المملكة_المتحدة

المملكة_المتحدة

الإمارات والمملكة المتحدة تتعاونان لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

#الإمارات و #المملكة_المتحدة تتعاونان لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب. #وام

21/06/2021 09:52:00 م

الإمارات و المملكة_المتحدة تتعاونان لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب. وام

أبوظبي في 21 يونيو / وام / اختتم المكتب التنفيذي لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب 'AML / CTF' برنامجاً أوليا مع هيئة صاحبة الجلالة للإيرادات والجمارك في المملكة المتحدة 'HMRC' بهدف تعزيز البروتوكولات المصممة لتحديد ومعالجة ممارسات غسل الأموال مع إيقاف تدفق الأموال والسلع بالطرق والوسائل غير المشروعة. شارك في البرنامج الذي استمر لمدة أسبوعين ممثلون من وكالات تطبيق القانون والإشراف في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة، حيثُ تم عقد الاجتماعات التي استضافها المكتب التنفيذي لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في دولة الإمارات وضمت ممثلين من المملكة المتحدة عن هيئة صاحبة الجلالة للإيرادات والجمارك في المملكة المتحدة وشبكة مجتمع العمليات الخاصة 'SOCNet' وشملت الجهات الإماراتية المشاركة وزارة الداخلية ومصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي ووحدة المعلومات المالية الإماراتية ووزارة الاقتصاد، ووزارة العدل والهيئة الاتحادية للجمارك. ويعتمد برنامج التعاون على المؤتمرات الحكومية الدولية المثمرة التي عقدت في نوفمبر 2020 ، بالإضافة إلى ورش العمل المتخصصة التي تبعتها.. بالإضافة إلي المخاطر التي تشمل التهديدات المشتركة مثل غسل الأموال القائم على التجارة، والتهريب غير المشروع للأموال والذهب، واستغلال الأعمال الخاضعة للمراقبة، المتمثلة في شركات الصرافة وغيرها حيث يعزز البرنامج التزامات المملكة المتحدة ودولة الإمارات في بناء الخبرة التقنية المطلوبة، وزيادة تعزيز أنظمة المعلومات والتحقيق والإشراف الخاصة في كل منهما. وقال سعادة حامد الزعابي مدير عام المكتب التنفيذي لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب إن التعاون مع هيئة صاحبة الجلالة للإيرادات والجمارك في المملكة المتحدة يعزز الخبرات ويسهم في مواجهة التحديات المشتركة كمراكز مالية وسلعية دولية من خلال الاستمرار في العمل والتعاون الوثيق فيما بيننا بما يعزز فاعلية جهود مواجهة الفساد والجريمة المنظمة وتمويل الإرهاب. من جانبه قال كيفن نيوي أحد ممثلي هيئة صاحبة الجلالة للإيرادات والجمارك في المملكة المتحدة إن جهود المكتب التنفيذي لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب عزز دور دولة الإمارات في التصدي ومواجهة التدفقات المالية غير المشروعة.. إذ نطلع إلى مواصلة تعزيز التعاون مع شركائنا في الإمارات والمكتب التنفيذي لمكافحة غسل الأموال وتموي

شارك في البرنامج الذي استمر لمدة أسبوعين ممثلون من وكالات تطبيق القانون والإشراف في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة، حيثُ تم عقد الاجتماعات التي استضافها المكتب التنفيذي لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في دولة الإمارات وضمت ممثلين من المملكة المتحدة عن هيئة صاحبة الجلالة للإيرادات والجمارك في المملكة المتحدة وشبكة مجتمع العمليات الخاصة"SOCNet" وشملت الجهات الإماراتية المشاركة وزارة الداخلية ومصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي ووحدة المعلومات المالية الإماراتية ووزارة الاقتصاد، ووزارة العدل والهيئة الاتحادية للجمارك.

'ليبرتيرا' .. عملية دولية للإنتربول بمشاركة 'الداخلية الإماراتية' تطيح بعصابات لتهريب المهاجرين والإتجار بالبشر عبر العالم مرسوم ينظّم استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد بأعمال البناء في دبي «دفع الطفل إلى مجرى السيل».. فيديو مرعب في السعودية

ويعتمد برنامج التعاون على المؤتمرات الحكومية الدولية المثمرة التي عقدت في نوفمبر 2020 ، بالإضافة إلى ورش العمل المتخصصة التي تبعتها..بالإضافة إلي المخاطر التي تشمل التهديدات المشتركة مثل غسل الأموال القائم على التجارة، والتهريب غير المشروع للأموال والذهب، واستغلال الأعمال الخاضعة للمراقبة، المتمثلة في شركات الصرافة وغيرها حيث يعزز البرنامج التزامات المملكة المتحدة ودولة الإمارات في بناء الخبرة التقنية المطلوبة، وزيادة تعزيز أنظمة المعلومات والتحقيق والإشراف الخاصة في كل منهما.

