الخليج_خمسون_عاماً, باريس, واشنطن

الخليج_خمسون_عاماً, باريس

تحالف «المحيطَين » يعمق الشرخ الأمريكي ـ الأوروبي.. و«الجائزة» للصين | صحيفة الخليج

تحالف «المحيطَين » يعمق الشرخ الأمريكي ـ الأوروبي.. و«الجائزة» للصين #صحيفة_الخليج #الخليج_خمسون_عاماً

18/09/2021 09:20:00 ص

تحالف «المحيطَين » يعمق الشرخ الأمريكي ـ الأوروبي.. و«الجائزة» للصين صحيفة_الخليج الخليج_خمسون_عاماً

\u003Cp\u003E\u003Cstrong\u003Eكتب: المحرر السياسي\u003C/strong\u003E\u003Cbr /\u003E\nتتعاظم خيبة الأمل الأوروبية من إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بعد أن دخلت العلاقات بين باريس و واشنطن في أزمة مفتوحة بعد إلغاء أستراليا صفقة شراء غواصات فرنسية، واستبدالها بأخرى أمريكية عاملة بالوقود النووي، ما دفع فرنسا إلى وصف الأمر بأنه «طعنة في الظهر»، وقرار «على طريقة ترامب»، في وقت توالت التساؤلات عن مستقبل خريطة التحالفات الجديدة، بعد الانسحاب الأمريكي الفوضوي من أفغانستان، واستمرار نمو القوة الصينية بثبات في المجالات المختلفة، وأهمها الميدان العسكري والتمدد في مياه المحيطات.\u003C/p\u003E

دقائقوزيرة الخارجية الاسترالية مارايس بايين ونظيرها الامريكي انتوني بلينكن ووزير الدفاع لويد اوستن عقب مناقشات في مقر الخارجية الامريكية في واشنطن(أ.ب)رئيس وزراء استراليا سكوت موريسون وقائد قوات الدفاع الجنرال انقي كامبيل(رويترز)السابقاستمعكتب: المحرر السياسي

'دلتا بلس'.. اكتشاف متحور جديد من فيروس كورونا في روسيا سولشاير: رونالدو رد على منتقديه بأدائه الرائع | دبي الرياضية محمد بن زايد يزور أجنحة الفاتيكان وروسيا وسلطنة عمان المشاركة في ' إكسبو 2020 دبي'

تتعاظم خيبة الأمل الأوروبية من إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بعد أن دخلت العلاقات بين باريس وواشنطن في أزمة مفتوحة بعد إلغاء أستراليا صفقة شراء غواصات فرنسية، واستبدالها بأخرى أمريكية عاملة بالوقود النووي، ما دفع فرنسا إلى وصف الأمر بأنه «طعنة في الظهر»، وقرار «على طريقة ترامب»، في وقت توالت التساؤلات عن مستقبل خريطة التحالفات الجديدة، بعد الانسحاب الأمريكي الفوضوي من أفغانستان، واستمرار نمو القوة الصينية بثبات في المجالات المختلفة، وأهمها الميدان العسكري والتمدد في مياه المحيطات.

خيبة الأمل جاءت من إبرام واشنطن شراكة عسكرية مع لندن وكانبيرا في المحيطَين الهندي والهادئ، من دون أن يكون للعواصم الأوروبية، باريس وبرلين على الخصوص، علم أو إشعار، وباتت القناعة أن الولايات المتحدة لم تتغير خطوط استراتيجية سياستها الخارجية، ورأت في هذه الخطوة استمراراً لشعار «أمريكا أولاً» الذي رفعه عالياً الرئيس السابق، دونالد ترامب. كما تبلورت قناعة بأن بايدن يميل أكثر من أي وقت مضى لتكريس «التحول» باتجاه آسيا الذي باشره قبل نحو عقد من الزمن الديمقراطي باراك أوباما، (2009-2017) حين كان الرئيس الحالي نائباً له. headtopics.com

