المراجعات الدولية تؤكد التزام 'براكة' وفرق العمل بأعلى معايير السلامة والجودة العالمية

المراجعات الدولية تؤكد التزام #براكة وفرق العمل بأعلى معايير السلامة والجودة العالمية #البيان_القارئ_دائما

براكة

27/10/2021 12:48:00 م

المراجعات الدولية تؤكد التزام براكة وفرق العمل بأعلى معايير السلامة والجودة العالمية البيان_القارئ_دائما

منذ بداية البرنامج النووي السلمي الإماراتي، حرصت دولة الإمارات على وضع خارطة طريق واضحة وشاملة لتطوير محطات براكة للطاقة النووية السلمية التي تعد حجر الأساس للبرنامج، وذلك على أسس صلبة تتقدمها السلامة والأمان والشفافية، وقدمت للعالم نموذجا متميزا في هذا

ومنذ صدور وثيقة "سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة المتبعة لتقييم وإمكانية تطوير برنامج للطاقة النووية السلمية في الدولة" في العام 2008، التي حددت مرتكزات البرنامج النووي السلمي وأولوياته التي تضمن سلمية البرنامج وشفافيته والتزامه بأعلى معايير السلامة والأمن، حرصت الدولة على التعاون الوثيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والرابطة العالمية للمشغلين النوويين ومعهد عمليات الطاقة النووية، إلى جانب حكومات الدول المسؤولة والخبراء العالميين، وذلك في إطار نهج تبني وتطبيق أفضل الممارسات والإرشادات الرامية إلى تطوير برنامج للطاقة النووية السلمية بمواصفات متميزة على الصعيد العالمي.

وكانت دولة الإمارات من الدول السباقة في التوقيع على معاهدة الحد من الانتشار النووي ومعاهدة حظر التجارب النووية الشاملة والاتفاقية المشتركة بشأن التصرف الآمن في الوقود المستنفد.ورغم أن أكثر من 440 محطة للطاقة النووية قيد التشغيل في أكثر من 30 دولة حول العالم، تعمل بأمان تام، إلا أن دولة الإمارات قطعت شوطاً إضافياً من خلال البناء على أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الطاقة النووية في مجال السلامة والأمان، من خلال اتباع "نهج السلامة العميقة" في محطات براكة، والذي يتكون من مستويات حماية متعددة تتضمن: طبقات حماية مادية لمنع أي تسري إشعاعي، وكذلك مجموعة أنظمة سلامة متعددة ومتنوعة تضمن عمل المفاعل بالشكل المعتاد ووقفه والعودة به إلى وضع الأمان بشكل تلقائي عند الضرورة، إلى جانب ثقافة سلامة شاملة تتصدر قائمة الأولويات وتتيج لجميع العاملين في محطات براكة إثارة أي قضية تتعلق بالسلامة.

وبالإضافة إلى كافة هذه العوامل، تم وضع خطة متقدمة تعنى بالتأهب للطوارئ، وتم تنسيقها والتدرب عليها والتحقق منها من قبل الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، وتمت مراجعتها من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار مراجعات التأهب للطوارئ في العامين 2015 و2019، حيث تتماشى هذه الخطة مع أهداف تمرين الوكالة الدولية للطاقة الذرية "كونفكس 3- براكة الإمارات"، كما تستفيد منه لغايات التحسين والتطوير المستمرين للإبقاء على جاهزية منظومة الاستجابة للطوارئ وعملها وفق أعلى المعايير العالمية. headtopics.com

فارس العرب: الصحراء كنزنا

ويأتي ذلك في إطار اعتبار السلامة الأولوية القصوى للبرنامج النووي السلمي الإماراتي، حيث أكد العمل والتعاون الوثيق طوال السنوات الماضية مع الهيئة الاتحادية للرقابة النووية والوكالة الدولية للطاقة الذرية والرابطة العالمية للمشغلين النوويين، على نجاح البرنامج ليس فقط في تطوير محطات آمنة للطاقة النووية، بل وترسيخ ثقافة سلامة عميقة لدى كافة فرق العمل.

