتراطات بيئية عالمية، إذ يطبق البرنامج معايير برنامج استدامة ونظام اللؤلؤة في جميع مشروعاته السكنية، وإنه بتطبيق معايير الاستدامة بمجمع المنتزي السكني، من المتوقع أن تحقق المساكن نتائج بيئية عالية بفضل تصميمها بمواصفات المساكن المولدة للطاقة النظيفة، وخفض الكسب الحراري الخارجي بنسبة تصل إلى 20%، وتوفير استهلاك الطاقة بنسبة 12%، والمياه بنسبة تصل إلى 43.3%، وإعادة تدوير مخلفات البناء والمخلفات العضوية وتحسين البيئة الداخلية من خلال استخدام مواد غير مضرة بالبيئة والصحة العامة للأسرة.

كما قال: يعد الإسكان أحد الإنجازات المتميزة التي حققتها دولة الإمارات، وثمرة من ثمرات الاتحاد ومحوراً مهماً في عملية التنمية الشاملة التي لاقت دعم الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ومتابعة حثيثة ورعاية كاملة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ما جسد رؤية سموهم الثاقبة تجاه أبنائهم المواطنين في توفير الحياة الكريمة لهم. headtopics.com

الإمارات تتيح 5 أنواع من تأشيرات الإقامة الطويلة دون كفيل بن فطيس يحقق 70 نقطة في اليوم الأول بمنافسات السكيت بأولمبياد طوكيو «كويتية تنام في الشارع».. مقطع فيديو يثير الجدل وتحرك رسمي لمساعدتها (فيديو)

898 مسكناًبدورها، أكدت المهندسة جميلة الفندي، مديرة برنامج الشيخ زايد للإسكان، أن وزارة الطاقة والبنية التحتية حريصة على تسليم المواطنين مساكن ذات جودة عالية ومطابقة لمعايير الاستدامة بما يحقق الاستقرار الأسري والرفاهية لأبناء الإمارات، وهو نهج راسخ للقيادة الرشيدة.

ولفتت إلى أن أعمال البناء بمشروع حي مدينة محمد بن زايد 1 السكني الذي تنفذه الوزارة في إمارة عجمان، ويتضمن إنشاء 898 مسكناً بتكلفة إجمالية تبلغ ملياراً ومئة مليون درهم، ومن المتوقع الانتهاء منه في الريع الثاني من عام 2022، تسير وفق الجدول الزمني المحدد، إذ يتكوّن حي مدينة محمد بن زايد 1 من أربع مجموعات، تتكوّن من أحد عشر نموذجاً سكنياً متنوعة من خمس غرف نوم وحتى غرفتي نوم، وتمتاز بنمط واجهات معاصر وحديث، كما سيكون 50% من المساكن قابلاً للتوسعة الرئيسة فيما يمكن لجميعها التوسعة الأفقية.

اقرأ أكثر: صحيفة البيان »

كراسي متحركة لكبار السن على شواطئ الشارقة | صحيفة الخليج

\u003Cp\u003E\u003Cstrong\u003Eالشارقة- إيمان عبدالله آل علي:\u003C/strong\u003E\u003C/p\u003E\n\n\u003Cp\u003Eأعلن الدكتور طارق سلطان بن خادم، رئيس مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين، عن توفير كراسي متحركة خاصة على شواطئ إمارة الشارقة، لمساعدة المعاقين وكبار السن، وتخصيص موظفين لمساعدتهم.\u003C/p\u003E\n\n\u003Cp\u003Eوتساعد هذه الكراسي مستخدميها على السباحة في الماء، حيث تم تزويدها بوسائل الحماية، وتم اعتماد شاطئ الحمرية، ليكون الأول على مستوى إمارة الشارقة، على أن توزع لاحقاً على باقي الشواطئ، وهي مناسبة لاستخدام المعاقين وكبار السن، وتم تخصيص كوادر بشرية جاهزة لمساعدة مستخدمي هذه الكراسي على طريقة التعامل معها.\u003C/p\u003E