وقال سعادة حامد الزعابي مدير عام المكتب التنفيذي لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب إن التعاون مع هيئة صاحبة الجلالة للإيرادات والجمارك في المملكة المتحدة يعزز الخبرات ويسهم في مواجهة التحديات المشتركة كمراكز مالية وسلعية دولية من خلال الاستمرار في العمل والتعاون الوثيق فيما بيننا بما يعزز فاعلية جهود مواجهة الفساد والجريمة المنظمة وتمويل الإرهاب. headtopics.com

من جانبه قال كيفن نيوي أحد ممثلي هيئة صاحبة الجلالة للإيرادات والجمارك في المملكة المتحدة إن جهود المكتب التنفيذي لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب عزز دور دولة الإمارات في التصدي ومواجهة التدفقات المالية غير المشروعة.. إذ نطلع إلى مواصلة تعزيز التعاون مع شركائنا في الإمارات والمكتب التنفيذي لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب .

اقرأ أكثر: وكالة أنباء الإمارات »

سوق الشارقة للمواشي يكمل جاهزيته لتلبية متطلبات أضاحي العيد

https://www.wam.ae/ar/details/1395302953762

RetweeetPlease Letter to HHShkMohd Tbzayed According a evaluation of State Secret, is detected a critical promotion in the CyberSecurity of UAE related the internal Security protection and preservation information. Supported the data by Google

الإمارات ضمن قائمة الـ 20 الكبار عالمياً في 12 مؤشراً تنافسياً في الحسابات الوطنيةأبوظبي في 20 يونيو / وام / أدرجت ثلاث مرجعيات دولية متخصصة بالتنافسية، دولة الإمارات ضمن الـ 20 الكبار على مستوى العالم في 12 مؤشراً تخصّ قطاع الحسابات الوطنية خلال العام 2020. وتشمل المؤشرات التي اعتمدتها التقارير السنوية الأخيرة لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي، والمنتدى الاقتصادي العالمي، والمعهد الدولي للتنمية الإدارية، قطاعات في الحسابات الوطنية تراوحت بين ديناميكيات الدخل القومي الإجمالي للفرد، وديون الحكومة المركزية الاجنبية وإجمالي الناتج المحلي للفرد، وصولاً الى نسبة التجارة لإجمالي الناتج المحلي. ويُظهر الرصد الذي نفّذه 'المركزي الاتحادي للتنافسية والإحصاء'، لتقارير هذه المرجعيات الدولية أن دولة الإمارات احتلت المرتبة الأولى عالمياً في ديناميكيات الدَيْن كما وثقها تقرير التنافسية العالمي 4.0 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي. كما جاءت كذلك في المرتبة الأولى عالمياً، بقطاع ديون الحكومة المركزية الأجنبية، حسب الكتاب السنوي للتنافسية العالمية الذي يصدره المعهد الدولي للتنمية الإدارية. وأدرج الكتاب السنوي أيضاً، في رصده لتنافسية الأداء الدولي، دولة الإمارات في المرتبة الخامسة بإجمالي الناتج المحلي للفرد، وكذلك في إجمالي الدَيْن الحكومي العام. فيما جاءت الإمارات في المرتبة 8 عالمياً بتنافسية رصيد الحساب الجاري نسبة إلى إجمالي الناتج المحلي، وفي المرتبة الـ 10 في الإنتاجية الكلية / معدل القوة الشرائية / وفي المرتبة 11 في نسبة التجارة إلى إجمالي الناتج المحلي، وهي خصوصية تتصدر بها الإمارات دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كبوابة للتجارة الدولية. وفي توقعاته للنمو الفعلي في إجمالي الناتج المحلي، رغم مستجدات جائحة كورونا التي طالت الاقتصاد العالمي خلال 2020، فقد أدرج الكتاب السنوي للتنافسية العالمي الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية، دولة الإمارات في المرتبة 14 على مستوى العالم. وكان في ذلك يوثقّ لقدرة الاقتصاد الإماراتي على مواجهة التحديات واستدامة التنمية.كما صنفها بالمرتبة ذاتها في رصيد الحساب الجاري. وفي رصده لمعدل القوة الشرائية للفرد، النمو الفعلي فقد أدرج دولة الإمارات بالمرتبة 20 عالمياً. يشار إلى أن تقرير التنمية البشرية العالمي الذي يصدره برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أدرج معدل القوة الشرائية للفرد في الدورة الاقتصادية الإماراتية بالمرتبة السابعة على