وحتى اللحظة، أجرت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية نحو 355 عملية تفتيش في محطات براكة وكذلك في الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية للتأكد من التزام كافة جوانب البرنامج النووي السلمي الإماراتي بمتطلباتها الرقابية.كما أجرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية والرابطة العالمية للمشغلين النوويين 42 عملية مراجعة وتقييمات موضوعية وتوصيات تستند إلى المعايير العالمية الدقيقة.

وفي هذا الإطار يأتي اعتماد البرنامج النووي السلمي الإماراتي لأحدث تصاميم المفاعلات التي تمتلك أنظمة سلامة متطورة، حيث تم اعتماد طراز المفاعل 1400 APR من قبل الجهات الرقابية في كل من كوريا الجنوبية ودولة الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية.كما تم اعتماد وتطبيق برامج تدريب مشغلين وسياسات وإجراءات تعتمد السلامة كأولوية قصوى، وذلك إلى جانب ترسيخ ثقافة سلامة نووية صحية، والحرص على تضمين السلامة في تصميم المحطات وبرامج تدريب فرق العمل والبرامج والإجراءات وآليات العمل التي تخص التشغيل والصيانة في محطات براكة.

لم يتسبب بأي حادث .. يقود سيارته 70 عاماً بدون رخصة

اقرأ أكثر: صحيفة البيان »

منتسبو دور رعاية المسنين بإيطاليا يبحثون عن سعادتهم في 'تيك توك'

حصد فيديو نُشر عبر حساب في منصة تيك توك، يظهر دخول طبيب شاب ووسيم إلى دار للمسنين شمال إيطاليا وجدّات تحدق به بإعجاب شديد، حتى الآن 10 آلاف متابع. اقرأ أكثر >>

المراجعات الدولية تؤكد التزام 'براكة' وفرق العمل بأعلى معايير السلامة والجودة العالميةأبوظبي في 27 أكتوبر / وام / منذ بداية البرنامج النووي السلمي الإماراتي، حرصت دولة الإمارات على وضع خارطة طريق واضحة وشاملة لتطوير محطات براكة للطاقة النووية السلمية التي تعد حجر الأساس للبرنامج، وذلك على أسس صلبة تتقدمها السلامة والأمان والشفافية، وقدمت للعالم نموذجا متميزا في هذا القطاع الجديد في الدولة والعالم العربي ككل. ومنذ صدور وثيقة 'سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة المتبعة لتقييم وإمكانية تطوير برنامج للطاقة النووية السلمية في الدولة' في العام 2008، التي حددت مرتكزات البرنامج النووي السلمي وأولوياته التي تضمن سلمية البرنامج وشفافيته والتزامه بأعلى معايير السلامة والأمن، حرصت الدولة على التعاون الوثيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والرابطة العالمية للمشغلين النوويين ومعهد عمليات الطاقة النووية، إلى جانب حكومات الدول المسؤولة والخبراء العالميين، وذلك في إطار نهج تبني وتطبيق أفضل الممارسات والإرشادات الرامية إلى تطوير برنامج للطاقة النووية السلمية بمواصفات متميزة على الصعيد العالمي. وكانت دولة الإمارات من الدول السباقة في التوقيع على معاهدة الحد من الانتشار النووي ومعاهدة حظر التجارب النووية الشاملة والاتفاقية المشتركة بشأن التصرف الآمن في الوقود المستنفد. ورغم أن أكثر من 440 محطة للطاقة النووية قيد التشغيل في أكثر من 30 دولة حول العالم، تعمل بأمان تام، إلا أن دولة الإمارات قطعت شوطاً إضافياً من خلال البناء على أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الطاقة النووية في مجال السلامة والأمان، من خلال اتباع 'نهج السلامة العميقة' في محطات براكة ، والذي يتكون من مستويات حماية متعددة تتضمن: طبقات حماية مادية لمنع أي تسري إشعاعي، وكذلك مجموعة أنظمة سلامة متعددة ومتنوعة تضمن عمل المفاعل بالشكل المعتاد ووقفه والعودة به إلى وضع الأمان بشكل تلقائي عند الضرورة، إلى جانب ثقافة سلامة شاملة تتصدر قائمة الأولويات وتتيج لجميع العاملين في محطات براكة إثارة أي قضية تتعلق بالسلامة. وبالإضافة إلى كافة هذه العوامل، تم وضع خطة متقدمة تعنى بالتأهب للطوارئ، وتم تنسيقها والتدرب عليها والتحقق منها من قبل الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، وتمت مراجعتها من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار مراجعات التأهب للطوارئ في العامين 2015 و2019، حيث تتماشى هذه الخطة مع أهداف تمرين الوكالة الدولية لل كفو

