الجناح البريطاني في «إكسبو 2020 دبي» يناقش مستقبل المنسوجات

الجناح البريطاني في «إكسبو 2020 دبي» يناقش مستقبل المنسوجات | #الإمارات_اليوم

22/10/2021 10:46:00 م

الجناح البريطاني في «إكسبو 2020 دبي» يناقش مستقبل المنسوجات | الإمارات_اليوم

افتتح الجناح البريطاني في إكسبو 2020 دبي، اليوم، معرضاً يناقش «مستقبل المنسوجات»، ويطرح طرائق أكثر استدامة في صنع الملابس، مع وضع الجمهور في صورة تطورات الموضة والنسيج الذي يدخل في صناعة كل أنواع الثياب في العالم.ويشكل معرض «مستقبل المنسوجات» جزءا من فعال

التاريخ:22 أكتوبر 2021افتتح الجناح البريطاني في إكسبو 2020 دبي، اليوم، معرضاً يناقش «مستقبل المنسوجات»، ويطرح طرائق أكثر استدامة في صنع الملابس، مع وضع الجمهور في صورة تطورات الموضة والنسيج الذي يدخل في صناعة كل أنواع الثياب في العالم.ويشكل معرض «مستقبل المنسوجات» جزءا من فعالية «في المستقبل.. ماذا سنرتدي؟»، وتضم سلسلة من الحوارات والمعارض والعروض الرقمية التفاعلية وورش العمل في جناح المملكة المتحدة، تستمر خلال الفترة الممتدة بين 22 و27 أكتوبر الجاري.

وتتناول فعالية «في المستقبل.. ماذا سنرتدي؟» كيفية تطوير صناعة الأزياء العالمية لمواجهة التحديات التي أثيرت خلال الإصدارات الأخيرة من أسبوع الموضة في لندن، مثل تأثير التكنولوجيا والتغيرات الاجتماعية، وأزمة المناخ على الموضة في المستقبل.ويقدم معرض «مستقبل المنسوجات» للجمهور البحث الذي طوره فريق من جامعة دي مونتفورت، وهو يشرح طرقاً أكثر استدامة في صناعة الملابس من خلال تجنب استخدام الأصباغ الاصطناعية التقليدية التي يمكن أن يكون لها آثار ضارة على البيئة والبشر.

اقرأ أكثر: الإمارات اليوم »

حاكم الشارقة يقدّم واجب العزاء في وفاة الشيخة هناء القاسمي | صحيفة الخليج

\u003Cp\u003Eقدّم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، قبل ظهر أمس الاثنين، واجب العزاء في وفاة الشيخة هناء بنت حمد بن ماجد القاسمي، حرم محمد بن حمدان بن خادم.\u003Cbr /\u003E\nوأعرب سموه ـ خلال زيارته لمجلس العزاء في منطقة الطلاع بمدينة الشارقة ـ عن خالص تعازيه وصادق مواساته إلى ذوي الفقيدة، داعياً المولى عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته، وأن يسكنها فسيح جناته، ويلهم أهلها الصبر والسلوان.\u003C/p\u003E اقرأ أكثر >>

سفير تركيا لدى الإمارات: مشاركتنا في إكسبو 2020 تجسد حقبة جديدة من التعاون وتعزز التجارة والسياحةسفير تركيا لدى الإمارات: مشاركتنا في إكسبو 2020 تجسد حقبة جديدة من التعاون وتعزز التجارة والسياحة expo2020dubai expo2020🇦🇪 expo2020dubai🇦🇪 إكسبو_2020_دبي البيان_القارئ_دائما