وبالنسبة إلى فرنسا، المتضرر الأول من هذا «التحول»، فإنها تشعر بمرارة غير مسبوقة، وتؤكد بعض أوساطها أن ما حصل «خيانة استراتيجية»، لتسارع إلى بعض الخطوات الاحتجاجية، منها إلغاء حفل استقبال كان مقرراً، أمس الجمعة، في مقر إقامة السفير الفرنسي بواشنطن بمناسبة ذكرى معركة بحرية حاسمة في حرب الاستقلال الأمريكية توجت بانتصار الأسطول الفرنسي على الأسطول البريطاني في 5 سبتمبر/ أيلول 1781. وإزاء هذه «الطعنة في الظهر»، كما وصفها وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، وفقا لمقابلة أجراها مع الإذاعة الفرنسية المحلية «فرانس إنفو»، يتذكر الساسة الأوروبيون، على الأرجح، مقولة وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، هنري كيسنجر، إن الولايات المتحدة «ليس لديها أصدقاء أو أعداء دائمون، لديها مصالح فقط».

خسارة صفقة القرنويأتي غضب فرنسا رد فعل على إلغاء أستراليا لعقد وقعته في إبريل/ نيسان 2016، مع شركة فرنسية للتعاقدات البحرية لبناء أسطولها المؤلف من 12 غواصة، في صفقة وصفت بأنها «صفقة القرن بالنسبة إلى الصناعات الدفاعية الفرنسية» تقدر قيمتها ب66 مليار دولار أمريكي. وبحسب ما نقلته صحيفة «واشنطن بوست» اتهم مسؤولون فرنسيون في واشنطن، كبار المسؤولين الأمريكيين بإخفاء معلومات حول الصفقة، مشيرة إلى أن الدبلوماسيين الفرنسيين الذين اشتبهوا في وجود شيء ما قيد الإعداد، حاولوا معرفة المزيد، لكنهم لم يحصلوا على المعلومات حتى وقعت الصدمة. وبعدها قال مسؤول أمريكي إن واشنطن تحدثت عن محاولات إبلاغ الحكومة الفرنسية بقرار الرئيس الأمريكي، قبل صباح الأربعاء، لكنها لم تتمكن من تحديد موعد للمناقشات مع باريس قبل ظهور التقارير الإخبارية على الإنترنت. واعتبرت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي، في حديث لإذاعة فرنسا الدولية، أن فسخ أستراليا للعقد الذي أبرمته مع باريس هو قرار خطير على صعيد السياسة الدولية، ويشكل «نبأ سيئاً جداً بالنسبة لاحترام الكلمة المعطاة».

غفوة وصحوةولا شك في أن هذه الصفحة من التوتر بين باريس وواشنطن استمرار لعلاقة مأزومة منذ بداية 2019، عندما تبادل الرئيس الأمريكي السابق، ترامب، مع نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تصريحات لاذعة، حين اعتبر أن التحالف مع واشنطن ضمن حلف شمال الأطلسي «ميت دماغياً»، ليرد ترامب واصفاً تصريحات ماكرون بال«مقرفة»، ويبدو أن العلاقة بين الحليفين القديمين منذ حرب الاستقلال الأمريكية دخلت في مرحلة حرجة، وربما تشرف على «الموت» كما ماتت شجرة الصداقة (البلوط) التي زرعها ماكرون وترامب في حديقة البيت الأبيض، ولم تعمر إلا أياماً معدودات واختفت في ظروف مريبة.

ورغم أن بايدن الذي كان يقول في أشهره الأولى في البيت الأبيض إن رسالته هي عودة الولايات المتحدة إلى حلفائها، يبدو تلك الخطابات أدخلت الحلفاء الأوروبيين في غفوة لم تدم طويلاً، وصحوا على تغيرات مفجعة بدأت مع الانسحاب الفوضوي من أفغانستان، لتأتي صفقة الغواصات لتؤكد أن سياسة واشنطن، ليست خيار إدارات، بل إرادة دولة تعمل على حماية مصالحها بما تراه مناسباً. headtopics.com

إكسبو.. سلطان النيادي: أحلم باستكشاف الفضاء منذ الطفولة مواقع العين الثقافية والأثرية .. إرث معرفي للأجيال القادمة 'إيفاد' شرطة دبي تحصد جائزة ثقافة الأعمال عن أفضل مبادرة في التحول الرقمي

