انطلاق الدورة الرابعة من ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام 19 يناير الجاري

انطلاق الدورة الرابعة من ملتقى #أبوظبي للتمويل المستدام 19 يناير الجاري. #وام

اقتصاد, الاستدامة

17/01/2022 06:46:00 م

انطلاق الدورة الرابعة من ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام 19 يناير الجاري. وام

أبوظبي في 17 يناير / وام / يستضيف سوق أبوظبي العالمي فعاليات ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام في 19 يناير الجاري والذي يعد أول حدث ومنصة في دولة الإمارات مختصة في التمويل المستدام ومعايير الاستدامة تحقق حياد كربوني. ويعد ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام امتداداً استراتيجياً لالتزام سوق أبوظبي العالمي بدعم المبادرات الاستراتيجية في دولة الإمارات العربية المتحدة بحلول عام 2050 وتعزيز وتطوير اقتصاد مزدهرومستدام. وأعلن سوق أبوظبي العالمي عن تعاونه مع AirCarbon Exchange / ACX / للحصول على حالة حيادالكربون من خلال أحد برنامج التعويض، وسيتم ذلك عن طريق شراء أرصدة الكربون من مشروع يسعىلتقليل أو امتصاص انبعاثات الكربون. ويجمع الملتقى بدورته الرابعة صانعي القرار من القطاع الحكومي حول العالم وكبار المستثمرينالمؤسسيين العالميين والجهات التنظيمية والمؤسسات المالية ورجال الأعمال والمبتكرين لمشاركة أفضلالممارسات والتجارب ومناقشة التحديات التي يواجهها القطاع. فيما سيفتح الحدث المجال أمام مجالات جديدة من التعاون الدولي لزيادة الجهود التي تعزز التمويلالمستدام وتسريع تدفق رأس المال نحو الاستثمارات والمشاريع المستدامة. وقال سعادة أحمد جاسم الزعابي، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي: يأتي تسهيل التمويل المستدام والتشجيع على الاستثمارات المسؤولة ضمن مهام السوق وأولوياته الرئيسية،فضلاً عن حرصنا على التطرق لمخاوف تغير المناخ و الاستدامة التي تؤثر على القطاع المالي وال اقتصاد والرفاهية على المدى الطويل في دولة الإمارات العربية المتحدة ومعالجتها. فإنه لطالما كانت الدولة سباقةوذات رؤية مستقبلية في مشاركاتها وأعمالها نحو تعزيز الاستدامة ، والتي يعد أبرزها المبادرةالاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050 وكونها الدولة المضيفة من مؤتمر الدول الأطراف فياتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP28. وأضاف أن سوق أبوظبي العالمي، يواصل بصفته مركزاً مالياً دولياً متطوراً، جهوده لدعم التنويعال اقتصاد ي في أبوظبي وتعزيز التزام دولة الإمارات نحو مستقبل أكثر استدامة. إن انخفاض البصمةالكربونية لـ ADSFF ليس شيئاً ضروريا فحسب، ولكنه أيضًا قرار تجاري صحيح. وستجمع الدورة الرابعة المرتقبة من الملتقى رواد القطاع وقادة الفكر وكبار رجال الأعمال في القطاع بما في ذلك، بان كي مون، رئيس الجمعية العمومية ورئيس المعه

ويعد ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام امتداداً استراتيجياً لالتزام سوق أبوظبي العالمي بدعم المبادرات الاستراتيجية في دولة الإمارات العربية المتحدة بحلول عام 2050 وتعزيز وتطوير اقتصاد مزدهرومستدام.وأعلن سوق أبوظبي العالمي عن تعاونه مع AirCarbon Exchange /ACX/ للحصول على حالة حيادالكربون من خلال أحد برنامج التعويض، وسيتم ذلك عن طريق شراء أرصدة الكربون من مشروع يسعىلتقليل أو امتصاص انبعاثات الكربون.

ويجمع الملتقى بدورته الرابعة صانعي القرار من القطاع الحكومي حول العالم وكبار المستثمرينالمؤسسيين العالميين والجهات التنظيمية والمؤسسات المالية ورجال الأعمال والمبتكرين لمشاركة أفضلالممارسات والتجارب ومناقشة التحديات التي يواجهها القطاع.فيما سيفتح الحدث المجال أمام مجالات جديدة من التعاون الدولي لزيادة الجهود التي تعزز التمويلالمستدام وتسريع تدفق رأس المال نحو الاستثمارات والمشاريع المستدامة.