رئيس وزراء سلوفاكيا يطلع على خدمات مركز الشرطة الذكي في إكسبو 2020دبي في 21 اكتوبر / وام / زار معالي إدوارد هيغر، رئيس وزراء جمهورية سلوفاكيا، مركز الشرطة الذكي 'SPS' المُقام في معرض إكسبو 2020 دبي ، واطلع على الخدمات الشرطية التي يقدمها لكافة فئات المجتمع بطريقة ذكية، ودون أي تدخل بشري، وعلى مدار 24 ساعة. كان في استقبال معاليه، سعادة اللواء علي عتيق بن لاحج مدير الإدارة العامة لأمن المطارات في دبي، بحضور العقيد عبيد مبارك بن يعروف، مدير إدارة أمن وحماية الشخصيات في شرطة دبي. واستمع معالي رئيس وزراء جمهورية سلوفاكيا والوفد المرافق له إلى شرح مُفصل حول الخدمات التي يوفرها مركز الشرطة الذكي 'SPS'، وكذلك 3 مراكز من نوع 'ووك إن' في معرض إكسبو 2020 دبي لكافة المتعاملين بـ 7 لغات. كما استمع معاليه إلى شرح حول 27 خدمة رئيسية من الخدمات الجنائية والمرورية والمجتمعية التي يوفرها مركز الشرطة الذكي، وطرق تقديم طلبات الحصول على تصاريح بسهولة ويسر شديدين دون الحاجة إلى التوجه إلى مراكز الشرطة التقليدية. واطلع معاليه على آلية تسجيل بلاغ جنائي دون الحاجة إلى مقابلة موظفين، والتواصل المباشر عبر الفيديو مع ضباط تحقيق يتحدثون بلغات عدة، إلى جانب اطلاعه على عدد من الدوريات الشرطية القديمة والحديثة، وكذلك الدراجات المستخدمة في شرطة دبي. وفي ختام الزيارة، عبر رئيس وزراء جمهورية سلوفاكيا عن سعادته بالاطلاع على الخدمات الذكية في مركز الشرطة الذكي 'SPS'، المُسجل في موسوعة غينيس للأرقام القياسية باعتباره أول مركز شرطي ذكي من نوعه في العالم يعمل دون تدخل بشري. السلام عليكم ورحمة الله اناشدكم انو توصلون صوتي ومعاناتي للمكتب الإعلامي لسمو الشيخ فارس العرب محمد بن راشد قسم بالله وضعي تعبان وعندي اطفال واريد مساعدته الله يحفظكم ويحفظ أمتكم من سكنه بغداد ماعندي لا بيت وساكن ايجار وتعبت واريد عطف الله ومُساعدتكم ..

سفير تركيا : مشاركتنا في إكسبو 2020 دبي تجسد حقبة جديدة من التعاون وتعزز التجارة والسياحة-  8.5 مليار دولار حجم تجارة تركيا مع الإمارات وفي الأشهر الستة الأولى من العام زادت بنسبة 100%. دبي في 21 أكتوبر / وام / قال سعادة توجاي تونشير سفير جمهورية تركيا لدى الدولة إن مشاركة بلاده في 'إكسبو 2020 دبي' تجسد حقبة جديدة من التعاون وتعزيز العلاقات مع دولة الإمارات وإن الحدث العالمي يمثل فرصة لعرض مقومات اقتصاد تركيا المتنوع والذي يشمل قطاعات عديدة منها السياحة والمجوهرات والتكنولوجيا والبناء. وأضاف أن حجم تجارة تركيا مع دولة الإمارات يبلغ 8.5 مليار دولار في ظل نمو حركة التجارة بين البلدين مشيرا إلى الأشهر الستة الأولى من العام الجاري شهدت زيادة تقترب من مئة في المئة. وذكر أن إكسبو 2020 دبي يساهم في تعزيز النمو التجاري خاصة مع تصدير المزيد من المواد الغذائية والأطعمة الجاهزة، وكذلك الفواكه والخضروات، وأيضاً مواد البناء التي تحتاجها المنطقة و تمتلكها تركيا. وأشار إلى أن إكسبو 2020 دبي يسهم في تعزيز نمو السياحة التركية، وهو قطاع مهم للبلاد.. وقال ' كثير من الناس يكسبون دخلهم من السياحة في تركيا، سواء كانوا مرشدين وموظفين في الفنادق، وفي إنتاج الأغذية وتجهيزها، كنا نستقبل ما يقرب من 30 مليون سائح سنويا قبل كوفيد- 19، وكانوا سائحين من فئات متنوعة فمنهم يبحثون عن الثقافة أو العلاج أو للاستمتاع بفصل الصيف على الشواطئ أو بفصل الشتاء'. وأكد أن إكسبو 2020 دبي يساهم في تحقيق رؤية تركيا للسياحة المتنوعة، بما في ذلك من دولة الإمارات ودول الخليج العربية، وهذه أسواق رئيسية لإكسبو 2020 دبي وسوف نظهر أن تركيا مستعدة وراغبة في استيعاب المزيد من السياحة خلال مشاركتنا'. من جانبه قال سعادة مكرم أكسوي، المفوض العام لجناح تركيا.. ' لدى تركيا قوة في قطاع السيارات، وخاصة الشركات التي ستنتج السيارات الكهربائية، وأيضًا لديها قوتها في قطاع الغذاء والزراعة، خاصة في وقت يواجه فيه العالم قضايا حرجه فيما يتعلق بالأمن الغذائي. تنتج تركيا أغذية عضوية ونحن على استعداد لتزويد العالم بهذه الأغذية'. يذكر أن جناح تركيا في إكسبو 2020 دبي، الواقع في منطقة الاستدامة، صمم تحت شعار 'صُنع المستقبل من أصل الحضارات'، ليجسد التاريخ الفريد للأناضول، وكذلك لإبراز الطبيعة والاستدامة في البلاد. والجناح مستوحى من أحد المظاهر الأولى للهندسة المعمارية الضخمة في تركيا، ويهدف إلى تقديم تجربة فريدة للزوار ، مع تسليط Sir assalamualaikum

