المراهق المبتسم حديث الساعة في إيران.. ألقى بنفسه في النار لإنقاذ امرأتين ورحل

المراهق المبتسم حديث الساعة في إيران.. ألقى بنفسه في النار لإنقاذ امرأتين ورحل | #الإمارات_اليوم

25/09/2021 06:36:00 م

المراهق المبتسم حديث الساعة في إيران.. ألقى بنفسه في النار لإنقاذ امرأتين ورحل | الإمارات_اليوم

احتفت إيران على نطاق واسع اليوم السبت بـ «البطل» علي لندي، الفتى الذي توفي أمس الجمعة متأثراً بحروق أصيب بها قبل أسبوعين خلال مساهمته في إنقاذ امرأتين من حريق اندلع في منزلهما.تعرض لندي البالغ 15 عاماً، لحروق بالغة لدى تطوعه في التاسع من سبتمبر الجاري لإن

التاريخ:25 سبتمبر 2021احتفت إيران على نطاق واسع اليوم السبت بـ «البطل» علي لندي، الفتى الذي توفي أمس الجمعة متأثراً بحروق أصيب بها قبل أسبوعين خلال مساهمته في إنقاذ امرأتين من حريق اندلع في منزلهما.تعرض لندي البالغ 15 عاماً، لحروق بالغة لدى تطوعه في التاسع من سبتمبر الجاري لإنقاذ امرأتين من حريق اندلع في المبنى حيث يقطن في مدينة إيذه بمحافظة خوزستان (جنوب غرب)، ومحاولة الحؤول دون تمدد النيران، وفق وسائل إعلام محلية.

محمد بن زايد: كل مشاركة في «إكسبو» إضافة نوعية قيّمة | صحيفة الخليج بيتكوين تحلّق إلى رقم جديد مخترقة 66 ألف دولار | صحيفة الخليج «إكسبو 2020 دبي».. تحويل التحديات إلى فرص | صحيفة الخليج

وتوفي الفتى أمس الجمعة وهو يعاني من «حروق بنسبة 90%»، وفق مستشفى الإمام الكاظم في أصفهان (وسط) حيث نُقل لتلقي العلاج.وعانت السيدتان، وهما امرأة في العقد الثامن من العمر وابنتها، من حروق سطحية.وأثار ما قام به لندي ووفاته، موجة تعاطف واسعة لدى الإيرانيين على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ حيّا العديد منهم «شجاعة بطل حقيقي».

كما نشرت العديد من الصحف الصادرة اليوم في طهران، بمختلف توجهاتها، صورة للمراهق المبتسم ذي الملامح الطفولية، على صفحتها الأولى.وعنوت صحيفة آفتاب يزد: «البطل الصغير يرتحل الى السماء»، في حين كتبت صحيفة «إيران» الحكومية «الوداع المرير لبطل شاب». headtopics.com

وأظهر شريط مصور تم تداوله على نطاق واسع على مواقع التواصل، مراسم تشييع لندي لدى إخراج جثمانه من المستشفى في أصفهان، تخللتها تحية من حرس الشرف وموسيقى جوقة عسكرية، قبل نقله الى إيذه ليوارى الثرى. اقرأ أكثر: الإمارات اليوم »

خليفة بن طحنون : أسر الشهداء على رأس أولويات القيادة الرشيدة

https://www.wam.ae/ar/details/1395302979584

هل الموتى يتقابلون بعد الموت؟ هل يسمع الميت كلام الاحياء سورة غافر تلاوة خاشعة الرضا بقضاء الله