اقرأ أكثر: وكالة أنباء الإمارات »

حديث الخبراء مع مديرة المبيعات في 'إيبيرتشيم' ليلى أوبرماير

فاعل خير من دبي يلقب بمهندس العطاء أوقف 16 وقفاً مشتركاً بين ذري وخيري وتنوعت أوقافه بين شقق ومكاتب وفيلات وحسابات مالية، يصرف جزء من ريعها على الأرامل والأ... اقرأ أكثر >>

انطلاق الدورة الرابعة من ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام 19 يناير الجاريأبوظبي في 17 يناير / وام / يستضيف سوق أبوظبي العالمي فعاليات ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام في 19 يناير الجاري والذي يعد أول حدث ومنصة في دولة الإمارات مختصة في التمويل المستدام ومعايير الاستدامة تحقق حياد كربوني. ويعد ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام امتداداً استراتيجياً لالتزام سوق أبوظبي العالمي بدعم المبادرات الاستراتيجية في دولة الإمارات العربية المتحدة بحلول عام 2050 وتعزيز وتطوير اقتصاد مزدهرومستدام. وأعلن سوق أبوظبي العالمي عن تعاونه مع AirCarbon Exchange / ACX / للحصول على حالة حيادالكربون من خلال أحد برنامج التعويض، وسيتم ذلك عن طريق شراء أرصدة الكربون من مشروع يسعىلتقليل أو امتصاص انبعاثات الكربون. ويجمع الملتقى بدورته الرابعة صانعي القرار من القطاع الحكومي حول العالم وكبار المستثمرينالمؤسسيين العالميين والجهات التنظيمية والمؤسسات المالية ورجال الأعمال والمبتكرين لمشاركة أفضلالممارسات والتجارب ومناقشة التحديات التي يواجهها القطاع. فيما سيفتح الحدث المجال أمام مجالات جديدة من التعاون الدولي لزيادة الجهود التي تعزز التمويلالمستدام وتسريع تدفق رأس المال نحو الاستثمارات والمشاريع المستدامة. وقال سعادة أحمد جاسم الزعابي، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي: يأتي تسهيل التمويل المستدام والتشجيع على الاستثمارات المسؤولة ضمن مهام السوق وأولوياته الرئيسية،فضلاً عن حرصنا على التطرق لمخاوف تغير المناخ و الاستدامة التي تؤثر على القطاع المالي وال اقتصاد والرفاهية على المدى الطويل في دولة الإمارات العربية المتحدة ومعالجتها. فإنه لطالما كانت الدولة سباقةوذات رؤية مستقبلية في مشاركاتها وأعمالها نحو تعزيز الاستدامة ، والتي يعد أبرزها المبادرةالاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050 وكونها الدولة المضيفة من مؤتمر الدول الأطراف فياتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP28. وأضاف أن سوق أبوظبي العالمي، يواصل بصفته مركزاً مالياً دولياً متطوراً، جهوده لدعم التنويعال اقتصاد ي في أبوظبي وتعزيز التزام دولة الإمارات نحو مستقبل أكثر استدامة. إن انخفاض البصمةالكربونية لـ ADSFF ليس شيئاً ضروريا فحسب، ولكنه أيضًا قرار تجاري صحيح. وستجمع الدورة الرابعة المرتقبة من الملتقى رواد القطاع وقادة الفكر وكبار رجال الأعمال في القطاع بما في ذلك، بان كي مون، رئيس الجمعية العمومية ورئيس المعه

تحذير هام من 'دائرة البلديات والنقل' لأصحاب عربات الطعام المتنقلة في أبوظبيحذّرت دائرة البلديات والنقل في أبوظبي، أصحاب عربات الطعام المتنقلة من عدم الالتزام بالوقوف في المواقع المعتمدة والمحددة حسب التصاريح الصادرة لها من البلدية المختصة، مشددة على ضرورة الالتزام بوضع التصريح في مكان واضح بالعربة.وحدّدت الدائرة 8 ضوابط لوقوف عر