الجناح الأمريكي في إكسبو 2020 دبي يستضيف جلسة نقاشية حول استكشاف الفضاءدبي في 21 أكتوبر / وام / استضاف جناح الولايات المتحدة في إكسبو 2020 دبي جلسة نقاشية بعنوان 'الاستفادة من الشراكات الدولية في استكشاف الفضاء' ضمت أعضاء من شركات مختصة بينها بوينغ ولوكهيد مارتن ومجموعة جاكوبس إنجنيرينغ. وناقش المتحدثون سبل التعاون بين الدول وبعضها البعض وبين الحكومات وشركات القطاع الخاص في استكشاف الفضاء، وأهمية تلك الاكتشافات في حل مشكلات بيئية ومناخية تواجه كوكب الأرض. وقال كولجيت غاتا أورا، رئيس شركة بوينغ في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، إن 'الخطوة الأولى التي يجب فعلها قبل عقد أي شراكات دولية في استكشاف الفضاء هي فهم طبيعة هذا القطاع؛ حينها ستعرف كل شركة وكل دولة دورها المطلوب وما تستطيع تقديمه في هذا الصدد'. وأكدت دون هيكتون، المدير التنفيذي للعمليات ورئيس قسم الفضاء والتكنولوجيا والأعمال النووية لمجموعة جاكوب، على أهمية التعاون للدفع نحو الابتكار، خاصة بين الشباب مشيرة إلى أن اكتشافات الفضاء ستصب في صالح قضية المناخ والاستدامة برمتها، وهي قضية حاسمة للجميع في الوقت الحالي وتتطلب تكاتف جميع الدول.. وقال ألين هربرت، المدير العام لشركة ستارت لاب أويسيس: 'نريد أن نكون روادا في استخدام تكنولوجيا الفضاء للأمن الغذائي، والمساعدة في حل أزمة التغير المناخي. وأرى أن منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا ستكون واحدة من أقوى المناطق فيما يتعلق بالفضاء، ونحن نتطلع أن نكون جزءا من ذلك'. وتابع: 'الفضاء للجميع، ويجب أن يشارك فيه الجميع؛ ولهذا السبب أتحدث دائما عن دول الفضاء الناشئة، وهي دول الشرق الأوسط وأفريقيا وأمريكا اللاتينية؛ وهذا هو الوقت المناسب لهم جميعا للمشاركة، وآمل أن أرى المزيد من الشركات الأمريكية تبرم شراكات مع رواد أعمال في الفضاء من هذه البلدان'. وناقش روبرت هاروارد، المدير التنفيذي لدى شركة لوكهيد مارتن في الشرق الأوسط، نموذج الجامعات البحثية في التعاون مؤكدا أن الفضاء مكان يطمح الجميع للذهاب إليه. وتأتي الفعالية ضمن أسبوع الفضاء الذي يقام في الفترة من 17 إلى 23 أكتوبر الجاري وهو الثاني ضمن سلسلة أسابيع الموضوعات العشرة التي ينظمها إكسبو 2020 دبي في إطار برنامج الإنسان وكوكب الأرض والذي يشمل عددا من الفعاليات المعرفية والترفيهية المرتبطة بالموضوعات ذات الصلة.