لا تناقضبينما «تقف أوروبا على حافة الهاوية»، كما قال ماكرون يوماً، تتواصل احتفالات كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا بتحالفها الجديد، والتأسيس لشراكة أمنية وعسكرية واسعة النطاق في مياه جنوبي آسيا، تضع في صلب أعينها احتواء العملاق الصيني، على الرغم من أن القادة الثلاثة، بايدن ورئيسي وزراء بريطانيا بوريس جونسون، وأستراليا سكوت موريسون، لم يذكروا بالحرف اسم الصين، ولم يفصح بيانهم الختامي، الذي صدر عقب قمتهم عبر الفيديو، يوم الأربعاء الماضي، عن ذلك أيضاً، وإنما اكتفى بالإشارة إلى «السلام والاستقرار في منطقة المحيطين الهندي والهادئ»، وممّا لا شك فيه أنّ التحالف الجديد يهدف قبل كل شيء إلى مواجهة الطموحات الإقليمية لبكين باعتماد مختلف السبل.

ومن منظار واشنطن لا يتناقض التحالف في المحيطين الهندي والهادئ بالضرورة مع النهج متعدّد الأطراف الذي روج له جو بايدن. كما أنّ مواجهة «التحدي الصيني» تحتاج «إلى كل الإرادات الطيبة».ولطالما كرّر بايدن منذ انتخابه القول إنّه ينوي، على غرار سلفه ترامب، مواجهة الصين، ولكن بطريقة مختلفة تماماً عن التي اعتمدها الملياردير الجمهوري والتي اتّسمت بمواجهة مباشرة بين أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم. واستشرافاً للمستقبل، فإن كل شيء جائز سياسياً وأمنياً، وإن السرعة المذهلة لتنامي القوة الصينية، إضافة إلى تحالفها القوي مع روسيا، ربما سيسرع بتمزيق خريطة التحالف الجديد.

الصين في انتظار الجائزة اقرأ أكثر: صحيفة الخليج »

ربنا يستر

\u0645\u0648\u0642\u0639 \u0625\u062E\u0628\u0627\u0631\u064A \u062A\u062A\u0627\u0628\u0639\u0648\u0646 \u0641\u064A\u0647 \u0623\u062E\u0628\u0627\u0631 \u062F\u0628\u064A\u060C\u0627\u0644\u0625\u0645\u0627\u0631\u0627\u062A\u060C\u0623\u0628\u0648\u0638\u0628\u064A\u060C \u0627\u0644\u0633\u0639\u0648\u062F\u064A\u0629\u060C\u062F\u0648\u0644 \u0627\u0644\u062E\u0644\u064A\u062C\u060C\u0645\u0635\u0631\u060C\u0633\u0648\u0631\u064A\u0627\u060C\u062A\u0631\u0643\u064A\u0627\u060C\u0648\u0645\u0633\u062A\u062C\u062F\u0627\u062A \u0627\u0644\u0623\u062D\u062F\u0627\u062B \u0627\u0644\u0639\u0631\u0628\u064A\u0629 \u0648\u0627\u0644\u0639\u0627\u0644\u0645\u064A\u0629 \u060C \u0641\u064A \u0627\u0644\u0633\u064A\u0627\u0633\u0629 \u0648\u0627\u0644\u0631\u064A\u0627\u0636\u0629 \u0648\u0627\u0644\u0627\u0642\u062A\u0635\u0627\u062F \u0648\u0627\u0644\u0639\u0644\u0648\u0645 \u0648\u0627\u0644\u0641\u0646 \u0648\u0627\u0644\u062A\u0643\u0646\u0648\u0644\u0648\u062C\u064A\u0627 \u0648\u0627\u0644\u062B\u0642\u0627\u0641\u0629 \u060C \u0623\u062E\u0628\u0627\u0631 \u0627\u0644\u0634\u064A\u062E \u0645\u062D\u0645\u062F \u0628\u0646 \u0631\u0627\u0634\u062F \u0648\u0645\u062D\u0645\u062F \u0628\u0646 \u0632\u0627\u064A\u062F \u0648\u062E\u0644\u064A\u0641\u0629 \u0628\u0646 \u0632\u0627\u064A\u062F \u060C \u060C \u0648\u0639\u0628\u062F \u0627\u0644\u0644\u0647 \u0628\u0646 \u0632\u0627\u064A\u062F \u060C\u0648\u0627\u0644\u0633\u064A\u0633\u064A \u060C \u0648\u0627\u0644\u0633\u0644\u0637\u0627\u0646 \u0642\u0627\u0628\u0648\u0633 \u060C\u0623\u062E\u0628\u0627\u0631 \u0627\u0644\u0641\u0636\u0627\u0621 \u060C\u062E\u0644\u064A\u0641\u0629 \u0633\u0627\u062A