84 % من أسطول سيارات الأجرة في أبوظبي «صديق للبيئة»84 % من أسطول سيارات الأجرة في أبوظبي 'صديق للبيئة' للتفاصيل: نتصدر_المشهد

سهيل المزروعي لـ'وام': 'أبوظبي للاستدامة' منصة عالمية تدشن عهدا مشرقا جديدا من التنمية المستدامة- الطاقة الشمسية والوقود النووي السلمي والهيدروجين أكبر ضامن لمستقبل الجهود العالمية لخفض الانبعاثات الكربونية. - 'أبوظبي للاستدامة' يجسد جهود الإمارات الرائدة ورؤيتها الاستشرافية لبناء مستقبل أكثر استدامة. - نستهدف الاستحواذ على حصة تصل إلى 25% من سوق الهيدروجين العالمي. - الهيدروجين من مصادر الطاقة الخضراء التي تعزز مسيرة الإمارات في التحول الأخضر. - الإمارات تمتلك أول محطة في الشرق الأوسط لإنتاج الهيدروجين الأخضر. - نعمل على ترجمة توجهات القيادة الرشيدة بتعزيز الحلول المستقبلية لتحديات المناخ العالمية. ...................................................................... .......... من أحمد النعيمي .. أبوظبي في 17 يناير / وام / أكد معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية أن أسبوع أبوظبي للاستدامة منصة عالمية تدشن عهدا مشرقا جديدا من التنمية المستدامة بما يجسد جهود الإمارات الرائدة على مستوى العالم ورؤيتها الاستشرافية لبناء مستقبل أكثر استدامة للإنسانية جمعاء بمشاركة. وقال معالي وزير الطاقة والبنية التحتية في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات 'وام' بمناسبة انطلاق فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2022 إن دولة الإمارات بتوجيهات ورؤى قيادتها الرشيدة تعد من الدول الرائدة عالميا في استخدام مصادر الطاقة الخالية من الكربون بما في ذلك الطاقة النووية السلمية إذ أصبحت أول دولة في الشرق الأوسط تضيف الطاقة النووية إلى شبكتها الكهربائية بتشغيل محطة 'براكة'. وأضاف معاليه أن دولة الإمارات تولي اهتماما كبيرا بتنويع مصادر الطاقة بما يسهم في تحقيق التوازن بين التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة وفق خطة مدروسة تهدف إلى توسيع مجالات استخدام الطاقة الصديقة للبيئة حيث نستهدف تغطية نصف احتياجاتنا من الطاقة من مصادر متجددة. وأشار معالي وزير الطاقة والبنية التحتية إلى أن دولة الإمارات تمتلك استراتيجية واضحة للتحول الأخضر بدأت باستثمارات في الطاقات الخضراء والذي توج بالتزام الدولة بتحقيق تحقيق الحياد الكربوني بحلول العام 2050 ..مشيرا إلى أن الهيدروجين يعد مصدرا من مصادر الطاقة الخضراء التي تعزز مسيرة الإمارات في التحول الأخضر حيث تمتلك الإمارات أول محطة في الشرق الأوسط لإنتاج الهيدروجين الأخضر إذ نستهدف أن نصبح ضمن الدول المصدرة للهيدروجين ونستهدف حصة سوقية تصل إلى 25%

