الإمارات, نتصدر_المشهد, الإمارات, الاقتصاد, الاقتصاد العالمي, وكالة أخبار, أخبار سياسية, العالم العربي, كتاب العرب, أخبار العالم, الإمارات

الإمارات, نتصدر_المشهد

الإمارات الأولى عربياً في «مؤشر الجاهزية للمستقبل»

#الإمارات الأولى عربياً في 'مؤشر الجاهزية للمستقبل' للتفاصيل: #نتصدر_المشهد

20/09/2021 08:30:00 م

الإمارات الأولى عربياً في 'مؤشر الجاهزية للمستقبل' للتفاصيل: نتصدر_المشهد

حققت دولة الإمارات المركز الأول عربياً والثالث بين 27 اقتصاداً ناشئاً حول العالم، متقدمة على دول مثل روسيا والصين والهند، والمرتبة الـ 23 عالمياً بين 123 دولة، في تقرير «مؤشر الجاهزية للمستقبل» الصادر عن مركز «بورتولانز» في العاصمة الأميركية واشنطن، بالشراكة مع شركة «جوجل» العالمية، الذي يوفّر بيانا

عهود الرومي: التحول الرقمي عملية إعادة نظر شاملة في أطر العمل والتشريعات والسياساتأكدت معالي عهود الرومي، أن المواقع المتقدمة التي حققتها دولة الإمارات في مؤشرات الجاهزية للمستقبل، تمثل نتيجة لفكر وفلسفة قيادية يتبناها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ويركز عليها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تقوم على الاستعداد للمستقبل والتخطيط الاستباقي له وتبني الابتكار أساساً للتنمية الشاملة. وأشارت إلى أن حلول دولة الإمارات في مراكز متقدمة عالمياً في المحاور الفرعية لمؤشر الجاهزية للمستقبل التي تشمل مؤشرات الجاهزية والمرونة وتبني التكنولوجيا والتحول الرقمي، وتحقيقها المركز الثالث بين 27 اقتصاداً ناشئاً، يؤكد ريادة الدولة وتميزها عالمياً في تعزيز الجاهزية في مختلف المجالات. وقالت معاليها، إن التوجهات الحالية للتحول الرقمي للحكومات تتطلب إعادة نظر شاملة في أطر وآليات العمل الحكومي والبيئة التشريعية والقانونية الداعمة للرقمنة، والسياسات المحفزة لتطورها، والبنية التحتية اللازمة لتسريع تبنيها في مختلف المجالات. وأضافت أن تركيز قيادة دولة الإمارات على تسريع التحول الرقمي، أدى دوراً حاسماً في تمكين الحكومة من ضمان استمرارية العمل، وتقديم تجربة خدمات فعالة للمتعاملين، خلال جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19»، وشكل مسرعاً لتصميم وتقديم المزيد من الخدمات المبتكرة. وقالت معالي وزيرة الدولة للتطوير الحكومي والمستقبل، إنه في إطار البناء على نهج تعزيز الجاهزية للمرحلة المقبلة، جاء إعلان وثيقة المبادئ العشرة لدولة الإمارات في الخمسين الجديدة، وإطلاق مشاريع الخمسين، لدعم تنفيذ هذه المبادئ التي تشكل إطار عمل للمستقبل، وتركز على بناء الاقتصاد الأفضل والأنشط في العالم، والاستثمار في رأس المال البشري، وتطوير التعليم، واستقطاب المواهب، والبناء المستمر للمهارات، وتعزيز التفوق الرقمي والتقني والعلمي. وتناولت الجلسة الافتراضية التي شارك فيها كل من معالي تان كيات هاو وزير دولة للاتصالات والمعلومات في سنغافورة، ومعالي تاتيانا كلوثيير كاريليو وزيرة الاقتصاد في المكسيك، وكينت ووكر نائب الرئيس الأول لشركة «غوغل» للشؤون العالمية، وكيت ويلسون الرئيس التنفيذي لائتلاف التأثير الرقمي في مؤسسة الأمم المتحدة، وأدارها برونو لانفين المؤسس المشارك لمعهد «بورتولانز»، أبرز التحديات والفرص لتحقيق التعافي خلال السنوات المقبلة، في مرحلة ما بعد جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19»، وركزت على فرص تعزيز الجاهزية والمرونة لمواجهة التحديات المستقبلية في مجال التحول الرقمي، وعوامل النجاح في تحقيق هذا الهدف، من خلال تبني التكنولوجيا واستقطاب وبناء المواهب وتشجيع الابتكار.