الجناح الإيطالي في إكسبو 2020 دبي يحتضن مؤتمرا دوليا للاقتصاد الفضائيدبي في 21 أكتوبر / وام / في إطار فعاليات الجناح الإيطالي المخصصة لأسبوع الفضاء في إكسبو 2020 دبي نظمت شركة ليوناردو التي تتخذ من إيطاليا مقرا لها 'المؤتمر الدولي للاقتصاد الفضائي القمري: أولى الخطوات نحو الجيل الرحال بين الكواكب'. وقد كان استكشاف القمر كان الموضوع الرئيسي للحدث باعتباره الخطوة الرئيسية التالية لوكالات الفضاء حول العالم وكذلك لأصحاب المشاريع الخاصة وتعد العودة إلى سطح القمر عاملا حاسما في تطوير الجيل الرحال بين الكواكب والذي سيحمي البشرية على الأرض ويمكن أيضا استدعاؤه في المستقبل لإرشادنا نحو أماكن جديدة للعيش في الفضاء الخارجي. وأوضح أليساندرو بروفومو، الرئيس التنفيذي لشركة ليوناردو: 'طموحاتنا الجماعية في قطاع الفضاء تؤثر بشكل مباشر على كوكبنا ومستقبله ولذلك نحن نسعى لجعل الاستكشاف العابر للكواكب أكثر استدامة باستخدام الموارد القمرية ولكن هناك هدف ثان: تحسين نوعية حياتنا على الأرض' وفي الواقع يمكن أن يوفر الفضاء موارد أساسية ستكون نادرة ومكلفة لبيئة الأرض. وقد شهد الحدث مشاركة رواد فضاء وممثلين لوكالات ومؤسسات وجهات أكاديمية ومجموعة من الصناعات الذين ناقشوا عدة موضوعات رئيسية كان أبرزها: الاستكشاف والتعدين واستعادة التقنيات والحلول المحتملة لموئل حي على القمر في حين ركز المشاركين على سبل التعاون لجعل المعادلة 2 + 2=5 تبدو منطقية ومن أجل المضي قدما في المغامرة القمرية المرتقبة تتجلى الحاجة لخبرات مجموعة ليوناردو في مجالات البنية التحتية والذكاء الاصطناعي والروبوتات والاتصال والخدمات والعمليات حيث تساهم تاليس ألينيا سبيس / المشروع المشترك بين تاليس 67% وشركة ليوناردو 33% / في بناء بوابة القمر لبرنامج 'أرتيمس' لوكالة ناسا وببناء أنظمة مهمة لـ 'أوريون'، المركبة الفضائية لرواد الفضاء. وينتظر أن توفر أنظمة ليوناردو الروبوتية المجهزة بخوارزميات متقدمة وتقنيات ذكاء اصطناعي دعما كبيرا لإنشاء 'قرية قمرية' مستدامة حيث ستساعد الأذرع والمثاقيب الروبوتية في بناء الهياكل وحفر واستخراج الموارد من تحت سطح القمر خاصة وأن ليوناردو تتميز بدورها الرائد في صناعة الروبوتات الفضائية، بعد أن طورت بالفعل المثاقيب المستخدمة في مهمات 'روزيتا' و'إكسو مارس 2022' والآن 'بروسبكت' لمهمة 'لونا 27' كما قامت بتصميم أذرع روبوتية لبرنامج 'مهمة إعادة العينات المريخية' وأخيرا تم اختيار تي Sir