حمدان بن زايد يشهد تمرين الوكالة الدولية للطاقة الذرية 'كونفكس - 3 براكة الإمارات'شهد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة اليوم تمرين الوكالة الدولية للطاقة الذرية 'كونفكس - 3 براكة الإمارات' الذي انطلقت فعالياته في منطقة الظفرة.ينفذ التمرين بإشراف من الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث ووفقا للإطار مرحبا. ال. الامارات. لاتخلوا. البعض. من اليمن. يقولوا. كلام. لانه البعض. من عدن. او الجنوب. امراض والمرض. انواع. كثير يجيب. كلام. وهم. قدهم. من الامارات وقدهم من الخليج ومن السعودية. قدهم ومن كل العالم بس. لا احد يزعل منهم. خلاياء النائمة. هم نوم ومربطين. لايدركون. شيء. انا. لا اكره. احد. بس اكره. الذيهم. يقولوا. يريد. يتزوجون. الله. كثير يقول. من كل الشعوب. لايعرف. هذا الله يحبهم بس لا احد يدخل في شؤون الله. بس يقولوا. اني سلعة. تبتع. في الاسواق. لايفهموني. كثير. انا. الله يحبون ربهم بدون زوجة. من اجل الخلافات والمشاكل ترواح.

قمة أقدر العالمية تناقش دور المواطنة الإيجابية العالمية في العمل الإنسانيقمة_أقدر_العالمية تناقش دور المواطنة الإيجابية العالمية في العمل_الإنساني وام

قمة أقدر العالمية تناقش دور المواطنة الإيجابية العالمية في العمل الإنسانيأكدت جلسة حوارية ضمن فعاليات اليوم الثاني لقمة أقدر العالمية التي انطلقت أمس في إكسبو 2020 دبي أهمية التعاون في إيجاد الحلول للتحديات التي تواجه العمل الإنساني.ونوه السفير غيرهارد بوتمان كريمر مدير المجلس الاستشاري العلمي العالمي لمؤتمر ومعرض ديهاد - الذي ساعدو_ابنتي_لتصبح_طبيبة الشيخ_محمد_بن_راشد الشيخ_محمد_بن_زايد الشيخ_سلطان_القاسمي

الإمارات جاهزة لاستضافة التمرين الدولي للطوارئ «كونفكس-3 براكة الإمارات» | صحيفة الخليجأبوظبي:\u003Cbr /\u003E\nعماد الدين خليل\u003Cbr /\u003E\nأعلنت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، جاهزية دولة الإمارات لاستضافة التمرين الدولي للطوارئ «كونفكس-3 براكة الإمارات» في محطة براكة للطاقة النووية، الذي سينطلق الثلاثاء ويستمر يومين 26 و27 أكتوبر، بمشاركة 75 دولة و12 منظمة عالمية، و10 جهات محلية، و700 مشارك في تنفيذ التمرين من فرق ميدانية ومراكز عمليات ولجان سيطرة وتقييم.\u003Cbr /\u003E\nويعدّ التمرين جزءاً من الجهود المتواصلة لرفع مستوى الجاهزية وضمان تعزيز قدرات الاستجابة، وفقاً للمعايير الدولية، وتماشياً مع اتفاقيات التأهب لحالات الطوارئ الدولية.

في ذكرى العودة للأمم المتحدة.. رئيس الصين يتعهد بالتمسك بالسلام العالمي | صحيفة الخليجتعهد الرئيس الصيني شي جين بينغ الاثنين بأن تتمسك بلاده دوماً بالسلام العالمي والقواعد الدولية وسط مخاوف أبدتها الولايات المتحدة ودول أخرى بشأن مد الصين لنفوذها بشكل متزايد على الساحة الدولية بدون معامل إنشاء فيروسات 🦠 سلام عادل لا يقع ضحاياه الابرياء 🦠🌏