حدث وتاريخ.. 17 أكتوبر مي كساب تعلن إصابتها بفيروس كورونا هيكل عظمي يصوّر لحظات الهروب من بركان قبل ألفي سنة

مراكز متقدمة في مؤشرات الجاهزيةأشاد التقرير بأداء دولة الإمارات في مؤشر الجاهزية للمستقبل وحلولها في المركز الثالث بين 27 اقتصاداً ناشئاً هي الأفضل أداءً ضمن المؤشر العام. ويقيس المؤشر أربعة محاور رئيسية تركز على المؤسسات والبنية التحتية، والتكنولوجيا، والمواهب، والابتكار، وتضم 15 محوراً فرعياً تقيس مدى قدرة الحكومات على التطوير والاستعداد للمستقبل، وتبني التحول الرقمي الشامل، والاستثمار برأس المال البشري واستقطاب المواهب، والتركيز على البحث والتطوير وتبني سياسات تسهم في دفع عجلة الاقتصاد. وتصدرت دولة الإمارات المحاور الرئيسية للمؤشر، وصُنفت ضمن الاقتصادات التي تحقق الأداء الأفضل في كل المحاور الرئيسية والفرعية، وحلت في المركز الثالث عالمياً في المحور الذي يرصد انتشار استخدام التقنيات الحديثة وتوفر الكفاءات والمهارات في المجتمع، كما جاءت في المركز الرابع عالمياً في محور اجتذاب المواهب، والسادس عالمياً في محور نمو المواهب، وحلت بين أفضل 30 دولة في العالم في 10 محاور فرعية تركز على الجاهزية والمرونة وتبني التكنولوجيا والتحول الرقمي، والاستثمار في رأس المال البشري. أما على مستوى الاقتصادات الناشئة، فحققت الإمارات مراكز متقدمة في كل المحاور الرئيسية الأربعة، وجاءت في المركز الثاني في محور «المؤسسات والبنية التحتية» ومحور «المواهب»، والثالث في محور «التكنولوجيا» والرابع في محور «الابتكار»، من بين 27 دولة مصنفة ضمن الاقتصادات الناشئة ومتقدمة على دول مثل الصين وروسيا والهند. وتم إنشاء معهد بورتولانز عام 2019؛ بهدف بحث أهم آثار التكنولوجيا والابتكار على المجتمعات وضمان استدامة نموها، وإطلاق التقارير السنوية التي تعزز معرفة صناع القرار وتزودهم بأهم البيانات التي تمكنهم من استشراف المستقبل، بالتركيز على القطاعات الحيوية.

شراكات عالمية لإنجازات غير محدودة اقرأ أكثر: صحيفة الاتحاد »

مكتوم بن محمد يبحث العلاقات الثنائية مع رئيس وزراء سلوفاكيا | صحيفة الخليج

\u003Cp\u003Eاستقبل سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، السبت، إدوارد هيغر، رئيس وزراء جمهورية سلوفاكيا الصديقة، بمقر \u0022إكسبو 2020 دبي\u0022.\u003C/p\u003E\n\n\u003Cp\u003Eورحّب سمو الشيخ مكتوم بن محمد برئيس الوزراء السلوفاكي الضيف، والوفد المرافق له، مؤكداً عمق الروابط والعلاقات المتميزة التي تجمع دولة الإمارات بجمهورية سلوفاكيا، التي تمنى لها سموه حكومةً وشعباً، مزيداً من التقدم والازدهار.\u003C/p\u003E

25 نجماً عربياً وعالمياً يشاركون في معرض «رياضة الإمارات في 50 عاماً»كشفت الهيئة العامة للرياضة واللجنة المنظمة لمعرض «رياضة الإمارات في 50 عاماً»، خلال مؤتمر صحافي عقدته الخميس الماضي بفندق جراند حياة في دبي، عن مشاركة 25 نجماً عربياً وعالمياً في فعاليات المعرض، ويأتي في إطار احتفال الإمارات بمرور 50 عاماً على تأسيس الاتح