الإمارات ضمن قائمة الـ 20 الكبار عالمياً في 12 مؤشراً تنافسياً في الحسابات الوطنيةأبوظبي في 20 يونيو / وام / أدرجت ثلاث مرجعيات دولية متخصصة بالتنافسية، دولة الإمارات ضمن الـ 20 الكبار على مستوى العالم في 12 مؤشراً تخصّ قطاع الحسابات الوطنية خلال العام 2020. وتشمل المؤشرات التي اعتمدتها التقارير السنوية الأخيرة لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي، والمنتدى الاقتصادي العالمي، والمعهد الدولي للتنمية الإدارية، قطاعات في الحسابات الوطنية تراوحت بين ديناميكيات الدخل القومي الإجمالي للفرد، وديون الحكومة المركزية الاجنبية وإجمالي الناتج المحلي للفرد، وصولاً الى نسبة التجارة لإجمالي الناتج المحلي. ويُظهر الرصد الذي نفّذه 'المركزي الاتحادي للتنافسية والإحصاء'، لتقارير هذه المرجعيات الدولية أن دولة الإمارات احتلت المرتبة الأولى عالمياً في ديناميكيات الدَيْن كما وثقها تقرير التنافسية العالمي 4.0 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي. كما جاءت كذلك في المرتبة الأولى عالمياً، بقطاع ديون الحكومة المركزية الأجنبية، حسب الكتاب السنوي للتنافسية العالمية الذي يصدره المعهد الدولي للتنمية الإدارية. وأدرج الكتاب السنوي أيضاً، في رصده لتنافسية الأداء الدولي، دولة الإمارات في المرتبة الخامسة بإجمالي الناتج المحلي للفرد، وكذلك في إجمالي الدَيْن الحكومي العام. فيما جاءت الإمارات في المرتبة 8 عالمياً بتنافسية رصيد الحساب الجاري نسبة إلى إجمالي الناتج المحلي، وفي المرتبة الـ 10 في الإنتاجية الكلية / معدل القوة الشرائية / وفي المرتبة 11 في نسبة التجارة إلى إجمالي الناتج المحلي، وهي خصوصية تتصدر بها الإمارات دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كبوابة للتجارة الدولية. وفي توقعاته للنمو الفعلي في إجمالي الناتج المحلي، رغم مستجدات جائحة كورونا التي طالت الاقتصاد العالمي خلال 2020، فقد أدرج الكتاب السنوي للتنافسية العالمي الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية، دولة الإمارات في المرتبة 14 على مستوى العالم. وكان في ذلك يوثقّ لقدرة الاقتصاد الإماراتي على مواجهة التحديات واستدامة التنمية.كما صنفها بالمرتبة ذاتها في رصيد الحساب الجاري. وفي رصده لمعدل القوة الشرائية للفرد، النمو الفعلي فقد أدرج دولة الإمارات بالمرتبة 20 عالمياً. يشار إلى أن تقرير التنمية البشرية العالمي الذي يصدره برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أدرج معدل القوة الشرائية للفرد في الدورة الاقتصادية الإماراتية بالمرتبة السابعة على ibahzad مبروك وللأحسن إن شاء الله ❤️🇪🇬🇦🇪

14 مزرعة سمكية مرخصة في الإمارات خلال 2021أكد أحمد الزعابي، مدير إدارة استدامة الثروة السمكية في وزارة التغير المناخي والبيئة، ارتفاع إجمالي عدد المزارع السمكية المرخصة في دولة الإمارات خلال عام (2021)، من 12 مزرعة خلال عام (2019) إلى 14 خلال عام (2020)

تعرف إلى الطقس في الإمارات خلال الأيام المقبلةتوقع المركز الوطني للأرصاد ان يكون الطقس فى الدولة خلال الأيام المقبلة على النحو التالي:

الإمارات: عودة التعليم الحضوري في كافة المدارس الحكومية العام الدراسي المقبلأعلنت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي عن عودة نظام التعليم حضوريا في المدارس الحكومية بدءا من العام الدراسي المقبل 2021-2022، تماشيا مع توجهات الدولة بالعودة إلى الحياة الطبيعية ese_ae MOEducationUAE مشاءالله هما عندهم إختياري ل ولي الأمر الا حنا كل شي اجباري💔 ese_ae MOEducationUAE يااارب عقبالنا كذا يصير اختياري اللي يبغى عن بعد واللي يبغى حضوووري❤️❤️❤️❤️❤️

تنويه مهم من سفارة الإمارات في أديس اباباأكدت سفارة دولة الإمارات في أديس ابابا أنه تم ايقاف إصدار التأشيرات الإلكترونية.