منطقة 'الحصن' الثقافية في أبوظبي تحصد جائزة أخبار العمارة العالميةأبوظبي في 17 يناير / وام / حصدت منطقة 'الحصن' الثقافية التي تشرف عليها دائرة الثقافة و السياحة – أبوظبي أعلى تصنيف في فئة المباني ذات الاستخدامات المتعددة خلال حفل توزيع جوائز أخبار العمارة العالمية / وان / 2021 بعدما تم اختيارها ضمن قائمة نهائية ضمت 6 متنافسين دوليين. وتحتفي جوائز أخبار العمارة العالمية، التي بلغت اليوم عامها الثالث عشر، بالمشاريع العمرانية فائقة التميز و تكرم الأعمال الفريدة للمهندسين المعماريين المبدعين وذوي الرؤية الاستشرافية في جميع أنحاء العالم.. و تم اختيار الفائزين لعام 2021 من قبل لجنة شاملة تضم كبار الخبراء الدوليين الذين اتبعوا عملية تقييم صارمة وذات مصداقية. و تحتضن منطقة 'الحصن' التاريخية قصر الحصن، أعرق وأقدم بناء تاريخي قائم في أبوظبي شكل على مدار السنين مقرا للحكم وملتقى للحكومة في الإمارة. و تمثل المنطقة مجمعا كاملا يضم أول مركز مجتمعي متعدد الأغراض في دولة الإمارات، وقاعات عرض، وصالات عرض فنية، وورش عمل ومكتبة و مساحات مفتوحة للفعاليات والتجمعات العامة، فضلاعن بيت الحرفيين الذي يوفر بدوره معرضا دائما مع تجربة غامرة تستعرض روعة الحرف اليدوية في دولة الإمارات من خلال المقتنيات والعناصر التفاعلية. و قال الخبراء إن تصميم المنطقة الثقافية البالغة مساحتها 140 ألف متر مربع يمزج بين الحداثة و التراث البحري و الصحراوي الغني للإمارة. و ضمت قائمة المباني المتنافسة على المراكز الأولى مركز بواشان للمعارض الذي يقع ضمن منطقة صناعية صديقة للبيئة في شنغهاي ومكتبة نورثتاون العامة مع مجمع إسكان كبار السن في شيكاغو و'نادي هاربورد ديغرز' / Harbord Diggers Club / ، وهو مركز مجتمعي متعدد الأجيال في سيدني والمركز التجاري الأخضر الجديد 'Kö-Bogen II' فيدوسلدورف؛ ومشروع 'ون إكسيلنس'. و قال سعادة سعود عبد العزيز الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: 'فخورون بتكريم منطقة الحصن خلال حفل توزيع جوائز أخبار العمارة العالمية / وان / الذي يعد بمثابة اعتراف دولي بمقومات ومكانة منطقة الحصن سيما و أنه أكد تفوقنا على العديد من أشهر المنافسين العالميين. وتعد 'الحصن'بمثابة تذكير حقيقي بتاريخنا الحي وهي اليوم إلى جانب المواقع الثقافية الرئيسية الأخرى في الإمارة رمز لتضامن شعبنا وتراثنا وتقاليدنا العريقة و تمثل نقطة انطلاق لرحلة أبوظبي التحولية وستواصل لعب دور حيوي

انطلاق فعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل 2022 في أبوظبيأبوظبي في 17 يناير / وام / انطلقت اليوم فعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل 2022 ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة ،وتستمر الفعاليات التي تركز على موضوعات الطاقة و الاستدامة وتستضيفها شركة أبوظبي لطاقة المستقبل 'مصدر' إلى 19 يناير الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. تشارك 7 دول في فعاليات القمة ، تعرض من خلال أجنحتها أحدث ابتكارات وتقنيات الطاقة النظيفة و الاستدامة وتقدم القمة منصة تسهم في التواصل وإبرام الشراكات بين الأسواق الناشئة في جميع أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا من جهة، والمستثمرين في مجال التكنولوجيا من أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا من جهة أخرى. ما يجعل القمة ملتقىً يجمع التقنيات المبتكرة من كل أنحاء العالم بحيث يسهل اكتشافها والعمل على تسريع وتيرة التنمية المستدامة والمساعدة في معالجة تحديات تغير المناخ. تنظم القمة العالمية لطاقة المستقبل 2022 أكثر من 200 جلسة تركز على موضوعات التنمية المستدامة وتحديات تغير المناخ، ويأتي على رأسها معرض الطاقة الذي يستضيف أكبر وأهم العارضين في قطاع الطاقة المتجددة، ويشمل برنامج القمة كذلك الفعاليات الآتية : منتدى الطاقة الشمسية والطاقة النظيفة: لدعم كفاءة أنظمة الطاقة الشمسية على المدى الطويل باستخدام الرقمنة والتحول الرقمي إضافة إلى منتدى EcoWASTE: استخدام التكنولوجيا في إدارة النفايات واستعراض المعدات المستخدمة في هذا المجال وكيفية تشغيلها آلياً إضافة إلى منتدى الماء: طريق الابتكار السريع وأنظمة معالجة مياه الصرف والاستفادة منها إضافة منتدى المدن الذكية: التوائم الرقمية فضلا عن منتدى المناخ والبيئة: مخصص لل اقتصاد الدائري من ثاني أكسيد الكربون إلى منتجات قيمة. وتعد القمة حدثاً مميزاً يجمع قادة الفكر في القطاع بهدف مناقشة موضوعات طاقة المستقبل و الاستدامة حيث تتناول سلسلة الفعاليات التي تنظمها التحديات العالمية والوسائل التي يمكن للعالم أن يتبناها من أجل بناء مستقبل مستدام.