الجناح الإيطالي في «إكسبو 2020 دبي» يحتضن مؤتمرا دوليا للاقتصاد الفضائيفي إطار فعاليات الجناح الإيطالي المخصصة لأسبوع الفضاء في «إكسبو 2020 دبي» نظمت شركة ليوناردو التي تتخذ من إيطاليا مقرا لها «المؤتمر الدولي للاقتصاد الفضائي القمري: أولى الخطوات نحو الجيل الرحال بين الكواكب».وقد كان استكشاف القمر كان الموضوع الرئيسي للحدث لحل جميع مشاكل الابتزاز ومشاكل توقيف حسابات وتعطيل واسترجاع الحسابات واختراق اجهزة وحرق اجهزة الحل عنا لجميع مشاكل الانترنت التواصل خاص لجميع الدول 🇸🇦🇶🇦🇦🇪🇰🇼

المصدر: التاريخ: 22 أكتوبر 2021 افتتح الجناح البريطاني في إكسبو 2020 دبي، اليوم، معرضاً يناقش «مستقبل المنسوجات»، ويطرح طرائق أكثر استدامة في صنع الملابس، مع وضع الجمهور في صورة تطورات الموضة والنسيج الذي يدخل في صناعة كل أنواع الثياب في العالم. ويشكل معرض «مستقبل المنسوجات» جزءا من فعالية «في المستقبل.. ماذا سنرتدي؟»، وتضم سلسلة من الحوارات والمعارض والعروض الرقمية التفاعلية وورش العمل في جناح المملكة المتحدة، تستمر خلال الفترة الممتدة بين 22 و27 أكتوبر الجاري. وتتناول فعالية «في المستقبل.. ماذا سنرتدي؟» كيفية تطوير صناعة الأزياء العالمية لمواجهة التحديات التي أثيرت خلال الإصدارات الأخيرة من أسبوع الموضة في لندن، مثل تأثير التكنولوجيا والتغيرات الاجتماعية، وأزمة المناخ على الموضة في المستقبل. ويقدم معرض «مستقبل المنسوجات» للجمهور البحث الذي طوره فريق من جامعة دي مونتفورت، وهو يشرح طرقاً أكثر استدامة في صناعة الملابس من خلال تجنب استخدام الأصباغ الاصطناعية التقليدية التي يمكن أن يكون لها آثار ضارة على البيئة والبشر. ويشير البحث العلمي إلى أهمية الاعتماد على تقنية الليزر لتلوين أسطح المنسوجات ونقشها، واستخدام مواد مبتكرة مثل «ألياف اللحاء» المأخوذة من سيقان النباتات (الكتان والقنب والقراص) والتي يمكنها، مع الصوف، توفير مواد لصنع أقمشة أكثر استدامة وأمنا على البيئة، مقارنة بالبوليستر والقطن. وحول إقامة الجناح البريطاني لمعرض «مستقبل المنسوجات» في إكسبو 2020 دبي، قالت الدكتورة كلير ليربينيير، كبيرة المحاضرين في تصميم المنسوجات بجامعة دي مونتفورت: «عندما نفكر في الانتقال إلى الأزياء المسؤولة والمستدامة، لا بد من التعاون، لأنه حين يكون هناك تعاون، تصل الرسالة بشكل أقوى. نحن بحاجة إلى مصممين وحرفيين ومهندسين، ورجال أعمال ومحاسبين، لديهم خبرة في الذكاء الاصطناعي لدعم أفكارنا. كل هؤلاء الأشخاص لديهم دور ليلعبوه، وكلما زاد التعاون والعمل معا، زاد تأثير عملنا بشكل جماعي، وهو ما نرى إكسبو 2020 مجالاً حيوياً له». ويضم معرض «مستقبل المنسوجات» تصاميم الطلاب والخريجين من جامعة دي مونتفورت، صنع بعضها باستخدام تقنيات عصر الفضاء، أو بمواد قديمة طورت بأسلوب جديد.