جناحا «الشيخ زايد بن سلطان» و«أم الإمارات» يشاركان في «رياضة الإمارات في 50 عاماً»أعلنت اللجنة العليا المنظمة لمعرض «رياضة الإمارات في 50 عاماً» عن مشاركة الجناح الرياضي الخاص بمؤسس دولة الإمارات ، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في المعرض الذي سيقام في الفترة من 2 إلى 4 ديسمبر المقبل، تزامناً مع الاحتفال باليوم الوطني لدولة ال

«أمريكية الإمارات» تستحدث مساقاً في «الإدارة عن بُعد» | صحيفة الخليجأعلنت الجامعة الأمريكية في الإمارات (AUE) استحداثها لمساق جديد في «الإدارة عن بُعد» الذي يأتي تحت ظل محاولات التأقلم والتكيف مع بيئة العمل خلال جائحة كورونا كوفيد-19، وما بعدها من تغيرات في سوق الأعمال ومستقبلها.\u003Cbr /\u003E\nوأوضحت إدارة الجامعة أن استحداثها لمساق «الإدارة عن بُعد» جاء من منطلق رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة بأنه «لا شيء مستحيل»، ولذلك تمت استجابة الوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية والقطاع الخاص في الدولة لتوفير البيئة الملائمة والموارد الخاصة للموظفين والمسؤولين للعمل عن بُعد، وتحقيق مردودية العمل ذاتها داخل المؤسسة.

بروتوكولات تشغيل المدارس والمنشآت التعليمية في ظل كوفيد-19 - البوابة الرسمية لحكومة الإمارات العربية المتحدةنهنئ الطلبة، وكافة القائمين على المنظومة التعليمية في الإمارات بالعام الدراسي الجديد. في الرابط بروتوكولات العودة الآمنة إلى المؤسسات التعليمية للعام الدراسي 2021-2022. ese_ae MOEducation ADEK_tweet KHDA shjspea بوابة_حكومة_ الإمارات

الاتحاد البرلماني العربي يرفض ويستنكر قرار البرلمان الأوروبي بشأن حقوق الإنسان في الإماراتأعرب الاتحاد البرلماني العربي عن رفضه التام واستنكاره الشديد لقرار البرلمان الأوروبي بشأن حقوق الإنسان في دولة الإمارات العربية المتحدة.وأكد الاتحاد أن هذا القرار يتنافى مع المبدأ الحاكم للعلاقات الدولية والوارد في ميثاق الأمم المتحدة 'بعدم التدخل في ال

سفارة الإمارات في بيروت تعقد ندوة حول 'وثيقة الأخوّة الإنسانيّة'بيروت في 19 سبتمبر / وام / عقدت سفارة دولة الإمارات في بيروت ندوة افتراضية بعنوان 'أهمية تفعيل وثيقة الأخوّة الإنسانيّة في ميادين البحث والدراسات والمجال الأكاديمي'. وشارك في الندوة البروفيسور رولا تلحوق مديرة مركز التوثيق والأبحاث الإسلامية والمسيحية في جامعة القديس يوسف، والدكتور بلال الأرفه لي أستاذ مقعد الشيخ زايد للدراسات العربية والإسلامية في الجامعة الأميركية في بيروت. وجرى خلال الندوة استعراض أهمية الوثيقة ودورها في تكريس سياسات الانفتاح والتسامح بفضل الجهود التي قامت بها دولة الإمارات في هذا الصدد. وشددت السفارة في كلمتها على أن الإمارات تولي اهتماماً كبيراً بنشر مبادئ الوثيقة من خلال التعليم وعبر تبني العديد من المبادرات الطموحة في هذا المجال، مشيرة إلى أن نهج دولة الإمارات الراسخ هو في تعزيز قيم التسامح ونشر السلام العالمي. من جهتها تطرقت الدكتورة تلحوق في حديثها إلى العديد من المبادرات والمشاريع التي يمكن القيام بها لدعم القيم والأسس التي تقوم عليها الوثيقة، ومنها إدخالها في جميع المراحل المدرسية والجامعية. بدوره، قدم الدكتور بلال الأرفه لي مداخلة عن الدور الذي يمكن لمقعد الشيخ زايد في الجامعة الأميركيّة في بيروت أن يقوم به في تفعيل الوثيقة، معتبراً أن المهمّة المنوطة بالأكاديميين العرب والمسلمين كبيرة لأنّ النظام التعليميّ هو العماد الذي ترتكز عليه المجتمعات والحرم الجامعي هو المعمل الذي تنشأ وتنمو وتُختبر فيه الأفكار. - مل -