أبوظبي في 17 يناير/ وام/ يستضيف سوق أبوظبي العالمي فعاليات ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام في 19 يناير الجاري والذي يعد أول حدث ومنصة في دولة الإمارات مختصة في التمويل المستدام ومعايير الاستدامة تحقق حياد كربوني. ويعد ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام امتداداً استراتيجياً لالتزام سوق أبوظبي العالمي بدعم المبادرات الاستراتيجية في دولة الإمارات العربية المتحدة بحلول عام 2050 وتعزيز وتطوير اقتصاد مزدهرومستدام. وأعلن سوق أبوظبي العالمي عن تعاونه مع AirCarbon Exchange /ACX/ للحصول على حالة حيادالكربون من خلال أحد برنامج التعويض، وسيتم ذلك عن طريق شراء أرصدة الكربون من مشروع يسعىلتقليل أو امتصاص انبعاثات الكربون. ويجمع الملتقى بدورته الرابعة صانعي القرار من القطاع الحكومي حول العالم وكبار المستثمرينالمؤسسيين العالميين والجهات التنظيمية والمؤسسات المالية ورجال الأعمال والمبتكرين لمشاركة أفضلالممارسات والتجارب ومناقشة التحديات التي يواجهها القطاع. فيما سيفتح الحدث المجال أمام مجالات جديدة من التعاون الدولي لزيادة الجهود التي تعزز التمويلالمستدام وتسريع تدفق رأس المال نحو الاستثمارات والمشاريع المستدامة. وقال سعادة أحمد جاسم الزعابي، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي: يأتي تسهيل التمويل المستدام والتشجيع على الاستثمارات المسؤولة ضمن مهام السوق وأولوياته الرئيسية،فضلاً عن حرصنا على التطرق لمخاوف تغير المناخ والاستدامة التي تؤثر على القطاع المالي والاقتصادوالرفاهية على المدى الطويل في دولة الإمارات العربية المتحدة ومعالجتها. فإنه لطالما كانت الدولة سباقةوذات رؤية مستقبلية في مشاركاتها وأعمالها نحو تعزيز الاستدامة، والتي يعد أبرزها المبادرةالاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050 وكونها الدولة المضيفة من مؤتمر الدول الأطراف فياتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP28. وأضاف أن سوق أبوظبي العالمي، يواصل بصفته مركزاً مالياً دولياً متطوراً، جهوده لدعم التنويعالاقتصادي في أبوظبي وتعزيز التزام دولة الإمارات نحو مستقبل أكثر استدامة. إن انخفاض البصمةالكربونية لـ ADSFF ليس شيئاً ضروريا فحسب، ولكنه أيضًا قرار تجاري صحيح. وستجمع الدورة الرابعة المرتقبة من الملتقى رواد القطاع وقادة الفكر وكبار رجال الأعمال في القطاع بما في ذلك، بان كي مون، رئيس الجمعية العمومية ورئيس المعهد العالمي للنمو الأخضر،، ومعالي محمد علي الشرفاء الحمادي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، وسعادة يونس حاجي الخوري، وكيل وزارة المالية ، وسعادة محمد إبراهيم الحمادي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وسعادة سلامة العميمي، مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية"معاً"، وسعادة د. مريم بطي السويدي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع، وماري شابيرو ، الرئيس السابق لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية ونائب رئيس مجلس إدارة تحالف جلاسكو من أجل صافي الانبعاثات الصفري، وجان لومير، رئيس مجلس إدارة بي إن بي باريبا، وماريا فيرارو، عضو المجلس التنفيذي والمدير المالي لشركة سيمنز للطاقة. وتشمل المواضيع التي سيناقشها الملتقى آلية دعم اللوائح لخدمة أهداف الاستدامة والابتكار وكيفيةربط المستثمرين بالفرص واستخدام التمويل الإسلامي للحد من تغير المناخ والتكيف معه. وام/أحمد النعيمي/عماد العلي