جينـ شِيا💞 يعالج الضـ_ـعف الجِـنسي يعالج سرعة القـ ـذف انتـ_ـصاب اقوى للعضـ_ـو يطول العضـ_ـو الذكـ_ـري مُـنتج طبيعي 100% ليس له اي اثار جانبية 💞 💞 للطلب والاستفسار التواصل مباشره مع د.سهَام 📲👇 من خلال الرابط المباشر للواتس أب المثبت في أعلى الصفحه الشخصيه📲 d0Bc

الجيش الأمريكي يعتذر عن مقتل 10 مدنيين بالخطأ في كابولأقر الجيش الأمريكي، اليوم، بأن ضربته الأخيرة نهاية أغسطس في كابول، التي أسفرت عن مقتل عشرة مدنيين، بينهم ما يصل إلى سبعة أطفال، كانت خطأ.

اتفاق على تقليص الوجود الأمريكي في العراقعقدت اللجنة الفنية العسكرية العراقية - الأمريكية، اجتماعاً في بغداد بحث وضع آلية لتقليص الوحدات العسكرية الأمريكية في الوحدات العسكرية في قاعدتي عين الأسد بمحافظة الأنبار وأربيل بإقليم كردستان العراق.جاء ذلك في بيان لقيادة العمليات المشتركة العراقية، عقب العسـل الملكي الماليزي للرجال💫 🔚مناسب لكبار السن ✔️يعالج الاجهاد والتعب💥 ✔️يعطي طاقة وقدرة على الجمـ،ـاع ✔️يقـوي الانتـ.ـصاب ✔️يؤخــُر القـ.ـذف طبيعي وآمن 💓💯 للطلب والاستفسار التواصل مع د.سهَام 📲👇 من خلال الرابط المباشر للواتس المثبت في أعلى الصفحه الشخصيه📲 Du5f

بيليه في العناية المركزة بعد عملية جراحيةأدخل أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه اليوم الجمعة، إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى ساو باولو، حيث يعالج بعد إزالة ورم في القولون، وذلك وفقا لموقع 'إسبن البرازيل'.ودخل الأسطورة إدسون أرانتيس دو ناسيمينتو (80 عاماً)، المعروف باسم بيليه، مستشفى ألبرت آي

القبض على رجل بعد 20 دقيقة من هروبه من سجن في أسترالياألقت السلطات الأسترالية القبض على رجل / 35 عاما / اليوم الخميس بعد أقل من ساعة من هروبه من سجن في تسمانيا.وذكرت شرطة تسمانيا أنها احتجزت الرجل بعد 20 دقيقة فقط من إبلاغها بهروبه من سجن ريسدون بالقرب من هوبارت حوالي الساعة 09:05 من صباح اليوم.وقال المفتش ب

العثورعلى فتاة بعد 14 عاما من اختطافها في أميركاعثرت الشرطة الأميركية على فتاة اختفت قبل 14 عاما، حيث اختطفت عندما كانت في السادسة من عمرها في ولاية فلوريدا.ووفقا لإدارة شرطة فإن الأم قالت إن «فتاة اتصلت بها عبر وسائل التواصل الاجتماعي تدعي أنها ابنتها المخطوفة»، وأخبرتها أنها في المكسيك وتريد مقابلتها

كورونا يتسبب في تراجع شعبية بايدن إلى أدنى مستوى في رئاستهأظهر أحدث استطلاع رأي أجرته رويترز/إبسوس أن شعبية الرئيس الأميركي جو بايدن تراجعت إلى أدنى مستوى في رئاسته، مع تزايد انتقاد الأميركيين فيما يبدو لتعامله مع جائحة كورونا.وأظهر الاستطلاع العام الذي أُجري يومي 15 و16 سبتمبر أيلول أن 44% من البالغين الأمريكيي